MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 19 أكتوبر 2017 01:58 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 25 سبتمبر 2017 09:21 مساءً

الدحبشة الجنوبية (2-2)

نقلت للعم سالم تحفظات وسخط بعض الأصدقاء على بذاءة ألفاظه ولكنه أصر على أسلوبه قائلا "أعطني موقفا أكثر بذاءة من هذا العصيد اللي نحن فيها" لم يكن يدري أن نفس الفكره للشاعر العراقي مظفر النواب الذي يقول فيها "اغفروا لي حزني وخمري وغضبي وكلماتي القاسية,بعضكم سيقول بذيئة, لا بأس .. أروني موقفا أكثر بذاءة مما نحن فيه"
حينها شرحت له عن هذا الشاعر العربي الساخط والغاضب من الواقع، فطلب مني أن اسمعه بعض قصائده وحينها شعر بارتياح كبير وقال "هذا المثقف يمثلني لأنه صريح ويقول حقايق" ثم اضاف "صحيح أن عمك سالم يقني الكلام قني لكنه يقول لك بالحقايق كما هي ومن أراد أن يقرأ الحقيقة وهي الأهم كان بها أما من أراد أن يركز بالتوافه ويترك الأهم فالمشكلة بتفكير وليست بغيره" 
فكر بعض الوقت ثم عاد من جديد قائلا "وبعدين أنا مش صحفي ولا أنا مثقف يا بني لأرص الكلام المنمق والفارغ من المضمون .. أنا أناقشك انت ولا يهمني اذا كان هناك من سيغضب"
ثم سالني "ألا يوجد هناك جنوبيين تدحبشوا؟ ألم نصبح أكثر من الشمال تخلفا وهمجية؟ ألم ينهبون الاراضي؟ألم ...."
قاطعته قائلا "بدون شك هذه حقائق ولن يختلف عليها اثنين، وفوق هذا أزيدك من الشعر بيت، هل تعرف إن هناك في مراكز تسليم معونات الشهداء تم تسجيل عشرات الأسماء لناس ماتوا قبل سنوات موت طبيعي، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل أحياء سجلوا ضمن كشوفات الشهداء ويستلموا معونات؟سفريات إلى الخارج باسم جرحى حرب مع أنهم ليس جرحى ولم يشتركوا ......."
صرخ بصوت مرتفع:
*"قنيك أمها حاله وابني ايش تقول قد وصلنا إلى هذا الحال؟"
-"وصلنا إلى ما هو أسوأ"
*"وعادك اتقول ليش عمك سالم يعبر عن غضبه"
- "مش قصدي هذا .. من حقك أن تعبر عن غضبك لكن احتراما للذوق توقف عن الكلام البذيء"
* "قنوكه هذا الذوق الذي يتأثر من كلام سالم ولا يحركه كل ما يحدث من مهزله حوله بل يقف موقف المتفرج والمستمتع وربما المشارك بالجريمة.. أي ذوق هذا؟"
- "صدقت .. المهم ايش رايك في موضوع الاستفتاء الكردستاني؟"
-"أنا سعيد جدا واتمنى الاستقرار والسلام لكردستان وللعالم أجمع .. مسعود برزاني عظيم والقيادات هناك عظيمة صبروا وحققوا المطلوب والموضوع يحتاج له وقت لحظه أقوم وارجع اشرح لك عن الملاخج والمتابق حقنا وعن قيادات الكرد ...

