MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 22 يوليو 2017 07:01 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 17 يوليو 2017 04:21 صباحاً

رسالتي ( للمجلس الانتقالي الجنوبي )

لاشك ان المرحلة الحالية تعتبر من اصعب مراحل النضال الجنوبي لما فيها من تحديات جمه واختلاط أوراق كثيرة جعلت الكثير من الجنوبيين وكما يقول ويكتب دائما الأخ العزيز الفاضل " احمد عبدالله امزربه ( حد فاهم حاجة) .

اعتقد كما يعتقد الكثير غيري إننا في مرحلة يا ان نكون او لا نكون!  نتمنى وندعو الله عز وجل ان نكون فيها على قدر تضحيات شعبنا وما قدم خلال الفترة الماضية من تضحيات جسام جعلت الجميع بفضلها يعيش ما نحن فيه اليوم ومع الأسف الشديد .

لإن ما نعيشه ليس بقدر تلك التضحيات الجسام التي قدمها شعبنا الجنوبي العظيم .

اليوم نحن في مفترق طرق لابد من تحديد وجهة السير الصحيحة والسليمة وذلك من خلال وحدة الصف الجنوبي مهما اختلفنا في الرأي ! وهذا لن يتم إلا من خلال وعي وطني حقيقي الجميع فيه يستشعر بالمسؤولية ! وليس مسؤولية ( المصالح) التي يعمل بعضا من الاخوة الجنوبيين وللأسف بموجبها والتي تتمثل في البحث عن المناصب ثم عن المصالح الغير مشروعة !

وتحت شعار ورفع علم دولة الجنوب ! وهذا بحد ذاته هو بداية الضياع ومن هنا يجب على كل مسؤول جنوبي أينما كان وتواجد ومع أي جهة كانت يعمل عليه ان يدرك ان الوطن ليس سلعة للمتاجرة ! وعليه ان كان فعلا مناضل حقيقي وتهمه قضية الجنوب عليه ان لا يتردد في التضحية بتلك المصالح من اجل هذا الوطن .

لا ان يصيح ويعلن العداء لجهة الفلان والفلاني او يتباكى على منصب او مصلحه فقدها ! وعلى ذكر هذا نحيي كل القيادات الجنوبية ممثلة بالمجلس الانتقالي التي فضلت خيار النضال الوطني الجنوبي عن تلك المناصب والمصالح الحرام ! نحييهم ونتوجه اليهم ونطالبهم ان يكونوا على مستوى ما تحملوا من مسؤولية وطنية وفي ظروف صعبة ومعقدة ! عليهم ان يتحملوا ذلك بالعمل والفعل وليس بالأقاويل ! والعمل يتمثل في إخراج المجلس الانتقالي بصورته الحقيقية المكتملة .

وذلك من خلال مواصلة العمل وتعديل أي قصور او تجاهل لكثير من الثوابت الوطنية التي لابد من العمل بها تلك المتمثلة في توسيع دائرة المجلس ليشمل كل القوى الوطنية الجنوبية ويستوعب كل أطياف المجتمع الجنوبي ويتساوى التمثيل ابتداء من المركز حتى المحافظة .

وذلك حتى لا تنجح تلك الجهات في افشال المجلس الانتقالي الجنوبي ! الذي مهما اختلفنا معه او مع خطابه السياسي حتى اللحظة ! إلا ان إفشاله يعتبر الكارثة الكبرى التي توازي ( نكبة 22مايو المشؤوم) .

ولكن وكما قلنا ومنذ اعلان المجلس انه يتوجب عليه ان يعمل وفقا للوضع السياسي الدولي والإقليمي الذي يجعله ضمن منظومة واحدة بالتأكيد فيها السياسة الحربية والمستقبل السياسي لابد من الإجماع عليه وفقا للمصالح المشتركة التي سيفرضها الواقع على الأرض ! الواقع الذي لابد ان يكون كالأتي :

أولا :  وحدة الصف الجنوبي اجمع .

ثانيا : ان يكون المجلس الانتقالي الجنوبي مكتمل ولا خلاف عليه من قبل كل الجنوبيين وهذا مرتبط .

كما قلنا بتوسيع دائرة الجلس واستكمال وسد أي ثغرات قد لا سمح الله تعيق عمله او تؤدي لإفشاله وهذا مالا يتمناه أحد ! المجلس الانتقالي اليوم هو المحك وهو وكما قلت يا ان نكون او لا نكون ... والله ولي الهداية والتوفيق .

