MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 23 نوفمبر 2017 09:35 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 11:53 مساءً

وصايا للدورى الكروى الجديد

ياسر أيوب

الاعتراف بالحق فضيلة.. وأنا أعترف بأننى لست من هؤلاء الرائعين المدهشين الذين باستطاعتهم توقُّع شكل ونتائج موسم كروى جديد بمجرد الفرجة على مباريات الأسبوع الأول فقط.. هؤلاء الذين تكفيهم مباراة واحدة لكل فريق فى البداية حتى ليتخيلوا كل ما يمكن أن يحققه هذا الفريق فى نهاية الموسم.. ولهذا أكتفى ببضع ملاحظات بعد نهاية الأسبوع الأول من الدورى أقولها أمام الجميع، ثم أنتظر مثل الآخرين ما ستسفر عنه كرة القدم ومبارياتها وجنونها ومفاجآتها.. وقد كنت أتمنى أن يستعين الدورى الجديد بتقنية الفيديو فى تحكيم مبارياته لأنه من الواضح أننا سنشهد موسماً كروياً سيحفل بأزمات ومعارك تحكيمية ويفيض بالخلافات والشكوك والاتهامات والجروح أيضاً.. وسيتكرر طوال الموسم هذا الذى جرى فى مباراة الأهلى وطلائع الجيش والأخطاء الفادحة والفاضحة التى دفع ثمنها الأهلى.. وقد لا يصل الموسم لنهايته الطبيعية أو يحافظ على مواعيده المقررة إن لم ينتبه الجميع لهذه الأخطاء.. وليس من العيب أو الخطأ أن يقرر اتحاد الكرة معاقبة حكم الأهلى والجيش بعد كل هذه الأخطاء التى كادت تفسد مباراة ويمكن لمثلها أن تفسد موسماً بأكمله.. فالحكم أخطأ حتى إن لم يكن مرتشياً أو فاسداً، والخطأ كان الإهمال وعدم التركيز والانتباه، وأيضاً خطأ الاختيار دون تدقيق أو اشتراط الخبرة الكافية واللياقة النفسية والجسدية والفنية أيضاً.. ثم هناك أيضاً المؤتمرات الصحفية عقب المباريات التى من الواضح أنها تحتاج لمراجعة من الجميع واتفاقهم على طبيعة هذه المؤتمرات وأهدافها وسلوكها أيضاً.. ولست هنا أدافع عن صحفية لا أعرفها لكننى عرفت حجم الإهانة التى وجهها لها المدير الفنى لطلائع الجيش.. فالجالس على المنصة يملك وحده حق الإجابة أو عدم الإجابة على أى سؤال.. وليس هناك سؤال يليق وآخر لا يليق، كما أن هذه المؤتمرات الصحفية ليست امتحانات مدرسية لا يصح فيها أن يكون هناك سؤال من خارج المقرر.. وهذه الصحفية سألت عن استفادة فريق طلائع الجيش من قرارات الحكم.. سؤال ليس فيه أى لفظ خارج وليست فيه إهانة أيضاً ويمكن سؤاله لأى مدير فنى بعد أى مباراة كانت حافلة بأخطاء وغرائب التحكيم.. وهناك المديرون الذين سيجيبون على هذا السؤال ومن سيرفضون.. لكنه فى كل الأحوال ليس سؤالاً يستلزم كل هذا الصراخ والإهانات.. فالصحفيون فى هذه المؤتمرات ليسوا فرقة كورال للتهنئة وليس مطلوباً منهم إرضاء المديرين الفنيين بأسئلتهم.. وتبقى ملاحظة أخرى وأخيرة تتعلق بكل هؤلاء الأفارقة فى الدورى المصرى.. ولماذا لا نستفيد من وجودهم لتسويق الدورى المصرى ومصر كلها أفريقياً.. ولن يخسر اتحادنا وأنديتنا وأصحاب الحقوق التليفزيونية لو قررنا إهداء الدورى المصرى مجاناً لأكثر من دولة أفريقية يلعب نجومها هنا فى مصر.. فمصر كلها كانت تتابع الدورى الإيطالى بسبب محمد صلاح ثم أهملته تماماً بعد انتقال صلاح للدورى الإنجليزى.. وممكن جداً أن نخلق بهدوء وذكاء شعبية واهتماماً أفريقياً بالدورى المصرى.

* نقلا عن " المصري اليوم"



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
حظيت مدينة تريم بشرف استضافة منافسات العاب القوى وافتتاح  الدورة الوطنية الأولى للألعاب الرياضية
اقترب منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم إلى منافسات التاهل لنهائيات كاس اسيا للمره الاولى منذ عام 1976م وكل هذا
في مواقف الوزير نايف البكري تجاه الرياضيين ، حالة إعجاب تتجاوز الحدود .. ففيها معاني الإنسانية التي لا تعترف
انتهت مباراة نادي الهلال السعودي مع نظيره نادي اوراوا ريدز الياباني في ذهاب نهائي بطولة كأس آسيا بالتعادل
أجريت قرعة بطولة كأس رئيس الجمهورية  المشير عبدربه منصور هادي في العاصمة المؤقتة عدن بديوان وزارة الشباب
رونالدو الذي يتحدث كثيرا أمام مكبرات الصوت ويترى من بيروض المرموقة والمرصعة يذهب هذا العام انتظرونا في أبريل
منتخب السويد او كما يطلقوا عليه صائد الكبار استطاع التأهل لنهائيات كأس العالم مونديال روسيا 2018م وذلك بعد ان
هناك لاعبون دائما ما يحصلون على الثناء في المباريات وهناك جنود مجهولون يعملون بصمت ولا يتلقون المديح بالرغم
-
اتبعنا على فيسبوك