تعليقات القراء
279037
[1] هناك دحبشة يمنية وبعططة ضالعية وانا اقترح جعربة جنوبية عربية
الثلاثاء 26 سبتمبر 2017
واحد من الناس | امريكا
الرجاء عدم خلط الأمور لا لشيء إلا لان هناك تشابه. كل شعب عن شعب يختلف ولكل شعب هويته بجوانبها الايجابية والسلبية. اليمن والجنوب العربي دولتان وشعبان مختلفان بهويتين مختلفتين وما يتبعمها من تصرفات سلبية قد تتداخل ولكنها متميزة. احيانا العنصرية اليمنية تستهزء بالهوية الجنوبية واللهجات الجنوبية خاصة فيما يتعلق بنطق الغين قين والقاف غين، بل إن العنصرية الزيدية تسمي الشوافع خاصة ابناء الحالمة تعز (لغالغة) رغم أن التعزيين على حق في نطق حرف (ق) قاف كما في القرءان بعكس الزيود الذين ينطقونه خطئا (جاف)ًً. والجنوبيون يسخرون من الدحبشة التي هي جزء لا يتجزأ من الهوية اليمنية الشاملة لكل اليمنيين زيودا وشوافع بعكس لغلغة ولغلغي التي توجه لجزء من الشعب اليمني . قد تشبه بعض التصرفات الجنوبية العربية السلبية قد تشبه الدحبشة اليمنية واللغلغة التعزية ولكنها ليست كذلك. حتى لا تكون سلبيات الهوية الجنوبية العربية نسخة كاريكاتورية من الدحبشة اليمنية فانا ارى أن يطلق عليها اسم آخر يتناسب مع خصوصية الهوية الجنوبية العربية . لا اظن ان البعططة وهو الاسم الذي اخترعه العدني علاء من عرب 48 مناسبا للتعبير عن التصرفات السلبية المرتبطة بالهوية الجنوبية العربية الشاملة لان البعططة محدودة ولا تنطبق الا على التصرفات السلبية للهوية الضالعية . اظن ان علينا كجنوبيين عرب أن نحتضن جوانبنا الايجابية والسلبية ونخترع مصطلح له علاقة بالجوانب السلبية للهوية الجنوبية العربية يعني يجب أن يكون اكثر شمولا من البعططة ويمكن اطلاقه على العدني او اللحجي او الضالعي او اي جنوبي آخر يمارس سلبيات واضح انها لا تصدر الا عن جنوبي عربي ومرتبطة بالهوية الجنوبية العربية . لذلك فكما أن (دحبشة ودحباشي) اصبحت مرتبطة باليمني و (فهلوة وفهلوي ) بالمصري فانا اقترح (جعربة وجعربي ) فجعربة تجمع بين حرف (ج) كرمز لجنوبي و (عرب) كرمز لعربي و (ة) كرمز للاسم المؤنث المستعمل للمصطلحات مثل دحبشة وفهلوة. احب اذكركم أن دحبشة ودحباشي لم يطلقها الجنوبيون العرب على اليمنيين الا بعد أن أطلقها اليمنيون أنفسهم على بعض اليمنيين الذين يمارسون بشكل دائم تصرفات سلبية تتسبب في احراج واخجال اليمنيين الاخرين فصاروا بدلا من أن يقولوا هذا الشخص مش يمني فيزيدوا الطين بلة، صاروا يقولون (ايوه هذا يمني بس مالك منه هذا دحباشي لا يمثل الشعب اليمني). نحن ايضا نخجل احيانا ونحترج من التصرفات السلبية لبعض الجنوبيين العرب فننكر أن الشخص جنوبي عربي رغم أن الاخرين يعرفون إنه جنوبي عربي. فحتى لا تزيد الطين بله بالانكار، وقبل أن يسبقنا الاخرون فيطلقون علينا اسما قد يضايقنا فانا اقترح اننا عندما تحرجنا او تخجلنا تصرفات اي جنوبي عربي ان نقول (أيوة هو جنوبي عربي بس مالك منه فهو جعربي لا يمثل شعب الجنوب العربي). بالمناسبة انا لا أطالب بالاستغناء عن مصطلح (بعططة وبعطوط) لاننا ما زلنا في حاجة إليها مادام هناك ضليعة بعاطيط. وفي الاخير احب ان استفتيكم على مقترح (جعربة وجعربي).

279037
[2] الوحدة بين الزيود ودحابشة تعز الحجرية والتامر ع عدن
الثلاثاء 26 سبتمبر 2017
سالم الصبيحي | عدن المحتلة من الدحابشة والزيود
