MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 نوفمبر 2017 03:01 صباحاً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

قيادي بحزب المؤتمر: “الحوثي” و”صالح” لم يعودا يملكان قراريهما

قيادي بحزب المؤتمر يعتبر أن
الأربعاء 13 سبتمبر 2017 11:28 مساءً
الأناضول

أعرب قيادي يمني بارز في حزب المؤتمر الشعبي العام، جناح الرئيس السابق علي عبدالله صالح، عن أسفه بشأن استمرار الخلافات بين حزبه وجماعة “الحوثي”، معتبرًا أن الطرفين “لم يعودا يملكان قراريهما”.

وتساءل عضو اللجنة الدائمة للحزب، حسين حازب، بتغريدة عبر حسابه على “تويتر”، اليوم الأربعاء “هل وقفت الحرب، حتى يعجز طرفا اتفاق يوليو (تموز) 2016 (الحوثي وصالح) عن وقف خلافاتهما”.

وأضاف حازب، الذي يشغل منصب وزير التعليم العالي والبحث العلمي في حكومة “الحوثي وصالح” غير معترف بها دوليًا، “هذا العجز يعني أنهم لم يعودوا مالكين لقرارهم.. يا أسفاه يا لوماه”.

وأمس الأول الاثنين، أعلن حزب صالح رفضه قرارات اتخذها الحوثيون السبت الماضي، أطاحت بعدد من القيادات الموالية للرئيس السابق، في بعض مؤسسات الدولة الخاضعة لسيطرتهم.

وجرى تعيين رؤساء جدد لمجلس القضاء الأعلى، والهيئة العامة للتأمينات والمعاشات، إضافة إلى قيادات “حوثية” بصفة وكلاء ومستشارين لوزارة المالية.

وأمس الثلاثاء، وفي تحدٍ واضح، قال القيادي عضو “المجلس السياسي” لجماعة الحوثي، حسين العزي، “إنه لا تراجع عن القرارات التي أطاحت بقيادات موالية لحزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه صالح”.

في بيان صادر عن مكتبهم السياسي، وصف الحوثيون، أمس، موقف حزب صالح الرافض لقرارات الأخيرة، بـ”المتشنّج”.

واتهمت الجماعة حزب صالح، بـ”الانزلاق إلى المهاترات الإعلامية وإضعاف الجبهة الداخلية”.

ومنذ الـ24 من أغسطس/ آب الماضي، يعيش تحالف (الحوثي/صالح)، أزمة هي الأعمق منذ تحالفهم السياسي قبل أكثر من عام، وتشكيل “المجلس السياسي الأعلى” مناصفة بينهما، وحكومة مشتركة، لإدارة المناطق الخاضعة لسيطرتهما.

و”المجلس السياسي الأعلى” هو هيئة تنفيذية عليا شُكلت من قبل “الحوثيين” وحزب المؤتمر، وجرى تشكيله في الـ28 من يوليو/ تموز 2016 بصنعاء التي يسيطر عليها الطرفان.


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
صنعاء.. تحرير مواقع جديدة وفرار جماعي للميليشيات
واصلت قوات الجيش اليمني، الأحد، وبغطاء كثيف من مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية، سيطرتها وتحريرها لمواقع جديدة في مديرية نهم، شرق العاصمة
لماذا ينقم الحوثيون على هذا الطيار اليمني؟
ضاق الحال بالطيار اليمني العقيد الكابتن مقبل الكوماني، وقرر الرحيل أخيرا من مناطق سيطرة الانقلابيين إلى محافظة#مأرب المحررة (شمال شرق صنعاء)،  لتسارع
لاعلامي السروري في زيارة لصحيفة الوطن السعودية
قام الإعلامي اليمني المعروف سمير السروري بزيارة ظهر اليوم إلى المقر الرئيسي لمؤسسة عسير للصحافة والنشر ممثلة في صحيفة الوطن السعودية ؛وكان في إستقباله سعادة نائب




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ارتفاع جنوني في اسعار القات بعدن
ما دلالات رفع قناة المسيرة علم الجمهورية العربية اليمنية (قبل الوحدة)!؟
مصدر يكشف سبب زيارة الرئيس اليمني المفاجئة لواشنطن
بن دغر يحذر من تفجر الصراع بين أطراف الشرعية
الحوثيون يواصلون التقدم باتجاه طور الباحة بلحج
مقالات الرأي
  كم يسعدني حينما اقرأ لكتاب شباب محاولات جادة في مقاربة إشكالية الهوية ورهاناتها الاستراتيجية، وقد لفت
كثُر النواح والنحيب والعواء من مؤيدي المجلس الانتقالي الجنوبي، الذين ومنذ انتهاء حفل قصير للمجلس في أبين،
  سؤال قد لاتكون اجابته وافيه بالقدر اللازم على ماجاء في نص رساله الاستقاله التي قدمها المحافظ المفلحي
ان المصير والامن القومي العربي يعتبر هو المشروع العربي الأهم في الوقت الحاضر والحفاظ عليه يبدا حين تدرك
مشهد جنوبي عصي على التوصيف هذا الذي يعيشه الجنوبيين (شعبا) منذ عشر سنوات عجاف جحيما كوى ظهورهم وجلدها بصنوف
شكل جديد و قديم يدخل في الحرب الشرسة  التي تتعرض لها عدن في سياق الفوضى الخلاقة ولاشك أن الحرب النفسي هو حرب
من تلفاز تلك الأمم تطل المذيعة مبتسمة قائله: شكرا للرب.. نشعر اليوم بفخر الإنجاز وسرعة الاداء والتقدم في كافة
تساءل يوم أمس زميل إصلاحي قائلا  : عدن من يمزقها؟.. من يتقاسم شوارعها ؟ من يحتل مبنى المحافظة يمنع المحافظ من
في اليمن عليك إن تتوقع أي شيء ولكن تكلم وأكتب مهما كانت حساسية الموضوع تكلم عن الكذب فإنه شعار الرئيس
لقد تحررت معظم الأراضي الجنوبية عسكرياً من قوات صالح والحوثيين، ولكنها مع الأسف لم تتحرر عقول بعض النخب
-
اتبعنا على فيسبوك