MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 25 سبتمبر 2017 09:33 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

اهمال الآباء والتقصير في تربية اولادهم طريقان يؤديان الى فشل الجيل القادم

الاثنين 17 يوليو 2017 06:33 مساءً
تقرير / ميثاق عبده سعيد الصبيحي

دعونا نتطرق الى طرح قضية مهمة واستراتيجية في نضوج المجتمع ونجاح الجيل الناشئ والجيل القادم هذه القضية لازالت الصداع والألم الذي نبحث عن علاج فعال يقضي عن العله الذي اصيب بها اوليا امور الاطفال والشباب فما احوجنا اليوم ان في التقصير الذي اقتصر مع دور الاب واليا امور الاطفال والشباب خصوصا في هذا الجيل الواعد .

 

الوعكة الذي يعاني منها الآباء في تربية اولادهم

نتطرق حول الموضوع الاساسي في وطننا الجنوبي لكي نتعرف عن كيفية التعامل مع الاطفال والشباب وايجاد لها الحلول والعلاج الكافي . الآباء واخص ابا هذا الزمن الذي يتعجب منه القارئ ويحتشم منه الكاتب يمر مجتمعنا في الجنوب العربي بخطوات خاطئة ومنعطفات خطيرة وتشكل خطرا على نشأة خروج جيل لم يكن موفقا مع الاجيال الجنوبية السابقة منذ عقود كل هذا سببه المسؤول الاساسي لرب الاسرة فيحدد في دور الاب السلبي وإخفاقه في التعامل مع أولاده وابنائه عموما .الاب اصبح في هذا الزمن وفي هذه الايام حالاً في ظروف انفلات تربوي فقد الطفل التربية السليمة والذي يتركز في الاهمال الفاشي في متابعة أبنائه وقد تكون هذه العملية مشتركه بين الزوج والزوجة او الاب والام بحسب المرجعيات والبحوث الذي تم مناقشتها في الجلسات الخاصة مع اوليا الامور في التعمق حول القضية فتحددت النسبة المقدرة في عملية مشتركة يتحملها الاب والام في ترك ابنائهم يمرون في هذه المنعطف الخطير والذي يتسبب في طلوع وظهور جيل فاسد يدمر الدولة الجنوبية القادمة والتوقف في ركود النهوض بالشعب الجنوبي العظيم

 

من العادات السلبية ذهاب الابناء الى الاسواق العامة والشوارع

ومن المظاهر والعادات السلبية الذي نحصرها ونوضحها في اخفاق اوليا امور  الابناء والاطفال في التعامل السليم مع ابنائهم ومنها تتداول شيوعاً وتحصل في واقع الارض حين يدع الاب ابنائه ينفردون بقرارات ذاتيه واتخاذ تدابير العقل في التحكم بمزاجيه ويذهب حينها الى الشارع وفي الطرقات وفي مجالس القات يخالط المخزنين ويناقش جلساء السوء ورفقا درب فاشلون اعتادوا على آثار سلبيه يتأثر بها الطفل وتنقش في عقله في ضل غياب فاضح من الاب والام في توجيه ابنائهم وتقسيم لهم اوقات تؤهلهم في بنا وتنميه عقولهم ومتابعتهم بدقه وحيازيه.

 

ممارسات الاطفال السلبية في غفلة من الاباء

هناك عادات وممارسات يباشرها الاطفال والشباب سيئة ومخيفة للكبار والعقال ان يكون مشمئزا ويعتريهم اليأس من طلوع وخروج جيل قادم لا خير فيه .نعرج في هذا المجال عن الممارسات الذي يباشرها الابناء في عملية ترهيب وتخويف السكان والاهالي باستخدام طرق سلبيه وظاهرة سيئة ومنها استخدام الالعاب النارية وسط الاحياء الآهلة بالسكان حين يباشروا هولا الاولاد من مختلف الفئات العمرية بإطلاق الالعاب النارية وتفجيرها وسط السكان وبالقرب من المنازل المكتظة بالسكان ومن اضراها بحق المواطن صدور اصوات قويه ناتجة من الالعاب النارية دوم مراعاة للمرضى المسنين وكبار السن تسبب في فزع الاطفال وإيقاظهم من المضاجع تتسب تلك الظاهرة في اجهاض للنسا الحوامل بسبب الضرب واطلاق للألعاب النارية حين يتم تفجير الالعاب في وقت تكون فيه المرأة الحامل في سكينه وغفله تؤدي الى اجهاضهن .نتساءل هنا أين دور الاب جرى هذا التصرف البذيء لأبنائه ؟

 

افتقار لتوجيه الابناء والاطفال وحثهم  نحو البحث عن العلم والذهاب للمساجد

ومن هنا حين يكون دور الاب والام في اختلاف  مع الشروط التي يتناسق مع توعية وحث الاولاد والشباب وتوجيههم نحو مزاولة العلم والاهتمام بالمستقبل وغرس في نفوس ابنائهم حبهم لله وكتابة حتى لكي تقلل من شحناتهم السلبية والتطلع بهم في تخفيف عن الخروج عن الانفلات التربوي وخلق للاب والمربي هيبة ونقاط ضعف يكون له نفوذ في التعامل مع ابنائهم لكن يا اسفاه! لأولياء هذا الزمن الذين لديهم مناعة ضد تربية ابنائهم .

