MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 ديسمبر 2017 12:03 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

مطار صنعاء الدولي.. الصفقة القادمة

السبت 12 أغسطس 2017 06:47 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

تقرير: جعفر عاتق

 

تصاعدت مطالبات إعادة فتح مطار صنعاء الدولي من قبل أطراف الانقلاب في صنعاء والأمم المتحدة التي طالب مبعوثها إلى اليمن " إسماعيل ولد الشيخ " بضرورة عاجلة لإعادة فتح المطار أمام الرحلات واستقبال الإغاثة.

ويوم أمس الأول الخميس طالب السفير البريطاني لدى اليمن سايمون شيركليف بضرورة فتح مطار صنعاء الدولي لاستقبال الطائرات الأممية المحملة بالاغاثة.

وجاء رد قوات التحالف العربي التي أوقفت العمل في المطار منذ  حوالي عام على مطالبة الأمم المتحدة مؤكدة أن مخاوف الخطورة على الطائرات وسيطرة المليشيات على إدارة وأمن المطار هو الأمر الذي يمنع إعادة فتحه.

واشترط بيان لقوات التحالف مساء أمس الأول إشراف الأمم المتحدة على إدارة وأمن المطار والحفاظ على سلامة الطائرات والمسافرين مقابل إعادة فتحه.

وربط عبد الملك المخلافي، وزير الخارجية في حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي، إعادة فتح مطار صنعاء بإنهاء الحوثيين سيطرتهم على المطار، وفكّ الحصار عن تعز.

وقال المخلافي عبر حسابه في «تويتر»، مساء أمس الأول الخميس، إنه «وسط كل المخاوف والمخاطر الأمنية، لن تقبل دولة في العالم أن تستقبل مطاراتها طائرات تنطلق من مطار تديره سلطة غير شرعية تتحكم بها المليشيا».

وتساءل: «هل لدى المليشيا استعداد لترك مطار صنعاء لموظفي الدولة الشرعيين، لتعلن هذا وليبدأ النقاش عبر الأمم المتحدة حول إدارته إذا كانت حريصة على المواطنين حقاً؟».

كما ربط المسؤول، ضمنياً، فتح المطار برفع الحوثيين حصارهم عن مدينة تعز، قائلاً إن «فك حصار تعز وإنهاء معاناة مئات الآلاف أولويه أساسية للحكومة اليمنية ولكل المنظمات الإنسانية ولا يجب إغفالها عند الحديث عن حلول».

وشدّد على أن حكومته «كانت وستبقى منفتحة على كل مبادرات إنهاء الحرب وتحقيق السلام وفقاً للمرجعيات» في إشارة إلى مخرجات الحوار الوطني، والمبادرة الخليجية، وقرارات الأمم المتحدة ذات العلاقة، متهماً الحوثيين بعرقلة السلام والرغبة باستمرار الحرب.

وفرض التحالف في أغسطس 2016، حظراً على الرحلات من مطار صنعاء وإليه، بحجة العمليات العسكرية القريبة منه، قبل أن يستثني بعد ذلك الرحلات الأممية التي تحمل مواد إغاثية، علماً أنه يبعد نحو 55 كلم عن أقرب نقطة معارك بين في بلدة نهم شرق العاصمة.

ويبعد مطار صنعاء نحو 55 كيلومتراً عن أقرب نقطة معارك بين القوات الحكومية والحوثيين في بلدة نهم، شرقي صنعاء.

وبدأت تلوح في الأفق بوادر صفقة جديدة بين التحالف العربي والحكومة الشرعية من جهة والانقلابيين الحوثيين وانصار صالح من جهة أخرى وبرعاية أممية.

وكانت مصادر مطلعة قالت بأن مفاوضات انفرادية تجري حاليا بين ممثلين عن جماعة الحوثي والمملكة العربية السعودية للتوصل إلى حل ينهي الاشتباكات على الحدود.

وقد تصبح المفاوضات أوسع بإدخال مطار صنعاء الدولي وحصار تعز فيها مع إطلاق جميع الأسرى بين الطرفين، خصوصا مع الزيارة الأخيرة لرئيس منظمة الصليب الأحمر الدولية "بيتر مولر" الى اليمن ولقائه برئيس الحكومة الشرعية أحمد عبيد بن دغر وعدد من المسئولين في عدن، كما التقى عدد من المسئولين والقيادات الانقلابية في صنعاء.

ويبدو أن التحركات الأخيرة للمبعوث الأممي الى اليمن إسماعيل ولد الشيخ تأتي في إطار التحضيرات للصفقة القادمة والتي تتضمن مطار صنعاء الدولي وحصار تعز وملف الأسرى.


