MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 28 يونيو 2017 06:48 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 18 يونيو 2017 07:46 مساءً

كلام عن الصحافة

لا احد ينكر الظروف الصعبة التي تمر بها وسائل الإعلام خاصة الصحف اليومية وفي مقدمة تلك الصحف صحيفة (عدن الغد)  الغراء لسان حال الجنوبيين خاصة منذ أن قامت ثورة يناير وهي تعاني مثل سائر المشروعات من مشاكل اقتصادية بسبب غزو الحرب الذي شن على الجنوب حيث تأثرت الإعلانات وانخفضت نسبة التوزيع وأصبحت اغلب الصحف مهدده في استمرارها .. وهذه انسحبت بالتالي على مرتبات الصحفيين والعاملين في الصحيفة ، وربما تتوقف الصحيفة وغيرها من الصحف اليومية والأسبوعية ، بل أن بعض الصحف بسبب سوء الظروف المالية قامت بتأخير المرتبات أملا في تسحن الأوضاع الاقتصادية في البلاد وعودة الحال على ما كانت عليه قبل الحرب الذي هدم وخرب البلاد وكدر حال المواطن الذي أصبح كل موظف بدون راتب أكثر  من ستة أشهر وهو يشكو حاله إلى رب العباد. والمفترض في ظل هذه  الازمه التي تمر بها بلادنا أن نتسأل مشكلة الصحف الورقية تتلخص في ضعف الإعلانات فقط أم هناك عوامل أخرى ساهمت في الازمه المالية وغيرها ؟..

البعض يرجع اغلب أوراق الأزمة إلى انتشار المواقع الأخباريه على الانترنت ، والبعض الأخر يشير إلى ارتفاع أسعار بشكل عام وانتشار البطالة وعدم دفع رواتب الموظفين والمتقاعدين لأكثر من 6 شهور فكيف يقبل المواطن على شراء صحيفة وهو عاجز عن توفير قوت أولاده والبعض الثالث يحمل ضعف التوزيع واختفاء الإعلانات .. نقول بهذا الكلام مراعاة منا إن الكتابة فن يتقنه من تعود على ممارسته والكتابة ذات الفائدة التي تنقل ما يدور في ذهن الكاتب للقارئ بوضوح وموضوعية وبنسق منسق وتكون مترابطة الأفكار وسهلة التعبير وسلسة في إيصال المعلومات والغاية من المقالة والخطاب إن كان سياسيا أو اقتصاديا أو ثقافيا أو علميا ولكتابه الصحفية لها جوانب مختلفة عن الكتابة الأدبية أو العلمية وابرز هذه الجوانب الاختصار في التعبير عن المراد بأقل كلمات وبأدق المضامين بعيدا عن كتابة التهويش والتطبيل والتزمير الخالي من المعاني والغايات والكتابة الموضوعية المتزنة بالكلمة الحرة المسئولة تعطي ثمارها وتؤدي رسالتها في الوسط المثقف الواعي وتحفر في العقول مكانا رفيعا لها..

والتهويش والتطبيل والتهبيش لجهة ما أو شخص ما أو ناحية ما دون وضع التقاط على الحروف بدقة وحيادية ورؤيا صائبة رزينة تصبح الكتابة عبئا على الذاكرة والعقل وتقف حجرا كأداء أمام تطور الفكر والتفكير السليم النقي الهادف هذا ما رأيت توضيحه باختصار انطلاقا مني أن الكلمة أمانه في أعناقنا ورسالة سيحاسبنا عليها المولى عزوجل.. والقلم في يد أي صحفي أو إعلامي.. هي مسؤولية كبرى عليه أن يعرف قيمتها ومدى خطورتها تأثيرها على الرأي العام وإلا فلتغلق كل الصحف والفضائيات المغرضة التي أصابتها جنون البقر والشهرة وهوس فيروز الحمير ، فراحت تهزئ وتضر ب شمالا ويمينا وتفبرك صورا وحكايات وأكاذيب مضلله .. خيرا كم نتمنى إذا وضع كل صاحب قلم نصب عينيه بمقتضى قوله تعالى ((ن والقلم وما يسطرون ) صدق الله العظيم.

