MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 22 أكتوبر 2017 09:56 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

مطار صنعاء الدولي.. الصفقة القادمة

السبت 12 أغسطس 2017 06:47 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

تقرير: جعفر عاتق

 

تصاعدت مطالبات إعادة فتح مطار صنعاء الدولي من قبل أطراف الانقلاب في صنعاء والأمم المتحدة التي طالب مبعوثها إلى اليمن " إسماعيل ولد الشيخ " بضرورة عاجلة لإعادة فتح المطار أمام الرحلات واستقبال الإغاثة.

ويوم أمس الأول الخميس طالب السفير البريطاني لدى اليمن سايمون شيركليف بضرورة فتح مطار صنعاء الدولي لاستقبال الطائرات الأممية المحملة بالاغاثة.

وجاء رد قوات التحالف العربي التي أوقفت العمل في المطار منذ  حوالي عام على مطالبة الأمم المتحدة مؤكدة أن مخاوف الخطورة على الطائرات وسيطرة المليشيات على إدارة وأمن المطار هو الأمر الذي يمنع إعادة فتحه.

واشترط بيان لقوات التحالف مساء أمس الأول إشراف الأمم المتحدة على إدارة وأمن المطار والحفاظ على سلامة الطائرات والمسافرين مقابل إعادة فتحه.

وربط عبد الملك المخلافي، وزير الخارجية في حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي، إعادة فتح مطار صنعاء بإنهاء الحوثيين سيطرتهم على المطار، وفكّ الحصار عن تعز.

وقال المخلافي عبر حسابه في «تويتر»، مساء أمس الأول الخميس، إنه «وسط كل المخاوف والمخاطر الأمنية، لن تقبل دولة في العالم أن تستقبل مطاراتها طائرات تنطلق من مطار تديره سلطة غير شرعية تتحكم بها المليشيا».

وتساءل: «هل لدى المليشيا استعداد لترك مطار صنعاء لموظفي الدولة الشرعيين، لتعلن هذا وليبدأ النقاش عبر الأمم المتحدة حول إدارته إذا كانت حريصة على المواطنين حقاً؟».

كما ربط المسؤول، ضمنياً، فتح المطار برفع الحوثيين حصارهم عن مدينة تعز، قائلاً إن «فك حصار تعز وإنهاء معاناة مئات الآلاف أولويه أساسية للحكومة اليمنية ولكل المنظمات الإنسانية ولا يجب إغفالها عند الحديث عن حلول».

وشدّد على أن حكومته «كانت وستبقى منفتحة على كل مبادرات إنهاء الحرب وتحقيق السلام وفقاً للمرجعيات» في إشارة إلى مخرجات الحوار الوطني، والمبادرة الخليجية، وقرارات الأمم المتحدة ذات العلاقة، متهماً الحوثيين بعرقلة السلام والرغبة باستمرار الحرب.

وفرض التحالف في أغسطس 2016، حظراً على الرحلات من مطار صنعاء وإليه، بحجة العمليات العسكرية القريبة منه، قبل أن يستثني بعد ذلك الرحلات الأممية التي تحمل مواد إغاثية، علماً أنه يبعد نحو 55 كلم عن أقرب نقطة معارك بين في بلدة نهم شرق العاصمة.

ويبعد مطار صنعاء نحو 55 كيلومتراً عن أقرب نقطة معارك بين القوات الحكومية والحوثيين في بلدة نهم، شرقي صنعاء.

وبدأت تلوح في الأفق بوادر صفقة جديدة بين التحالف العربي والحكومة الشرعية من جهة والانقلابيين الحوثيين وانصار صالح من جهة أخرى وبرعاية أممية.

وكانت مصادر مطلعة قالت بأن مفاوضات انفرادية تجري حاليا بين ممثلين عن جماعة الحوثي والمملكة العربية السعودية للتوصل إلى حل ينهي الاشتباكات على الحدود.

وقد تصبح المفاوضات أوسع بإدخال مطار صنعاء الدولي وحصار تعز فيها مع إطلاق جميع الأسرى بين الطرفين، خصوصا مع الزيارة الأخيرة لرئيس منظمة الصليب الأحمر الدولية "بيتر مولر" الى اليمن ولقائه برئيس الحكومة الشرعية أحمد عبيد بن دغر وعدد من المسئولين في عدن، كما التقى عدد من المسئولين والقيادات الانقلابية في صنعاء.

ويبدو أن التحركات الأخيرة للمبعوث الأممي الى اليمن إسماعيل ولد الشيخ تأتي في إطار التحضيرات للصفقة القادمة والتي تتضمن مطار صنعاء الدولي وحصار تعز وملف الأسرى.


