MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 07:35 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

أميركا سترفع العقوبات على السودان

الجمعة 06 أكتوبر 2017 07:09 صباحاً
( عدن الغد ) رويترز :

قال مسؤول أميركي، الخميس، إن#الولايات_المتحدة تستعد لرفع #العقوباتالاقتصادية المفروضة منذ فترة طويلة على#السودان بعدما تحقق من تحسن في ملف حقوق الإنسان وتقدم في مواجهة الإرهاب.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه أن من المتوقع أن تعلن إدارة الرئيس دونالد ترمب عن الخطوة في وقت قريب ربما يكون غدا الجمعة.

 

وخفف الرئيس السابق باراك أوباما قبيل تركه لمنصبه العقوبات المفروضة على السودان منذ عقدين بشكل مؤقت. وفي يوليو تموز أجلت إدارة ترمب لثلاثة أشهر قرارا بشأن رفع العقوبات بالكامل وحددت مهلة للقرار تنتهي في 12 أكتوبر تشرين الأول.


المزيد في احوال العرب
ما علاقة هجمات سيناء الدامية بالمصالحة بين فتح وحماس؟
كان توقيت شن تنظيم داعش سيناء هجوماً دامياً على ارتكازات أمنية للجيش المصري في كرم القواديس أمس الأحد مثيرا للتساؤل.   فالهجمات التي شنها التنظيم أمس واليوم
البشمركة تهدد: بغداد ستدفع ثمناً باهظاً لحملة كركوك
أكدت القيادة العامة لقوات #البشمركةالكردية في بيان الاثنين، رداً على سيطرة القوات العراقية على مواقع في جنوبمحافظة كركوك وسيطرتها على مطار#كركوك العسكري،
بغداد تعلن السيطرة على مناطق واسعة في كركوك وأربيل تنفي
تصاعد التوتر ليل الأحد الاثنين بين بغداد وأربيل بعد اجتماع القيادات الكردية في السليمانية الأحد. وأعلن التلفزيون الرسمي العراقي سيطرة القوات العراقية على "مناطق


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
  لم يكن للإنسان أن يعيش حالة الرفاه التي يتمتع بها الآن لولا ثمار العلوم وتطورها وفورانها؛ إذ ساهم التطوّر
  إن انتقال السلطة بشكل عمودي من شأنه أن يمنح نظام الحكم السعودي حيوية واستقراراً ، وهو ما درجت عليه معظم
  تنصل الجميع بسرعة من ديباجة الدستور (2005)، الذي كتبوه بأيديهم وعرضوه على العراقيين، و«كلٌّ.. حسَّن
يتوقع عديد المحللين والسياسيين الإسرائيليين هزة سياسية في إسرائيل قد يواجه فيها رئيس حكومة الاحتلال اليميني
يتجرأ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ويطرح مشروعاً أوروبياً يداعب الحلم وفق البعض، ويمكن أن يصلح تبعاً
ليس الانفصال نعيماً مضموناً لمن ينفصل. وهناك انفصالات كثيرة، آخرها جنوب السودان، لم تؤسّس دولاً مستقرّة تليق
لا تقبل الأحزاب الأيديولوجية إفلات أي مناسبة، مهما كانت، من قبضة التوظيف الآني والأداتي. فكيف إذا كانت
أما وقد لاحت في الأفق بوادر علمنة للدساتير، فيجب فهم وتفهيم العامة جوهر العلمانية وليس قشورها، فالعلمانية
-
اتبعنا على فيسبوك