الوحدة بين الحجريين والزيود :لمن يقول كانت وحدة بين شعبين لا وانما كانت عصابة الحجريين والزيود متفقة على الجنوب وخيراته وانظروا حاليا من يدافع عن القتله اليسوا الحجريين السرق ؟ بعد الانقلاب على قحطان وفشل ضم الجنوب بالصورة التي كان مخططا لها من قبل حكام الجمهورية العربية اليمنية وبعد أن قويت شوكة اليمنيين في حكومة ما كان يسمى بجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية( الاسم الجديد الملفق على إتحاد الجنوب العربي ) سيطر اليمنيين الحجريين على معظم قرارات هذه الجهورية الديموخراطيه فبدأو بترويج وترسيخ ( قصة الوحدة اليمنية بين الشطرين ) عبر ثقافة جديدة خدمها الإعلام بشكل رئيسي والمناهج الدراسية التي طبعت لأول مرة في التاريخ بتغيير جغرافية المنطقة وديموغرافيتها حتى أصبحت تلك ( الوحدة ) قسماً يقسم عليه الوزير والسفير والجندي والعامل والفلاح وهي الطبقات التي اعتمد عليها الحجريين اليمنيين في تنفيذ مخططهم في الجنوب العربي وحتى الطالب المسكين. لخلق جيل طليعي جديد كما سماه عبدالفتاح يخدم حركته واهدافه اليمنية بدأ أطراف الوحدة اليمنيين ( زيود وحجريين ) بلقاءات ومباحثات ووساطات لتوحيد الطرفين ولكن لم يفلح كل ذلك أقحم الحجريين أبناء الجنوب العربي بالدخول في عدة حروب مع الجمهورية العربية اليمنية بدماء أبناء الجنوب العربي للأسف من غير ناقة ولا بعير لنا في ذلك كان النصر دائما في كل تلك الحروب لأبنا الإتحاد الجنوب العربي ( اليمن الديمقراطي) على اليمنيين ولكن كانت تقف معظم الحروب بالدخول إلى عدة كيلومترات داخل أراضي الجمهورية العربية اليمنية بل وصلت في أحداها إلى مشارف صنعاء, ولكن بتدخلات دولية تقف الحرب عند خطوطها الحمر. لم يرق لجناح عبد الفتاح إسماعيل ذلك ولم يستطع تحقيق مطالب الحجريين أيضا من خلال المفاوضات بدأ سالمين رئيس (اليمن الديمقراطي ) تقوية جناحه داخل السلطة فأزعج ذلك جناح اليمنيين الحجريين بقيادة عبد الفتاح فخططوا للانقلاب عليه عبر الفتنه الداخلية بين أبناء الجنوب ونجح الانقلاب سيطر الجناح اليمني الحجري مرة أخرى على حكومة اليمن الديمقراطي وبأسلوب ذكي جداً ( طبعاً ذكي على الأغبياء مِمَّن يحسبون على الجنوب العربي ) فقام بتأسيس الحزب الاشتراكي اليمني الذي بدأ في الترويج له منذ اعتلائهم السلطة في الجنوب العربي حيث سموه ( بالحزب الطليعي ) وربوه ونموه حتى صار رجلاً يمانيا باراً وأنجب مهجنين جنوبيين يلعنون خالقهم وآبائهم وأجدادهم ويقدسون ويعبدون هذا اليماني الوليد ضد ارض الجنوب العربي الطاهر. كانت خطة عبد الفتاح وقومه من اليمنيين إدخال الجنوب العربي في ظلام دامس بحيث لا يعرف الجنوبي عن العالم أي شيء وأن يكون هذا الشعب شعباً جائعا تائها حتى يستطيع هذا اليماني الشيوعي قيادة الجنوب وشعبه لتنفيذ مخططاته الجهنمية فاعتمد السياسة الشيوعية الإلحادية لتحقيق ذلك ولكي تكون قطيعه بين جيران الجنوب العربي السعودية وعمان خاصة حتى يتسنى له ولقومه الإنفراد بهذا الشعب وتم له ما خطط له وللأسف عبر أيادي جنوبية عربيه مهجنه خائنه جاهلة فتنة 13 يناير 86 أسبابها ومسبباتها لم تنجح أي مفاوضات بين الزيود والحجريين, وكل الحروب أيضا لم تفلح في إسقاط نظام الحكم الزيدي . لذا ليس لدى جناح عبد الفتاح إسماعيل إلا الإعداد لحرب شامله لا تتوقف إلا داخل القصر الجمهوري في صنعا وإسقاط دولة الزيود , ولكن لا يزال هناك عائق أمام جناح عبد الفتاح وهو أن سلطة الجيش الجنوبي ليست بيده . وخوفه أن تكون هذه المرة ككل مرة تقف الحرب على أبواب حدود الدولتين