مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 17 يوليو 2018 06:32 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 06 يوليو 2017 10:08 صباحاً

الشعار شراكة والسياسة موالاة غير ناقدة

هناك قول مأثور يقول  التضامن النقدي موالاه ، والنقد غير المتضامن معداه ...

عديدة هي الاصوات الداعية إلى الابتعاد عن الصراعات والحروب والمحن واثارها على الوطن والمواطن طيلة العقود الخمسة الاخيرة والتي طالت وطولت واثارها التي سوف تعاصر الاجيال الصاعدة ردحا من الزمن ،  وتغدو الحقائق منها في سجل التاريخ المبرأ من اخطاء ومؤامرات البشر .

والحال ان عقود وتضحيات رائعة قدمها شعبنا و اوسع قياداته الباسلة قبل وبعد الانقلاب المروع في سبتمبر 2014م بمفاسده ومطالبة و قرونه الشيطانية الممزقة للوطن والروابط الاجتماعية للمواطن وضد حقوق الانسان واهداف الثورة ، واصابة الوحدة بمقتل تتحمل مسئولياتها التاريخية ، ازاء ذلك وامام الاجيال القادمة .

وهو الامر الذي ادى إلى تحشيد المقاومة وطرد الغزاة من اوسع المحافظات المحررة فاليهم جميعاً المقاومة والشهداء والجرحى والمعوقين كل تحيه واشادة وتقدير .

وامام هذه الملحمة الباسلة ، والاوضاع الشقيقة والصديقة المحيطة  التي يسوده الحوار والوئام والشراكة بصدقية وشفافية ومسؤولية ..... نجد حالنا المركزي واشياء قليله في السلطة المحلية يسود ا التفرد من جهة واشياء من السياسة الشمولية من جهة اخرى .

و الحال فاننا نؤمن ان صفوف القيادات الشابة المقاومة بحق وحقيقة والذين انتصروا للحرية والعدالة والكرامة هم اصحاب المستقبل  ... عبر الحياة الديمقراطية النزيهة وبإرادة سلمية ، يقول فيها الاجماع الشعبي حكمه باردة وادارة نزيهة .

- ان حالنا الراهن احوج ما يكون إلى وقفه حوار مع الاشقاء في التحالف العربي - وقفه صريحة تهدف إلى ارساء علاقة شراكة وبما يدعم النصر والمستقبل .

السؤال ... أين القيادات والاليات السياسية الاستشارية للرئاسة وفي اليه السلطة المحلية وامناء الاحزاب والتنظيمات السياسية المجسدة للحوار والشراكة والتوافق والتمهيد لصنع القرار السياسي المتين والحكيم .

نعم قلقون من عدم الاكتراث بمعالجة القضية الجنوبية وشراكتها الحقيقة في ادارة حالنا والمستقبل السياسي اللاحق .

- قلقون من غياب المرجعية السياسية الجامعة للمؤسسة الرئاسة والسلطة المحلية وقوى المجتمع المؤقتة والضامنة للتوافق السياسي في ظل ظروف الحرب ومحنها .

- فهل من اجابات ازاء هذه التساؤلات  امام تفاقمات اللحظة !!!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اليزيدي يعقب على قائد شرطة دارسعد بخصوص واقعة إغتصاب فتاة
اعلن تضامنه مع أبواليمامة.. البوحر: سنتصدى مع قوات الحزام الامني لأي تواجد عسكري شمالي
حارس في كلية العلوم الإدارية بجامعة عدن يدخل الفرحة لأحد طلاب الكلية
فضيحة أخلاقية .. عصابة متهمة باغتصاب الأطفال تستخدم مضادات الطيران للهجوم على منزل الطفل رياض في تعز
قوات موالية لهاشم الأحمر تعتقل أحد أبناء قبائل لقموش بمنفذ الوديعة
مقالات الرأي
الناس في بلدانهم عايشين بأمان ومبسوطين وهمومهم اليومية بسيطة وأحنا حياتنا في بلادنا دحس الدحيس ولا أمان فيها
بثباته وتماسكه وإصراره وصبره وحكمته يخوض فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي أعتى المعارك على مختلف
يصر المناضلون الجدد من ركاب المحطة الاخيرة في ركوب موجة القضية الجنوبية  بعد مشاور كفاح طويل خاضه الشرفاء
ماذا سيكتب التاريخ ويقول عنكم ؟ وصمة عار فلنبدأ من هنا ، وصمة عار لابد من تغيير المسار نحو الافضل ياهادي !! كيف
ما مضى أكثر من الذي سيأتي قالها هادي ومن يقرأ ما بين حروفها يعلم مدى عظمة هذا الرجل، فمن خلال هذه الكلمات
غرام ألأسياد يتجسد اليوم على أرض الواقع ألجنوبي تحديدا بهذا العبث الذي لا ينتهي في حياة ألجنوبيين .. عبث ينخر
اطلع باص اسمع الركاب يقولوا (الضليعة نهبوا عدن ) تدخل مطعم تسمع ( عدن كلها ضليعة ) تدخل مقيل وقت النقاش تناقشهم
بقلم : د. علوي عمر بن فريدكان العرب في الجاهلية الأولى يعبدون الأصنام ..وعندما يملون منها كانوا يأكلونها أو
- عملت الدبلوماسية اليمنية منذ البداية على وقف الحرب وتحقيق التسوية السياسية وصولاً إلى سلام شامل ودائم في
  سهير السمان كيف نتكئ على أفكار وتظل حقائق ثابتة لا تتغير على الرغم أننا نرى نتائجها السلبية في زمن يتغير
-
اتبعنا على فيسبوك