MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 19 أغسطس 2017 02:29 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير : سد حسان .. الحلم الضائع

صورة من سد حسان بابين - عدن الغد
الثلاثاء 08 أغسطس 2017 10:58 صباحاً
ابين (عدن الغد)خاص:

تقرير : علي المسحري

 

تعد محافظة ابين احد ابرز المحافظات اليمنية  في الجانب الزراعي والاهتمام به لخصوبة أراضها وطبيعة المواطن الابيني الذي احب الزراعة منذ نعومة أظافرة وعاش وترعرع بين  الأراضي والوديان واكل من من محصولها فطبيعة الإنسان الابيني انه لا يستغني عن أرضة ويبذل كل حياته فيها .

 

 

 

اكتسبت دلتا أبين شهرة عالمية بما تنتجه من قطن ذو جودة عالية منذ الاستعمار البريطاني للجنوب فأراضي الدلتا خصبة لوجودها وسط واديين هما  وادي حسان من الشرق ووادي بناء من الغرب ماجعل الدلتا تمتلك أفضل الأراضي الزراعية على مستوى البلد.

 

 تأتي السيول والتي تتدفق من الواديين في قنوات منظمة وحواجز تحكم وجسور ممتدة على طول مساحة الدلتا من شمال الدلتا الى جنوبها فتسقي الأرض ويفرح المزارعون وتكتسي الدلتا باللون الأخضر .

 

الآن وبعد زمن طويل أصبحت هذه  الحواجز والجسور متهالكة فقد مر أكثر من نصف قرن على بناءها ولم يتم تعاهدها بالصيانة والترميم منذ وقت طويل.

وحين تتجه إلى شرق الدلتا تنظر إلى سلسلة الجبال الممتدة على امتداد وادي حسان والتي توفر حماية طبيعية للأراضي الزراعية من الكثبان الرملية الزاحفه.

 

هنا في شرق الدلتا حيث وادي حسان الذي توسع كثيرآ وصار عميقآ عجز المزارعون عن إعادة الحواجز والقنوات التي تم إزالتها عند بداية أعمال إنشاء سد حسان والتي توقفت بسبب ظروف الحرب.

هذه الحواجز التي يعتمد عليها المزارعين في ري أراضيهم لم تقم الشركة او المقاول او وزارة الزراعة بإعادة إصلاحها مع قدرتهم على ذلك، بينما ينظر المزارعون للسيول وهي تمر وحالهم كقول الشاعر:

كالعيس في البيداء يقتلها الظمأ ------  والماء فوق ظهورها محمول

 

  هؤلاء المزارعون البسطاء ينتظرون استجابة عاجلة لإصلاح هذه الحواجز فالموسم الجديد قد بدأ وأرضهم التي يقتاتون منها لن تصلها السيول  مالم يتم إقامة هذه الحواجز.

ومثل ما استجابة الشقيقة الأمارات وتعهدت ببناء السد فأننا على ثقة بتجاوب الهلال الأحمر الأماراتي والصندوق الاجتماعي للتنمية ومختلف المنظمات العاملة مع نداء المزارعين فحناجرهم  بحت ولم يسمعهم احد منذ أعوام  فعملية إعادة الحواجز المؤقتة والتي تنجرف مع اول سيل هي عملية عبثية تشبه عملية تكرار الحديث لمن لا يفقه.

 

الأهالي وفي مقدمتهم الشيخ ناصر العاقل  وعلى مدى ثلاثة أسابيع يبذلون جهود كبيرة لإعادة حاجز التوزيع في قناة عبر الحسين، لكنهم غير قادرين على إعادة الحاجز الرئيسي في وسط وادي حسان وهو حاجز المشابك الحديدية والأحجار الذي كان قائم في السابق.

