MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 ديسمبر 2017 12:03 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

سخط وتذمر العسكريين بسبب عدم صرف مرتباتهم .. ودعوة للاحتشاد يوم 15 اغسطس

السبت 12 أغسطس 2017 04:41 مساءً
كتب / فضل الجونة

عم السخط والتذمر في اوساط منتسبي القوات المسلحة والامن من جرى عدم صرف مرتباتهم المتأخرة التي تقدر بخمسة شهور  لم يستلموا مرتباتهم بصورة منتظمة ، وما يزيد سخطهم تلك تصريحات رئيس الحكومة الدكتور احمد عبيد بن دغر  عندما اعلن عن صرف المرتبات ، ولكن تلك التصريحات ذهبت ادراج الرياح واعتبروا ذلك التصريح ضحك على  الدقون من قبل راس الحكومة ، وقد ضل العسكريين يعانوا كثيراً من شظف العيش والظروف الصعبة بسبب عدم استلامهم مرتباتهم المتأخرة وكذلك عدم الصرف بصورة منتظمة نهاية كل شهر .

ونظراً للمعاناة الكبيرة والظروف الصعبة التي يعاني منها العسكريين ويتجرعوها بصورة يومية وفي ضل صمت وتجاهل الجهات العليا للدولة في النظر الى مطالبهم الحقوقية العادلة  واستحقاقاتهم الرسمية  ، فقد  تقرر دعوة منتسبي القوات المسلحة والامن واسر الشهداء والجرحى  اقامة وقفة احتجاجية يوم الثلاثاء بتاريخ 15 اغسطس الجاري للاحتشاد  والمطالبة بسرعة صرف مرتبات العسكريين المنقطعة منذ شهر مارس الماضي ورفع عنهم الظلم الجائر  الذي يمس حياة واسر منتسبي القوات المسلحة والامن واسر الشهداء والجرحى الذي عانوا الكثير من تلك المظالم والتهميش بعد ان افنوا حياتهم وكرسوا جهودهم لعقود من الزمن في خدمة القوات المسلحة والامن ودفاعاً عن الوطن ومقدراته وسيادته الوطنية الا انهم ينالوا الجحود والعرفان بما قدموه لهذا الوطن الغالي .

وقد دعوا كافت منتسبي القوات المسلحة والامن واسر الشهداء والجرحى للاحتشاد يوم 15 اغسطس الجاري والزحف للاعتصام والتنديد برفع الظلم والمعاناة التي يعاني منها كافت العسكريين وطالبوا بالحضور لإنجاح هذه الوقفة الاحتجاجية التي تعبر عن مطالب كل العسكريين الحقوقية وصرف مرتباتهم المتأخرة خاصة وان مناسبة عيد الاضحى المبارك على الابواب وبحاجة الى امكانيات مادية لمواجهتها متطلبات الحياة العامة .

وقد جاء في بيان دعوه لااحتشاد الاتي : -

 

انطلاقا من المسؤوليه الوطنيه والاخلاقيه واستنادا إلى البيان الهام للهيئه العسكريه العليا للجيش والأمن الجنوبي الصادر يوم الأحد الماضي الموافق 6 أغسطس 2017 م والذي احتوى على جملة من المطالب الحقوقيه والوجوديه  العادله لمنتسبي القوات المسلحة والأمن ، وتأتي في مقدمتها المطالبه بسرعة صرف كافة المرتبات المنقطعه منذو مارس 2017وحتى اليوم وتسوية أوضاع المتقاعدين قبيل الوحده وما بعدها والمنقطعين والمسرحين قسرا والشهداء والجرحى.

وفي سياق متصل فقد احتوى البيان على منح الحكومه والجهات ذات العلاقه مهلة زمنيه حتى العاشر 10 من أغسطس 2017 كحد اقصى لصرف كافة المرتبات المتاخره والوصول إلى الانتظام الشهري المعهود بصرفها ، حرصا منا على عدم النزول إلى الشارع للاحتجاج والتظاهر واعطاء الفرصه لتلك الجهات بإثبات حسن النوايا والوفاء بسرعة صرف المرتبات التي نرى أن هناك دوافع سياسيه مبيته وراء ذلك أكثر من ماهي بسبب السيوله وأمور فنيه مجرد أعذار عفى عنها الزمن لتمرير المراد ومايراد...ومرت المهله دون دون أكتراث أو اهتمام بالامر.

 

وعلى ضوء ذلك فقد اجتمعت الهيئه العسكريه العليا مع اللجنه التحضيريه التي يرأسها نائب رئيس الهيئه  حيث تم تسمية لجانها الأساسيه ورؤوسائها الاعلاميه والامنيه والتنظيميه وأسندت التكليفات بالشروع المباشر في تنفيذ خطة الاحتجاج  و.الحشد..

