MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 نوفمبر 2017 07:38 مساءً

  

عناوين اليوم
إقتصاد وتكنلوجيا

تطبيقات لاستئجار السلع في الصين

صينيات يلتقطن صورة سيلفي في شنغهاي
الأحد 16 يوليو 2017 04:37 مساءً
عدن(عدن الغد)الحرة:

 

بإمكانك استئجار مظلة أو دراجة كهربائية أو حقيبة يدوية فاخرة إن طاب لك ذلك في الصين حيث تنتشر تطبيقات للأجهزة المحمولة تجعل البلاد رائدة في ما يعرف بـ"اقتصاد المشاركة".

ولا يميل المستهلكون الصينيون عادة إلى اقتناء مشتريات جديدة لأسباب ذات صلة بالمكانة الاجتماعية، غير أن تبسيط عمليات الدفع بواسطة الهواتف الذكية ساهم في ازدهار ظاهرة "استئجار السلع المستخدمة".

وقد قدرت سوق المشاركة الصينية بحوالى 3450 مليار يوان (509 مليار دولار) سنة 2016، وفق إحصائيات حكومية. ومن المتوقع أن تنمو بنسبة 40 في المئة في خلال السنوات المقبلة بحسب التقديرات الرسمية.

وفي مدينة شنغهاي المالية الكبرى (شرق)، تقر كلير فيكتوريا بان بأنها تستعين بمجموعة من السلع المتوفرة للإيجار، من دراجات هوائية وسيارات وأماكن للعمل التشاركي. وتؤكد الشابة المتحدرة من هونغ كونغ "هذه الأدوات تسهل العيش"، لافتة إلى أن "تطبيقات التشارك زائدة عن اللزوم حاليا. لكنها مرحلة موقتة والطلب سيتكيف مع العرض في نهاية المطاف".

ويعول هذا القطاع في الصين على استثمارات طائلة شجعت الابتكارات في هذا المجال.

"شانيل" و"لوي فويتون"

في إقليم تشيجيانغ (شرق)، باتت شركة تؤجر كرات للعبة كرة السلة كي تجنب اللاعبين مشقة حملها من منازلهم. ويمسح المستخدمون بهواتفهم الذكية رمز الرد السريع المطبوع على خزانات بجانب الملعب، فينفتح القفل وتطلق الكرة التي تكلف 1,5 يوان (22 سنتا من الدولار) لكل نصف ساعة استخدام.

وتتعدد التطبيقات لاستئجار غرف عند أفراد أو مظلات في الطرقات أو بطاريات لشحن الهواتف الذكية أو حتى حقائب يدوية من طراز "شانيل" أو "لوي فويتون" مقابل 99 يوان في اليوم الواحد (15 دولارا).

وساهمت تطبيقات المدفوعات الإلكترونية من قبيل "علي باي" (التابعة لشركة علي بابا) أو"وي تشات" (التابعة لمنافسه "تنسنت") في ازدهار القطاع، إذ أنها تسمح بشراء السلع على الإنترنت أو في المتاجر بمجرد تدوين رمز سري أو مسح رمز رد سريع. أما تطبيقات استئجار الدراجات الهوائية، فقد استفادت إلى أقصى حد من هذه الظاهرة منذ انطلاقها قبل سنتين. وفي المجموع، تجوب 10 ملايين دراجة هوائية شوارع الصين في سياق هذه الآلية.


المزيد في إقتصاد وتكنلوجيا
غوغل تتعهد بالتوقف عن تتبع مستخدمي الهواتف
تعهدت شركة غوغل بإلغاء خاصية تتبع مكان صاحب الهاتف الذكي وجمع بيانات الموقع الخاصة به، وفق ما ذكرته صحيفة "تلغراف" البريطانية.ويأتي هذا التعهد بعد إصدار موقع
اتهام إيراني بقرصنة مسلسل لعبة العروش
تستعد وزارة العدل الأمريكية لتوجيه اتهام رسمي لمواطن إيراني يُدعى بهزاد مصري بشن هجوم إلكتروني على شبكة "إتش بي أو" وتسريب سيناريوهات المسلسل التليفزيوني الشهير
أبل تكسر السرية وتكشف ابتكارات للسيارة ذاتية القيادة
يجري علماء في مجال الكمبيوتر بشركة أبل بحوثا لتحسين قدرة السيارات الذاتية القيادة على تحديد موقع راكبي الدراجات والمشاة باستخدام أجهزة استشعار أقل، وذلك في أول




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : إطلاق نار كثيف بحي الطويلة وانباء عن اشتباكات
الامارات تخلي سبيل قيادات جنوبية عقب اعتقال دام ٤ اشهر
في ظاهرة هي الأولى من نوعها بعدن .. مسؤول أجنبي يحضر حفل زواج شعبي ويرتدي الزي الجنوبي
احتجاجات عمالية بميناء عدن عقب محاولة التحالف العربي طرد سفينة حاويات
حملة إعلامية مرتقبة تستهدف محافظ حضرموت اللواء فرج البحسني 
مقالات الرأي
احداث متسارعه ومعارك تدور رحاها على سلسة جبال الصبيحة الشما وعلى قمم الجبال تستبسل اسود الصبيحة وفي ليالي
- تنتمي اليمن و المملكة العربية السعودية الى بعضهما ارضًا وانسانًا ، تاريخًا وجغرافيا ، حضارة وفكرًا ، دينًا
بمناسبة اقتراب موعد الذكرى الغالية للاستقلال الأول 30 نوفمبر 1967م نود ان نؤكد ان التنازل لبعضنا كجنوبيين هو
إذا كان للالتزام مساوئه فان لعدم الالتزام أيضا أخطاؤه والصورة الأولى  قبل مجيء الدكتور عبد العزيز
يقال والعهدة على ( الخبير ) الراوي إن المغفور له بإذن الله تعالى الإمام ( يحيى بن حميد الدين ) طيب الله ثراه
المعارك الصغيرة تلتهم المعارك الكبرى .. لم يكن هناك في تاريخ اليمن المعاصر أهم من معركة بناء الدولة ، الدولة
    هناك مشكلة قديمة جديدة وعلى ما يبدو أنها دائمة الحدوث عند البعض من اللذين يمارسون المصانعة والمخادعة
من سنوات طويلة، لم تكن السعودية تخوض معركة حقيقية ضد الإرهاب، وحتى في السنوات الأخيرة، كانت حربها ضده قاصرة
المخطط الذي يعيش فيه الجنوب حاليا خبيث ورهيب وله ابعاده السياسية والاقتصادية والعسكرية وحتى على مستوى فصائل
تواصل ابطال الصبيحة الصامدة نضالها البطولي في صد عدوان الاحتلال اليمني الغازي الذي يغامر للمرة الثالثة في
-
اتبعنا على فيسبوك