لذلك على جناح عبد الفتاح إسماعيل وقومه من اليمنيين استلام زمام السلطة الكاملة على الجيش الجنوبي أيضا وتسليم القيادة فيه لضباط يمنيين من الجبهة الشعبية اليمنية وهي جبهة مكونة من ضباط وجنود يمنيين, هذه الجبهة اليمنية تم تجنيدها بشكل جيد حتى إنها أصبحت تمتلك من الأسلحة والعتاد مالا يمتلكه جيش الجنوب وكان لديها طابور خامس داخل الجيش الجنوبي من هنا بدأ الجنوبيين يحسون بخطر جناح عبد الفتاح على مصالحهم الشخصية حيث لم يفكروا في غيرها فتحزب أهل السلطة العسكرية في (اليمن الجنوبي) وهم علي عنتر وصالح مصلح وعلي ناصر حيث رأوا أن سلطتهم العسكرية على جيشهم ستذهب منهم وبذلك سينتهي دورهم لأن دورهم كان تجميع عسكر ومليشيات لصالح القيادات اليمنية لتحارب عنهم الجيش اليمني الزيدي لا أقل ولا أكثر للأسف ولكن للأسف تحزبهم لم يكن مع كل مكونات الطيف الجنوبي وذلك للعقلية الناقصه التي كان يتمتع بها هؤلاء. وفي اليوم الموعود 13 يناير من العام 86 اعد عبد الفتاح اجتماعا للجنة المركزية تم التخطيط والإعداد له مسبقاً كان الهدف من هذا الاجتماع تصفية كل قيادات الجنوب المؤثرة خصوصا على الجيش لاستلام زمام السلطة عليه والتحكم به كما شاء . وبالفعل تم الاجتماع وتمت التصفية ولكنها أشعلت حربا أهليه بين أبناء الشعب الواحد وراح ضحية هذه الحرب عشرات الآلاف وترملت آلاف النساء ويُتِّم ألآف الأطفال وشرد من شرد وكانت كارثة كبرى على الجنوب العربي، والسبب الرئيسي في كل ذلك قيادات جنوبيه غبية جاهلة . قتل عبد الفتاح وشرد علي ناصر ولجأ إلى عدؤ آخر تداعيات فتنة يناير 86 بعد هذه الفتنه التي أشعلها اليمنيين بين أبناء الجنوب العربي كانت هناك بقايا يمنيه وعلى رأسهم ياسين سعيد نعمان وجار الله عمر ( الزيدي الليبرالي ) ومحسن عبد الله وغيرهم وكان لابد عليهم أن يستمروا في نفس المخطط الذي أعده لهم عبد الفتاح ولكن تحت ظروف جديدة أفرزتها أحداث يناير لذا اعتمدوا على قوتهم المتبقية في الحزب وجبهتهم الشعبية المسلحة والتي كان دورها في أحداث يناير دور ماسك الفتيل وعليهم ايضاً التعامل مع من بقي من اللجنة المركزية في الحزب اليمني الاشتراكي واعتبارهم من أهل الصف( هكذا صنفتهم الظروف) واستغلوا أيضا الفتنه التي وقعت بين أبناء الشعب الواحد وكذلك حالة الجيش الجنوبي المرهق والمشتت من الحرب الاهليه استولوا على السلطة في قصر الرئاسة ونصبوا علي سالم البيض رئيساً صورياً على الجنوب بعد فشل المؤامرة التي أدت إلى انهيار جيش الجنوب وتشتته ، هذا الجيش الذي كانوا يبنون عليه أمالاً في تنفيذ مخططهم لإيصالهم إلى القصر الجمهوري في صنعاء وإسقاط نظام الحكم الزيدي لم يكن لديهم في هذه الحالة إلا تغيير الاستراتيجيه كاملة والدخول في مفاوضات وحدة وبشروط زيديه... لا يهم ، على أن يقوموا فيما بعد بالتغيير من الداخل طالما وستكون هناك انتخابات مؤملين على الكثافة السكانية في المناطق الحجرية وعلى المضطهدين من أهل تهامة وغيرها وبالفعل بدأو في مفاوضاتهم السرية مع علي عبد الله صالح أيضا الجنوبيين بقيادة البيض والعطاس وهيثم قاسم بدأو يخططون لتقوية الجناح الجنوبي في الحزب وبدأو يشمون رائحة المؤامرة ولكن الجهل الذي عاشوا فيه طيلة سنوات الحزب اليمني بلد أدمغتهم بدأ و في اللجؤ إلى التغيير في السياسة الداخلية والانفتاح على الخارج وخصوصا على السعودية وبدأو في استقطاب الاستثمار ورؤوس الأموال الحضرمية المهاجرة كأسلوب سياسي في التغيير