مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 17 يوليو 2018 09:51 مساءً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

الحوثي يطرد أنصار صالح من معسكر ضبوة

الخميس 12 أكتوبر 2017 08:02 صباحاً
( عدن الغد ) وكالات :

في خطوة تعكس تصاعد الخلافات بين طرفي الانقلاب اليمني، انتزعت ميليشيات الحوثي، المخلب ما قبل الأخير، لشريكها الأساسي الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، باستكمال سيطرتها على معسكر ضبوة التابع لقوات الحرس الجمهوري الموالية له، جنوب صنعاء.

 

وأكدت مصادر يمنية متطابقة أن الحوثيين، سيطروا بالكامل على معسكر ضبوة، ثاني أكبر معسكرات الحرس الجمهوري الموالي للمخلوع في صنعاء، وفرضوا قائدا جديدا له مواليا لهم، بديلا عن قائده السابق العميد علي محمد المسعودي الذي اختطفوه منذ شهر.

ونقلت مواقع إخبارية يمنية، عن مصادر في الحرس الجمهوري، أن ميليشيات الحوثي أعطت عشرات الضباط والعسكريين في المعسكر إجازة مفتوحة منذ شهر كامل قبل أن تفرض ضباطا موالين لها لقيادته.

 

 

وذكرت أن تركيز الحوثيين على السيطرة على المعسكر، جاء عقب فعالية حزب المؤتمر الشعبي (الذي يرأسه المخلوع) في 24 أغسطس الماضي، حيث ساهمت قواته معززة بآليات عسكرية في تأمين الفعالية، ما أثار غضب الحوثيين، الذين عملوا منذ ذلك الحين على السيطرة عليه بعد اختطاف قائده السابق من مكتبه.

 

وأفادت، أن ضباطاً أبلغوا المخلوع صالح، عن خطة الحوثيين للسيطرة على المعسكر، إلا أنه تجاهل الرد عليهم، ولم يقم بأي تحرك أو يوجه إليهم أوامر، ما أجبرهم على التسليم للحوثيين وقيادتهم الجديدة التي نصبوها في معسكر ضبوة.

ويقع معسكر ضبوة جنوبي صنعاء ضِمن النطاق الجغرافي لمديرية سنحان (مسقط رأس المخلوع صالح)، وهو المربع الذي كان يضم القيادة المركزية للحرس الجمهوري، و3 ألوية عسكرية.

 

مطالب شعبية

على صعيد آخر، أعادت الجريمة البشعة التي ارتكبتها ميليشيات الحوثي الانقلابية، بإعدام جماعي لأسرة، تكرار المطالبات الشعبية اليمنية للمجتمع الدولي بتصنيفها «جماعة إرهابية»، وسط تجاهل غير مفهوم لذلك، رغم تقديم الحكومة الشرعية، طلبا رسميا إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن، بناء على ضغوط شعبية.

وأعدمت ميليشيات الحوثي، جماعياً أماً وطفلها وأخا زوجها، في تعز (جنوب غربي اليمن)، عندما لم تعثر على رب الأسرة النقابي والتربوي طه حسن فارع، الذي جاءت لاعتقاله، في جريمة تجاوزت بشاعتها تصنيف «جرائم الإرهاب والحرب»، بحسب حقوقيين يمنيين.

 

وأوضح مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان (غير حكومي)، أن هذه «جريمة مروعة لم يسبق لها مثيل».

وذكر في بيان «أن يعدم أطفال بالرصاص وبشكل علني، بينما تقرير الأمين العام للأمم المتحدة الخاص بحماية الأطفال في أماكن النزاع لم يمض عليه ساعات لتتأكد الحقائق أن الموقف الدولي لم يكن منصفا، ولم يسع بالجدية الكافية لإدانة الجرائم الواضحة بقدر ما سعى لتوازنات سياسية ضاعت معها بوصلة الحق».

