MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 22 يوليو 2017 07:49 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

الحرائق تقضي على مساحات شاسعة من الغابات والمحاصيل بالجزائر

الحرائق تقضي على مساحات شاسعة من الغابات والمحاصيل بالجزائر
الأحد 16 يوليو 2017 03:55 صباحاً
(عدن الغد) العربية نت

قضت الحرائق التي نشبت في مناطق مختلفة من الجزائر خلال الساعات الـ48 الماضية على أكثر من ألف هكتار من الغابات، كما أتلفت محاصيل زراعية وأشجارا مثمرة، حسب حصيلة قدمتها الحماية المدنية السبت.
وذكرت مديرية الحماية المدنية في بيان أنه "خلال الساعات الـ48 الماضية تم إخماد 97 حريقا في الغابات تسببت بإتلاف 1082,5 هكتارا".

وأضاف البيان أن الحرائق تسببت أيضا في إتلاف "49 هكتارا من محاصيل القمح و1633 شجرة مثمرة".

وفي حصيلة سابقة ذكرت مديرية الغابات أن الحرائق تسببت في إتلاف أكثر من 1500 هكتار خلال الأسبوع الممتد من 6 إلى 12 يوليو، بحسب ما أفادت الإذاعة الجزائرية.

وذكرت وسائل الإعلام الجزائرية أن الحرائق تسببت في وفاة شخصين على الأقل في ولاية تيزي وزو منذ بداية اندلاع الحرائق التي اندلعت في مناطق شمال البلاد.


المزيد في احوال العرب
رويترز : إدمان العقاقير المخدرة وراء تنحية ولي عهد السعودية
كان عزل الأمير محمد بن نايف من ولاية العهد الشهر الماضي يصب في "مصلحة الدولة العليا" نظرا لإدمانه المورفين والكوكايين لدرجة أثرت على أدائه وبدت آثارها واضحة عليه،
الإعدام لـ28 متهما في قضية اغتيال النائب العام المصري
  قضت محكمة مصرية السبت بإعدام 28 شخصا دانتهم بالتورط في اغتيال النائب العام هشام بركات في القاهرة قبل عامين، حسب ما أفاد مسؤولون أمنيون وقضائيون. وقتل بركات في
أصيلة الحضارة والفن
يعود تاريخ نشأة مدينة أرزيلا / أصيلة إلى أكثر من ألفي سنة. سكنها الأمازيغ قبل الفنيقيون والقرطاجنيون، إلى أن تحولت إلى قلعة رومانية تحت اسم " زيليس ”. تعتبر من انشط


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
عقب إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي تحرير الموصل من تنظيم «داعش»، اتجهت الأنظار نحو سورية على
  تشير كل التوقعات إلى أن قطر تلعب على عامل الوقت وتدويل الأزمة الخليجية، وفي هذا السبيل، جندت كل وسائل
  أُعلن الانتصار على جحافل «داعش» المتوحشة، وكان الاحتفال بين مزغردٍ ومترددٍ، الأول لا تعنيه
  من أعقد المسائل التي أرّقت الفلاسفة سؤال كيفية تكوين الإنسان لقناعاته، وترتيبه لأفكاره، وصياغته لحقائقه
بعد حملة حماسية، وتشويق مستمر، بثّت قناة «بي بي سي» البريطانية، بنسختها العربية، فيلمها الوثائقي الذي
كتب : ريم الكمالي مكتشفو الحضارات السالفة، غالباً، هم من أولئك المتقنين للغاتها الميتة، وهؤلاء في معظمهم
لا أدري لماذا يحظى التاريخ وحده بمزبلةٍ خاصةٍ، ولو افتراضية، في سياق اللغة فقط؟ لماذا لا تحظى الجغرافيا
عصابة ليكود في الولايات المتحدة لا تكل أو تمل وكل يوم عدوان على الحق والحقيقة. اخترت للقراء من أخبارهم: –
-
اتبعنا على فيسبوك