MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 24 سبتمبر 2017 11:39 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الخميس 13 يوليو 2017 05:50 مساءً

مناطقية ام الألعاب

كشف رئيس فرع اتحاد العاب القوي بحضرموت الوادي حقيقة الاتحاد العام للعبة وتعامله العنصري مع بعض الفروع على اساس مناطقي بغيض من خلال إهمال هذه الفروع وعدم الاهتمام بها ودعمها بالمعدات الخاصة باللعبة ناهيك عن الدعم المادي!.

في الوقت الذي نراه على النقيض مع بعض الفروع الأخرى رغم ضعف قاعدتها وعدم تحقيق لاعبيها النتائج والأرقام المرجوة لام الألعاب..

هذا التعامل يعد إحدى إفرازات ثقافة بعض الاتحادات التي تعمل تكريس مبدى المناطقية بين ابناء الوطن ومن ذلك اتحاد ام الألعاب رغم ان الرياضة لها دور ريادي في لم الشمل وترسيخ دعائم الاخوة بين أبناء الوطن الواحد.

في الوقت ذاته نرى السكوت والخنوع لمثل هذه السياسة من كوادر اللعبة ممن ينتمون لهذه  المحافظات المهضومة بل قل المدعوسة تحت حجة المصلحة الشخصية واخذ قسط من السفريات والتجوال في مدن العالم..

حقيقة أمر معيب ان نرى فرعا كحضرموت الوادي مجردا من اسلحة اللعبة فلا معدات ولمضمار ولاحتى ميزانية لرسائل الفاكس رغم القاعدة الطيبة للعبه وتوسعها وتحقيق النتائج المرجوة والأرقام الجيده.

فعن أي رياضة تتحدث وعن اي تطور ننتظره ونحن بهذه الوضعية؟ وهذه النظرة البغيضة والعنصرية التي تفرق بين شباب الوطن..

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
بالرغم اني اعتزلت الكتابة منذ فترة لأسباب عديدة منها انشغالي بمستقبلي المهني ومنها ما وصلت إليه الأوضاع
من غير زعل .. وقول كلمة الحق..فان الشيخ احمد صالح العيسي رئيس اتحاد الكرة هو من يستحق الشكر وجزيل الثناء
تبث منتخباتنا الوطنية وما تحققه من انجازات قارية أنها خير من يسعد هذا الشعب العظيم وخير من تجمع على الفرقاء
يلعب المال دوراً مهماً في بناء فريق كرة القدم, فالأندية التي تملك هذه العصب الحيوي تكون فرقها أفضل حالاً من
نحتاج إلى أن نطبق ونجرب لكي نصل إلى نتائج دقيقة، فالتجربة خير برهان، وعندما تعمد أي منظومة إلى أي تغيير،
تابعت بحماس لقاء مدرب المنتخب الجديد في برنامج "في المرمى"، وخرجت بانطباع رائع عن باوزا. أعجبتني كثيرًا ثقته
المثل يقول «أي شيء: أحسن من لاشيء!».. فما بالك لو كان ما يحدث الآن على الساحة الرياضية ليس «أي شيء»!
الاكتساح اليمني واغتصاب شباك منتخب قطر للناشئين ست مرات متتاليه في تصفيات كاس امم اسيا للناشئين وسط ذهول
-
اتبعنا على فيسبوك