المزيد في أخبار وتقارير
الراعي في مواجهة الحوثيين.. هل سيعقد البرلمان أولى جلساته بعد رحيل صالح؟!
قال مصدر مطلع في صنعاء أن جماعة الحوثي كلّفت رئيس البرلمان يحيى الراعي بالتواصل مع كتلة المؤتمر البرلمانية وبقية أعضاء المجلس من الأطياف السياسية الأخرى لعقد أولى
ضبط واعتراف منفذ التفجير: ٦٠٠ ألف ريال سعودي وسيارة ثمن تصفية (العيسي)
أكد مصدر أمني لـ (عدن الغد) أن السلطات الأمنية القت القبض على شخص متورط في عملية تفجير منزل القيادي الجنوبي أديب العيسي قبل أسابيع.       - معلومات أمنية
عامان لانطلاق العمل الإغاثي الكويتي في اليمن
عامان انطلاق العمل الإغاثي الكويتي في اليمن حتى  16ديسمبر2017م حيث تدشنت الكويت توزيع مساعدتها الإغاثية في اليمن من خلال حملة الكويت إلى جانبكم  فقد عملت وماتزال


تعليقات القراء
271931
[1] ايش من تفكير معاكم
الاثنين 14 أغسطس 2017
صالح | عدن
صحيح انكم عرب من النوع ذو المستوى غير الاائق حتى بالى تفهموة يجب ان تعلموا: *كل فرد مسوؤل عن كلامة امام ظميرة وربة كلكم اقتلبتوا سياسيين ماش معاكم مهام صحيح الى قالوا العربى عقلة للسياسة الفاضى عمرة مايفكر باقتصادة ومعيشتة *عدن الغد مفروض تنقل وتروج للاخبار البنائة تبعد عن التحليل والتطبيل *كل واحد يساهم فى بناء البلاد مش البقبقة يعنى يبكر بكرة الشغل ويساهم فى مرفقة بالنهوض نحنا فى فترة حرب *كل واحد يبطل كلمة فلان وعلان من احنا عشرة جنوبيين ومانستحيش كل واحد يدق فى حق الثانى كيف لو حدث واستقلينا بنكون اخس من الكلاب * اى واحد يقدر يروح الجبهة يروح والى مايقدرش يتبرع بالدم والى مايقدرش يدعى فى صمت بنجاة سفينتنا ووصولةا الى بر الامان .وشكرا لكل وطنى غيور والرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والبناء لبلادنا المهدمة والنهوض من ركام الحرب



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
محام إصلاحي : ها قد بانت الحقيقة .. جثة صالح لم تدفن وهذا ما يريده الحوثيين من إبقائها
خبير استراتيجي سعودي يحذر الجنوبيين من الوقوع في فخ السياسة
يحدث الآن .. اشتباكات عنيفة بين جماعات مسلحة بعدن والأهالي يناشدون الحزام الأمني بالتدخل
شاعر جنوبي بارز : طاردنا البسطاء من الشماليين ورحلناهم الى خارج الجنوب واستقبلنا بدلا عنهم مجرمي المؤتمر
شهداء من تعز في معركة تحرير بيحان
مقالات الرأي
ليس لنا باع أو ذراع في المسائل المتعلقة بالتحليلات العسكرية لكن لنا تجارب تؤهلنا معرفة إلى أين تصير المعارك
في ظلِ شعارِ " روح الاتحاد " احتفلت دولةُ الإماراتِ العربيةِ بالعيد ال ( 46 ) لتأسيسها . لقد كان الاتحادُ روحا
تتمتع العاصمة عدن بموقع مهم من الناحية الاقتصادية نظراً لإشرافها على مضيق باب المندب الهام للملاحة الدولية ,
  احمد عبد اللاه   جيوش الفضاء خير من جيوش الأرض و"الحبر" الالكتروني أكثر فاعلية من دم الانسان!!! لأننا لم
مما لا يدعى مجالا لشك بأننا نحن أبناء شعب الجنوب قاطبة من شرقه إلى غربة ومن شمالة إلى جنوبه , لم نستفيد من
استهلال لابد منه: دامي الكفين أمشي، ووميض بين دفات الضلوع، موقظ كالطفل /نم ياطفل نم/ ياذكريات الأن أفشي دفتري
  عصر اليوم ايقنت أكثر أن الرموز الثقافية خالدة لا تموت، وإن الإنسان يموت فقط حينما لم يعد أحد يتذكره! وهكذا
كان بودي المشاركة في لقاء السبت 16 ديسمبر الجاري مع كوكبة من أبناء عدن دعاها التحالف العربي ولاشك ان عندي وعند
سبحان مغير الأحوال من حال إلى حال اليوم تبدلت الأحوال وتغيرت الأقول وفسدت الأفعال ، رحل الأفداذ الميامين
ندرك ان هناك ضغوطات من اجل الحرب والعودة الى الحل السياسي بدلاً عن الحسم العسكري الذي يبدو ان أمده بعيدا
-
اتبعنا على فيسبوك