MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 16 ديسمبر 2017 07:45 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 12 أكتوبر 2017 09:05 مساءً

ملامح من وجه الاحداث !!

إقليميا ...

تتسارع الخطوات وتتلاحق الأحداث. كل طرف حدد أجندته ووضع الأهداف الإستراتيجية له والوسائل التكتيكية التي توصله لتلك الأهداف. تحركات لأطراف «التحالف» محلياً وإقليمياً ودولياً تلبية لحالة دولية ملحة. توجهات وقرارات جديدة تتم التهيئة لها تتجاوز خيار الحسم العسكري، وتفرض واقع الحل السياسي الذي سيقوم على القبول بكل الأطراف المتقاتلة، محلية وإقليمية، وأقصد هنا الأطراف التي أعلنت عن نفسها باستقلالية، وليس الأطراف التي خاضت معركتها في كنف قوى أخرى وأهداف غير أهدافها. وستكون لكل طرف من الأطراف أرباح وخسائر متفاوتة.

جنوبا ..

الطرف الجنوبي خلط وما زال يخلط بعبثية بين الإستراتيجي والتكتيكي، فتنقل من حضن إلى حضن، ومن طرف إلى آخر، فانعكس كل ذلك سلباً على وحدته الداخلية، فتشرذم ما بين «حراكي»، سلفي سياسي، «شرعي»، «اشتراكي»، و«إصلاحي»... إلخ، وتاه بين شعارات الجنوب العربي والتحرير والاستقلال واستعادة الدولة وتقرير المصير، حتى بات على شفا إضاعتها كلها، وتناسى معركته الأساسية وخصمه الحقيقي، وانشغل بمعركة المجالس والمكونات والتمثيل الحصري للجنوب، وغيرها من المفردات التي تتماشى مع بعض الشطحات، وتتناغم مع بعض الأحلام المسيطرة على عقول البعض الجنوبي، والتي بات معها الهدف وسيلة والوسيلة هدف .
وتبعثرت نقاط أجندة هذا الطرف، حتى وصل إلى حد أن الصحوة الموسمية المناسباتية له شهدت الموسم الحالي ثلاث دعوات إلى ساحات مختلفة في العاصمة عدن بثلاث لجان تحضيرية، في صورة لم يشهد لها الجنوب مثيلاً؛ فقد شهدنا الإنقسام على فعاليتين، ولكننا هذه المرة نشهد ثلاثاً، وهذا يظهر الحالة التي بلغناها من السوء والتدهور. والمصيبة الكبرى هي أن كل طرف من الأطراف الجنوبية ما زال يرى أنه الممثل الشرعي الوحيد لشعب الجنوب التائه بين مغامريه وصناع فرقته.

شمالاً..
يبقي تحالف الإنقلابيين على أطماعه وأهدافه قائمة في اليمن عامة والجنوب خاصة، فهو لم يكلف نفسه عناء الإنقلاب ليلغي أهدافه في نهاية المطاف. والمؤكد أيضاً أن تحالف الإنقلاب قد وسع قاعدته محلياً من خلال عملية التطوع والخدمات المجانية التي تقدمها بعض القوى والجهات بوعي أو بغير وعي تحت تأثيرات مادية وسياسية وغيرها، فأصبحت للانقلابيين كتائب فعل على الأرض، بالذات في المحافظات المحررة خطابياً والمحتلة سلوكاً، تنفذ أهداف هذا الإنقلاب، أو في أسوأ الأحوال تبقي الأمور مهيأة حتى يعيد تموضعه العسكري والسياسي، وتمهد الأرضية لتنفيذ بعض تلك الأهداف. وعلى مستوى الإقليم، فإن الإنقلابيين قد حققوا نصراً من خلال فشل الحسم العسكري كخيار، ولجوء التحالف الخليجي إلى خيار الحل السياسي الذي يمنح الإنقلاب وأتباعه نقاط أفضلية تضعه في ندية مع كل دول التحالف مجتمعة!

الخلاصة..
هي أن الطرف الجنوبي هو الطرف التائه الذي يمضي في مضمار كل تلك المتغيرات دون تخطيط ولا أولويات منظمة ولا هدف واضح، وهو الطرف الذي لم يحقق الإستقلالية في الفعل حتى اللحظة، وهو الطرف الذي يعاني الإنقسام ويعاني العزلة ويعاني غياب القيادة الحقيقية المتفق والمتوافق عليها حتى اللحظة. وفي اعتقادي أنه إذا استمر أبناء الجنوب على هذا الحال، فإنهم في نهاية المطاف لن ينالوا إلا ما يجود به الغير عليهم، وأنهم إذا ارادوا أن يفرضوا أهدافهم ومطالبهم فإن ذلك سيتطلب منهم العودة إلى طاولة التوافق الجنوبي بعيداً عن الإنقياد لمشاريع الخارج، والاستسلام لأجندته، وبعيداً عن شطحات صراع الساحات، وعن التجييش الذي لا يخلق التقارب الجنوبي، ولا يخلق قيادة سليمة النوايا والمقاصد.

