MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 24 سبتمبر 2017 09:47 صباحاً

  

عناوين اليوم
إقتصاد وتكنلوجيا

الذكاء الاصطناعي على الطريق لإماطة الاقنعة عن الوجوه

باحثون يحققون نتائج مشجعة في توجيه تقنية التعرف على الوجوه نحو تخطي التمويهات المعقدة، في تقدم يثير مخاوف على خصوصية المتظاهرين.
الأربعاء 13 سبتمبر 2017 06:06 مساءً
لندن ((عدن الغد)) ميدل إيست أونلاين:

 رغم ان تقنية التعرف على الوجوه انطلقت فعليا مع انظمة الكمبيوتر والهواتف الذكية كأحد دعائم الأمن الالكتروني للمستخدمين الا ان المستقبل يشي باستخدامات جديدة قد لا تكون بالضرورة في صالح الجمهور الواسع بل قد تقيد خصوصيته وتشكل خطرا على سلامته.

ويعمل مجموعة من العلماء من جامعة كامبريدج والمعهد الوطني للتكنولوجيا في الهند والمعهد الهندي للعلوم على استعمال تقنية التعلم العميق مع مجموعة من صور الأشخاص المموهة في محاولة منهم لتحديد وجوه الملثمين وإثبات هذه الإمكانية مستقبلا.

ويبدو ان الرهان الجديد حقق مستوى مقبول من الموثوقية ونتائج تشكل ارضية صلبة لوضع تقنية التعرف على الوجوه في خدمة الحكومات في وجه الاحتجاجات السياسية.

وأوضح الباحثون في الدراسة المنشورة استعمالهم لتقنية التعلم العميق لتحديد 14 مجال رئيسي في الوجه، تتركز أغلبها حول العينين وطرف ورأس الأنف وزوايا الفم، ومن ثم تدريب الخوارزمية على تحديد الوجه من خلال تشكيل ما يسمى بـ "البنية الصافية"، ويمكن للشبكات العصبية تخمين النقاط الأساسية للوجه حتى عندما يكون الوجه مغطى بالقناع أو القبعة أو الوشاح أو النظارة.

وتعمل الخوارزمية على قياس المسافة بين النقاط الأساسية للوجه واستعمال تلك القياسات مرة أخرى لتحديد الوجوه ضمن مجموعة صور أخرى، حيث كان النظام قادراً، في حالة إخفاء الوجه بواسطة قبعة أو وشاح وعرض صور 5 أشخاص، على التعرف على الشخص في 56 في المئة من الحالات، بينما انخفضت النسبة إلى 43 في المئة عند المزج بين القبعة والوشاح أو النظارة.

وانتقد خبراء مثل باتريك هوبر الباحث في جامعة ساري ورقة البحث قائلاً أنها ليست مقنعة بشكل خاص وأن استعمال النقاط الرئيسية للوجوه ليست ملائمة لمثل هذه الحالات.

ويوافق أمارغوت سينغ الباحث الرئيسي في الدراسة على أن النظام لم يصل بعد إلى النقطة التي يمكن استعماله من خلالها ضمن حالات عملية، إلا أنه يحث على عدم إهمال البحث وأضاف أن هذا البحث يعتبر أول عمل مبني على الذكاء الصناعي (تقنية التعلم العميق) يحاول حل مشكلة (التعرف على الوجه المقنع بدقة معقولة.

وقالت الأستاذة الأكاديمية والاجتماعية البارزة زينب توفيكسي أن الورقة البحثية ليست كبيرة إلا أنها تسير في اتجاه مثير للقلق، حيث أن الدول القمعية والاستبدادية يمكنها استعمال مثل هذه الأداة لخنق المعارضة وتحديد المتظاهرين المجهولين.

ونظام التعرف على الوجه هو تطبيق كمبيوتر لتحديد أو التحقق من شخص من صورة رقمية أو إطار فيديو من الفيديو المصدر تلقائيا. واحدة من الطرق للقيام بذلك هي من خلال مقارنة ملامح الوجه من الصورة والوجه من قاعدة البيانات.

