MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 23 أكتوبر 2017 04:19 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

مديرية الشيخ عثمان معاناة فاقت كل التصورات .. فهل من مجيب ؟!!

فرزة الهاشمي الشيخ عثمان
الاثنين 25 سبتمبر 2017 03:26 مساءً
عدن (عدن الغد)خاص:

تعيش مديرية الشيخ عثمان بعدن وضعاً مأسويًا جراء طفح المجاري، وانتشار أكوام القمامة في شوارع وطرق المدينة التي كانت رمزا لتتطور والنظافة والرقي لتصبح مستنقعا وبركا لمياه الصرف الصحي، ومكبا للقمامة.

"عدن الغد" ألتقت بالمواطن محمد سالم أحد ساكني مدينة الشيخ عثمان الذي قال: "مدينة الشيخ عثمان تاريخ زاخر وحاضر خرابه ظاهر، فمنذ طفولتي لم أر المدينة تمر بوضع سيء كهذا، فمشكلة مياه الصرف الصحي وتكسد القمامة أصبحا هاجسا يؤرق أبناء هذه المدينة، وما زاد من مشاكلها انتشار المنازل العشوائية، وصعوبة في وصول مياه الشرب للكثير من منازل المواطنين".

وتابع محمد سالم "نأمل ان يعود لمدينة الشيخ عثمان وجهها الوضاء لأنها تعد أهم مدينة تجارة، وعدد سكانها أكثر 105248 نسمة، فهي ملتقى لجميع مديريات العاصمة  لشكلها الحضاري التي عُرفت به منذ القدم".

وناشد محمد سالم "السلطة المحلية ومدير عام المديرية بالنظر لأحوال المدينة ووضع حد لمعاناة الناس بشفط مياه المجاري، وإزالة القمامة من طرق وشوارع المدينة.. مختتما حديثه "كلي أمل أن تعود مدينة الشيخ لسابق عهدها بهمة شبابها ورجالها".

ومن جهته طالب العاقل صالح عبد ربه لقرع عاقل حارة عبدالقوي بمديرية الشيخ عثمان بالعاصمة عدن السلطات بحل مشكلة طفح مياه المجاري بالحي.. مضيفا أن تقاطع الممدارة الواقع بحي عبدالقوي يعاني من طفح مياه المجاري منذ سنين ويزداد يوما تلو آخر.. مطالباً الجهات الرسمية ممثلة بالسلطة المحلية في مديرية الشيخ عثمان والسلطة المحلية بالعاصمة عدن إلى سرعة التحرك وانقاذ حياة المئات من السكان الذين باتت حياتهم مهددة بالأمراض بسبب مياه المجاري. 

واختتم العاقل لقرع بضرورة النظر من السلطات المسئولة إلى تقاطع عبدالقوي والممدارة، وسرعة حل مشكلة طفح مياه المجاري قبل أن تنتشر وتتوسع وتتحول إلى كارثة بيئية إن لم يكن قد وقعت!!.

من جانبه قال المواطن نائف أحمد الذي يعمل سائق سيارة أجرة بفرزة الهاشمي: "أعمل منذ ما يقارب  الخمس سنوات بفرزة الهاشمي ولم تمر علي منذ بداية عملي فترة أصعب من الفترة التي تعاني منها فرزة الهاشمي اليوم، حيث تحولت إلى مكان لتجمع مياه الصرف الصحي مما أدى إلى صعوبة وصول المواطنين لسيارات الأجرة، وتسبب ذلك في تراجع كبير في عدد راكبي سيارات الأجرة من الفرزة  حيث يهدد ذلك بإغلاقها".

وتابع نايف "تعد فرزة  الهاشمي محطة مواصلات إلى جميع  مديريات العاصمة عدن  وجميع المحافظات الجنوبية كالضالع ولحج وأبين وغيرها فليس عدلاً أن تقف السلطة المحلية مكتوفة الأيدي وهي تنظر إلى الحال الصعب التي تمر به.. مناشدا السلطة المحلية بشفط  مياه الصرف الصحي وإزالة القمامة من أمام الفرزة مصدر رزقهم.

كما تحدثت د. أروى محمد حسين لصحيفة (عدن الغد) حيث قالت: "أعمل بعيادة خاصة في مديرية الشيخ عثمان حيث يصل إلينا في اليوم أكثر من خمس حالات مصابة بالإسهالات المائية  الحاد ة وأمراض أخرى مثل الملاريا وحمى الضنك".. مضيفة أن سبب انتشار الأمراض في المديرية  هو المحيط الذين يعيشون فيه حيث أصبح ساكني مديرية الشيخ وسط أكوام القمامة ومستنقعات مياه الصرف الصحي وهذا ما أثر سلباً على صحتهم.

