MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 19 أكتوبر 2017 01:58 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 25 سبتمبر 2017 11:51 صباحاً

(محمد عايش) المخلب الناعم!

بقلم/ عبدالوهاب طواف

كل يوم يمر ووجوه الهاشمية السياسية تظهر للعلن من تحت جلابيبها المتنوعة؛ ولا غرابة فقد أسهموا بتخريب الدولة من الداخل ومن ثم أجهزوا على بقية مؤسساتها في سبتمبر ٢٠١٤؛ وتحت أشكال وألوان ومسميات مختلفة.

الكاتب يحيى الجبيحي يُحكم عليه مِن قِبل عصابة الحوثي بالاعدام في سابقة مخجلة ومضحكة. ولتلافي تلك الورطة؛ كُلف محمد عايش برسم سيناريو لإنقاذ الحوثه من تلك الورطة.
الرجل طلع أذكى وأكرم؛ وقدم لهم ملحمة أسطورية، عالج بها الموضوع بخلطة ٢×١ مثل شامبو برت بلاس. أنقذ الحوثه من الفضيحة وعلى الطريق عمل لعبدالملك الحوثي زيطة وزنبليطه وزفة أبرز فيها عدله وحرصه على الناس.!
بعد شهرين من تلك الملحمة؛ يٌطلق سراح الأستاذ الجبيحي؛ وهاهو المخلب الحوثي جاهز باب المعتقل بالكوفية والمداعة؛ والقصة الحزينة في خراطته.
طالعت ماكتب وشعرت بالغثيان. كتب مقال حوى سطرين لخبر الإطلاق وعشرة أسطر يمدح فيها الصماط؛ بل ويوجه الرأي العام إلى الدعاء لعدالة الحوثه بإسلوب غير مباشر. ثلثي المنشور ذهب للتغني والشرح عن عظمة الصماط وتجاوبه وإهتمامه بإطلاق المختطف؛ بل وجهوده في دعم المؤتمر وتوفير الغاز والطماطم للشعب.!

لم يُشر لمسألة الإعتذار للأستاذ الجبيحي عن قضية إختطافه وتعويضه عن فترة سجنه التي قضاها في المعتقل ولمدة عام كامل؛ ولم يتطرق لخطأ إختطافه مع نجله وضرورة العمل على تلافي هذه الأعمال المنافية للأخلاق والدين والواقع وقيم اليمنيين.
فقط صور الصماط والحوثه أنهم قاموا بعمل بطولي وأطلقوا مختطف؛ هم من خطفوه وعذبوه ظلماً وعدواناً؛ وصور بطولاتهم وكأنهم أنقذوا سجين من سجون القاعدة أو من معتقلات إسرائيل.

وصلنا إلى زمن يُطلب من المظلوم شُكر من ظلمه ومن المسروق الإشادة بمن سرقه؛ ومن المسجون تقبيل أيدي من سجنه.
لم ينقص منشور عايش إلا مدح الغمزة الانسانية لحسن زيد تضامنا مع بثينة؛ وسُمنة محمد علي الحوثي، وشخارة أبو علي الحاكم؛ ومظلومية آل البيت؛ وقصة شربات حسين بدرالدين الحوثي مع سمك البركة .!

محزن ومخجل أن نجد كتابنا وموجهي الرأي العام قد أنزلقوا إلى هذه المستويات الضحلة.
ماكان ناقص إلا أن يطلب من الأستاذ الجبيحي الدعاء لعبدالملك الحوثي ولأبو الكرار على حُسن الاختطاف وكرم التعذيب وشهامة الإطلاق.

فعلاً المخالب الناعمة أفتك من مدافع القتلة؛ وجلود الأفاعي تجدونها ناعمة الملمس وجميلة الشكل.
ستجدوا أمثال محمد عايش كُثر؛ ويعملون في كل مكان بإستثناء وكر من يعملون لصالحهم، فأحذروهم.
لنتمسك بثورة ال٢٦ من سبتمبر لتجاوز عبث اليوم وجنون الهاشمية السياسية المدمرة للمجتمعات.

