MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 28 يونيو 2017 06:38 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير : مأكولات رمضانية بأيادي نسائية

من المأكولات الرمضانية في عدن
الثلاثاء 13 يونيو 2017 09:51 مساءً
عدن (عدن الغد)خاص:

يعد شهر رمضان من افضل شهور السنة لأسباب عدة اولها الاجر الكبير الذي يناله الصائمون فيه والطقوس الرمضانية التي تعتبر هي الاخرى عالم اخر فتهليلات المساجد وصلاة التراويح وانس الليالي فيه وشعور الناس بالألفة والمحبة تجعلنا ندرك اهمية شهر رمضان المبارك.

لكن ما يميز عن بقية اشهر السنة هي المأكولات التي تطبخ عندما بها علينا وانواعها المختلفة والمشروبات المتعددة والوجبات التي تختلف من منزل لآخر بحسب نفس ومهارة ربة كل بيت.

فنجد النساء تتفنن في إعداد وجبة الإفطار والعشاء والسحور بأشهى أنواع الطعام والشراب ناهيك عن الحلويات والعصائر والفواكه والسلطات.

ورغم غلاء الأسعار وتنازل العديد من الأسر عن بعض العادات الرمضانية تحديدا في إعداد الوجبات بالكتفاء بالقدر البسيط من الطعام إلا أن هناك أسر أخرى تعد هذه المأكولات وبشكل يوم فينتظر معظم الرجال للتلذذ بالأكلات التي تطبخ فيه, فتتحمل النساء حر المطبخ والوقوف ساعات طويلة لإعداد الطعام تخلق اجواء رمضان في المنزل متحدية كل شيء لتجعل لمساتها ومهاراتها في الطبخ تزين مأكولات رمضان ويستمتع الجميع بها.

 

تقرير : دنيا حسين فرحان

وجبة الفطور مائدة متنوعة :

 

بعد ساعات من الصيام يحتاج أفراد الأسرة وتحديدا الرجال إلا مأكولات شهية يسدون بها جوعهم ويتلذذون بها لذلك ينتظرون وجبة الفطور بفارغ الصبر ويستعد النساء بدورهم لإعداد وجبة الفطور والتي تتطلب منهن مجهود جبار وغير عادي , فالأذواق تختلف داخل المنزل الواحد وهنا تظهر مهارات النساء في الطبخ , فهناك مأكولات اعتيادية كالمقالي ( السمبوسه والباجيه والعواف والخمير والكاتليس وغيرها ) , إضافة للشوربة والعتر والبعض يضيف اليها الشفوت واللحوح , وهناك أطباق أخرى تتعدد بتعدد الأعراق والأجناس داخل مدينة عدن , ولا ننسى العصائر المتنوعة والطازجة التي تنعش كل من يتناولها بعد الإفطار بعد يوم طويل من الصيام والعطش.

 

وجبة العشاء وأكلات تزين المائدة :

 

كل امرأة في البيت تريد أن تحضر أشهى أطباق الطعام لأفراد أسرتها ومن هنا يبدأ التفنن في وجبة العشاء في شهر رمضان , فهناك من تعد الأرز بأنواعه كالصيادية أو الزربيان أو الكبسة أو الأبيض العادي إضافة للصانونه أو المطفايه والمرق واللحم أو الدجاج أو السمك والسلطات والفواكه ومن النساء من تقوم بعمل الخبز أو المكرونه أو أي وجبة تحبها أو يريدها فرد من العائلة.

 

السحور و مأكولات أخرى :

 

لا تختلف وجبة السحور عن العشاء في أنواع الطبخات فهي تقريبا نفسها أو تضاف عليها بعض الأكلات السريعة والخفيفة بسبب اختلاف الأذوات والظروف المعيشية للأسر , وهناك بعض الأشخاص الذين لا يتناولون وجبة العشاء بل ينتظرون لوجبة السحور لتناول الطعام الشهي وهناك من يبقى من وجبة العشاء الى وقت السحور.

 

الحلويات في رمضان :

 

المرأة بطبيعتها تخلق الجمال في أي شيء تقوم به وفي رمضان تشعر كأنك في عالم آخر مليء بالحلويات المتنوعة والشهية منها أنواع الكيك والكعك وبنت الصحن والحلى والمعجنات المختلفة والبعض يقوم بعمل الايسكريم أو البدنج والجيلي واللبنية كل هذا وأكثر تجده في مطابخ منازل عدن ومن أيادي نسائية قادرة على العطاء.

