MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 نوفمبر 2017 12:05 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الاثنين 03 يوليو 2017 10:20 صباحاً

ملوك المستديره وسحرتها: شوف الالمان واتعلم...بالذهب لاغير تتكلم!!

 

تتلألأ الكرة الالمانيه كجوهرة نفيسة...تلمع كنجم مضيء..تبرق وترعد فتهطل الاهداف امطارا..تجلب سيول الافراح مع هدير ماكيناتها
المانيا...ليست كاي منتخب...هي فقط المانيا نسخة وحيدة وفريده..

كبارهم اسود..صغارهم اشبال مفترسة...شبابهم نمور..كرتهم لا يمكن لا احد ان يقلدها..هي ماركة خاصة مسجلها لشهر عقاري الكره بلقب المانشافت
غيرها قد يفرح لسنوات لا تتعدى عدد اصابع اليد الواحده
هم يعتبرون تفوقهم طفرة..تتذكرون عندما فازت اسبانيا بلقب مونديال 2010انكسرت بسرعه في المونديال الذي يليه في البرازيل وخرج حامل اللقب من الدور الاول لسبب بسيط هي انها ليست المانيا
يعتبر تفوق البعض طفرة الا المانيا ...تحرز الالقاب فيشتد عودها...تتذوق الذهب فيزداد جشعها...تحتل القمه فلا تتزحزح عنها ابدا

هي المانيا...سادة كرة القدم مع كامل الاحترام للبرازيل التي تعاني الامرين في السنوات الماضيه وربما القادمه
وعندما يختار مدربا ان يجازف باللعب بالشباب في بطولة مثل القارات فان الاحتكاك وكسب الخبره هو الهدف الاول والاخير...الا الالمان...مجرد ان تشاهد القميص الابيض والشورت الاسود تعلم ان هؤلا ماجاءوا للاحتكاك وحرارته الناتجه...تشاهد في عيونهم بريق ذهب..هم تعلموا هكذا...المانيا مكانها القمه وهم حفظوا المقوله نطقآ وفعلا
اتحدى اي مدرب في العالم ان بجلس كتيبة باكملها في بيوتهم وياتي بلاعبين صغار ليخبرهم انهم يملكون جينات الابطال...اسم المانشافت..والاهم قميص وشعار الكره الالمانيه...لافرق بين مولر توماس كهداف عالمي وفيرنير الشاب هداف القارات...لا اختلاف في اداء عازف الليل اوزيل ونجم القارات دراكسلير...لا مشكله في غياب الاسطوره نوير كالما اشتيجن يسد الفراغ..كل من هم في المنزل نجوم للعالم بتفرجون على اشبالهم وهم يدركون ان المانيا بمن حضر...المانيا الجود بالموجود...المانيا باي اسماء هي مرعبة العالم
انه لحدث فريد من نوعه ان يتوج منتخب شباب بكاس اوروبا تحت21 البطولة الاقوى في القاره بعد بطولة الامم...وبعد يومين يتوج زملاءهم الشباب ايضا بكاس قارات
عفوا رونالدو...تعلم من دراكسلير...اسف اليكسيس ساشيز شاهد واستفد من فيرنير. سوري فيدال دموعك ليست الاولى في حضرة علالمان فقد بكى بوشكاس وكرويف ومارادونا وبلاتيني وميسي ورونالدو كريستيانو ونيمار وها انت تدخل قائمة العمالقه الباكون من السوط الالماني والبقيه تاتي

المانيا ايها الساده حالة عشق وجنون...كبارها ملوك وصغارها امراء..كرتها فريدة من نوعها شعارها ايها المستحيل لما لا نجدك في قاموسنا...المستحيل عند الغير شب عادي عندهم
تمتعنا بسباعيات ورباعيات المونديال الماضي وهانحن نستمتع مع نجوم جدد بالثلاثيات والاربعات...وحدها المانيا الاستثناء الوحيد الذي يجعل المستحيل وكانه ممكن وقابل للتحقيق...المانيا افرحتنا ياما وياما...المانيا معها لا تعرف الوان الهزيمه الا نادرا والنادر لا حكم له...المانيا بطولاتها واجب واعتياد واقراص الفضه او البرونز فشلا ذريعا...بالامس رئيس الاتحاد الفرنسي يعلن ان التجديد لمدربهم ديديه ديشامب مرتبط بالتاهل لكاس العالم...نعم قالها بالتاهل للمونديال شانه شان كوريا او استراليا او السعوديه او كوستاريكا او اليونان...هكذا هم يفكرون بالتاهل فقط..في حين الالمان تاهلهم شي وواجب لابد تخقيقه والتواجد بالمربع الذهبي مطلب اصغر والاكبر منه الوصول للنهائي...هم عودونا هكذا...عودونا ان نكون بين الكبار المرتبه الثانيه تشبه بفشل ووحده الذهب يستحق الاحتفال

ياساده يا كرام..المانيا بكرتها اعجازيه ولا يمكن لابجديات فيثاغورس ان تكشف سرها...هي المانيا يا اصدقاء اي الفرح الكروي والالق والفن...زمان اتهموها بانها تستغل قوتها البدنيه للتفوق...والان اين هي...مهارات لاعبيها تجبرك على التصفيق...ابداعات لاعبيها الفنيه الغت ان السحر ياتي مثلا من البرازيل فمن يسكن سبع كرات ويعبث بتاريخ امه كامله لابستطيع احد ان ينكر انه سيد الكره وملكها...المانيا افسدت كرة القدم على النجوم ومن يدعون الاسطوريه بتعذيبهم وتاديبهم وتهذيبهم كرويا

المانيا فوق فوق فوق السحاب...والبقية ستنكسر رقابهم ان حاولوا التطاول ولو بالنظر الى اعلى...انتم بحضرة المانيا فاستمتعوا وتمتعوا زمان قالوا شوف الزهور واتعلم وانا اقول للرياضيين(شوف الالمان وتعلم واستمتع )فمع المانيا مش حتقدر تغمض عينيك فلياليك كلها افراح...المانيا تكفي هيبة الاسم...وكفى



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
في مواقف الوزير نايف البكري تجاه الرياضيين ، حالة إعجاب تتجاوز الحدود .. ففيها معاني الإنسانية التي لا تعترف
انتهت مباراة نادي الهلال السعودي مع نظيره نادي اوراوا ريدز الياباني في ذهاب نهائي بطولة كأس آسيا بالتعادل
أجريت قرعة بطولة كأس رئيس الجمهورية  المشير عبدربه منصور هادي في العاصمة المؤقتة عدن بديوان وزارة الشباب
رونالدو الذي يتحدث كثيرا أمام مكبرات الصوت ويترى من بيروض المرموقة والمرصعة يذهب هذا العام انتظرونا في أبريل
منتخب السويد او كما يطلقوا عليه صائد الكبار استطاع التأهل لنهائيات كأس العالم مونديال روسيا 2018م وذلك بعد ان
هناك لاعبون دائما ما يحصلون على الثناء في المباريات وهناك جنود مجهولون يعملون بصمت ولا يتلقون المديح بالرغم
قدم منتخبنا الوطني للشباب أروع صبر الإبداع واستطاع قهر الظروف التي إحاطة به منذ تشكيلة و لعلى ما قدمه منتخبنا
للأسف اننا نعيش  في اسواء الاوضاع ونطالب من منتخباتنا ان تصنع لنا المعجزات او نحمل قيادتنا الرياضية
-
اتبعنا على فيسبوك