MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 ديسمبر 2017 01:54 صباحاً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

وزير الثقافة يتبنى تكاليف علاج الشاعر عبدالله مقادح

السبت 07 أكتوبر 2017 02:12 مساءً
ابين (عدن الغد) خاص :

أطلق عدد من الأدباء والفنانين والمثقفين في محافظة أبين عدة نداءات استغاثة عاجلة لوزير الثقافة طالبوه بسرعة علاج الشاعر القدير عبدالله مقادح الذي يعاني من ضغط في عينه و يحتاج لإجراء عملية جراحية وزادت معاناته مؤخرا مع المرض نتيجة لظروفه الصعبة والتي لم تمكنه من تحمل تكاليف إجراء العملية الجراحية فأطلق محبوه عدة نداءات استغاثة لوزير الثقافة والتي لقيت تجاوبا من قبل وزير الثقافة مروان دماج وفي لقاء تم جمع الشاعر عبدالله مقادح بوزير الثقافة بمعية نائب مدير مكتب الثقافة أبين وقائد الفرقة الموسيقية عبدالقادر بركات الذي نسق مع مدير مكتب وزير الثقافة لشئون صندوق التراث والتنمية الثقافية الأستاذ عبدالحكيم عبيد

 

فتم اللقاء والذي كان إيجابيا أطمئن الوزير على صحة الشاعر مقادح بشكل مباشر حيث أوضح الأخ نائب مدير مكتب الثقافة أبين وقائد الفرقة الموسيقية أبين عبدالقادر بركات في تصريح  قال فيه :-

 

( قمنا بزيارة لمكتب معالي وزير الثقافة الأستاذ مروان دماج وتم خلال هذا اللقاء الاطمئنان من قبل وزير الثقافة مروان دماج على صحة الشاعر والملحن الكبير عبدالله مقادح وتبنى الوزير تكاليف العملية  والعلاج وأيضا تم إضافة الشاعر المبدع عبدالله مقادح ضمن كشوفات صندوق التراث كما سيتم في القريب طباعة ديوان الشاعر والذي يحمل عنوان ( إتجابروا ياناس )

 

بدوره وجه الشاعر القدير عبدالله مقادح رسالة شكر لكل محبيه وكل من ساهم وكان له دور فاعل في وصوله لوزير الثقافة مروان دماج وقدم شكره وتقديره للوزير معتبرا هذا الاهتمام والرعاية الصحية التي حظي بها من قبل الوزير تعني له الكثير وتعبر عن اهتمام الوزير وتقديره للإبداع والمبدعين متمنيا له التوفيق والنجاح

 

الشاعر القدير عبدالله محمد عوض مقادح من مواليد 1949 مدينة زنجبار محافظة أبين أنهى دراسته المتوسطة في مدينة زنجبار التحق بوزارة الداخلية عام 1965 أنتقل للعمل في مكتب الثقافة أبين عام 1984م

أشتهر بكلماته المتفردة والحانة العذبة تميزت كلماته التي استلهمها من  الواقع بصدق المشاعر المعبرة عن المعاناة والمشبعة بالحكم والعبر  والنصح والتي هي دوما تحث الإنسان على الإخاء والجبر والتسامح له الكثير من القصائد والألحان و غنى له الكثير من الفنانين منهم على سبيل المثال وليس الحصر الفنان الراحل محمد علي ميسري وبلبل أبين الفنان القدير عوض أحمد والفنان عوض دحان والفنان الكبير كرامة مرسال والفنان القدير علي أبوبكر العطاس وعلوي فيصل علوي والكثير من الفنانين ومن أشهر أعماله الفنية - تجابروا ياناس - و شي معك ليه أخبار - الزعل ذا على ايش - عيونك شاغلة قلبي - عاد لك في القلب ذكرى - نظرتك فيها كلام والكثير من الأعمال الجميلة

 

يعتبر شاعرنا مقادح من الأعمدة الرئيسية ورائد من رواد الأغنية في أبين

 

*من / جمال محمد حسين


المزيد في أدب وثقافة
ندوة للمركز الثقافي اليمني بالقاهرة بعنوان (الثقافة الغربية وتأثيرها على الشباب العربي والحفاظ على الهوية العربية)
أقام المركز الثقافي اليمني بالقاهرة وبالتعاون مع ملتقى القيادات الشبابية يوم السبت ندوة بعنوان " الثقافة الغربية وتأثيرها على الشباب العربي والحفاظ على الهوية
سراب من الماضي(قصة قصيرة)
نهض من صمته الطويل ليعلن له قراره الأخير: أنا راحل عند سماعه القرار الذي أتخذه نصفه الصامت دخل إلى نفسه الهلع إذ كيف يرحل نصفه ويتركه دون نصفه الأخر يريد أن يسأله إلى
(تركتني) (شعر)
(تركتني) إلى روح شاعر اليمن الكبير لطفي جعفر,أمان في ذكرى رحيله     و قد اختفى ضوء الصباح وهذه النسمات قد هجرت ربيعي ما أعجلك وتركتني قد كنت لي عبق المساء به يهيم




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
محام إصلاحي : ها قد بانت الحقيقة .. جثة صالح لم تدفن وهذا ما يريده الحوثيين من إبقائها
يحدث الآن .. اشتباكات عنيفة بين جماعات مسلحة بعدن والأهالي يناشدون الحزام الأمني بالتدخل
وزير جنوبي بحكومة صنعاء يناشد عبدالملك الحوثي:" أصحابك حولتهم السلطة لمستكبرين يعتقدون إننا عبيد لهم
خبير استراتيجي سعودي يحذر الجنوبيين من الوقوع في فخ السياسة
شاعر جنوبي بارز : طاردنا البسطاء من الشماليين ورحلناهم الى خارج الجنوب واستقبلنا بدلا عنهم مجرمي المؤتمر
مقالات الرأي
مما لا يدعى مجالا لشك بأننا نحن أبناء شعب الجنوب قاطبة من شرقه إلى غربة ومن شمالة إلى جنوبه , لم نستفيد من
استهلال لابد منه: دامي الكفين أمشي، ووميض بين دفات الضلوع، موقظ كالطفل /نم ياطفل نم/ ياذكريات الأن أفشي دفتري
  عصر اليوم ايقنت أكثر أن الرموز الثقافية خالدة لا تموت، وإن الإنسان يموت فقط حينما لم يعد أحد يتذكره! وهكذا
كان بودي المشاركة في لقاء السبت 16 ديسمبر الجاري مع كوكبة من أبناء عدن دعاها التحالف العربي ولاشك ان عندي وعند
سبحان مغير الأحوال من حال إلى حال اليوم تبدلت الأحوال وتغيرت الأقول وفسدت الأفعال ، رحل الأفداذ الميامين
ندرك ان هناك ضغوطات من اجل الحرب والعودة الى الحل السياسي بدلاً عن الحسم العسكري الذي يبدو ان أمده بعيدا
حين جاء جنود علي عبدالله صالح ، وهو في عز مجده غزاة ومحتلين ،استقبلتهم الجنوب الاستقبال اللائق بهم ،بالبارود
  استغرب من حملة المزاعم الإعلامية المستعرة عن وصول أسرة الرئيس السابق على عبدالله صالح إلى عدن على خلفية
  صراع الاكمة بين الاجنحة في ادارة التربية العامة محافظة لحج وفرع ادارة تربية الحوطة وبين الجمعية الخيرية
ظهرت النجمة الحمراء في روسيا بعد الثورة البلشفية عام 2017 ، ثم اصبحت رمزا للشيوعية على مستوى عالمي ، وللنجمة
-
اتبعنا على فيسبوك