MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 سبتمبر 2017 03:50 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 13 سبتمبر 2017 01:24 صباحاً

جنيف .. معركة الحسم

الطريق الى جنيف ممر اخر كانت الحكومة اليمنية ممثلة بوزارة حقوق الانسان   قد تمكنت من اغلاقه امام المليشيات الانقلابية التي باتت محاصرة بكم هائل من ملفات الانتهاكات والممارسات الاجرامية ضد الشعب اليمني

لقد كانوا في سباق مع الزمن يتحدون شح الامكانيات ومخاطر التنقل والانتقال والموت القادم من افواه البنادق والقيود التي تفرضها المعابر المكدسة بالمتارس والحصار حتى كسبوا المعركة

وهي معركة من نوع اخر يخاطبون فيها ضمير العالم ينتزعون منه تعاطفه ويجبرونه على التحرك لانقاذ وطن  تتهدده المخاطر وتحدق به الخطوب ..

وضعوا تلك الملفات التي جاءت ثمرة جهود مضنية وعمل دؤوب اشرف عليه الوزير الشاب الدكتور محمد عسكر وزير حقوق الانسان امام العالم

 وكانت الصورة صادمة تحكي قصة اطفال ظلوا طريق المدارس حين حملوا البندقية الى ميدان المعركة فأخذتهم نفس البندقية الى المقابر

تحكي معاناة مدن وقرى ونجوع اقفلت كل الطرق التي تؤدي اليها وأقامت المليشيات الانقلابية على ابوابها حراسا يمنعون عنها الحياة ويشيعون الى مقابرها كل يوم عجزة وأطفال ونساء قضوا تحت الحصار حيث لا خبز ولا ماء ولا دواء

تحكي قصة تعز ومدن اخرى كثيرة تذرف دمعها في صمت والقصف بالمدفعيات والأسلحة الثقيلة يرعد ليلا ونهارا في كل الحارات والإحياء

تحكي قصة تعنت وصلف وحوش منعوا حتى المساعدات الانسانية والدوائية والفرق الطبية من الوصول الى الناس لإنقاذهم من مرض الكوليرا وإمراض اخرى وبائية واستولوا عليها ليبوعوها في السوق السوداء لدعم المجهود الحربي

 تحكي صورة اطراف وسيقان مبتورة وعيون فقدت النور وأجساد غائرة الجروح حيث لا مستشفيات ولا كهرباء ولا وسائل مواصلات

تحكي قصة وطن مزقت المليشيات الانقلابية خارطته ورسمت بالدم والاشلاء حدود مدنه

وكان على العالم ان يتحرك امام تلك الصور والتي عززت قناعته حد اليقين  بوحشية الانقلابيين وبانهم مجرمي حرب

وفيما تمضي تلك الجهود في طريق ان تخرج من تراتبية القول الى الفعل حدث امر جلل

حيث تفاجئت الحكومة اليمنية ممثلة بوزارة حقوق الانسان  وهي في معركة حسم هذا الملف بوجود ضغط دولي لانشاء لجنة تحقيق دولية تقف خلفها ايران وإطراف دولية داعمه لمليشيات الحوثي صالح

وبحسب تصريحات صحفية لمسؤولين في اللجنة الوطنية لانتهاكات حقوق الانسان كشفوا عن أبرز 5 أسباب تدفع غالبية اليمنيين الآن لرفض تدويل القضية وكان عدد من كبار أعضاء اللجنة الوطنية لانتهاكات حقوق الإنسان قد حددوا أول هذه الأسباب في أن تدويل التحقيقات سيضعف اللجان المحلية التي تم تشكيلها لبحثِ هذه التحقيقات، أما ثاني هذه الأسباب فيعود لتخوف البعض من أن دعم تشكيل هذه اللجنة سيضعف القرار الأممي رقم 2216 والذي تتمسك به الشرعية، وهذه النقطة تحديداً أثارها شهاب الحميري عضو اللجنة الوطنية اليمنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان.

أما السبب الثالث يتمحور حول الخشية من أن "تشكيل آلية دولية قد يساهم في تقليل فرص العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية، أما السبب الرابع فيتعلق بالخشية من تجارب فاشلة للجان دولية في بلدان كالعراق وسوريا وليبيا

وأما السبب الخامس فهو أن "تشكيل لجنة دولية يأتي في سياق استهداف الشرعية اليمنية، لأن اللجنة الوطنية تم إنشاؤها بقرار جمهوري"ِِ

وهذا ما يستدعي تدخل سريع من كافة الاطراف واولها دول التحالف العربي لممارسة الضغوطات لمنع انشاء هذه اللجنة

