MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 18 أكتوبر 2017 09:23 مساءً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

200 طفل ابتلعتهم جبهات الميليشيات

الخميس 12 أكتوبر 2017 07:52 صباحاً
( عدن الغد ) عكاظ :

تتسع الهوة بين الحياد ومنظمة الأمم المتحدة ومكتبها في صنعاء، ويبدو أن المنظمة الدولية مستمرة في التضليل وإخفاء الحقائق والتغطية على جرائم الميليشيات الانقلابية في حق الأطفال في اليمن، وخداع الرأي العام العالمي.

 

ولم يستطع غوتيريس وموظفوه حتى اللحظة التحقيق في أسباب ودوافع مقتل 200 طفل دون سن الـ15عاماً جندتهم الميليشيات الانقلابية في محافظة حجة وحدها خلال العامين الماضيين، بعد أن أجبرت آباءهم تحت تهديد السلاح على الخضوع لرغبة مشرفي الحوثي، عاجزا في الوقت نفسه عن التعاطي الإيجابي مع المعلومات التي يكشفها الإعلام اليمني في الداخل بشكل متواصل حول جرائم الميليشيات في حق الأطفال، ما يثبت أن المنظمات الأممية باتت تتعامل بمعايير مزدوجة.

 

وكما ترفض الأمم المتحدة التعامل بجدية مع اعترفات القيادي في ميليشيات الحوثي عبدالمجيد الحوثي، الذي أقر بتجنيده أكثر من ألف طفل ضمن ما يسمى بـ«الملتقى الحوثي» الذي تموله إيران، زاعما بأن «مقتل المئات من هؤلاء الأطفال اصطفاء إلهي».

 

ورغم أن الميليشيات قد أنشأت معسكرات ومراكز بعناوين محددة تحمل مسمى مركز التدريب والتثقيف الطائفي في محافظة حجة أحدهما في وادي الزيح بالمحابشة، وبني يمن في كحلان الشرف، وكعيدنة، ووادي مور وغيرها، التي من خلالها يدفع بمئات الأطفال إلى الجبهات ليعودوا لأسرهم جثثاً هامدة، إلا أن مكتبي مفوضية الأمم المتحدة، واليونيسيف المعني بالطفولة في صنعاء يرفض النزول الميداني للتفتيش والتحقيق في الانتهاكات ويتجاهل تلك التصريحات والتقارير والإحصاءات.

 

في السياق نفسه، أوضح وكيل وزارة الإعلام فياض النعمان لـ«عكاظ» أن تلك الحصيلة من قتلى الأطفال أقل بكثير من العدد الحقيقي، مؤكداً أن مسؤولي الأمم المتحدة يعتكفون في مكاتبهم في صنعاء ويعتمدون على ما يستقون من معلومات من ناشطين حوثيين ويرفضون النزول الميداني رغم بشاعة الجريمة، فتجنيد ألف طفل في حد ذاته يعد جريمة إبادة.


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
قتلى وجرحى من الجيش اليمني بلغم حوثي في البيضاء
قتل أربعة عناصر من الجيش الوطني وأصيب ثلاثة آخرون بانفجار لغم أرضي زرعته ميليشيات الحوثي في منطقة آل أبو صريمة التابعة لمديرية القريشية في محافظة البيضاء وسط
مقتل 20 حوثيا بعملية نوعية للقوات السعودية قبالة نجران
نفذت القوات السعودية مساء اليوم الأربعاء عملية نوعية قبالة منطقة #نجران، أسفرت عن مقتل 20 عنصراً من ميليشيا الحوثيوحرس المخلوع صالح.   وأفاد مراسل قناة
الجيش اليمني يستعيد مواقع استراتيجية جنوب البلاد
استعادت قوات الجيش الوطني اليمني، سيطرتها على مواقع استراتيجية جديدة في شبوة جنوب البلاد، خلال معارك الساعات الـ24 الساعة الماضية، ضد ميليشيات الحوثي وصالح، في ظل


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
أخر 3 تغريدات للشيخ فهد اليونسي .. ما الذي قاله ليتسبب بمقتله؟
علي عبدالله صالح في طريقه الى روسيا .. ما الذي تخفيه هذه التحركات؟
مجهولون يغتالون امام وخطيب جامع الصحابة بالمنصورة
بالفيديو : عرض عسكري ضخم للحوثيين بمشاركة قيادات بارزة يثير الحيرة في اليمن
اصابة محول كهربائي بطلق راجع يفصل التيار عن اجزاء من مديريتي المنصورة والشيخ عثمان
مقالات الرأي
رغم أنه أخبار من الماضي, لكنه يبعث إلى الفخر وسط كل مانراه من دمار وعبث لعل وعسى يأتي من يتعبر من أخبار الأقوام
احمد بوصالح تابعت الحلقة المتميزة جدا من برنامج " قضايانا" الذي يبث على قناة " الغد المشرق" الفضائية والتي كان
نعرف جميعا ان التحديات التي تنتصب أمام إدارة أمن عدن كثيرة وكبيرة ليس أولها الحفاظ على ارواح الناس وملاحقة
 قد يزعل مني البعض .. فلم يعد لدى هؤلاء سوى البحث عن أي شيء مهما كان مهماً أو تافهاً فإنهم يشعرون بذاتهم
اكرر واذكر الجنوبيين من الكثير من المنعطفات الدموية في تاريخ الجنوب لان أمر الشمال سهل فهناك أبناء حاشد بن
.. عملياً يصعب القول إن جنرالاً مثل الزبيدي معني بقضية شعبية. بالنسبة لهكذا جنرال فهو، على الدوام، في مسيس
من المؤسف جدا ان نتعاطى العمل الثوري السياسي بطريقة بعيدة كل البعد عما نقصده او نرجوه من تلك الأعمال التي لن
بما أننا قد عشنا في كنف الدولة الجنوبية المستقلة التي كانت تحمل في طيات إسمها مصطلح ( الديمقراطية ) ولكنها
قرأت بتمعّن وفطنة ودون انحياز مقال الصحفي الإماراتي اللامع  محمد الحمادي  رئيس تحرير جريدة "الاتحاد"
لم يعد الحديث عن العلاقات القوية بين قطر وايران من قبيل اذاعة الاسرار، خصوصا بعد الازمة القطرية ومافضحته حول
-
اتبعنا على فيسبوك