والهروب من قبضة الحزب اليمني رويدا رويدا لكن سلطة الحزب بقيادة أهله من اليمنيين كانوا أشطر من تلاميذهم لذا سارعوا بالدفع إلى (الوحدة الزيديه الحجرية) بشروط جديدة وبتنازل عن شروط القبيلة لصالح شروط ( اليمن الكبير) هذا الحلم الأسطوري المتوارث والقاسم المشترك بين الزيود والحجريين وكل يمني . أما مخططاتهم الغير معلنه فكما ذكرنا سابقاً كانوا يتوقعون الحصول عليها عن طريق الانتخابات التي كانوا يحلمون بها في دولة ما يسمى الوحدة مؤملين على كثرتهم السكانية وحيث أنهم بدأو بالانزعاج من سياسة الانفتاح على الجار السعودي وسياسة دخول رأس المال فيما لو قدر له أن يدخل الجنوب العربي بقوة سيغير السياسات الداخلية وسيسيطر على القرار وسيتحرر الجنوب العربي قليلاً قليلاً من سيطرة الحزب اليمني الاشتراكي وسينهار حزبهم واشتراكيتهم وبهذا سيخسر اليمنيين الحكام الرسميين على الجنوب العربي مناصبهم وسيفوق حينها الجنوبيين من سباتهم وسيعرفون أنهم عرب جنوبيين وليسوا يمنيين وسيعود اسم الدولة لمسماه الحقيقي وسيكون اليمنيين من أبناء الحزب اليمني الاشتراكي حينها لاجئين سياسيين في الجنوب العربي بعد أن كانوا متربعين على عرش سلطة الجنوب لذا سرعوا بالوحدة ودفعوا بها بينهم وبين أعدائهم الزيود واعتماد سياسة ( أنا وابن عمي على الغريب ) ومن اجل طموحاتهم المشتركة اليمن الكبير ( وهاهم اليوم يدهم في يد بعض ضد الجنوب العربي وأبنائه)

279037
[3] الوحدة بين الزيود ودحابشة تعز الحجرية والتامر ع عدن
الثلاثاء 26 سبتمبر 2017
سالم الصبيحي | عدن المحتلة من الدحابشة والزيود
الوحدة بين الحجريين والزيود :لمن يقول كانت وحدة بين شعبين لا وانما كانت عصابة الحجريين والزيود متفقة على الجنوب وخيراته وانظروا حاليا من يدافع عن القتله اليسوا الحجريين السرق ؟ بعد الانقلاب على قحطان وفشل ضم الجنوب بالصورة التي كان مخططا لها من قبل حكام الجمهورية العربية اليمنية وبعد أن قويت شوكة اليمنيين في حكومة ما كان يسمى بجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية( الاسم الجديد الملفق على إتحاد الجنوب العربي ) سيطر اليمنيين الحجريين على معظم قرارات هذه الجهورية الديموخراطيه فبدأو بترويج وترسيخ ( قصة الوحدة اليمنية بين الشطرين ) عبر ثقافة جديدة خدمها الإعلام بشكل رئيسي والمناهج الدراسية التي طبعت لأول مرة في التاريخ بتغيير جغرافية المنطقة وديموغرافيتها حتى أصبحت تلك ( الوحدة ) قسماً يقسم عليه الوزير والسفير والجندي والعامل والفلاح وهي الطبقات التي اعتمد عليها الحجريين اليمنيين في تنفيذ مخططهم في الجنوب العربي وحتى الطالب المسكين. لخلق جيل طليعي جديد كما سماه عبدالفتاح يخدم حركته واهدافه اليمنية بدأ أطراف الوحدة اليمنيين ( زيود وحجريين ) بلقاءات ومباحثات ووساطات لتوحيد الطرفين ولكن لم يفلح كل ذلك أقحم الحجريين أبناء الجنوب العربي بالدخول في عدة حروب مع الجمهورية العربية اليمنية بدماء أبناء الجنوب العربي للأسف من غير ناقة ولا بعير لنا في ذلك كان النصر دائما في كل تلك الحروب لأبنا الإتحاد الجنوب العربي ( اليمن الديمقراطي) على اليمنيين ولكن كانت تقف معظم الحروب بالدخول إلى عدة كيلومترات داخل أراضي الجمهورية العربية اليمنية بل وصلت في أحداها إلى مشارف صنعاء, ولكن بتدخلات دولية تقف الحرب عند خطوطها الحمر. لم يرق لجناح عبد الفتاح إسماعيل ذلك ولم يستطع تحقيق مطالب الحجريين أيضا من خلال المفاوضات