 وللحديث بقية

تعليقات القراء
276176
[1] كل شيء وله طريق
الأربعاء 13 سبتمبر 2017
نجيب الخميسي | عدن
عادة ما يقدم العربي على خطوة دونما ان ان يفكر بعواقبها.. اخر ما اقدم عليه العربان هو ان اربعة دول عربية كبرى اتفقت على الاجهاز على "قطر".. ظنوها صغيرة وانهم سيتمكنوا مجتمعين من تكتيفها حتى تستسلم لهم في غضون عدة ايام.. اتهموها بان تدعم الارهاب وبانها تتآمر ضدهم.. فان كانت فعلا تدعم الارهاب فبماذا تختلف السعودية والامارات عن قطر من خلال كل التقارير والاشارات الدولية؟ كنا دائما ما نجد تلك الدول الثلاث موصومة بنفس عينة ذلك الاتهام.. وان كانت فعلا تتآمر عليهم فلماذا يخشونها وهم اربعة دول اكبر منها مساحة وسكانا..هم بدؤوا الصدام معها ليجهزوا عليها جميعا فتناسوا ان المخنوق لابد وان يصدر منه اعنف ردود الفعل.. لقطر باع وذراع طويل جدا في مجال الصحافة والاعلام العالمي.. لقطر ايضا علاقات وطيدة جدا مع جمعيات ومؤسسات صحفية عالمية. تلك الامبراطورية الصحفية "الجزيرة" كان لها دوما علاقات واتصالات بالمنظمات والمؤسسات الحقوقية الدولية.. هنا قوة قطر الضاربة ومن هنا بدأت ترعب الدول التي تحالفت ضدها.. في كل ليلة نجد ان قطر تهز عروشهم بشيء من الادعاءات الصحيحة والخاطئة، ولكنها ادعاءات قوية وتفضح بعض الامور التي تحرجهم.. هذا التشهير والابراز لــ "جرائم التحالف في اليمن" لابد وان تكون قطر قد تزعمت حملته التحريضية.. وعموما فما البأس من ان تتحمل دول التحالف مسؤولياتها الاخلاقية تجاه الاخطاء العسكرية ؟ وان تتحمل حكومة هادي بالنيابة عنهم كثير من الاخطاء الجسيمة التي مست حقوق الانسان بسبب تصرفات او تماهي قوات التحالف في حدوثها على الارض؟ الحرب انما قذرة ولا يمكن تجميلها اطلاقا، ومع ذلك فان المشاركين بالحرب ملزمين اخلاقيا بتجنيب السكان المدنيين وبقدر استطاعتهم اشد ويلاتها.. مالم، فما على جميع اطرافها سوى تحمل تبعات الاضرار الناجمة عنها بحق المدنيين العزل..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الربيزي يوضح حقيقة نشر الحوثيين صورة للمخلوع معتقلاً
حافلات قدمتها الإمارات تتعطل في اولى أيام تشغيلها
انقطاع التيار الكهربائي بعدن
إدارة شركة طيران اليمنية توضح أسباب إلغاء إحدى رحلاتها من عدن
علي محسن الاحمر يكشف تفاصيل هروبه من صنعاء في العام ٢٠١٤
مقالات الرأي
نُظمت صباح اليوم المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان في عدن وقفة تضامنية تلفت نظر المجتمع المحلي بأفراده
 ترقبوا قريباً حملة أمنية !! نعم ..قريبا جداً .. وساعة الصفر قد حُددت.. وحُدِّد المكان والزمان.. وما بقي إلا
أعلم أن هذا المقال سينزعج منه عدد كبير من الكتاب والصحفيين العاملين في قطاع الإعلام، ولست آسفا على أياً من
اذا عدنا الى الخلف قليلا وتذكرنا تاريخ الصراع في الجنوب العربي وابرزنا بصدق وأمانة ما هي كانت اهم الاسباب
في وسط نقاش ثنائي , فاجأني سؤالُه !, كم تستلم من حميد الأحمر ؟ . قلت : لا أستلم شيئا . قال : ومن الزنداني ؟ . قلت : لا
لا احد بمنأى عن ملامسة ما هو حادث منذ سنوات عديدة والى يومنا هذا، من تدمير في العملية التعليمة في المحافظات
قبل أيام كشفت مصادر إعلامية نقلاً عن مسؤول عسكري إيراني أن الحرس الثوري أرسل، ويرسل، قادة ومدربين إلى ساحات
دولة الإمارات الشريك القوي للرياض في حرب اليمن ، وهي أكثر الدول فاعلية في الحرب ، أداءها العسكري والمدني
جلست فترة كنت كل ما اصحي الصباح اروح عند ابو الخمير واخذ لي قلص شاي وحبتين خمير واشتري صحيفة عدن الغد من مكتبة
من خلال متابعتي للأحداث في اليمن الذي كان سعيدًا في يوم من الأيام.. أُصُاب بالحيرة والإحباط ولا أجد إجابة عن
-
اتبعنا على فيسبوك