MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 نوفمبر 2017 12:05 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 16 يوليو 2017 06:47 مساءً

المجلس الانتقالي بين منتقد ومعارض

وُلِد الحراك السلمي الجنوبي بريئاً نقياً  لم تلوثه يد استخبارات أجنبية، ذلك بحسب أقوال قيادات مؤسسة له، وبحسب قول كاتب سياسي عربي معروف. لكن مرحلتي نشأته وتصلب عوده شهدتا تدخلاً من أيادٍ خفية لدول خافت على نفسها ومصالحها من عودة الروح إلى تلك الدولة (المشاغبة) التي كان وجودها يثير قلق الإقليم (وربما العالم).

 

وفي اعتقادي أنه كان هاجس تلك الدول هو أن تعرقل(أو تؤجل) توحد الحراك في مختلف مناطق الجنوب حتى يتسنى لها توفير ضمانات بأن الحراك ودولته التي يطالب باستعادتها  لن يكونا عدوين مستقبلاً، لاسيما وأن جُل قيادات الحراك (حينها) كانت محسوبة على النظام الحاكم قبل الوحدة في الجنوب.

 

عبر مراحل نشأة الحراك السلمي جرت عدة محاولات لتشكيل حامل سياسي لقضية شعب الجنوب العربي، لكن كلها، للأسف، لم تحقق النحاح المرجو، بل ويمكن القول بأنها باءت بالفشل. والمؤسف في هذا الأمر أنه إثر كل محاولة لتوحيد الصف الجنوبي يتعمق الشرخ وتتسع الهوة بين قواه، حتى تلك التي تضع التحرير والاستقلال هدفاً لها.

 

وعندما أعلن الزبيدي مبادرته لتشكيل الحامل السياسي الجنوبي قبل ما يقرب من عام لم تتفاعل كثيراً القوى والمكونات الحراكية وتركت مبادرة الزبيدي تطويها يد النسيان، أو هم كانوا قد ظنوا ذلك.

 

لقد نسيت قيادات الحراك ومكوناته أن الزبيدي جاءت به دول التحالف (وربما كان ذلك بضوء أخضر دولي) من جبال الضالع الشامخة والأبية لتحقيق  هدف كبير، أكبر من إدارة مدينة.

 

وبسبب عدم  التفاف قوى ومكونات الحراك السلمي الجنوبي حول دعوته، وهي المعنية الأولى بها، صدع مرة أخرى بدعوته، وأتبعها مباشرة بتشكيل المجلس السياسي الانتقالي الجنوبي.

 

كان إعلان الزبيدي تشكيلة المجلس الانتقالي في مليونية تُعد من أقوى وأروع المليونيات التي  نظمها الحراك السلمي الجنوبي. وتبعت تشكيله مليونية أخرى أقوى في زخمها من سابقتها، رغم الفاصل الزمني القصير جداً بينهما، لقد نُظِمت تلك المليونية(الأخيرة) تأييداً للزبيدي ومفوضةً المجلس لتمثيل شعب  الجنوب.

 

بدأت بعض الانتقادات والمعارضة تظهر بعد الاعلان عن تشكيل المجلس، وكان الأحرى بالمنتقدين والمعترضين الوقوف معه ودعمه وسد أية ثغرات أو نواقص قد تكون رافقت تشكيله.

 

لقد حقق الزبيدي بتشكيله المجلس حُلُماً جميلاً انتظر الجنوبيون طويلاً تحقيقه، وكان مطلباً مهماً وضرورياً، لاستثمار واستكمال نضالهم.

 

كان، ومايزال على المنتقدين والمعترضين مد أيديهم للمجلس ودعم جهوده التي ستقود، حتماً، إلى تحقيق ذات الهدف الذي ينشدونه وتنشده غالبية الجنوبيين. . إنه هدف التحرير والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية على كامل ترابها.