تعليقات القراء
267830
[1] جنوبي غيور
الاثنين 17 يوليو 2017
الحارثي | المملكة
هذاالمجلس مجلس انفعالي وليس مجلس بحق الكلمة لوكان كذلك لاشرك كل المكونات والشخصيات المستقلة ومنضمات المجتمع المدني لكنه لم يشرك احد حتى ابين لم تتمثل مجلس مناطقي انتقامي حاقددفين وسيفشل كمافشلوافي تحمل الأمانة التي منحهم إياها الريس المنصورباذن الله فلاخيرفيهم ... عبدة الريال والدرهم

267830
[2] اخزى الله شيطانك يل خضر
الاثنين 17 يوليو 2017
واحد من الناس | امريكا
باين عليك (( قرنت)) يل خضر. تحيي من؟ عاد شيء عقل؟ من هذه القيادات التي تحييها؟ وعلى ايش؟ ((نا فدوك)) اقرا ما كتبت من جديد واذكر لي اسم واحد منهم. باين انك لم تقرا البيان الفانوسي الذي رفض القرارات الهادوية وتمسك بالمناصب الحرام، وباين انك مش عارف انهم مازالوا يعتبروا أنفسهم المحافظين الشرعيين الى حد أن الفانوس عيدروس ما زال يحتل مكتب المحافظ وبيته. ((نحيي كل القيادات الجنوبية ممثلة بالمجلس الانتقالي التي فضلت خيار النضال الوطني الجنوبي عن تلك المناصب والمصالح الحرام !))

267830
[3] حان وقت العمل لإنقاذ الوطن
الاثنين 17 يوليو 2017
علي عبد الله | مكيراس اببن
موقف ايجابي للكاتب ...فالدعوة لإعادة تقييم اعمال المجلس مطلوبه بين الوقت والاخر..نتفق مع الكاتب باننا نمر بمرحلة مفصلية،نكون اولا نكون،ومن المؤكد اننا في المكان الذي ينبغي ان نكون فيه ،انه الوطن الجنوب،مهما اختلفنا أوتباينت ألأرى، وعندما نقول إعادة تقييم عمل المجلس فالمقصود ليس التوسع بحيث يتحول المجلس كله إلى قاده ونفتقد حينها مفهوم ومعنى القيادة،المقصود ان يتم تنظبم عضوية المجلس على اساس المحافظات،وإن تتم عملية التنظيم والمشاركة من القاعدة الى القمة،وفي سبيل تسهيل عملية المشاركة والتمثيل للجميع،تصبح الرئاسة بشكل دوي ،كل ستة اشهر مثل هذا التنظيم والتحول سيؤدي إلى افشال عقلية التسلط لجهةاو محافظة او حراك.او مقاومة...والاهم ان يتم وضع ميثاق وطني،يصبح بمثابة برنامج عمل ملزم للجميع على مستوى القيادة والقاعدة، مع الالتزام بالديمقراطيةعملا وممارسة ،والتركيز على بناء المؤسسات الامنية والعسكرية والادارية..وفي كل الاحوال فإن وجود المجلس الانتقالي يشكل خطوة متقدمة في مسار الكفاخ والنضال الجنوبي على طريق إستعادة الدولة الجنوبية الحرة المستقلة بحدود ما قبل وحدة الغدر والخيانة،وعاصمتها عدن

267830
[4] حياك الله يالخضر .
الاثنين 17 يوليو 2017
عبدالوكيل الحقاني | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
ستظل كماعرفتك دائماً وابدا الكاتب الوطني الغيور على الجنوب وقضيته العادلة .. فحياك الله يالخضر .00



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مالم ينقله الإعلام عن زيارة بن دغر إلى قاعدة العند (ما الذي حدث؟)
طيران السعيدة يدشن رحلات جوية من عدن
منع عشرات القواطر المحملة بالوقود من دخول عدن
بن دغر يزور قاعدة العند العسكرية
صفقة تبادل للاسرى بين المقاومة الجنوبية وميليشيا الحوثي
مقالات الرأي
لربما أن هناك العديد من القراء المهتمين والمتابعين والمعجبين بالمواد الإعلامية من الأخبار والتقارير
يُفاخر كثير من اليمنيين بخالد الرويشان كمثقف نموذج يُحتذى به، و لذلك يُعبّر هؤلاء، الذين يفاخرون بهذا
حين كانت قرية موزع في تعز تدفن عشرين من أبنائها، بينهم نساء وأطفال، جميعهم من أسرة واحدة، كضحايا لهذه الحرب
  #أقبضوا على العصابة التي أرتكبت الجريمة ياحكومة وشكر الله سعيكم ! #لن يقبل العزاء من الحكومة الشرعية
حتى وقت قريب كان البريطانيون يتحدثون بانزعاج شديد عن تفرد حزب المحافظين بالحياة السياسية بعد أن ارتفع رصيده
فرص كثيرة واحداث سياسية وعسكرية مرت مرور الكرام  كانت تصب لصالح الجنوب ولكن لم يتم استثمارها جيدا والسبب
  كثرت الأزمات و تنوعت و ما نكاد أن  نرى بوادر إنفراج  أحدها حتى نجد أنفسنا في حضن أخرى.... الإحساس بآثار
 يمضي الجنوبيون في ثورتهم المباركة التي انطلقت منذ أعوام ، ومرت بمراحل عديدة اتسمت بالتفرقة وعدم الانسجام
بالإضافة الى الحرب التي تحصد آلاف الأرواح وتأكل الاخضر واليابس على امتداد اجزاء من الوطن العربي، تظهر نتائج
لا يحتاج الدور الذي لعبه التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة في
-
اتبعنا على فيسبوك