MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يناير 2018 12:41 صباحاً

  

عناوين اليوم
إقتصاد وتكنلوجيا

تكلفة اقتصادية كبيرة لقطع علاقات دول عربية مع قطر

الثلاثاء 06 يونيو 2017 06:08 صباحاً
سيمون اتكنسون مراسل شؤون الأعمال-بي بي سي

أعلنت ثلاث دول خليجية، هي السعودية والبحرين والإمارات بالإضافة إلى اليمن ومصر وليبيا قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر بسبب "تدخلها في الشؤون الداخلية ودعم الإرهاب"، بحسب بيانات رسمية.

ويُثار السؤال حاليا حول تبعات هذه الخطوة على الاقتصاد القطري والأنشطة الاقتصادية في هذه الدولة الخليجية.

تحاول قطر، الدولة الصغيرة التي يصل عدد سكانها نحو 2.7 مليون نسمة والواقعة إلى شمال شرقي الخليج العربي، أن تتمتع بثقل كبير يفوق وزنها الحقيقي.

تشتهر قطر جزئيا بخطوطها الجوية الوطنية (الخطوط القطرية)، وشبكتها الإخبارية الدولية (الجزيرة). وفي مجال كرة القدم، فوزها بتنظيم بطولة كأس العالم عام 2022 وكونها راعية سابقة، ربما لأشهر نادٍ في العالم، وهو برشلونة الإسباني.

ونجحت قطر، التي تتمتع بناطحات سحاب رائعة في العاصمة الدوحة، في جذب الشركات متعددة الجنسيات للعمل فيها.

لذا، فإن أحدث التطورات في علاقاتها مع جيرانها في دول الخليج ومصر واليمن تعني أن هناك أمورا كثيرة على المحك.

الرحلات الجوية

أعلنت شركتا الاتحاد للطيران الإماراتية وخطوط طيران الإمارات أنهما ستعلقان رحلاتهما الجوية من وإلى قطر، ابتداء من صباح الثلاثاء إلى حين إشعار آخر. وكلا الشركتان تسيران أربع رحلات جوية يوميا من وإلى الدوحة.

وألغت شركة خطوط "فلاي دبي" للطيران رخيص الثمن رحلاتها، ومن المتوقع أن تحذو شركات طيران أخرى حذوها، مثل "طيران الخليج" التابعة للبحرين ومصر للطيران.

جاءت هذه الخطوة بعد أن أعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر وقف جميع الرحلات من وإلى قطر، وإغلاق المجال الجوي أمام حركة الطيران القطرية (الخطوط القطرية).

وتواجه الخطوط الوطنية القطرية مخاطر بأن تصبح الخاسر الأكبر، إذ أن رحلاتها إلى أماكن مثل دبي وأبوظبي والرياض والقاهرة، التي تُقدر بعشرات الرحلات يوميا، ستتوقف.

وقالت الخطوط القطرية بالفعل إنها ستلغي خدماتها إلى السعودية أيضا.

وقال غانم نسيبة، مدير شركة "كورنر ستون" للاستشارات: "إذا كانت هناك رحلة إلى أوروبا تستغرق في المعتاد ست ساعات، وأصبحت الآن تستغرق ثماني أو تسع ساعات لاضطرارها لتغيير مساراتها، فإن ذلك سيجعلها أقل جاذبية بكثير، وربما يبحث المسافرون عن أماكن أخرى."

إنشاءات في قطرمصدر الصورةREUTERSImage captionقطر تشهد حركة إنشاءات مزدهرة استعدادا لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022

الأغذية

تواجه الدول الصحراوية بطبيعتها مصاعب في زراعة الأغذية. ويمثل الأمن الغذائي قضية مهمة لقطر، بالنظر إلى أن الطريق البري الوحيد لدخول الأغذية إليها هو أحد الحدود البرية مع السعودية.

تعبر مئات الشاحنات الحدود يوميا، ويمثل الغذاء أحد السلع الرئيسية، ويُعتقد أن نحو 40 في المئة من الأغذية التي تدخل قطر تأتي عبر هذا الطريق.

أعلنت السعودية أنها ستغلق هذا الطريق الحدودي. وحينما تتوقف الشاحنات، فإن قطر ستعتمد على الشحن الجوي والبحري.

وقال نسيبة: "سيؤدي ذلك على الفور إلى حدوث تضخم، وهذا سيؤثر بشكل مباشر على المواطنين القطريين العاديين."

وأضاف: "وإذا زادت التداعيات الاقتصادية لهذا الأمر، فإننا سنشهد مزيدا من الضغط من جانب الشعب القطري على الأسرة الحاكمة من أجل إما تغيير القيادة أو تغيير النهج."

ويشير نسيبة أيضا إلى أن العديد من القطريين الأكثر فقرا يقومون برحلات يومية أو أسبوعية إلى السعودية لشراء المنتجات لمتاجرهم لأنها أرخص ثمنا، ولن يُصبح ذلك ممكنا بعد تفعيل قرار إغلاق هذه الحدود أمام حركة القطريين.

عمال إنشاءات في قطرمصدر الصورةREUTERSImage captionنقص المواد يشكل بالفعل تهديدا يلوح في الأفق بالنسبة لنشاط الإنشاءات في قطر

الإنشاءات

بناء ميناء جديد ومنطقة طبية ومشروع لمترو الأنفاق وثمانية ملاعب استعدادا لبطولة كأس العالم 2022، هو جزء فقط من مشاريع إنشاءية ضخمة تشهدها قطر حاليا.

