MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 ديسمبر 2017 07:24 مساءً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

طالب يمني يحرج قياديا حوثيا: هل يجوز قتل المسلم للمسلم؟

طلاب يمنيين في فصل دراسي "أرشيفية"
الخميس 12 أكتوبر 2017 07:44 صباحاً
( عدن الغد ) العربية :

أوفدت ميليشيات الحوثي، الأربعاء، أحد قادتها الذين تعتمد عليهم في التعبئة الطائفية والتغرير بالأطفال للزج بهم إلى جبهات القتال، إلى إحدى المدارس الخاصة، حيث باغته طالب صغير بسؤال محرج، تسبب في ارتباكه.

وذكرت مصادر تربوية، أن قيادي حوثي حضر إلى مدرسة الأوائل الابتدائية الخاصة، في محافظة المحويت شمال اليمن، لممارسة دوره التعبوي والتحريضي وحث الأطفال على الالتحاق بجبهات القتال في صفوفهم.

 

 

وأكدت أن القيادي الحوثي وفي ذروة حماسه بالحديث عن القتال، قاطعه أحد الطلاب الصغار، بتوجيه سؤال إليه بالقول "وهل يجوز قتل المسلم للمسلم؟"، في إشارة إلى تحريض الحوثيين للقتال ضد اليمنيين الموالين للشرعية.

وبحسب معلمين في المدرسة، فإن القيادي الحوثي، فوجئ بالسؤال ولم يتوقع أن يوجهه إليه طالب صغير، وأصيب بحالة من الارتباك والتلعثم، وتوقف عن حديثه، وحاول مداراة عدم امتلاكه لإجابة عن سؤال الطفل، بترديد الصرخة "الخمينية" التي يرفعها الحوثيون كشعار لهم.

 

 

وأضافوا أن صمت الطلاب وعدم تفاعل أحد معه في ترديد الصرخة، أجاب عن سؤال الطفل بالقول: "من قاتلك اقتله"، وهو ما أثار سخرية وضحك الطلاب ما دفعه إلى مغادرة المدرسة غاضبا".

وتركز ميليشيات الحوثي، على التعبئة الطائفية لفئة الأطفال لسهولة التأثير عليهم وغسل أدمغتهم.

 

 

يشار إلى أن المدارس الحكومية في مناطق سيطرة الحوثيين لازالت مغلقة، جراء استمرار إضراب المعلمين المطالبين بمرتباتهم المنهوبة منذ عام، فيما المدارس الخاصة بدأت العام الدراسي الجديد منذ مطلع الشهر الجاري.


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
الحوثيون ينقلون مختطفين من المؤتمر الشعبي إلى صعدة
قالت مصادر سياسية يمنية، إن الانتصارات التي تحققها قوات الجيش والمقاومة الشعبية في اليمن، مسنودة بالتحالف العربي في مختلف الجبهات، دفعت جماعة الحوثي، إلى
الميليشيا الطائفية تعتقل نجل قائد عسكري كبير من أتباع صالح
اختطفت ميليشيات الحوثي الإيرانية أول أمس السبت النجل الأصغر لقائد عسكري كبير من أتباع الرئيس السابق علي عبد الله صالح، في عملية تهدف إلى الضغط على الوالد لتسليم
الحوثيون يفرضون الوصاية على حزب «المؤتمر» وإعلامه
تتجه ميليشيات الحوثي الانقلابية الإيرانية إلى فرض الوصاية على حزب المؤتمر الشعبي العام، بالتزامن مع استمرار إجراءات تغييب قياداته وفرض الإقامة الجبرية على عدد


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي جنوبي : طارق محمد عبدالله صالح وصل إلى (عدن)
طارق صالح يحشد قواته في معسكر الشهيد
صدور قرارات رئاسية بمناصب عسكرية هامة
قائد نقطة مصنع الحديد بمديرية طورالباحة: مانقوم به تجاه ابناء الشمال في النقطة من منع عمل اكرهنا عليه وبتوجيهات عليا
خبير استراتيجي سعودي يحذر الجنوبيين من الوقوع في فخ السياسة
مقالات الرأي
ليس بذاك القلم الذي يصب حبره بدوافع حزبية ولا بذاك الذي ينمق كلماته توقا" لمصلحة سلطويه .. بل بقلم يسكب مهجة
أن تقوم الرياض بالتواصل مع السيد/ عبد الوهاب الآنِسي، الأمين العام لحزب التجمع اليمني للإصلاح، واستدعاءه
أثارت الهزيمة السريعة والنهاية التراجيدية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح اندهاش الكثيرين، والذين لم
تركوا كل الأعداء واتخذوا منك العدو الأول والأخير .  تناسوا كل شيء ولم ينسوا احقادهم معك ولم يغفروا واتخذوا
المراقب للساحة في عدن عامه يزداد قناعه يوما عن يوم بان الفوضى الخلاقة هي سيدة لموقف.. هناك توجه عام لإزهاق
من يتذكر صاحب القارورة الذي جندته اجهزة الأمن والاستخبارات الشمالية وكان واحدا من أسباب تحشيد الناس وشحنهم
  ↩ (( السياسة هي :   # فن الممكن في الزمن الممكن # فن المستحيل في الزمن المستحيل # فن الممكن في الزمن
  لم يأتي تصريح الخبجي ليعبر عن وجهة نظر شخصية أو للحصول على مصالح ذاتية هو في غنى عنها، بل جاء التصريح
ليس لنا باع أو ذراع في المسائل المتعلقة بالتحليلات العسكرية لكن لنا تجارب تؤهلنا معرفة إلى أين تصير المعارك
في ظلِ شعارِ " روح الاتحاد " احتفلت دولةُ الإماراتِ العربيةِ بالعيد ال ( 46 ) لتأسيسها . لقد كان الاتحادُ روحا
-
اتبعنا على فيسبوك