تعليقات القراء
282216
[1] لكل داء دواء يستطب به # إلا الحماقة أعيت من يداويها
الجمعة 13 أكتوبر 2017
سامي | عدن
ياسعدي لقد بح صوتك و مثلك بضعة من حكماء الجنوب ولكن لاحياة لمن تنادي! فالغبي ممكن تعليمه والهمجي ممكن تحضره والمريض ممكن علاجه، ولكن الأحمق ليس له علاج، وأكثر من قفزوا على سطح الأحداث في الجنوب بعد سنتين ونيف من الحرب الاخيرة هم من هذا الصنف الأخير. إني لأضحك كثيرا من مقدار التاذكي وكأنهم من الجنس الجرماني وعيال عم آينشتاين، وفي السياسة تجد أمامك أساتذة لونستون تشرشل وهنري كيسنجر... عالم غريب وعجيب من أنصاف المتعلمين قذفت بهم علينا تقنية التواصل الاجتماعي اللعينة، لعينة لأنها فرضتهم علينا فرضا عكس زمان كانت الكتب والصحف تعطينا ترف الإختيار. ترى فيهم معظم الموبقات وبكل بجاحة يصمون الآخرين بها، معلق قمة في الحماقة يشترط على الدحابيش شهادة الدكتوراه للموظفين والثانوية العامة للعساكر للتوحد معهم والمهزلة انه لايجيد هجاء الحروف العربية ولايفرق بين الالف المقصور والالف الممدودة.... صنف غريب من البشر لم يمر على داروين ولا أي عالم من علماء الجيولوجيا ولا الانثروبولوجيا. فهل ستظل تحفر في الجدار حتى تموت على ظهر الجدار ياسعدي؟

282216
[2] لكل داء دواء يستطب به # إلا الحماقة أعيت من يداويها
الجمعة 13 أكتوبر 2017
سامي | عدن
ياسعدي لقد بح صوتك و مثلك بضعة من حكماء الجنوب ولكن لاحياة لمن تنادي! فالغبي ممكن تعليمه والهمجي ممكن تحضره والمريض ممكن علاجه، ولكن الأحمق ليس له علاج، وأكثر من قفزوا على سطح الأحداث في الجنوب بعد سنتين ونيف من الحرب الاخيرة هم من هذا الصنف الأخير. إني لأضحك كثيرا من مقدار التاذكي وكأنهم من الجنس الجرماني وعيال عم آينشتاين، وفي السياسة تجد أمامك أساتذة لونستون تشرشل وهنري كيسنجر... عالم غريب وعجيب من أنصاف المتعلمين قذفت بهم علينا تقنية التواصل الاجتماعي اللعينة، لعينة لأنها فرضتهم علينا فرضا عكس زمان كانت الكتب والصحف تعطينا ترف الإختيار. ترى فيهم معظم الموبقات وبكل بجاحة يصمون الآخرين بها، معلق قمة في الحماقة يشترط على الدحابيش شهادة الدكتوراه للموظفين والثانوية العامة للعساكر للتوحد معهم والمهزلة انه لايجيد هجاء الحروف العربية ولايفرق بين الالف المقصور والالف الممدودة.... صنف غريب من البشر لم يمر على داروين ولا أي عالم من علماء الجيولوجيا ولا الانثروبولوجيا. فهل ستظل تحفر في الجدار حتى تموت على ظهر الجدار ياسعدي؟