 

وها نحن بلغنا آملين من جميع ابائنا وامهاتنا ان يصححوا الأخطاء التي بانت مكشوفه أمام الله وفي وسط مجتمعنا الجنوبي وشعبه العظيم في معالجة الدا الذي اصيب به اوليا أمور الابناء والاطفال والشباب والاسراع في ايجاد العلاج الكافي في الحد من انتشار هذا الوباء التربوي الذي يستخلص منه جيل فاشل يتسبب في بنا وطننا الجنوب الغالي اللهم إني بلغت اللهم فاشهد .


المزيد في ملفات وتحقيقات
مديرية الشيخ عثمان معاناة فاقت كل التصورات .. فهل من مجيب ؟!!
تعيش مديرية الشيخ عثمان بعدن وضعاً مأسويًا جراء طفح المجاري، وانتشار أكوام القمامة في شوارع وطرق المدينة التي كانت رمزا لتتطور والنظافة والرقي لتصبح مستنقعا
استطلاع .. دلتا أبين الزراعية وشبكة الري فيها .. إضاءات على ماضي زراعي مزدهر (وحاضر مؤلم)
لا يختلف اثنان على أهمية ومكانة وشهرة المنطقة الزراعية المعروفة بدلتا ابين ليس على مستوى الداخل فحسب  أهمية وشهرة  إقليميا وعالميا  منذ عقود طويلة فائتة
يوميات نازح تعزي في عدن
        أول ماوصلت عدن نصحني أصدقاء جنوبيين تابعين للطرفين المتخاصمين هنا   قالوا لي عشان تجنب نفسك المشاكل ماتتكلمش في السياسة نهائيا قدام ناس ماتعرفهمش




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مسلحون مجهولون يغتالون مواطنا في عدن
قوات الحزام الامني تخلي بشكل مفاجئ نقاط تفتيش شرق عدن
امرأة عدنية تحاول إحراق نفسها امام المجمع القضائي بخورمكسر
في حوار مفصل استعرض واقع حضرموت ومستقبل الجنوب والتطوارت الأخيرة..البحسني هذا هو الطريق الأسلم لحل (قضية الجنوب)
طفلة يمنية ناجية من قصف للتحالف بصنعاء تظهر بالسعودية
مقالات الرأي
نقلت للعم سالم تحفظات وسخط بعض الأصدقاء على بذاءة ألفاظه ولكنه أصر على أسلوبه قائلا "أعطني موقفا أكثر بذاءة
  سلام الله على أكراد العراق سائرين على قدم وساق نحو إقامة دولتهم ومتفقين من كبيرهم الى صغيره ونحن نصنع
الذاكرة المثقوبة هي علة العلل عند المدلسين ممن يجندهم لصوص الثورة والجمهورية للدفاع عن تاريخهم البليد الذي
اخطأ الأكراد في ضم مناطق النزاع مع بغداد الى المناطق الكردستانية المستفتى اليوم على استقلالها كدولة مستقلة
 كما حدث في السودان وكما يحدث الآن في كردستان وكما سيحدث في بلدان أخرى وهكذا هي النهاية لأي شعب تحرك باتجاه
نظر اللي يتفحص ملامحي وقال بتهكم ولله واشتهرت يا وليد قدك تكلم الرؤساء؟ تفاجأت من الرجل وانا لا اعرفه ولكنني
بقلم/ عبدالوهاب طواف كل يوم يمر ووجوه الهاشمية السياسية تظهر للعلن من تحت جلابيبها المتنوعة؛ ولا غرابة فقد
الحقيقة التي ينبغي ان يستوعبها الجميع هو ان كل المشاريع السياسية السابقة التي مر بها الجنوب قد فشلت  حيث
راهنت عليه!  مبروك التخرج لأحمد ووالديه يبدأ الفن لا من اللحم والدم؛ بل من المكان، والزمان من الفضاء،
  مناشدة الى الاب القائد فخامة رئيس الجمهورية بالتدخل العاجل في التوجية بسرعة تحويل و صرف المكرمة المقررة
-
اتبعنا على فيسبوك