وعليه فإن الهيئه العسكريه العليا والتزاما منها بتنفيذ خطتها المجدوله وتعهداتها تجاه منتسبي القوات المسلحة والأمن والمقاومه برفع ذلك الظلم الجائر فإن الهيئه العسكريه العليا ممثله باللجنه التحضيريه تدعو كافة منتسبي القوات المسلحة والأمن والمقاومه وأسر الشهداء والجرحى وكافة المتقاعدين والمنقطعين وكافة الفعاليات الثوريه والشعبيه إلى الزحف والاحتشاد لإنجاح الوقفه الاحتجاجيه المقرره يوم الثلاثاء القادم الموافق 15 أغسطس 2017 في العاصمة عدن وسنعلن مكان اقامتها في وقت لاحق.

 

وبهذا فأنتم أصحاب الحق ومن يعاني ذلك الجور والظلم المتعمد والغير مبرر اطلاقا. .فهبوا هبة رجل واحد لإنجاح وقفتكم الكبرى وقفة المقهورين في وجه الفاسدين العابثين. .

 

         وعلى قدر أهل العزم

              تأتي العزائم 

 

      وماضاع حق ورائه مطالب

 

المجد والعزه لشعبنا الجنوبي العظيم

عاشت قواتنا المسلحة والأمن والمقاومه

الخلود للشهداء

الشفاء للجرحى

الحريه لكافة الأسرى

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

          اللجنه التحضيريه

       للهيئه العسكريه العليا

      للجيش والأمن الجنوبي

 

 

            العاصمة عدن

        10 أغسطس 2017


المزيد في أخبار وتقارير
الراعي في مواجهة الحوثيين.. هل سيعقد البرلمان أولى جلساته بعد رحيل صالح؟!
قال مصدر مطلع في صنعاء أن جماعة الحوثي كلّفت رئيس البرلمان يحيى الراعي بالتواصل مع كتلة المؤتمر البرلمانية وبقية أعضاء المجلس من الأطياف السياسية الأخرى لعقد أولى
ضبط واعتراف منفذ التفجير: ٦٠٠ ألف ريال سعودي وسيارة ثمن تصفية (العيسي)
أكد مصدر أمني لـ (عدن الغد) أن السلطات الأمنية القت القبض على شخص متورط في عملية تفجير منزل القيادي الجنوبي أديب العيسي قبل أسابيع.       - معلومات أمنية
عامان لانطلاق العمل الإغاثي الكويتي في اليمن
عامان انطلاق العمل الإغاثي الكويتي في اليمن حتى  16ديسمبر2017م حيث تدشنت الكويت توزيع مساعدتها الإغاثية في اليمن من خلال حملة الكويت إلى جانبكم  فقد عملت وماتزال




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
محام إصلاحي : ها قد بانت الحقيقة .. جثة صالح لم تدفن وهذا ما يريده الحوثيين من إبقائها
خبير استراتيجي سعودي يحذر الجنوبيين من الوقوع في فخ السياسة
يحدث الآن .. اشتباكات عنيفة بين جماعات مسلحة بعدن والأهالي يناشدون الحزام الأمني بالتدخل
شاعر جنوبي بارز : طاردنا البسطاء من الشماليين ورحلناهم الى خارج الجنوب واستقبلنا بدلا عنهم مجرمي المؤتمر
شهداء من تعز في معركة تحرير بيحان
مقالات الرأي
ليس لنا باع أو ذراع في المسائل المتعلقة بالتحليلات العسكرية لكن لنا تجارب تؤهلنا معرفة إلى أين تصير المعارك
في ظلِ شعارِ " روح الاتحاد " احتفلت دولةُ الإماراتِ العربيةِ بالعيد ال ( 46 ) لتأسيسها . لقد كان الاتحادُ روحا
تتمتع العاصمة عدن بموقع مهم من الناحية الاقتصادية نظراً لإشرافها على مضيق باب المندب الهام للملاحة الدولية ,
  احمد عبد اللاه   جيوش الفضاء خير من جيوش الأرض و"الحبر" الالكتروني أكثر فاعلية من دم الانسان!!! لأننا لم
مما لا يدعى مجالا لشك بأننا نحن أبناء شعب الجنوب قاطبة من شرقه إلى غربة ومن شمالة إلى جنوبه , لم نستفيد من
استهلال لابد منه: دامي الكفين أمشي، ووميض بين دفات الضلوع، موقظ كالطفل /نم ياطفل نم/ ياذكريات الأن أفشي دفتري
  عصر اليوم ايقنت أكثر أن الرموز الثقافية خالدة لا تموت، وإن الإنسان يموت فقط حينما لم يعد أحد يتذكره! وهكذا
كان بودي المشاركة في لقاء السبت 16 ديسمبر الجاري مع كوكبة من أبناء عدن دعاها التحالف العربي ولاشك ان عندي وعند
سبحان مغير الأحوال من حال إلى حال اليوم تبدلت الأحوال وتغيرت الأقول وفسدت الأفعال ، رحل الأفداذ الميامين
ندرك ان هناك ضغوطات من اجل الحرب والعودة الى الحل السياسي بدلاً عن الحسم العسكري الذي يبدو ان أمده بعيدا
-
اتبعنا على فيسبوك