 

تعليقات القراء
267772
[1] جنوبي غيور
الأحد 16 يوليو 2017
الحارثي | المملكة
مجلس المطلقات لم يمديده أين ابين من المجلس هذادليل انه مجلس مناطقي بامتيازابين هي ملح وبهارات ولون وطعم ورايحة الجنوب الزكية اذالم تكن مشاركة في أي قيادة اومكون اوفعالية للجنوب فليس هناك جنوب هناك المناطقية النتنة التي يمثلهابعض أبناء الضالع وقصدعيال واحفادبعض القيادات الغيرماسوف عليهاالذين يمارسون الذل والهوان بعدن واهلهاويمارسون افشال الحكومة في عدن الابية

267772
[2] يعني لاعترافك الزبيدي عميل لأطراف خارجية
الاثنين 17 يوليو 2017
واحد من الناس | امريكا
كما يقول المثل العدني :. اجى يكحله(ا) عوره(ا). وكاتبنا العزيز يعلنها صريحة أن أطراف خارجية اتت بالزبيدي لتنفيذ اجندتها الخاصة وان المجلس الفانوسي صنيعة هذه القوى الأجنبية. اذا من حق الاذكياء الذين وصلوا إلى نفس استنتاجك أن يرفضوا هذا المكون الجنوبي الجديد المصنوع في الخارج. الم تكتب يا استاذنا من دون إكراه او تعذيب الجملة التالية ؟!!! ((قد نسيت قيادات الحراك ومكوناته أن الزبيدي جاءت به دول التحالف (وربما كان ذلك بضوء أخضر دولي) من جبال الضالع الشامخة والأبية لتحقيق هدف كبير، أكبر من إدارة مدينة)). فعلا اللي استحوا ماتوا. اول امس عملاء للروس، وأمس لعفاش واليوم لدول التحالف وبكرة لاسرائيل. المهم استعادة دولة 13 يناير 1986 الى 21 مايو 1990

267772
[3] نعم حل جميع الاحزاب اليمنية في عموم الجنوب العربي
الثلاثاء 18 يوليو 2017
عربي جنوبي وافتخر | العاصمة عدن الجنوب العربي
اصحاب مشروع استعادة دولة الجنوب وتحريرة هم من يمثل الشعب الجنوبي وهذا مطلب الغالبية الساحقة من شعبنا والمجلس الانتقالي اتى من الخنادق وليس من الفنادق \ شعب الجنوب هوالسيد على ارضة ولايقبل الوصاية بعد اليوم \ وكل حرشريف لايبقبق وهو لادورلة الميدان يرحب بكل حر حتى التحريروالخلاص من ابشع احتلال همجي في تاريخ البشرية \ ثورتنا ثورة شعبية فجرها الشعب الجبار لاوحدة لافيدرالية برع برع يا استعمار \



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عادل اليافعي : لم يخطئ القيادي الاصلاحي صعتر على بعض المغتربين
الحكومة اليمنية تعلن تحرير محافظة تعز
عاجل : إطلاق نار كثيف بحي الطويلة وانباء عن اشتباكات
في ظاهرة هي الأولى من نوعها بعدن .. مسؤول أجنبي يحضر حفل زواج شعبي ويرتدي الزي الجنوبي
الامارات تخلي سبيل قيادات جنوبية عقب اعتقال دام ٤ اشهر
مقالات الرأي
إذا كان للالتزام مساوئه فان لعدم الالتزام أيضا أخطاؤه والصورة الأولى  قبل مجيء الدكتور عبد العزيز
يقال والعهدة على ( الخبير ) الراوي إن المغفور له بإذن الله تعالى الإمام ( يحيى بن حميد الدين ) طيب الله ثراه
المعارك الصغيرة تلتهم المعارك الكبرى .. لم يكن هناك في تاريخ اليمن المعاصر أهم من معركة بناء الدولة ، الدولة
    هناك مشكلة قديمة جديدة وعلى ما يبدو أنها دائمة الحدوث عند البعض من اللذين يمارسون المصانعة والمخادعة
من سنوات طويلة، لم تكن السعودية تخوض معركة حقيقية ضد الإرهاب، وحتى في السنوات الأخيرة، كانت حربها ضده قاصرة
المخطط الذي يعيش فيه الجنوب حاليا خبيث ورهيب وله ابعاده السياسية والاقتصادية والعسكرية وحتى على مستوى فصائل
تواصل ابطال الصبيحة الصامدة نضالها البطولي في صد عدوان الاحتلال اليمني الغازي الذي يغامر للمرة الثالثة في
  مشكلتي مع اخي المنادي بالانفصال ليس في قضية الانفصال ذاتها، ولكن في اليات الانفصال وغياب الإبداع في
  خطاب الإخوان يقول : انهم أصحاب أكبر قاعدة مجتمعية يستطيعون جمعها وحشدها ويعتبرون ان قدرتهم على حشد كهذا
تجاوبا مع ما قد كتبت قبل أيام من مقال بخصوص ما تعانيه محافظة شبوة من تجاهل وعدم عمل وتفعيل (النيابات والمحاكم )
-
اتبعنا على فيسبوك