MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 21 مايو 2018 04:03 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

800 ألف دولار من الإمارات لتأهيل شبكة الصرف الصحي في عدن

الخميس 14 سبتمبر 2017 01:00 مساءً
صنعاء، عدن ((عدن الغد)) الحياة:

وقّعت «هيئة الهلال الأحمر الإماراتي» اتفاقاً قيمته 3 ملايين درهم (833.3 ألف دولار) لإعادة تأهيل شبكة الصرف الصحي في محافظة عدن (جنوب اليمن). ويهدف الاتفاق، الذي حضر توقيعه رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر، إلى رفع القدرة والكفاءة التشغيلية للشبكة، إذ ستُستبدل المضخّات والأنابيب والتوصيلات القديمة للحدّ من طفح شبكة المجاري في إطار مكافحة وباء الكوليرا، إضافة إلى تمويل عدد من المشاريع في مجال الصرف الصحي في مديريات المنصورة والشيخ عثمان ودار سعد. وأشاد بن دغر بالجهود التنموية والإغاثية التي تبذلها الإمارات في بلاده في كل المجالات، منوّهاً بالدعم الإنساني الذي تقدّمه «هيئة الهلال الأحمر الإماراتي» للمحافظات المحرّرة.

 

وأكد مدير مكتب الهيئة في عدن محمد سعيد الكتبي، أن «مساعدة اليمن ودعمه يشكّلان ثوابت السياسة الإماراتية التي تنتهج الوقوف إلى جانب الأشقّاء ومساعدتهم على تجاوز الصعوبات التي يواجهونها جرّاء انقلاب ميليشيات الحوثي على الشرعية»، موضّحاً أن «الإمارات كثّفت جهودها لدعم الشعب اليمني على كل المستويات خصوصاً الإنسانية».

وقال مدير «المؤسّسة المحلية للمياه والصرف الصحي» في عدن سالمين علوي، إن «أنظمة الصرف الصحي المحلية تكافح لتشغيل نظم معالجة النفايات السائلة وصيانتها والتخلّص الآمن منها، ومن شأن الاتفاق المساعدة على وضع حدّ لوباء الكوليرا»، لافتاً إلى «الدور المهم الذي تلعبه المساعدات الإماراتية منذ الأيام الأولى لتحرير عدن».

ووصلت إلى ميناء عدن سفينة مساعدات إماراتية تحمل على متنها 10 حاويات من الأدوية الخاصة بمكافحة وباء الكوليرا، سُلّمت إلى «منظّمة الصحة العالمية»، في حضور وزير الصحة العامة والسكّان اليمني ناصر باعوم وممثّل المنظّمة إيمانويل تاكوني والكتبي الذي أوضح أن «هذه الشحنة من الأدوية تمثّل الدفعة الثالثة التي ستوزع على كل المحافظات اليمنية وفق الحاجة، وتحديداً المحافظات التي ينتشر فيها وباء الكوليرا». وأشار إلى أن «هذا الدعم يستجيب لمناشدة وزارة الصحة اليمنية ومنظّمة الصحة العالمية وحرص الإمارات على تقديم المساعدة والعون للشعب اليمني الشقيق».


المزيد في أخبار وتقارير
اليافعي : طريقة عمل المجلس الانتقالي الجنوبي الحالية ارهقت الناس
قال الكاتب الجنوبي علي محمد اليافعي ان الطريقة الحالية التي يعمل بها المجلس الانتقالي الجنوبي ارهقت الناس.وخير اليافعي قيادة المجلس بين الامساك بزمام الامور
محامي سفاح إنماء: طلبت فحص تصرفات موكلي وليس قواه العقلية
قال المحامي محمد عبدالكريم العمراوي انه طلب من هيئة المحكمة التي عقدت جلستها يوم الإثنين بعدن لمحاكمة سفاح إنماء انه طلب من المحكمة فحص تصرفات المتهم وليس قواه
د. باسل باوزير يكتب عن العلاقات اليمنية الأردنية في قطاع السياحة العلاجية
يتبوأ الاردن مرتبة متقدمة بين دول المنطقة في مجال السياحة العلاجية، ساعده في ذلك موقعه الجغرافي المتوسط بين اسيا وشمال افريقيا. وتوافره على العديد من المراكز


تعليقات القراء
276500
[1] نسحبها
الخميس 14 سبتمبر 2017
الصبيحي | طورالباحه
بن دغر وشلتة عندي اقتراح خطير -- بعد تفكير خطير ارجو تنفيذ الاقتراح ولا يحتاج الى نقاش اذن ما هو الاقتراح اقترح ان نسحب عدن وما جاورها الى الامارات ونريح انفسنا بلا مشاكل ديزل واتهامات وتقطع وهناك قانون كل البلاطجة يمشون زي الالف ولا عندهم حزام امني ولا مقاومة منتظر النتيجة والا ابطل افكر



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
كاتب يمني ووزير سابق يتهم خبير سعودي بسرقة منشوراته
بالصور :اعصار ساجار يصل جيبوتي ويحدث فيها دمارا
أول رد إماراتي على تصريحات وزير الداخلية الميسري
عاجل : بدء إجراءات محاكمة سفاح إنماء بعدن وسط تظاهرات
صحيفة عربية: قرار حوثي بمنع السفر من صنعاء الى عدن
مقالات الرأي
فرحنا بالعمى يونسنا فزز عيونه فجعنا لقد فرحنا عندما اجاء التركي محافظ للحج بشعفه والعكور وعندما قال بالفم
ضمن حفلات التهييس التي تقفز من وقت إلى آخر:فشلت الحكومة اليمنية في ملف الخدمات في عدن. انخرط في هذا التهيّيس
نحو إحقاق الحق وتوثيق اللحظة، لا بد من الاتفاق، إزاء الأزمة اليمنية، على حسن مقاصد التحالف العربي بقيادة
اجزم بان ماتقوم به الإمارات  ومن يمثلونها  في اليمن وخاصة  في الجنوب  في تعاملها  لا يرقى  الى
  أسمعوها من أمثالي كمواطن غير منحاز في ظل إن الإنحياز إلى طرف من أطراف أصبحت لا تفكر إلا بمصالحها الشخصية و
كانت عدن ومحمياتها (محافظات الجنوب الست) تسمى بمستعمرة عدن. وكان يطلق على أبناء عدن ومحمياتها بالعدانيه ،
سيكتب التاريخ الكثير والكثير عن ٢٢ مايو ١٩٩٠ .. لكن أهم ما يمكن أن يكتبه ، من بين كل ما سيكتب ، هو أن للأحداث
المتابع للوضع في اليمن، ومايدور على حدوده ووسطه، وشرقه وغربه، وشماله وجنوبه، وجزره، وموانئه، وفي كل شبر فيه
هم كثيرون يسوقون الأوهام ويروجون الافتراءات ويكذبون على متابعيهم وقرائهم والمستمعين إليهم ويدركون أنه قد لا
تساءل بعض الأصدقاء و منهم أحد الصحفيين الأصدقاء عن سبب تحاملي على الأخ معالي وزير الداخلية احمد بن احمد
-
اتبعنا على فيسبوك