وتمثل الجارة السعودية مصدرا لواردات المواد الأساسية لقطر، من بينها الأسمنت والصلب عن طريق الشحن البحري والبري أيضا.

وقد يؤدي إغلاق الحدود، كما هو الحال بالنسبة للأغذية، إلى زيادة الأسعار والتسبب في عمليات تأخير الواردات.

ويشكل نقص المواد بالفعل تهديدا يلوح في الأفق بالنسبة لصناعة الإنشاءات في قطر، وهذا قد يُفاقم الأمور.

حركة الأشخاص

يتضمن قرار قطع العلاقات حظر سفر مواطني السعودية والإمارات والبحرين إلى قطر، أو العيش فيها، أو المرور عبرها، حسبما أفادت الحكومة السعودية، التي وضعت مهلة 14 يوما لمواطنيها لمغادرتها.

ومن جهة أخرى، فإنه سيكون أمام القطريين نفس الفترة لمغادرة السعودية والإمارات والبحرين.

لكن الأمر الأكثر أهمية سيكون إذا قررت مصر حظرا مماثلا. بحسب تقرير صدر مؤخرا، هناك نحو 180 ألف مصري يعيشون في قطر، والكثير منهم يعملون في قطاعات الهندسة والطب والقانون وكذلك الإنشاءات.

ومن شأن فقدان هذه الأيدي العاملة أن يُسبب مشكلة للشركات المحلية والدولية العاملة في هذه الدولة الخليجية الصغيرة.

التجارة والأعمال

لقد بدأنا نشهد بالفعل انهيارا لصفقات تجارية.

هناك العديد من الشركات الخليجية العاملة في قطر، من بينها تلك العاملة في قطاع التجزئة، وهذه المتاجر ستغلق أبوابها على الأرجح، على الأقل بشكل مؤقت، حسبما يرى نسيبة.

بالإضافة إلى ذلك، فقد أعلن نادي الأهلي السعودي إلغاء اتفاقية الرعاية مع الخطوط الجوية القطرية.


المزيد في إقتصاد وتكنلوجيا
خيبة الأمل قد تدفع أبل لوقف تصنيع آيفون X
بينما تخطط شركة أبل لشحن حوالي 18 مليون جهاز آيفون X لزبائنها في العالم في الربع الأول من عام 2018، فإن هذه الخطط ربما لن تتحقق أمام قلة الإقبال على الهاتف الجديد. وذكرت
تويتر تبدأ بتنبيه مُتابعي الحسابات الروسية الخبيثة
نشرت شبكة تويتر بيانًا تحدّثت فيه عن آخر ما توصّلت له بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية والحسابات الروسية الخبيثة المُرتبطة بهذا الأمر.   وأكّدت شبكة
هل أخفقت فيسبوك في مجال الذكاء الصُنعي؟
خاض “مارك زوكربيرغ” في 2016 تحدّيًا من نوع خاص بعدما أعلن مع نهاية 2015 أنه سيتفرّغ لبناء مُساعد رقمي يسمح له التحكّم بمنزله بشكل كامل عبر الأوامر الصوتية، وعبر




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مقاومة أبين تنفي مشاركتها في اجتماع المجلس الانتقالي "بيان هام"
الكازمي: غالبية قيادات المقاومة الجنوبية غابت عن اجتماع الانتقالي ونحذر من جر عدن الى نزاع جنوبي جنوبي
صحفي جنوبي يقدم مبادرة لحل الخلاف بين المجلس الانتقالي والرئاسة
الحالمي يلتقي بالزبيدي ويؤكد : لا خلاف بين المقاومة والتحالف او الانتقالي
الحوثي يدعو الى الحوار
مقالات الرأي
  رأيت الفقراء والمعوزين ذكورا وإناثا ، كبارا وصغار ، وهم يتهافتون زرافاتا ووحدانا على المخيم المجاني
قبل ان نستعرض مضمون القراءة البسيطة لابد من التطرق بلمحه سريعة بشأن السياسية الإستراتيجية التي تتبعها دول
في كل مرة تسمح لي الفرصة لكي أذاكر بعض المقولات الفلسفية حول قهر المستحيل يتبادر إلى ذهني بسرعة ومن غير تردد
من منكم لاحظ الانقسام الذي حدث داخل اجتماع المقاومة الجنوبية الاخير الذي حدد مهله لرئيس الجمهورية اليمنية
إعلان عدن التاريخي ومواقف المجلس الانتقالي وبيان المقاومة يوم أمس تؤكد بأن الجنوب لن يكون الا مع جواره
قوات المقاومة الجنوبية هي (الحزام الأمني) الذي لا تديره المقاومة بل التحالف، ولهذا مجرد خلط للأوراق وجر عدن
التحضيرات التي قام بها المجلس الأنتقالي الجنوبي على مدى عام تقريباً والمدعوم بمليونيتين من أعظم المليونيات
لم أتوقع يوما أن يصل السقوط الإعلامي بشبكة إخبارية دولية بحجم وإمكانيات الجزيرة إلى مستوى تعاطيها الانحطاطي
  قبيل إقالة الأخ خالد بحاح من منصبيه كرئيس وزراء ونائب رئيس جمهورية كانت وسائل الإعلام الممولة من مراكز
كل خلاف بينكم سيستفيد منه الحوثيين وتعالوا نجتمع سواء لنحافظ علئ ماتحقق على الارض ودعوا الفتونة لبعضكم البعض
-
اتبعنا على فيسبوك