بدأ سالمين رئيس (اليمن الديمقراطي ) تقوية جناحه داخل السلطة فأزعج ذلك جناح اليمنيين الحجريين بقيادة عبد الفتاح فخططوا للانقلاب عليه عبر الفتنه الداخلية بين أبناء الجنوب ونجح الانقلاب سيطر الجناح اليمني الحجري مرة أخرى على حكومة اليمن الديمقراطي وبأسلوب ذكي جداً ( طبعاً ذكي على الأغبياء مِمَّن يحسبون على الجنوب العربي ) فقام بتأسيس الحزب الاشتراكي اليمني الذي بدأ في الترويج له منذ اعتلائهم السلطة في الجنوب العربي حيث سموه ( بالحزب الطليعي ) وربوه ونموه حتى صار رجلاً يمانيا باراً وأنجب مهجنين جنوبيين يلعنون خالقهم وآبائهم وأجدادهم ويقدسون ويعبدون هذا اليماني الوليد ضد ارض الجنوب العربي الطاهر. كانت خطة عبد الفتاح وقومه من اليمنيين إدخال الجنوب العربي في ظلام دامس بحيث لا يعرف الجنوبي عن العالم أي شيء وأن يكون هذا الشعب شعباً جائعا تائها حتى يستطيع هذا اليماني الشيوعي قيادة الجنوب وشعبه لتنفيذ مخططاته الجهنمية فاعتمد السياسة الشيوعية الإلحادية لتحقيق ذلك ولكي تكون قطيعه بين جيران الجنوب العربي السعودية وعمان خاصة حتى يتسنى له ولقومه الإنفراد بهذا الشعب وتم له ما خطط له وللأسف عبر أيادي جنوبية عربيه مهجنه خائنه جاهلة فتنة 13 يناير 86 أسبابها ومسبباتها لم تنجح أي مفاوضات بين الزيود والحجريين, وكل الحروب أيضا لم تفلح في إسقاط نظام الحكم الزيدي . لذا ليس لدى جناح عبد الفتاح إسماعيل إلا الإعداد لحرب شامله لا تتوقف إلا داخل القصر الجمهوري في صنعا وإسقاط دولة الزيود , ولكن لا يزال هناك عائق أمام جناح عبد الفتاح وهو أن سلطة الجيش الجنوبي ليست بيده . وخوفه أن تكون هذه المرة ككل مرة تقف الحرب على أبواب حدود الدولتين لذلك على جناح عبد الفتاح إسماعيل وقومه من اليمنيين استلام زمام السلطة الكاملة على الجيش الجنوبي أيضا وتسليم القيادة فيه لضباط يمنيين من الجبهة الشعبية اليمنية وهي جبهة مكونة من ضباط وجنود يمنيين, هذه الجبهة اليمنية تم تجنيدها بشكل جيد حتى إنها أصبحت تمتلك من الأسلحة والعتاد مالا يمتلكه جيش الجنوب وكان لديها طابور خامس داخل الجيش الجنوبي من هنا بدأ الجنوبيين يحسون بخطر جناح عبد الفتاح على مصالحهم الشخصية حيث لم يفكروا في غيرها فتحزب أهل السلطة العسكرية في (اليمن الجنوبي) وهم علي عنتر وصالح مصلح وعلي ناصر حيث رأوا أن سلطتهم العسكرية على جيشهم ستذهب منهم وبذلك سينتهي دورهم لأن دورهم كان تجميع عسكر ومليشيات لصالح القيادات اليمنية لتحارب عنهم الجيش اليمني الزيدي لا أقل ولا أكثر للأسف ولكن للأسف تحزبهم لم يكن مع كل مكونات الطيف الجنوبي وذلك للعقلية الناقصه التي كان يتمتع بها هؤلاء. وفي اليوم الموعود 13 يناير من العام 86 اعد عبد الفتاح اجتماعا للجنة المركزية تم التخطيط والإعداد له مسبقاً كان الهدف من هذا الاجتماع تصفية كل قيادات الجنوب المؤثرة خصوصا على الجيش لاستلام زمام السلطة عليه والتحكم به كما شاء . وبالفعل تم الاجتماع وتمت التصفية ولكنها أشعلت حربا أهليه بين أبناء الشعب الواحد وراح ضحية هذه الحرب عشرات الآلاف وترملت آلاف النساء ويُتِّم ألآف الأطفال وشرد من شرد وكانت كارثة كبرى على الجنوب العربي، والسبب الرئيسي في كل ذلك قيادات جنوبيه غبية جاهلة . قتل عبد الفتاح وشرد علي ناصر ولجأ إلى عدؤ آخر تداعيات فتنة يناير 86 بعد هذه الفتنه التي أشعلها اليمنيين بين أبناء الجنوب العربي كانت هناك بقايا يمنيه وعلى رأسهم ياسين سعيد