وعادة ما يتم استخدامه في أنظمة الأمن ويمكن المقارنة مع غيرها من القياسات الحيوية مثل بصمات الأصابع أو العين الاعتراف القزحية الأنظمة.

وفيما تعمل تقنيات التعرف على الوجه التقليدية على استخراج معالم الوجه وأبعاده وميزاته، بدأت التكنولوجيا مؤخرا في خط جديد يعتمد التعرف على الوجه بشكل ثلاثي الأبعاد.

وتستخدم هذه التقنية أجهزة استشعار ثلاثية الابعاد لالتقاط المعلومات حول شكل الوجه وتضاريسه.

ومن اهم ميزات التعرف الثلاثي الابعاد أنه لا يتأثر بالتغيرات في الإضاءة وتحسين دقة التعرف على الوجه.


المزيد في إقتصاد وتكنلوجيا
هل كذبت آبل حقاً بشأن هاتفها الجديد آيفون X
منذ أن قامت آبل بالكشف عن هاتفها الجديد آيفون X قامت بعض المواقع المخصصة لأخبار التقنية بتحليل ونشر بعض التقارير حول دقة الشركة الأمريكية في طرح مميزات هاتفها
بين آبل وسامسونج.. كيف تغيّرت أسعار الهواتف الذكية منذ عقد من الزمن
فتحت الأجيال الجديدة من هواتف آبل وسامسونج الباب أمام شرائح سعرية جديدة بعدما قرعت الأولى باب الـ 1000 دولار في “آيفون إكس” iPhone X، بينما تأخّرت الثانية بخطوة
هواوي تطلق هاتف Maimang 6 أو Mate 10 Lite بأربعة كاميرات
أعلنت شركة هواوي عن هاتف ذكي جديد يتميز بوجود أربعة كاميرات، فهل يكون هذا اتجاه المنافسة الجديدة؟. هاتف Maimang 6 يأتي بمعالج من صنع الشركة وهو Kirin 659 ثماني النوى مع شاشة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مالك محطة وقود بأبين يزوج ابنته لعامل من عماله مقابل مهر هو الاول من نوعه
هادي يعلن عن حدث سياسي قد يخلط كل الاوراق في عدن
فيما شهدت الحادثة حالة وفاة.. اليمنية تترك مسافريها في صحراء حضرموت لـ(20) ساعة
معالج بالقرأن في عدن يتسبب بوفاة امرأة
ما الذي وجده مواطنون بعدن داخل قرص روتي؟ .. لن تصدق ذلك
مقالات الرأي
الأستاذ الكبير والصحفي القدير يحيى عبدالرقيب الجبيحي ونجله "حمزه" المعتقلان في سجن الأمن السياسي منذ اكثر من
في كثير من دول العالم التي شهدت ثورات، وانعطافات، وتحولات، ضد الاستبداد، والديكتاتورية، والاستعمار، لم تصل
وهنا يظهر الفرق الشاسع بين المطالب المشروعة، والمكتسبة لشعب  كردستان، في الاستفتاء، والحلول المفقودة
في بداية التسعين من عمره , ودع الحياةَ المرشدُ العامُ السابق للإخوان المسلمين " محمد مهدي عاكف " . لقي الله
    الامارات مجدداً تستهدف الجنوب وترفع الإقامة الجبرية عن احمد علي وهذه الاسطوانة الجديدة هي حلقه من
مرت سنين عديدة على نضال شعبنا الجنوبي في ظل الاحتلال اليمني آنذاك ، وكان ذو زخم عظيم وذروة كبيرة  ومستمرة
بسبب خطورة جرائم الفساد على حاضر ومستقبل الوطن فقد نصت المنظومة القانونية الدولية والوطنية على عدم تقادم
مما لا شك فيه ان الخطاب التاريخي الذي القاه فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي امام الجمعية العامة للأمم المتحدة
تكاثرت المنشورات والكتابات التي تتناول المجلس الانتقالي الجنوبي ومعظم هذه الكتابات تنطلق من موقف الضد الذي
وأنت تتجه الى الضالع..أول سؤال يخطر في بالك..هل سنمر من (نقيل الربض) بسلام؟ وهل سياتي اليوم الذي تنتهي فيه
-
اتبعنا على فيسبوك