وأكدت د. أروى أن تفاقم معانات المواطنين والحالة الصعبة التي يمرون بها جراء إنقطاع رواتبهم وارتفاع أسعار للأدوية والمستلزمات الطبية.. مختتمة "استمرار الوضع الصعب في مديرية الشيخ عثمان ينذر بكارثة بيئية قد تحصد الأخضر واليابسة إذا لم يتم تلافيها قبل تفاقمها".

والجذير ذكره أن صحيفة (عدن الغد) نشرت في عددها  رقم 1375 الصادر يوم الثاني 25/9/2017م مناشدة لمواطنين من مدينة الشيخ عثمان يطالبون فيها بوضع حد لإنتشار مياه الصرف الصحي الذي أغرق فرزة الهاشمي.

*من علي الحنشي 


المزيد في ملفات وتحقيقات
أزمة الماء والدينمات بعدن .. قاتل جديد يهدد حياة المواطنين ويدخلهم دائرة الخطر
يعتبر الماء أحد مكونات الحياة الرئيسية التي لا يمكننا العيش بدونه، لكن عندما يصبح هذا المكون صعب الوصول اليه تصبح الحياة صعبة وشاقة لا محال. المواطنون في عدن
استطلاع : غياب دور منظمات المجتمع المدني في ظل الاعتقالات التعسفية
  نتطرق في استطلاعنا هذا الى غياب الدور الحقيقي لمنظمات المجتمع المدني من الاعتقالات التعسفية التي تطال الكثير من أبناء العاصمة عدن من مواطنين ونشطاء وصحفيين
العشوائيات خطر يهدد الحياة المدنية في عدن
العشوائيات خطر يهدد الحياة المدنية في العاصمة عدن. وخلال العقود الماضية حافظت مدينة عدن على مخطط مدني معتمدة بأنظمة وقوانين بريطانية حمتها من العبث والتشويه، عدا




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تراجع في سعر صرف الدولار عقب حملة حكومية بعدن
ما حقيقة اندلاع اشتباكات مسلحة بين القوات الاماراتية والسودانية بالمخا؟
انتحاري من محافظة (مارب ) ضمن الهجوم الإرهابي بمودية (صورة)
حصيلة أولية: إستشهاد ٣ من جنود الحزام الأمني واصابة ٢ ومقتل ٤ انتحاريين بهجوم مودية
القصة الكاملة لهجوم إرهابي استهدف قوات الحزام الأمني بمودية
مقالات الرأي
أبشع لوحة يمكن أن نتصورها هي تلك التي تسجل لحظات الفزع والهلع التي أصابت زوار المعرض الشبابي للفنون
المتابع للشأن الجنوبي منذ انطلاق حراكه السلمي في 7 / 7/2007م  بعد الالتئام الجنوبي يوم التصالح والتسامح الذي
لقد ساد بين ابناء عدن في الفترة الاخيرة جو من الطمأنينة وشيء من الارتياح بعد ان هدأ وهج حرارة مسلسل الارهاب
 كنت أبحث في المواقع لأجد في الأجور للمغتربين حتى نسلي عليهم بما يعانوه من غربتهم عن الأوطان وكذا غربتهم
المملكة العربية السعودية تعتبر ركيزة هامة وقطب اساسي في جميع المعادلات السياسية والاقتصادية والتوازن
  الإنسان بطبيعته يحن للماضي لأنه خالا من الأشوك ؛ فأقسى المراحل التي عاشها ، وأصعب الظروف التي واجهها إذا
إنني أجد نفسي مرغما بأن أشاطر المحافظة الرابعة شبوة التي ينحدر منها نسلي الحميري الذي لا أستطيع شطبة ومحوة من
أتحدى حكومة الشرعية أن تتحرر من حكومة التاجر احمد العيسي وتخرج عن طوع احتكاره الابتزازي القذر لتجارة استيراد
الناس هنا في عدن يعيشون كوابيس يومية مصدرها عدم تسلم الرواتب لشهر ولأشهر عند آخرين وأصبحت البيوت نشازا سلالم
الطفل المولود صبيحة 14 أكتوبر 1963م وصل اليوم عمره (54سنه) والذين شاركوا في اندلاع ثورة 14 أكتوبر 1963م وعمرهم كان (16)
-
اتبعنا على فيسبوك