MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 18 أكتوبر 2017 09:28 مساءً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

بوح من وجع الذاكرة ..!(خاطرة)

الأربعاء 11 أكتوبر 2017 01:51 مساءً
كتب/ماجد الهلالي

 في طفولتي

كان الليل يبدو جميل في سطح بيت جدي

لأن بيت جدي كان خمس دور

لم تكن تستهويني كثيرآ

إنارة الشارع

تلك الاضواء الخافتة

في تلك المنازل

ولا

اضواء وضجيج السيارات ايضا

 

*أصعد الى السطح

لأرى القمر وتلك النجوم ونسهر معا وننأم معا

وكنت أحلم ان اصعد بسلم  الى القمر

واحلم ان تسقط تلك النجوم الينا

مثل البرد الذي يتساقط مع حبات المطر

ويأتي بعده قوس قزح

 

*لذا عندما كنت اسافر الى القرية كنت أخبر أمي

أننا ننأم بالسقف كثيرا انا وابي وأخي

ننأم بكل راحة

واخبرها عن جدتي ايضا

كم هي طيبة معانا انا واخي وابي وابناء اعمومي

كنت اشوقها لرؤية جدتي (زوجة جدي )

لبيت جدي في المدينة

 

بيت جدي يبدو عاديا وأقل من عادي من الخارج

لكن من داخل البيت

ياداخل الدار صلي على النبي محمد المختار

بيت جميل جدا

 

*كانت تنظفه

سيدة سمراء اسمها زهرة

اما الجمال الحقيقي الذي كان يملأ البيت

فهو طيبة جدتي في حياة ذلك البيت

 في حياة جدي

 في أعماله التجارية

 في محله التجاري

(فتاة الجزيرة).

 

*اوقات كان يتحول بيت جدي الى فندق خدماته بالمجان  تأكل وتشرب وتنأم مرتاح البال

من يأتي من القرية اهلا وسهلا به فوق العين والرأس

هكذا كانت توحي لي تصرفات جدي وجدتي دائما مع كل ضيف يأتي فجأة دون موعد او اتصال

 

*دارات الأيام وماتت جدتي فجأة

حاول جدي مرارا ان يرمم ذلك البيت سريعا بزوجة تشبهها

أن يعوضنا غياب موت جدتي

 طيبتها لطفها تواجدها العزيز في قلوبنا

حاول كثيرا لكن مع الأسف لم نقتنع

 لأنهاكانت عزيزة مثل اسمها

جميلة بصفاتها بطبخها

 بلطفها

الذي كان يملأ البيت طمأنينة

ولقلوبنا حب وأمان

 

* رحلنا من ذلك البيت لم نكمل مشاهدة حلقات الكواسر

تركنا ذكرياتنا الجميلة هناك

رحلنا مع حزنك

مع طعم غيابك المرير

 

* سنيين وانتي خالدة  في ذاكرتي والى الان

أريد أن اخبرك اننا افتقدك ياذكريات طفولتي الجميلة في المدينة

 

*أريد أن أخبرك كم حاول جدي ان يخفي حزنه في غيابك

أن يخفي مرارة غيابك بصبغ شعره الأبيض بحناء

ولم يستتطع تجاعيد وجهه تحكي كل شيء

وأصبح سيء المزاج دائما .!

 

* أريد ان اخبرك ياجدتي ان الحنان أصبح قاسي جدا

دروبنا مليئة بالاشواك ومليئ جدا بالقسوة

 

*كل أولئك الطيبون الذي كنت اشاهدهم بالتلفاز ماتوا

مابقوا الا الأشرار ياجدتي

 

وكأنهم ياجدتي قرروا ان يخرجوا من شاشة التلفاز

ليقتلونا بكل لطف

قتل بمسدس حقيقي

القاتل أخ المقتول جار

وبدون أعتذار

 

*أردت ان اخبرك ياجدتي الحبيبية اننا افتقدك في هذا الزمن

افتقدك ابي اليتيم

افتقدتك أمي اليتيمة

افتقدك أبنائك وبناتك

افتقدك جدي

افتقدك اخوانك خواتك

كل الجيران

كل ارجاء البيت

 

