MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 نوفمبر 2017 12:05 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الخميس 13 يوليو 2017 05:50 مساءً

مناطقية ام الألعاب

كشف رئيس فرع اتحاد العاب القوي بحضرموت الوادي حقيقة الاتحاد العام للعبة وتعامله العنصري مع بعض الفروع على اساس مناطقي بغيض من خلال إهمال هذه الفروع وعدم الاهتمام بها ودعمها بالمعدات الخاصة باللعبة ناهيك عن الدعم المادي!.

في الوقت الذي نراه على النقيض مع بعض الفروع الأخرى رغم ضعف قاعدتها وعدم تحقيق لاعبيها النتائج والأرقام المرجوة لام الألعاب..

هذا التعامل يعد إحدى إفرازات ثقافة بعض الاتحادات التي تعمل تكريس مبدى المناطقية بين ابناء الوطن ومن ذلك اتحاد ام الألعاب رغم ان الرياضة لها دور ريادي في لم الشمل وترسيخ دعائم الاخوة بين أبناء الوطن الواحد.

في الوقت ذاته نرى السكوت والخنوع لمثل هذه السياسة من كوادر اللعبة ممن ينتمون لهذه  المحافظات المهضومة بل قل المدعوسة تحت حجة المصلحة الشخصية واخذ قسط من السفريات والتجوال في مدن العالم..

حقيقة أمر معيب ان نرى فرعا كحضرموت الوادي مجردا من اسلحة اللعبة فلا معدات ولمضمار ولاحتى ميزانية لرسائل الفاكس رغم القاعدة الطيبة للعبه وتوسعها وتحقيق النتائج المرجوة والأرقام الجيده.

فعن أي رياضة تتحدث وعن اي تطور ننتظره ونحن بهذه الوضعية؟ وهذه النظرة البغيضة والعنصرية التي تفرق بين شباب الوطن..

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
في مواقف الوزير نايف البكري تجاه الرياضيين ، حالة إعجاب تتجاوز الحدود .. ففيها معاني الإنسانية التي لا تعترف
انتهت مباراة نادي الهلال السعودي مع نظيره نادي اوراوا ريدز الياباني في ذهاب نهائي بطولة كأس آسيا بالتعادل
أجريت قرعة بطولة كأس رئيس الجمهورية  المشير عبدربه منصور هادي في العاصمة المؤقتة عدن بديوان وزارة الشباب
رونالدو الذي يتحدث كثيرا أمام مكبرات الصوت ويترى من بيروض المرموقة والمرصعة يذهب هذا العام انتظرونا في أبريل
منتخب السويد او كما يطلقوا عليه صائد الكبار استطاع التأهل لنهائيات كأس العالم مونديال روسيا 2018م وذلك بعد ان
هناك لاعبون دائما ما يحصلون على الثناء في المباريات وهناك جنود مجهولون يعملون بصمت ولا يتلقون المديح بالرغم
قدم منتخبنا الوطني للشباب أروع صبر الإبداع واستطاع قهر الظروف التي إحاطة به منذ تشكيلة و لعلى ما قدمه منتخبنا
للأسف اننا نعيش  في اسواء الاوضاع ونطالب من منتخباتنا ان تصنع لنا المعجزات او نحمل قيادتنا الرياضية
-
اتبعنا على فيسبوك