المزيد في أخبار وتقارير
وزير الأوقاف يرأس اجتماعاً لمناقشة الترتيبات اللازمة لانطلاق موسم العمرة لليمنيين لهذا العام
رأس معالي وزير الأوقاف والارشاد د أحمد عطية بمكتب شؤون حجاج اليمن بمكة المكرمة اجتماعاً ضم قيادة قطاع الحج والعمرة ومدراء الادارات في المكتب لوضع الترتيبات
تراجع في سعر صرف الدولار عقب حملة حكومية بعدن
تراجع سعر صرف الدولار امام الريال اليمني مساء يوم الاحد عقب حملة حكومية واجراءات رقابة قامت بها الجهات الحكومية بعدن . ومع حلول الساعة السابعة من مساء يوم الاحد قال
الحكومة تبدأ تجهيزات اعادة تصدير النفط
ناقش وكيل وزارة النفط والمعادن المهندس شوقي المخلافي اليوم بعدن مع شركة الاستثمارات النفطية والمعدنية ،اعمال الصيانة والتجهيز لإعادة الانتاج والتصدير في قطاع (4)


تعليقات القراء
271931
[1] ايش من تفكير معاكم
الاثنين 14 أغسطس 2017
صالح | عدن
صحيح انكم عرب من النوع ذو المستوى غير الاائق حتى بالى تفهموة يجب ان تعلموا: *كل فرد مسوؤل عن كلامة امام ظميرة وربة كلكم اقتلبتوا سياسيين ماش معاكم مهام صحيح الى قالوا العربى عقلة للسياسة الفاضى عمرة مايفكر باقتصادة ومعيشتة *عدن الغد مفروض تنقل وتروج للاخبار البنائة تبعد عن التحليل والتطبيل *كل واحد يساهم فى بناء البلاد مش البقبقة يعنى يبكر بكرة الشغل ويساهم فى مرفقة بالنهوض نحنا فى فترة حرب *كل واحد يبطل كلمة فلان وعلان من احنا عشرة جنوبيين ومانستحيش كل واحد يدق فى حق الثانى كيف لو حدث واستقلينا بنكون اخس من الكلاب * اى واحد يقدر يروح الجبهة يروح والى مايقدرش يتبرع بالدم والى مايقدرش يدعى فى صمت بنجاة سفينتنا ووصولةا الى بر الامان .وشكرا لكل وطنى غيور والرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والبناء لبلادنا المهدمة والنهوض من ركام الحرب



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
فيديو مذهل ولايصدق : الاسماك تغرق شواطئ عدن والصيادون يغرفونها بأياديهم
تراجع في سعر صرف الدولار عقب حملة حكومية بعدن
البخيتي يدعو حزبي الإصلاح والرشاد إلى حل نفسيهما
عاجل : تفكيك عبوة ناسفة زرعت أسفل سيارة إمام مسجد الرحمن بحي اللحوم محمد علي الناشري
تفاصيل مبادرة سياسية دولية لإنهاء الحرب في اليمن
مقالات الرأي
إنني أجد نفسي مرغما بأن أشاطر المحافظة الرابعة شبوة التي ينحدر منها نسلي الحميري الذي لا أستطيع شطبة ومحوة من
أتحدى حكومة الشرعية أن تتحرر من حكومة التاجر احمد العيسي وتخرج عن طوع احتكاره الابتزازي القذر لتجارة استيراد
الناس هنا في عدن يعيشون كوابيس يومية مصدرها عدم تسلم الرواتب لشهر ولأشهر عند آخرين وأصبحت البيوت نشازا سلالم
الطفل المولود صبيحة 14 أكتوبر 1963م وصل اليوم عمره (54سنه) والذين شاركوا في اندلاع ثورة 14 أكتوبر 1963م وعمرهم كان (16)
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة.إنتهت
كان ولازال الدين منذ البدء هدأيه إلى الطريق القويم. ولم يكن للإسلام منذ أيام ابونا إبراهيم وكان حنيفا مسلما
لا يجد الباحث الاقتصادي وحتى المواطن العادي المتابع لتطور الأزمة الاقتصادية التي نتجت عن الحرب الأهلية في
ولا يسعنا هنا الا ان نقول اهلا وسهلا ابا جلال الى ارضكم الغالية الجنوب وانت الرئيس والاب الفاضل والمناضل
كلما قل احتكاك الأشخاص المتعلمين تعليما عالياً بأشباههم من ذات الاختصاص، كلما زاد جهلهم بذواتهم وبالآخرين.
حين كان العالم تحكمه قطبين شرقي وغربي شرقي ما عُرف بالمعسكر الاشتراكي ( الاتحاد السوفيتي) وغربي ما عرف بالدول
-
اتبعنا على فيسبوك