نعمان وجار الله عمر ( الزيدي الليبرالي ) ومحسن عبد الله وغيرهم وكان لابد عليهم أن يستمروا في نفس المخطط الذي أعده لهم عبد الفتاح ولكن تحت ظروف جديدة أفرزتها أحداث يناير لذا اعتمدوا على قوتهم المتبقية في الحزب وجبهتهم الشعبية المسلحة والتي كان دورها في أحداث يناير دور ماسك الفتيل وعليهم ايضاً التعامل مع من بقي من اللجنة المركزية في الحزب اليمني الاشتراكي واعتبارهم من أهل الصف( هكذا صنفتهم الظروف) واستغلوا أيضا الفتنه التي وقعت بين أبناء الشعب الواحد وكذلك حالة الجيش الجنوبي المرهق والمشتت من الحرب الاهليه استولوا على السلطة في قصر الرئاسة ونصبوا علي سالم البيض رئيساً صورياً على الجنوب بعد فشل المؤامرة التي أدت إلى انهيار جيش الجنوب وتشتته ، هذا الجيش الذي كانوا يبنون عليه أمالاً في تنفيذ مخططهم لإيصالهم إلى القصر الجمهوري في صنعاء وإسقاط نظام الحكم الزيدي لم يكن لديهم في هذه الحالة إلا تغيير الاستراتيجيه كاملة والدخول في مفاوضات وحدة وبشروط زيديه... لا يهم ، على أن يقوموا فيما بعد بالتغيير من الداخل طالما وستكون هناك انتخابات مؤملين على الكثافة السكانية في المناطق الحجرية وعلى المضطهدين من أهل تهامة وغيرها وبالفعل بدأو في مفاوضاتهم السرية مع علي عبد الله صالح أيضا الجنوبيين بقيادة البيض والعطاس وهيثم قاسم بدأو يخططون لتقوية الجناح الجنوبي في الحزب وبدأو يشمون رائحة المؤامرة ولكن الجهل الذي عاشوا فيه طيلة سنوات الحزب اليمني بلد أدمغتهم بدأ و في اللجؤ إلى التغيير في السياسة الداخلية والانفتاح على الخارج وخصوصا على السعودية وبدأو في استقطاب الاستثمار ورؤوس الأموال الحضرمية المهاجرة كأسلوب سياسي في التغيير والهروب من قبضة الحزب اليمني رويدا رويدا لكن سلطة الحزب بقيادة أهله من اليمنيين كانوا أشطر من تلاميذهم لذا سارعوا بالدفع إلى (الوحدة الزيديه الحجرية) بشروط جديدة وبتنازل عن شروط القبيلة لصالح شروط ( اليمن الكبير) هذا الحلم الأسطوري المتوارث والقاسم المشترك بين الزيود والحجريين وكل يمني . أما مخططاتهم الغير معلنه فكما ذكرنا سابقاً كانوا يتوقعون الحصول عليها عن طريق الانتخابات التي كانوا يحلمون بها في دولة ما يسمى الوحدة مؤملين على كثرتهم السكانية وحيث أنهم بدأو بالانزعاج من سياسة الانفتاح على الجار السعودي وسياسة دخول رأس المال فيما لو قدر له أن يدخل الجنوب العربي بقوة سيغير السياسات الداخلية وسيسيطر على القرار وسيتحرر الجنوب العربي قليلاً قليلاً من سيطرة الحزب اليمني الاشتراكي وسينهار حزبهم واشتراكيتهم وبهذا سيخسر اليمنيين الحكام الرسميين على الجنوب العربي مناصبهم وسيفوق حينها الجنوبيين من سباتهم وسيعرفون أنهم عرب جنوبيين وليسوا يمنيين وسيعود اسم الدولة لمسماه الحقيقي وسيكون اليمنيين من أبناء الحزب اليمني الاشتراكي حينها لاجئين سياسيين في الجنوب العربي بعد أن كانوا متربعين على عرش سلطة الجنوب لذا سرعوا بالوحدة ودفعوا بها بينهم وبين أعدائهم الزيود واعتماد سياسة ( أنا وابن عمي على الغريب ) ومن اجل طموحاتهم المشتركة اليمن الكبير ( وهاهم اليوم يدهم في يد بعض ضد الجنوب العربي وأبنائه)

279037
[4] ياواحد من الناس
الثلاثاء 26 سبتمبر 2017
جنوبي | عدن
وأضيف وبعرره تعززززيه عجيبه ليس لها نضير في العالم الحقاره عندهم مهره يتكسبون منها .

279037
[5] بصراحة (فتّاح)..لعبها صح..و(داس على كل البهائم والبغال القرويّة والمناطقيّة)..