تعليقات القراء
278938
[1] لا توجد (هاشمية) إلاّ في بلد تحكمة العصابات (الحوفاشية) ؟!
الاثنين 25 سبتمبر 2017
بارق الجنوب | الجنوب-مقيم بالخليج
الأستاذ المناضل الثائر والدبلوماسي اليمني السابق / عبد الوهاب طواف ، كم تعجبني مقالاتك الثورية الأكثر من رائعة ، والتي تعبّر عن معدنك الأصيل وروعة وطنيتك ومشاعرك الصادقة نحو وطنك وشعبك اليمني المقهور والمهدور كرامته ، ومن أهدرها هم سادة الكهوف وحكام القبيلة من عصابات ( الحوافيش) .. أقولها وبصراحة ووضوح أنه لا يوجد أي وجود يُشكر أو مخالب تُذكر لمن يسمّون أنفُسهم با الأسر و البيوت (الهاشمية) إلاّ في اليمن التي حكمتها ولا تزال تتحكّم بها العصابات (العفاشية) وما يسمّونهم في اليمن (بالهاشمية) هم في الحقيقة ليسوا أكثر من (ضباع) تحاول أن تأكل من الجيف الميّتة و تتنمّر على بقي الحيوانات الضعيفة.. تلك الضباع الجائعة و القذرة التي تأكل اليوم مّما تتركته كلاب (العفاشية) المسعورة .وهم يفعلون اليوم كل ذلك بعد أن غابت النمور وجرحت الأسود . ولكن آن الأون لتنظيف اليمن واليمنيين منه هذه (القطعان) العفاشية والحوثية الجائعة والقذرة ، التي رأينا كيف تداعت هذه القطعان على اليمن كما تداعت الأكلة على قصعتها ، وقريباً سوف تراهم (هاربين) من الأرض اليمنية كما تهرب قطعان الكلاب المسعورة ، وهيهات منا الذلة ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
أخر 3 تغريدات للشيخ فهد اليونسي .. ما الذي قاله ليتسبب بمقتله؟
مجهولون يغتالون امام وخطيب جامع الصحابة بالمنصورة
محمد علي احمد : لهذه الاسباب لم اعلن تأييدي للمجلس الانتقالي الجنوبي
بالفيديو : عرض عسكري ضخم للحوثيين بمشاركة قيادات بارزة يثير الحيرة في اليمن
تحذيرات من كارثة في صفوف المغتربين اليمنيين عقب سعودة قطاعات تجارية عدة
مقالات الرأي
يندفع د.مروان الغفوري بمقالته المعنونة "كلمات عن الزبيدي" اندفاعة وصرع ثور اسباني هائج أمام قماشة حمراء
يوم 11 سبتمبر الماضي، مررت في نيويورك وكانت تجري هناك انتخابات محلية .. وكان إلى جانبي شاب يمني يتحدث في
رغم أنه أخبار من الماضي, لكنه يبعث إلى الفخر وسط كل مانراه من دمار وعبث لعل وعسى يأتي من يتعبر من أخبار الأقوام
احمد بوصالح تابعت الحلقة المتميزة جدا من برنامج " قضايانا" الذي يبث على قناة " الغد المشرق" الفضائية والتي كان
نعرف جميعا ان التحديات التي تنتصب أمام إدارة أمن عدن كثيرة وكبيرة ليس أولها الحفاظ على ارواح الناس وملاحقة
 قد يزعل مني البعض .. فلم يعد لدى هؤلاء سوى البحث عن أي شيء مهما كان مهماً أو تافهاً فإنهم يشعرون بذاتهم
اكرر واذكر الجنوبيين من الكثير من المنعطفات الدموية في تاريخ الجنوب لان أمر الشمال سهل فهناك أبناء حاشد بن
.. عملياً يصعب القول إن جنرالاً مثل الزبيدي معني بقضية شعبية. بالنسبة لهكذا جنرال فهو، على الدوام، في مسيس
من المؤسف جدا ان نتعاطى العمل الثوري السياسي بطريقة بعيدة كل البعد عما نقصده او نرجوه من تلك الأعمال التي لن
بما أننا قد عشنا في كنف الدولة الجنوبية المستقلة التي كانت تحمل في طيات إسمها مصطلح ( الديمقراطية ) ولكنها
-
اتبعنا على فيسبوك