كل هذه السنيين اشعرتنا بغيابك فوق مستوى الفقد والغياب والحزن والبكاء

 

*تلك البيت مازالت بتلك الأنوار لكن في غيابك أصبحت باهتة شبه مجهورة

ورحلنا بعيدا عن تلك البيت

ورحل معنا الجيران ايضا

رحلنا كلنا بذكرياتك

يابلسم ذكرى طفولتي الجميلة

اردت أن أخبرك

اننا أحبك كثيرا جدتي عزيزة

وان عرسي قادم

كم وددت

رؤيتك تحضرين فرحي

لا أن ابكي واحتضن قبرك وأهديك الورود .


المزيد في أدب وثقافة
رياح ثم مطر ( قصة قصيرة )
كتب / أحمد باحمادي مع إشراقة كل صبح، نصحو لنرتشف سموم حياة بالية، نقتات مع إشراقة كل شمس على حمأة الهم ووحل الانزياح، لا نعلم متى يأخذنا الأمل إلى حضنه الرؤوم،
وطني صخرة
كتب / عبدالله ناصر بجنف وطني صخرة ومضيق خطواته تختفي في بدايات الطريق تتساقط عليها الرياح والزهيق على مساماتها تنام خيوط الشهيق  وطني, تراب تدفن فيها القصص
قصيدة : دعوة الضعفاء
كتب : عبدالقادر زين بن جرادي       نائحاتٌ ... باكيات عفيفاتٌ .. طاهرات أمهات الشهداء الصابرات قدمن أبائهن للتضحيات             واليوم




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
أخر 3 تغريدات للشيخ فهد اليونسي .. ما الذي قاله ليتسبب بمقتله؟
علي عبدالله صالح في طريقه الى روسيا .. ما الذي تخفيه هذه التحركات؟
مجهولون يغتالون امام وخطيب جامع الصحابة بالمنصورة
بالفيديو : عرض عسكري ضخم للحوثيين بمشاركة قيادات بارزة يثير الحيرة في اليمن
اصابة محول كهربائي بطلق راجع يفصل التيار عن اجزاء من مديريتي المنصورة والشيخ عثمان
مقالات الرأي
رغم أنه أخبار من الماضي, لكنه يبعث إلى الفخر وسط كل مانراه من دمار وعبث لعل وعسى يأتي من يتعبر من أخبار الأقوام
احمد بوصالح تابعت الحلقة المتميزة جدا من برنامج " قضايانا" الذي يبث على قناة " الغد المشرق" الفضائية والتي كان
نعرف جميعا ان التحديات التي تنتصب أمام إدارة أمن عدن كثيرة وكبيرة ليس أولها الحفاظ على ارواح الناس وملاحقة
 قد يزعل مني البعض .. فلم يعد لدى هؤلاء سوى البحث عن أي شيء مهما كان مهماً أو تافهاً فإنهم يشعرون بذاتهم
اكرر واذكر الجنوبيين من الكثير من المنعطفات الدموية في تاريخ الجنوب لان أمر الشمال سهل فهناك أبناء حاشد بن
.. عملياً يصعب القول إن جنرالاً مثل الزبيدي معني بقضية شعبية. بالنسبة لهكذا جنرال فهو، على الدوام، في مسيس
من المؤسف جدا ان نتعاطى العمل الثوري السياسي بطريقة بعيدة كل البعد عما نقصده او نرجوه من تلك الأعمال التي لن
بما أننا قد عشنا في كنف الدولة الجنوبية المستقلة التي كانت تحمل في طيات إسمها مصطلح ( الديمقراطية ) ولكنها
قرأت بتمعّن وفطنة ودون انحياز مقال الصحفي الإماراتي اللامع  محمد الحمادي  رئيس تحرير جريدة "الاتحاد"
لم يعد الحديث عن العلاقات القوية بين قطر وايران من قبيل اذاعة الاسرار، خصوصا بعد الازمة القطرية ومافضحته حول
-
اتبعنا على فيسبوك