 

خلق أجواء الألفة والرحمة :

 

من الأشياء الإنسانية والنبيلة قيام العديد من النساء بطبخ مأكولات إضافية لإخراجها للجيران أو المنازل في المجاورة في نفس المنطقة لخلق جو من الألفة بين سكان الحي الواحد , وأحيانا إطعام أسر فقيرة لا تمتلك قوت يومها فيدخلون الفرحة لقلوبهم , ولا ننسى الدور الكبير التي تقوم بعض من امهاتنا واخواتنا لإعطاء أفراد النقاط الأمنية المنتشرين في معظم شوارع عدن أو افراد المقاومة من أعداد وجبات خاصة لهم كل يوم أو من الحين للآخر لكسب الأجر وتجسيد معالم الرحمة في شهر الخير والبركة.

 

لذلك نوجه تحية لكل النساء اللاتي يتحملن الظروف والأوضاع الصعبة وحر الطبخ في ظل استمرار انقطاع الكهرباء وصيف عدن لطبخ الطعام دون تذمر أو ملل بل يقمن به بصدر رحب وابتسامة رضا لا تطمع إلا بالأجر من الله وسعادة كل من في المنزل لذلك علينا جميعا تقدير ذلك والدعاء لهن عل كل ما يقمن به من مجهود في رمضان وفي بقية الأيام. 


المزيد في ملفات وتحقيقات
يومياتي الطبية .. انا و الكوليرا 
لي مايقارب شهرين اناوب في قسم الكوليرا .. هذا الوباء أشد من الوباء اللى اكتسح مدينة عدن قبل مدة .. اقدر اقول ان الشغل متعب جدا , أخص واتعب من مناوبات قسم الطوارئ العامة
من قصص ذكريات الرئيس سالمين : عشاء الفاصوليا الذي رفض دفع حسابه بجعار
  كتب أحدهم من أبناء جعار في أحدى ليالي سبعينات القرن الماضي. لا أتذكر التاريخ بالضبط كنت حينها برفقة مجموعه من الأصدقاء عائدين من سينما جعار بعد مشاهدة أحد
بعد الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي بعدن .. الأهالي يلجئون للشمس لإنارة منازلهم
تعد محافظة عدن من المحافظات اليمنية التي تعتمد بشكل رئيسي على التيار الكهربائي في مختلف مناحي الحياة إلا أن تردي خدمة الكهرباء أضحت جلية وذلك بسبب العجز الذي يصل




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
من قصص ذكريات الرئيس سالمين : عشاء الفاصوليا الذي رفض دفع حسابه بجعار
قناة الجزيرة تغير مسمياتها لأطراف الحرب في اليمن
مدير مكتب الصحة بعدن يكلف نائبه القيام بمهامه
عاجل : اندلاع حريق هائل بمركز صيانة سيارات بالشيخ عثمان
رئيس الوزراء يعلن رفع حالة الطوارئ بالقطاع الصحي في محافظات ابين وعدن ولحج والضالع
مقالات الرأي
حزمت حقائبي و اتجهت مرة أخرى مغادرا مدينتي المنكوبة عدن إلى سئيون، و ذلك بعد ان حجزت تذكرة على طيران السعيدة
انتصار المقاومة الجنوبية في عدن والمحافظات الجنوبية وتحريرها من قوى الغزو الانقلابية في مدة قياسية قدم فرصة
الازمة الخليجية يمكن تتطور إلى الأسوأ في حال رفض دولة قطر امتصاص غضب الجيران ومصر من خلال التعاطي مع مطالبهم
في البداية نزف أجمل التهاني والتبريكات الى امتنا العربية الإسلامية بمناسبة ( حلول عيد الفطر المبارك) أعاده
  يبدو لنا أن بناء حامل سياسي متماسك وقوي يحظى بدعم شعبي من عدن إلى المهرة ، يجب أن يبنى على منهجية مؤسسية
صمود وبسالة وشجاعة وقتال دون خوف أو وجل أو تردد، وتحدـ للواقع رغم قسوته، وللطبيعة رغم وعورتها ،هناك في ثره لا
ذهب بحاح بطائرة خاصة لا رسمية كشخصية اجتماعية من حقها ان تسوق نفسها، فاختلقو حكايات كثيرة!! لم التفت للحدث
يوم أمس الأول كتبت منشورا موجهاً لمدير عام مديرية صيرة ومدير مؤسسة المياه وفيه أنتقاد لهما بسبب فشل مشروع
في الأيام الأخيرة من ديسمبر، ٢٠٠٦، هبطت ساره ياسين على صنعاء، قادمة من بغداد. كانت قد حصلت على منحة دراسية من
مرة ً اخرى يتعرض المقر المركزي لاتحاد الادباء والكتاب في عدن لمحاولة السطو عل ايدي اعداء الكلمة والفكرة
-
اتبعنا على فيسبوك