MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 17 ديسمبر 2017 08:54 صباحاً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

لا زلت أنتظر يا وطني

الاثنين 19 يونيو 2017 08:13 صباحاً
خاطره بقلم / الباركي الكلدي

من على شباك الأمل اناظر طيفك يا وطني
من هنا ببعد المسافات
أطلق الآهات تلوى الآهات
لتنهمر معها دموع العين
وتحفر اخاديد الحزن في وجهي
رغم الأمل رغم الحواجز
إلا انني لازلت انظر
من شباك الأمل
أنا وحلمي وشنطة سفري
نناظر موعد الانتظار
ونتسائل بشغف عنك يا وطني
كيف وكيف وكيف
حتى ثارت ثورة الأسد الهائج
صورة مظلمه عنك ياوطني
يا ترى كيف أصبحت مدينة السلام
وهل نبت بعد العاصفة
الفل والريحان
فلم يجاوبني سوى آهات الإنتظار
وآهات الألم
وآهات الملل التي تغزو روحي
لتمزقها رويدا رويدا
اغمضت عيني قليلا
لعلي أرى صورة جنة عدن
وقد تزينت بزينتها الأولى
تتقدم المعموره كتقدم الملك الحاشيه
كل تلك الأحلام بددت في ثواني
ولم أرى سوى
حطام دمار
سيول من دماء
وانهار من دموع
ومطر من نار
لم أرى غير
  حاملين الوهم
والبشرى الزائفة
يمرون على زوايا شباك أملي المفقود
حطموه دمروه شتتوه ...
كالافاعي السامه يبدلون جلودهم
ويتلونون كالخرباء
حتى اضاعوا وطني
اين انت يا وطني واين أنا؟
باي زاوية أصبحت
لما لا تجاوبني فملايين الاسئلة وبلايين من لحظات الصمت تنتظرها شنطة سفري ولا أجابه سوى بضعة احلام يقظة تراودني مع مرور طائرات الهاربين

اه يا وطني رغم مابك
إلا انك ملاذ الهاربين
وحظن دافى لابنائك
بك نستقوى فنكون احرارا
بالتفكير باطلاق العنان للقلب
فأنا لا استطيع ان أفعل ما أريد
ولم استطع ان أحب كما اريد لا أن  أحب من لا أعرفه

لما لم تجبني يا وطني فلا زلت انتظر حقيقة بشرى المرسلين
لا زلت أنتظر عودتهما فقد قالوا لي اتارح قليلا ولا زلت ابحث عن الراحة التي لا أعلم عنها شيئا ولا زلت في الانتظار

هل يعلمون يا وطني فعلا " بكل لحظات الشوق والأمل والحلم التي أحياها بدونك ؟
هل حقا" يعودان ومعهما البشرى لاراك يا وطني وافعل ما اريد وأحب كما اريد


المزيد في أدب وثقافة
أعلان القائمة الطويلة لفرع “أدب الطفل” لجائزة الشيخ زايد للكتاب
أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب الأربعاء عن القائمة الطويلة لفرع “أدب الطفل”، لدورتها الثانية عشرة (2017-2018 ). واشتملت القائمة على ثلاثة عشر عملا من أصل 135 مشاركة،
غناء الضوء
  _____ كوني كما أنت بسملة أمل فاتحة صباحووعد إشتياق و دعيني أسافر في خضم عينيكاختلس اللحظات من حضن الزمن. انا يا سيدتي رجل يقاسم البحر أسراره يترجم للنجوم
واقعي في معرض جدة الدولي للكتاب
يشارك كتاب  "واقعي"  لأبن الوطن الكاتب سعيد النوبان في معرض جدة الدولي للكتاب وهو خامس معرض كتاب دولي يشارك فيه خلال فترة قصيرة لا تتجاوز الخمسة أشهر من تاريخ




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وصول أسرة الرئيس السابق علي عبدالله صالح إلى عدن
العولقي : وصول أسرة صالح إلى عدن اهانة مابعدها اهانة والمرحبون اختطفوا الحراك
الحوثيون يقتحمون منزل أبنة الرئيس الراحل صالح في صنعاء
ياسر يماني :بن بريك يكذب على الجنوبيين واثبت ان قواته وحدوية أكثر منا
من هي المحافظة الشمالية التي ظلت مسيطرة على مديرية بيحان قبل التحرير؟
مقالات الرأي
ظهرت النجمة الحمراء في روسيا بعد الثورة البلشفية عام 2017 ، ثم اصبحت رمزا للشيوعية على مستوى عالمي ، وللنجمة
ما اشبه الليلة بالبارحة.. حقا المسرح السياسي اليمني الراهن يكاد يتطابق مع ذلك الذي عاشته في الفترة التي
في الطغيان يكمن مكر التاريخ .. والطغاة وإن حاولوا أن يجعلوا من أنفسهم هذا التاريخ ، إلا أنهم في حقيقة الأمر
     1// ( متى ستنتفضوا ؟!)) هذا سؤال جاء وبإلحاح في فضائية عربية على لسان معلّقٍ يمني على الأحداث في صنعاء
نعم قد يقول قائلا كيف فسرت ذلك..؟ باختصار مهما كان خلافنا مع نهج حركة الحوثيين ومجلسهم السياسي وموقفهم من
جبهة بيحان منذ الأيام الاولى لإنسجاب قوات صالح والحوثيين اليها وتمركزهم فيها كان من السهل ان يتم تحريرها إلا
( مقبل محمد القميشي )لم يكن غريب في السياسة إن تكون متقلبة الألوان فهي فن الممكن كما يسموها ، وكذلك سياسة
↩  انهيار عفاش السريع فرض على التحالف تغيير تكتيكات أدارة المعركة مع الحوثة   ↩  تداعيات هذا الانهيار
  بعد ان تقطعت بناء السبل وتعبت الحناجر من والنباح والنواح والزعيق والنهيق وجفت الأقلام من الحبر والتعبير
كل موهبة فنية أو أدبية تلاقي جزاء عملها بالتصفيق نجم كرة القدم يجد تصفيقا مكثفا جراء تحقيقة للهدف ، وكذا
-
اتبعنا على فيسبوك