 

تجريم فكر

أشار السياسي اليمني والقيادي المنشق عن جماعة الحوثي، علي البخيتي، أن الوعي العنصري والشعور بالتميز هو الذي جعل الحوثيين يستبيحون منازل اليمنيين ويعتدون على نسائهم وأطفالهم. وطالب، بتجريم الفكر الحوثي، الذي أدى لأفعال عنصرية وانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان في اليمن، باعتباره شكلاً من أشكال العنصرية كالنازية.

وشدد البخيتي، على ضرورة العمل على إدخال الحركة الحوثية لقوائم المنظمات الإرهابية كـ«داعش» و«القاعدة»، لافتاً إلى أنها وبعد انتهاكاتها اتضحت بجلاء صورتها الإرهابية.


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
التحالف: إصدار 4 تصاريح لسفن متجهة للموانئ اليمنية
أصدر تحالف دعم الشرعية في اليمن 4 تصاريح لسفن متجهة للموانئ اليمنية، مضيفاً أن سفينة رست في ميناء الحديدة و6 سفن أخرى بانتظار الدخول مشيرا إلى تعمد الميليشيات
الجيش اليمني يقتحم مديرية عبس في محافظة حجة
  أفاد مراسل "العربية" أن #الجيش_اليمني بدعم من #التحالف استعاد، اليوم الثلاثاء، أولى مناطق مديرية #عبس في محافظة #حجة. وقال رئيس شعبة التوجيه
"قطع رأس الأفعى" تقترب من معقل زعيم الحوثيين
كبّد "لواء العروبة" في الجيش الوطني اليمني بقيادة اللواء عبد الكريم السدعي، قائد معركة "قطع رأس الأفعى"، مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، خسائر فادحة في المعدات


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اليزيدي يعقب على قائد شرطة دارسعد بخصوص واقعة إغتصاب فتاة
حارس في كلية العلوم الإدارية بجامعة عدن يدخل الفرحة لأحد طلاب الكلية
فضيحة أخلاقية .. عصابة متهمة باغتصاب الأطفال تستخدم مضادات الطيران للهجوم على منزل الطفل رياض في تعز
عاجل : نجاة قيادي اصلاحي من محاولة اغتيال بعدن واصابته بجراح
عقب ضغوطات مارستها قبيلته.. قوات الأحمر تطلق سراح المواطن القميشي
مقالات الرأي
اولا في توصيف المشكلة : يكاد يكون؛ انقسام النظام المالي في اليمن وفي المقدمة وجود، بنكين ،مركزيين، مختلفين من
لماذا الهجوم على الرئيس هادي  بينما  الاجدر بكم ان تهاجموا طارق عفاش  والحرس الجمهوري  الامن
  احمد بوصالح انعم الله علينا وأعطانا بسخاء من كرمه المعهود سبحانه وتعالى من القيادات "الكرتونية" ممن
الناس في بلدانهم عايشين بأمان ومبسوطين وهمومهم اليومية بسيطة وأحنا حياتنا في بلادنا دحس الدحيس ولا أمان فيها
بثباته وتماسكه وإصراره وصبره وحكمته يخوض فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي أعتى المعارك على مختلف
يصر المناضلون الجدد من ركاب المحطة الاخيرة في ركوب موجة القضية الجنوبية  بعد مشاور كفاح طويل خاضه الشرفاء
ماذا سيكتب التاريخ ويقول عنكم ؟ وصمة عار فلنبدأ من هنا ، وصمة عار لابد من تغيير المسار نحو الافضل ياهادي !! كيف
ما مضى أكثر من الذي سيأتي قالها هادي ومن يقرأ ما بين حروفها يعلم مدى عظمة هذا الرجل، فمن خلال هذه الكلمات
غرام ألأسياد يتجسد اليوم على أرض الواقع ألجنوبي تحديدا بهذا العبث الذي لا ينتهي في حياة ألجنوبيين .. عبث ينخر
اطلع باص اسمع الركاب يقولوا (الضليعة نهبوا عدن ) تدخل مطعم تسمع ( عدن كلها ضليعة ) تدخل مقيل وقت النقاش تناقشهم
-
اتبعنا على فيسبوك