مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 04:40 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 06 يوليو 2017 10:08 صباحاً

الشعار شراكة والسياسة موالاة غير ناقدة

هناك قول مأثور يقول  التضامن النقدي موالاه ، والنقد غير المتضامن معداه ...

عديدة هي الاصوات الداعية إلى الابتعاد عن الصراعات والحروب والمحن واثارها على الوطن والمواطن طيلة العقود الخمسة الاخيرة والتي طالت وطولت واثارها التي سوف تعاصر الاجيال الصاعدة ردحا من الزمن ،  وتغدو الحقائق منها في سجل التاريخ المبرأ من اخطاء ومؤامرات البشر .

والحال ان عقود وتضحيات رائعة قدمها شعبنا و اوسع قياداته الباسلة قبل وبعد الانقلاب المروع في سبتمبر 2014م بمفاسده ومطالبة و قرونه الشيطانية الممزقة للوطن والروابط الاجتماعية للمواطن وضد حقوق الانسان واهداف الثورة ، واصابة الوحدة بمقتل تتحمل مسئولياتها التاريخية ، ازاء ذلك وامام الاجيال القادمة .

وهو الامر الذي ادى إلى تحشيد المقاومة وطرد الغزاة من اوسع المحافظات المحررة فاليهم جميعاً المقاومة والشهداء والجرحى والمعوقين كل تحيه واشادة وتقدير .

وامام هذه الملحمة الباسلة ، والاوضاع الشقيقة والصديقة المحيطة  التي يسوده الحوار والوئام والشراكة بصدقية وشفافية ومسؤولية ..... نجد حالنا المركزي واشياء قليله في السلطة المحلية يسود ا التفرد من جهة واشياء من السياسة الشمولية من جهة اخرى .

و الحال فاننا نؤمن ان صفوف القيادات الشابة المقاومة بحق وحقيقة والذين انتصروا للحرية والعدالة والكرامة هم اصحاب المستقبل  ... عبر الحياة الديمقراطية النزيهة وبإرادة سلمية ، يقول فيها الاجماع الشعبي حكمه باردة وادارة نزيهة .

- ان حالنا الراهن احوج ما يكون إلى وقفه حوار مع الاشقاء في التحالف العربي - وقفه صريحة تهدف إلى ارساء علاقة شراكة وبما يدعم النصر والمستقبل .

السؤال ... أين القيادات والاليات السياسية الاستشارية للرئاسة وفي اليه السلطة المحلية وامناء الاحزاب والتنظيمات السياسية المجسدة للحوار والشراكة والتوافق والتمهيد لصنع القرار السياسي المتين والحكيم .

نعم قلقون من عدم الاكتراث بمعالجة القضية الجنوبية وشراكتها الحقيقة في ادارة حالنا والمستقبل السياسي اللاحق .

- قلقون من غياب المرجعية السياسية الجامعة للمؤسسة الرئاسة والسلطة المحلية وقوى المجتمع المؤقتة والضامنة للتوافق السياسي في ظل ظروف الحرب ومحنها .

- فهل من اجابات ازاء هذه التساؤلات  امام تفاقمات اللحظة !!!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مصدر بقوات الحرس الجمهوري : لاصحة للانباء التي تتحدث عن وصول ضبعان الى عدن
عاجل.. التحالف العربي يعلن بدء عملية عسكرية واسعة لتحرير الحديدة
الباخرة عملاقة با ساما تفرغ أكثر من ١٨١٩ سيارة بميناء المعلا
عاجل: رئيس الوزراء يوجه بإغلاق حسابات الجهات الحكومية في البنوك التجارية
مدير عام البريقة : من يهاجمني مجموعة بناشر في المهجر
مقالات الرأي
الهدف المقصود من وراء اعلان الحرب او الحرب في اليمن، ليس كما يظن اغلب الشعب اليمني المخدوع بشعار زائف بتر
  ✅ التحالف العربي كافأ الجنوبيين بجزاء " سنمار " على الانتصارات التي حققتها له المقاومة الجنوبية بدحر تمدد
أنا عدني .... لمحة موجزة عن حياة العدني خلال بضع وخمسون من عمره . خلال الربع الأول من عمري ، تأثرت كثيراً بإسلوب
  هناك خطوط حمراء يمنع الإقتراب منها .كما انه يوجد هناك رئيس دولة يجب التعامل معه وفق القوانين الدولية .هناك
«هادي ولي الأمر ولايوجد اي خلاف حول شرعيته» وضوح مافيش أكثر من كذا وضوح للرجل الثاني في المجلس
كما كان متوقعاً ، أفشل الحوثيون اللقاء التشاوري في جنيف الذي دعا إلى انعقاده المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن
إلى أين تذهب أموال النفط وما اسم البنوك التى تحول إليها هذه المبالغ ؟ متحدث سعودي :على قناة الشرعية اليمنية في
  تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم
يتهمون الجنوبيين بالعنصريين والانفصاليين وغيره ! رغم انهم هم من يمارس العنصرية والمناطقية وغيرها وكثيرا ما
الرحمة هي العنصر الغائب عند العرب إلا من رحم الله والإسلام هو دين الرحمة وهو دين الابتسامة فهذه جارية تقرع
-
اتبعنا على فيسبوك