MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 18 فبراير 2018 08:54 مساءً

  

عناوين اليوم
صحافة ساخرة

بالتعاون مع مؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية.. وجود تنظم ورشة تنشيطية لإعداد تقرير موازي لحالة حقوق الإنسان

الثلاثاء 23 مايو 2017 02:37 مساءً
عدن (عدن الغد)خاص:

 

نظمت مؤسسة وجود للأمن الإنساني بالتعاون مع مؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية مكتب اليمن الثلاثاء الموافق 23 مايو 2017، الورشة التنشيطية التوجيهية لمنظمات المجتمع الدولي في إعداد تقارير الظل لاستعراض الدوري الشامل (UPR).

وتأتي الورشة توصلا لمشروع متكامل يتم تنفيذه من قبل المؤسسة بالتعاون مع المؤسسة الألمانية في مدينة عدن، والتي شهدت تنظيم ورش تدريبية وفعاليات سابقة أسهمت في تعزيز مفاهيم وقدرات الناشطين والمدافعين في مجال حقوق الإنسان على كيفية إعداد تقارير الظل الحقوقية الموازية لحالة حقوق لإنسان في البلد.

في افتتاح الورشة تحدثت رئيسة المؤسسة أ.مها عوض  عن استئناف أنشطة المشروع مع المشاركين الذين تم استهدافهم من أجل تعزيز قدراتهم في مجال إعداد التقارير الحقوقية الموالية لاستعراض الدوري الشامل، مشيرا إلى أن المشاركين الذين يمثلون عدد من المنظمات المدنية المعنية في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان والنشطاء الحقوقيين سيتطرق إلى المنهجية والخطوات اللازمة من أجل إعداد تقارير الظل المعنية بإيصال صوت منظمات المجتمع المدني لمجلس حقوق الإنسان بشأن الانتهاكات المرتكبة ضد المدنيين.

وأشارت إلى أن هناك ورشة أخرى ستتبع خلال الأيام القادمة وسيتم من خلالها التركيز آلية العمل التي سيتم من خلالها البدء بإعداد التقرير الذي سيرفع إلى اجتماعات مجلس حقوق الإنسان القادم.

من جانبه رحب أ. محمود قياح مدير البرامج في مؤسسة فريدريش إيبرت الإلمانية ـ مكتب اليمن بالمشاركين في الورشة التي تأتي تواصلا للمشروع الذي ينفذ من أجل تعزيز دور المنظمات المجتمع المدني في إعداد تقارير الظل للاستعراض الدوري الشامل (UPR)، مؤكدا أن خطوات المشروع متواصلة من أجل تعزيز دور الناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان في رصد الانتهاكات التي تحدث بشكل عام في أوقات السلم وتتزايد في أوقات الحرب.

وأشار إلى أن إعداد تقرير حقوقي موازي لحالة حقوق الإنسان في عدن والمحافظات المجاورة لها تحت ما يسمى إقليم عدن يمثل خطوة أولى وفريدة من نوعها من أجل الانتصار للضحايا الذين يتعرضون للانتهاكات بصورة مستمرة، منوها بأهمية أن يكون الناشط والمدافع عن حقوق الإنسان حيادي في تناوله للقضايا الانتهاكات بعيدا عن التحزب أو التسيس ويكون الانتصار للضحية هو الهدف الرئيسي الذي يجب العمل من أجله.

وقال " أن المهمة الملقاة على عاتق المشاركين ليست بالسهلة أو الهينة، لأن رصد الانتهاكات في أي بيئة معادية لحقوق الإنسان يعرض المدافع للكثير من المخاطر ، لكن المدافعين عن حقوق الإنسان ينتصرون دائما للضحايا مهما كانت الصعوبات والتحديات".