 

المخجل هو اللا مبالاة من قبل مكتب الزراعة في محافظة أبين وقد مرت خمسة اعوام منذ إزالة الحواجز ولم تحرك ساكن وكأنه ليس من هامهم  عمل كهذا فحججهم بانعدام الدعم الحكومي لا يعفيهم من متابعة مطالب المزارعين  لدى منظمات قادرة على انجاز مشروع لن يأخذ الكثير.

 

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
عودة الزي التقليدي في لباس العروس الى مراسم حفل زفاف في الشعيب
ابتسامة غير معهودة ترتسم تلقائيا في وجه الشاعر الحاج مثنى محمد قدار المعروف بـ ( فقسه ) 65 عاما عند مشاهدة العروس تخرج بلباس الزفاف الشعبي بعد أكثر من عقدين من
تقرير : مرتبات الجيش والأمن ... تصريحات إعلامية متى تطبق على الأرض ؟
 تعد المرتبات الشهرية مصدر الرزق الوحيد الذي تعيش عليه كافة الاسر  في اليمن عامة  والمحافظات الجنوبية خاصة بسبب عدم توفر مصادر  رزق أخرى  في ظل توقف
تحليل خاص: تعويم الريال اليمني.. من المستفيد؟
إعداد: جعفر عاتق   اصدرت إدارة البنك المركزي اليمني مساء أمس الأول الاثنين قرارا قضى بتعويم العملة المحلية الريال مقابل الدولار الامريكي. ويعني القرار الذي


تعليقات القراء
271278
[1] بسبب يوم النكبة اليمنية .
الثلاثاء 08 أغسطس 2017
عبدالوكيل الحقاني | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
من بعد الوحلة اصبحت الأرض قحله .0



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تفجير يستهد منزل الرئيس عبدربه منصور هادي
الكشف عن هوية الجهات التي باعت المعونات التركية بعدن (فيديو)
احد اطراف معركة مطار عدن الشهيرة يخرج عن صمته ويتحدث ويكشف المستور
شهود عيان : قوات اماراتية تغادر مطار عدن صوب مقر قيادة قوات التحالف بالبريقة
رفع صورة جديدة للرئيس هادي في صنعاء بعد عامين على ازالة كل صوره
مقالات الرأي
أي قضية كبيرة كانت او صغيرة مهما تكن عادلة وواضحة ومهما يكن الظلم او القتل والتنكيل يُرتكب تجاه أي جماعة او
في مارس من هذا العام التقيت مع الدكتور رفعت السعيد وهو امتداد للقاءاتنا في عدن والقاهرة ودمشق وغيرها من
الذي لا يدرك ماذا تعني كلمة سياسية ولا يفهم اسسها وقواعدها وإسرارها ونسب نجاحها ومقومات فشلها عليه ان لا يدخل
في الوقت المحدد تماماً، عند الحادي عشرة إلا عشرة إنطفت الكهرباء، و هذه الدقة في المواعيد دائماً ما تثير فضولي
بدون الحوثيين لن تخسر اليمن شيئا بل كانت ستستمر المرتبات وستبقى التعددية السياسية وستتعايش الأحزاب مثلما
  عام 2015م، سيطر تنظيم القاعدة على مطار الريان الدولي، ضمن سيطرته المحكمة على مديريات ساحل حضرموت، سنة
       وُلِدت دولةٌ صغيرةٌ وفقيرة تسمى "إستونيا"! عندما تفكك الاتحاد السوفييتي  كانت "إستونيا"
ستغادر بريطانيا الاتحاد الأوربي ...لم يعد البريطانيون يجادلون في هذا الموضوع ، ولا الاوربيون كذلك . كل ما يفكر
  كان للمراحل الصعبة والاضطرابات و المعاناة التي مر بها شعب الجنوب العربي الاثر الواضح على السلوك والحالة
عقب العام 1990م شهدنا أموراً عجيبة في مسار حياتنا لم نشهدها من ذي قبل .. وكانت تقارير المستشفيات التي تحصل فيها
-
اتبعنا على فيسبوك