MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 20 مايو 2018 02:59 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

بريطانيا تستضيف اليوم اجتماعاً وزارياً حول ليبيا

فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق
الخميس 14 سبتمبر 2017 11:12 صباحاً
دبي ((عدن الغد)) العربية:

ينطلق اليوم الخميس في العاصمة البريطانية لندن الاجتماع الوزاري السداسي حول ليبيا. الاجتماع الذي سيستمر لمدة يومين يضم كلا من وزراء خارجية الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا والإمارات ومصر.

الاجتماع سيناقش آخر تطورات الملف الليبي مع المبعوث الأممي غسان سلامة، الذي قام بمشاورات مكثفة مع كل من حكومة الوفاق وقائد الجيش خليفة حفتر، ومجلس النواب وأطراف ليبية أخرى.

ومن المفترض أن يبحث الاجتماع الجهود والتحركات الإقليمية والدولية لاستئناف المحادثات السياسية في ليبيا، وسيحدد آلية تعديل اتفاق الصخيرات الذي وقعته الأطراف الليبية عام 2015.

ومن المقرر أن يشارك في الاجتماع فايز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً.


المزيد في احوال العرب
#عمرو_خالد يربط ارتقاء الروح والصلاة بالدجاج
جذب الداعية الإسلامي عمرو خالد الأضواء في شهر رمضان، ليس بسبب برنامجه الديني جديد بل بإعلانه عن دجاج. فقد أطل عمرو خالد في إعلان لشركة "دواجن الوطنية" السعودية، وهو
السيسي يأمر بفتح معبر رفح طوال رمضان والفلسطينيون يصطفون للعبور
اصطف فلسطينيون من فجر يوم الجمعة لعبور الحدود إلى مصر بعد أن قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إنه أصدر توجيهات للأجهزة المعنية بفتح معبر رفح مع قطاع غزة طوال شهر
ماذا قال القذافي عن "النموذج الليبي" الذي أثار الجدل بين واشنطن وبيونغيانغ؟
أشار تلويح كوريا الشمالية بالانسحاب من القمة المرتقبة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بوضوح إلى مستشار الأمن القومي الأمريكي




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
الحجة التي كانت قد قدمتها معظم تيارات الإسلام السياسي لأميركا ولدول الاتحاد الأوروبي وللأنظمة المحلية،
لا السعودية انتصرت ، ولا ايران تراجعت ، ولا الدنيا بما يروج اقتنعت ، والضحية غدا كالأمس اليمني البسيط وليس
بقطع المملكة المغربية علاقاتها الدبلوماسية بإيران، تكون الدول العربية الكبرى الثلاث: مصر والسعودية
لا يمكن أن تخطئ عين المراقب للأحداث أن إيران لا تعيش أحسن أيامها في هذه المرحلة التاريخية المهمة من عمر
هل ستنسحب الولايات المتحدة من الاتفاقية النووية بين الدول الست العظمى وبين إيران؟.. هذا هو السؤال الذي يشعل
يقول القطريون : لماذا لا نتخذ من تجربة الكوريتين مثالا ونجلس على طاولة الحوار كما فعلوا ونحل مشاكلنا؟ دعونا
بعد طول سنين يقف حيالي إبليس ، فأضبطه بمعاداتي مُتلبِّس ، في البداية لم أكترث بما أضاء به ليلي الدامس ، وعود
إنها سنة المونديال. وشعوب كرة القدم تستعد للموعد الروسي الكبير. استنفار في صفوف عشاق المستديرة الساحرة.
-
اتبعنا على فيسبوك