تعليقات القراء
263982
[1] من تزوج امنا عمنا،كفى يا جدي كفى ارحمنا وارحم نفسك
الاثنين 19 يونيو 2017
سالم عبد ربه | عزه البيضاء
جد احمد عبدربه: متى ستتوقف عن الدجل والتملق الرخيص،انت رجل كل المراحل،وشعارك من تزوج امنا عمنا،لم ارى في حياتي شبيه لك ،سرعان ما تقلب الشوكة ،على من نفخت فيهم ومدحتهم الى حد الغثيان.. الله يرحم والدينا ووالديك،كفى،كفى،كفى، ولا تقلق ابنك عادل طاهوش ،مثلك وأدها... ريح حالك وتوقف عن التخريف للعمر حدود

263982
[2] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن. مواطن جنوبي عربي أصيل باحث بعزيمة لا تلين وقوة جبارة وصبر ليس له حدود عن وطن مفقود وهوية مسلوبة من قبل تتر ومغول العصر ابويمن المحتلين المتخلفين الجهلة الإرهابيين القتلة وأحزابهم الإرهابية القذرة. تحية إكبار وإعزاز لكل الجنوبيين في الوطن العزيز الجنوب العربي والشتات.
الثلاثاء 20 يونيو 2017
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن. مواطن جنوبي عربي أصيل باحث بعزيمة لا تلين وقوة جبارة وصبر ليس له حدود عن وطن مفقود وهوية مسلوبة من قبل تتر ومغول العصر ابويمن المحتلين المتخلفين الجهلة الإرهابيين القتلة وأحزابهم الإرهابية القذرة. تحية إكبار وإعزاز لكل الجنوبيين في الوطن العزيز الجنوب العربي والشتات.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
من قصص ذكريات الرئيس سالمين : عشاء الفاصوليا الذي رفض دفع حسابه بجعار
قناة الجزيرة تغير مسمياتها لأطراف الحرب في اليمن
مدير مكتب الصحة بعدن يكلف نائبه القيام بمهامه
عاجل : اندلاع حريق هائل بمركز صيانة سيارات بالشيخ عثمان
رئيس الوزراء يعلن رفع حالة الطوارئ بالقطاع الصحي في محافظات ابين وعدن ولحج والضالع
مقالات الرأي
حزمت حقائبي و اتجهت مرة أخرى مغادرا مدينتي المنكوبة عدن إلى سئيون، و ذلك بعد ان حجزت تذكرة على طيران السعيدة
انتصار المقاومة الجنوبية في عدن والمحافظات الجنوبية وتحريرها من قوى الغزو الانقلابية في مدة قياسية قدم فرصة
الازمة الخليجية يمكن تتطور إلى الأسوأ في حال رفض دولة قطر امتصاص غضب الجيران ومصر من خلال التعاطي مع مطالبهم
في البداية نزف أجمل التهاني والتبريكات الى امتنا العربية الإسلامية بمناسبة ( حلول عيد الفطر المبارك) أعاده
  يبدو لنا أن بناء حامل سياسي متماسك وقوي يحظى بدعم شعبي من عدن إلى المهرة ، يجب أن يبنى على منهجية مؤسسية
صمود وبسالة وشجاعة وقتال دون خوف أو وجل أو تردد، وتحدـ للواقع رغم قسوته، وللطبيعة رغم وعورتها ،هناك في ثره لا
ذهب بحاح بطائرة خاصة لا رسمية كشخصية اجتماعية من حقها ان تسوق نفسها، فاختلقو حكايات كثيرة!! لم التفت للحدث
يوم أمس الأول كتبت منشورا موجهاً لمدير عام مديرية صيرة ومدير مؤسسة المياه وفيه أنتقاد لهما بسبب فشل مشروع
في الأيام الأخيرة من ديسمبر، ٢٠٠٦، هبطت ساره ياسين على صنعاء، قادمة من بغداد. كانت قد حصلت على منحة دراسية من
مرة ً اخرى يتعرض المقر المركزي لاتحاد الادباء والكتاب في عدن لمحاولة السطو عل ايدي اعداء الكلمة والفكرة
-
اتبعنا على فيسبوك