الثلاثاء 26 سبتمبر 2017
رياض حسين القاضي - إبن عدن | المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان)..أعلاه..(نصّأ)..و(حرفا) : بصراحة (فتّاح) الذي (بناته) أصبحن (لاجئات سياسيّات) في (المنفئ الألماني)..ورغم (أحتقاري الشّديد) و(إدانتي التّاريخيّة) المستدامة..ل(كل جرائم أحقاد عبدالفتّاح إسماعيل)..(المعروفة الأسباب) كاملة وتفصيلا [لديّ]..(فتّأح) هذا الذي (لم يعثر على جثّه حتّى اليوم)..؟!(هو)..لعبها (صح)-على رأي المثل القائل : (الأعور..بين العميان..مفتّح)-و(داس على كل البهائم..والبغال..القرويّة..والمناطقيّة) في (الجنوب) قاطبة..يعني..(صفّأهم..كلّهم)..(دفعة..وراء..دفعة)..وب(أيدي بعضهم البعض) فقط لا غير-ف(ياسلام..سلّم..على..المعلّم)-وذلك لأن (العنصريّين..البدوان..البعران)..(أصحاب نعرات المديريّأت) إيّأها..ما ينفع (معاهم)..سوى (أسلوب فتّاح) و(حبايبه المخصوصين)..أمثال (محسن شرجبي) و(أذياله : (مطيع يافعي) المقتول إعداما..و(ولد عمّه) الهارب في "أبوظبي" للشّحوتات..والسّهرات..والفرفشات..والسمسرات..وهذا [يذكّرني] اليوم..ب(المناجمة التّعزيّة) ل(البدوان البعران)-أمثال "رئيس فتّاح" الأول (المحبوس حتّى الموت)..قحطان شعبي وإبن عنمّه الحاقد المأفون فيصل شعبي (المرصّص في زنزانة الحبس) من قبل (حبايبه)-والتي تقول (جبلي..ما..جبّله..شحّم..البدوي..لمّا..حبّله)..!وسلّم [لي] على (بوّاب العمارة)..في (قاهرة مصر)..يا.."صبيحي" هشتي..[أنا]..عارفك..و(إنت)..عارفني..بس [أنا] عارفك أكثر..(خابرك)..و(قاريك)..(عاجنك)..و(خابزك)..و(ناشرك..على حبل الغسيل)..فهل (أزيدك..من الشّعر..بيت)..كي (تفك ألغاز الكلمات المتقاطعة) على (الطّريق المصريّة)..أو حتّى (الدّنماركيّة)..؟!تحاشيا لذكر (إسمك) غير المشرّف..أصلا..على الأطلاق..بشهادة (بوّاب العمارة)..و(شعارك المزمن) : من تزوّج "أمنّا"..صار "عمّنا"..!.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
أخر 3 تغريدات للشيخ فهد اليونسي .. ما الذي قاله ليتسبب بمقتله؟
مجهولون يغتالون امام وخطيب جامع الصحابة بالمنصورة
محمد علي احمد : لهذه الاسباب لم اعلن تأييدي للمجلس الانتقالي الجنوبي
بالفيديو : عرض عسكري ضخم للحوثيين بمشاركة قيادات بارزة يثير الحيرة في اليمن
تحذيرات من كارثة في صفوف المغتربين اليمنيين عقب سعودة قطاعات تجارية عدة
مقالات الرأي
يندفع د.مروان الغفوري بمقالته المعنونة "كلمات عن الزبيدي" اندفاعة وصرع ثور اسباني هائج أمام قماشة حمراء
يوم 11 سبتمبر الماضي، مررت في نيويورك وكانت تجري هناك انتخابات محلية .. وكان إلى جانبي شاب يمني يتحدث في
رغم أنه أخبار من الماضي, لكنه يبعث إلى الفخر وسط كل مانراه من دمار وعبث لعل وعسى يأتي من يتعبر من أخبار الأقوام
احمد بوصالح تابعت الحلقة المتميزة جدا من برنامج " قضايانا" الذي يبث على قناة " الغد المشرق" الفضائية والتي كان
نعرف جميعا ان التحديات التي تنتصب أمام إدارة أمن عدن كثيرة وكبيرة ليس أولها الحفاظ على ارواح الناس وملاحقة
 قد يزعل مني البعض .. فلم يعد لدى هؤلاء سوى البحث عن أي شيء مهما كان مهماً أو تافهاً فإنهم يشعرون بذاتهم
اكرر واذكر الجنوبيين من الكثير من المنعطفات الدموية في تاريخ الجنوب لان أمر الشمال سهل فهناك أبناء حاشد بن
.. عملياً يصعب القول إن جنرالاً مثل الزبيدي معني بقضية شعبية. بالنسبة لهكذا جنرال فهو، على الدوام، في مسيس
من المؤسف جدا ان نتعاطى العمل الثوري السياسي بطريقة بعيدة كل البعد عما نقصده او نرجوه من تلك الأعمال التي لن
بما أننا قد عشنا في كنف الدولة الجنوبية المستقلة التي كانت تحمل في طيات إسمها مصطلح ( الديمقراطية ) ولكنها
-
اتبعنا على فيسبوك