عقبها استعرض مدرب الورشة أ. علي النقي المنهجية الصحيحة التي يجب العمل عليها ضمن تقارير الاستعراض الدوري الشامل والتي سيجري العمل عليها من أجل إعداد التقارير الموازية ، كما وضع الورشة خطة عمل للعمل عليها لإعداد التقرير الذي سيرفع بشكل متكامل عن حالة حقوق الإنسان والانتهاكات التي شهدتها عدن والمحافظات المجاورة لعرضه على مجلس حقوق الإنسان خلال الاجتماعات القادمة.


المزيد في صحافة ساخرة
صحافة ساخرة: مكالمة (2)
من جناحه في فندق بالعاصمة السعودية "الرياض" يأخذ الرئيس هادي جواله ويتصفحه بعد أن صحى من القيلولة الظهيرة متأخرا كالعادة شغل الرئيس هادي بيانات الهاتف ليتلقى
صحافة ساخرة: مكالمة (١)
بعد سبعة وتسعين مكالمة لم يرد عليها وخمسة وأربعين رسالة، أخيرا الشخص الآخر يجيب على المكالمة العيدروس: الوو  ابو ماجد: وش تبي انت الحين العيدروس: مساء الخير طال
المنظمة الاوربية للدفاع عن حقوق الزواحف تطالب بوقف الانتهاكات في عدن
طالبت المنظمة الاوروبية للدفاع عن حقوق الزواحف بوقف الانتهاكات التي تتعرض لها الحشرات والزواحف بمدينة عدن . هذه الاخبار متخيلة وتحاكي الواقع بلغة ساخرة وقالت


تعليقات القراء
260749
[1] حيا بالمؤتمرية مها عوض
الأربعاء 19 يوليو 2017
عدني | عدن
مايودي الريح مايودي وياه انا ماشي ماشي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صدور قرارات جمهورية هامة
وصول أشهر خبير عربي في الطب البديل إلى عدن
بعد ظهوره الأخير.. مؤشرات على تفاهمات جديدة بين العميد طارق صالح و الحكومة اليمنية
ترجمة خاصة: الحرب اليمنية: جبهة جديدة تفتح الرهان لانفصال الجنوب
ظهور جديد لطارق محمد صالح (صورة)
مقالات الرأي
عاش الوطن الجنوبي تحت وصاية الإستعمار البريطاني لـ ١٢٩عام كما قام الأستعمار البريطاني ببناء منازل سكنية
يقف ومن خلفه أبراج شاهقة العلو فيلتقط صورة سيلفي للذكرى وينشرها, أو تجلس في مقهى برفقة صديقاتها وأكواب القهوة
منذ بدء أول فقرات التقرير الذي اعلنته لجنة الخبراء التي شكلتها الأمم المتحدة بشأن اليمن يظهر جليا (تأثره)
الملاحظة التى لم نتوقف أمامها طويلاً هى أن كل دول المنطقة التى أصابتها لعنة الهرج والمرج والمواجهات الدامية
تناولت الكثير من التعليقات والرسائل والاتصالات التي تلقيتها على ما تناولته في سلسلة المنشورات الفائتة حول
صباح اليوم وبينما كنت ذاهبا لامتحان طلبتي في فلسفة العلوم للدور الثاني، أخبرني مدير مكتب العميد سعد هود سالم
أستمر شتات الجنوبيين السياسي لسنوات طويلة، وكان هذا الشتات هو الحجة التي دائماً نوجه بها من قبل الآخرين
  هناك حملة مسعورة تحاول النيل من هامة وطنية كبيرة ؛ عرفت بمواقفها الشجاعة ، وانحيازها إلى صف الوطن في
بدخول السنة الرابعة على حرب اليمن  ترتفع  كلفة الحرب، هذه الكلفه التي تشير كثير من وسائل الإعلام والرصد
وحتى لاننكر دور الاخوة الاشقاء السعودية والامارات او نخطئ القول او ندخل في متاهات سياسية وقضايا متشعبة
-
اتبعنا على فيسبوك