282216
[3] اقراوا تهديدات ابو اليمامة والشبحي والحالمي والنوبي لتروا ملامح المستقبل الذي بعده الفوانيس لنا
الجمعة 13 أكتوبر 2017
واحد من الناس | امريكا
اقراوا تهديدات ابو اليمامة والشبحي والحالمي والنوبي لتروا ملامح المستقبل الذي بعده الفوانيس لنا. ولا تنسوا قراة مقال عبيد البري (هل يوجد القوى الخارجية عملاء جنوبيين) الذي ينادي فيه بعودة قانون صيانة الوطن الذي يمنع المواطن الجنوبي من الحديث مع الاجنبي في الداخل والخارج والذي يؤكد فيه أن كل جنوبي خائن بطبيعته ولذلك فالوحيدين الذين يحق لهم التعامل مع الاجانب هم النخبة المختارة من جماعته حيث قال في اخر المقال ((إلا إنه يمكننا التأكيد بأن أي علاقة لفرد أو مجموعة أفراد بالقوى الخارجية ، إقليمياً ودولياً ، لن تكون شريفة ما لم تكن تمثل علاقة مؤسسة رسمية وطنية معينة)) اقرأ المزيد من عدن الغد | هل يوجد للقوى الخارجية عملاء جنوبيين ؟! http://adenghd.net/news/282240/#ixzz4vNHFqpJa اما الحالمي فقد حذر كما جاء في عدن الغد (( من اي دعوات للاحتشاد في اي ساحات أخرى بتحمل اي نتائج قد تترتب على ذلك موضحا ان قبول الرأي والرأي الآخر مطلب أساسي ولكن الوطن اولا وعلى الجميع تحقيق مبدأ التصالح والتسامح الجنوبي)) اقرأ المزيد من عدن الغد | قيادة المقاومة الجنوبية برئاسة الحالمي تدعو للمشاركة الفاعلة في فعالية المعلا http://adenghd.net/news/282232/#ixzz4vNFyz6pU

282216
[4] الحق ابلج وواضح وضوح الشمس في كبد السماء الجنوبيين مشروعهم فك الارتباط والاستقلال الناجز وممثلهم المجلس الانتقالي
الجمعة 13 أكتوبر 2017
العز بن علهان | شبوة
اخينا الكاتب يلف ويدور ويصور ان الجنوبيين لا يعرفون ماذا يريدون هنالك مشروعين امام الجنوبيين مشروع اعادة الاحتلال بصيغة اليمن الاتحادي الذي يبشر به حلفاء 7/7 اذناب الاحتلال وعملائه وعلى راسهم هادي طرطور وبن دغر وبن عرب ومن تبعهم ومشروع التحرير والاستقلال واستعادة العزة والكرامة الجنوبية بقيادة المجلس الانتقالي طريقين لا ثالث لهما لذا لا داعي للمراوغه والتلبيس اما بالنسبة للقوى الاقليمية فمن يدعم الجنوبيين نحو استعادة وطنهم فهو حليفنا ومن وقف ضدنا فهو عدونا كائن من كان.

282216
[5] الجنوب
الجمعة 13 أكتوبر 2017
فاهم عدن |
قلها على طول المجلس الانتقالي تموين إماراتي إشراف ولد علي بالإمارات هذا التموضع على الأرض



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بالصور.. طارق صالح حي يرزق في صنعاء
القبض على جندي يصنع حزاما ناسفا في معسكر للجيش بعدن
غموض يكتنف واقعة مقتل مواطن بالمعلا عقب نزاع مع امرأة
نجل شقيق صالح يكشف سر أمر قتل عمه وكيفية تصفية قيادات حزب المؤتمر
الحوثيون يقتحمون منزل أبنة الرئيس الراحل صالح في صنعاء
مقالات الرأي
نعم قد يقول قائلا كيف فسرت ذلك..؟ باختصار مهما كان خلافنا مع نهج حركة الحوثيين ومجلسهم السياسي وموقفهم من
جبهة بيحان منذ الأيام الاولى لإنسجاب قوات صالح والحوثيين اليها وتمركزهم فيها كان من السهل ان يتم تحريرها إلا
( مقبل محمد القميشي )لم يكن غريب في السياسة إن تكون متقلبة الألوان فهي فن الممكن كما يسموها ، وكذلك سياسة
↩  انهيار عفاش السريع فرض على التحالف تغيير تكتيكات أدارة المعركة مع الحوثة   ↩  تداعيات هذا الانهيار
  بعد ان تقطعت بناء السبل وتعبت الحناجر من والنباح والنواح والزعيق والنهيق وجفت الأقلام من الحبر والتعبير
كل موهبة فنية أو أدبية تلاقي جزاء عملها بالتصفيق نجم كرة القدم يجد تصفيقا مكثفا جراء تحقيقة للهدف ، وكذا
بدون أي مراكز للبحوث والدراسات التي تهتم وتقيم مدى نهوض هذه الدولة أو تلك..وبدون أي اجتهادات معرفية أو فلسفية
يوم شبواني خالص عشنا تفاصيل نفحات النصر فيه عندما اهدانا ابطال الجيش الوطني والمقاومة في عسيلان وبيحان
التحسين المتواصل لمعيشة عاملينا في صندوق النظافة والتحسين في العاصمة المؤقتة عدن والذي تجلى مؤخراً- في ظل
كثيرا ما انتقدنا بجلاء واضح ككتاب ومثقفين إدارة حزب الاصلاح للحرب في اليمن سياسيا وعسكريا.. وكثيرا ما مارسنا
-
اتبعنا على فيسبوك