MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 16 ديسمبر 2017 07:53 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 13 أكتوبر 2017 01:37 مساءً

بحاح .. تغريدات ورصاصات

ليس من المعتاد في العالم العربي كشف منظومة فساد واسعة، اعتدنا أن يمارس السياسي العربي دور الارتزاق الخفي ويحصل على مخصصاته وهبات من السلطة الحاكمة نظير السكوت عن ملفات موغلة في الجريمة الحقيقية التي يتصارع فيها السياسيين للحصول على حصتهم من الكعكة او من مال الشعب بتوصيف أدق، اتخذ دولة الرئيس خالد بحاح خطا مختلفا وكشف في تغريدات خمس عن ما يصيب اليمنيين شماليين وكذلك جنوبيين من جوع وفقر واقتتال مستمر منذ نشوء الدولة اليمنية المعاصرة قبل نصف قرن.

تجار الحروب هم ذاتهم الذين صعدوا في ثورة ١٩٦٢م وهم ذاتهم الذين اختطفوا ثورة ١٩٦٣م، ذات الوجوه وذات البطون ها هي اليوم تمارس ذات التجارة باسم استعادة الشرعية وباسم الانقلاب، كلا الطرفين يتعمدان إطالة الصراع للتكسب من عمولات صفقات الاسلحة التي تتزاحم في سوق مأرب عفوا في جبهة مأرب، وهي ذات العمولات التي يتقاسمها الحوثيين من سطوهم على المساعدات الإنسانية لتظهر في اسواق صنعاء وحجه والمحويت بأسعار مضاعفة ليقف المواطن المعدم فاقدا القدرة على الحصول على كرامته المهدرة بين زعماء حرب اضاعوا أربعة فرص سياسية توالت على اليمنيين دونما استثمار فسقط الشمال والجنوب في دوامة صراعات لا يمكن التنبؤ بمسقبلها مالم تدارك القوى الوطنية الحية مسؤولياتها تجاه المواطن والاقليم والعالم.

لم يتفاجئ مراقب للمشهد اليمني ردة فعل رئيس الوزراء بن دغر الذي عبثا يحاول (شخصنة) أزمة الفساد التي يغرق فيها مع حكومته، فبدلا من تقديم ارقام حقيقية حول تبديد بيع ثلاث شحنات من نفط حضرموت مقدرة بمبلغ ٧٠٠ مليون دولار استعان بجيش من الذباب الاصلاحي ليهاجموا بحاح، وجنوبيا بدلا من ان يتداعى المحامين ومنظمات المجتمع المدني بين عدن وحضرموت لتقديم قضايا الفساد امام المحاكم المحلية والدولية اصطفوا وراء البكائيات المعتادة متجاهلين ان هذه الثروة هي اموالهم التي تهدر بانتظام منذ انكسارهم في صيف ١٩٩٤م وأن هذه الصراعات قائمة ومستدامة من أجل نفط حضرموت التي لا يراها المتصارعين على السلطة سوى حق لهم ولأبنائهم باسم الوحدة الوطنية التي بالفعل قد قتلت في ٧ يوليو ١٩٩٤م ولم يعد موجود سوى انفصال بين شريكين احدهما منفي والآخر منح رفقاءه من الشماليين واتباعهم الجنوبيين صكا خالدا لاستمرار نهب الثروة الحضرمية.

بموضوعية نقف أمام اكثر المشاهد فضاعة في تاريخ اليمن تتوزع الولاءات كما تتوزع بطاقات الشراء المجانية للضمائر، تغول الفساد السياسي والإداري والمالي حتى حول اليمن الى كتلة معقدة من الفساد، الكل يتمادى في تسويق ذاته الفاسدة تحت الوية الشعارات الزائفة، المنظر في جبهة نهم يثير صورة من البلادة حيث تتكدس الاسلحة وارقام الجنود الكاذبة، وتستمر المخادعة يوما بعد يوم لنكتشف أن ما يقرب من نصف مليون جندي عاجزين عن دحر انقلابيين قادمين من العصور القديمة لا يملكون مشروعا غير توزيع الموت على اليمنيين بجهلهم وخرافاتهم السقيمة.

النخب اليمنية جنوبية وشمالية معنية بالتمسك بالفرصة الخامسة "عاصفة الحزم" يجب ان تنتصر في كل جوانبها باستعادة اليمن كاملا وليس الشرعية المهترئة كما وصفها بحاح، الانقلابيون بوجههم العابس لا يجب ان يهربوا من مقصلة المحاسبة، فالفساد واحد سواء السياسي او غيره ووضع كل متورط على لائحة العقوبات الدولية خطوة صحيحة لاستعادة الانسان اليمني جنوبي وشمالي حقه في الكامل في دولته فيكفي هدرا لفرص الحياة واستبدالها بعث انتج واقع البؤس اليمني.

تعليقات القراء
282293
[1] الى من تشتكي اللغة العربية من هولاء
الجمعة 13 أكتوبر 2017
علي طالب | كندا
اتفق معك فيما قلته حول الفساد والسايسيين الفاسدين وما الة اليه الاوضاع في الجنوب بسببهم وشرعيتهم اللاشرعية في الغربة, لكنك ظلمت اللغة العربية ويشتكي منك جمع المدكر السالم : الحوثيون , المحامون و المتصاعون .......

282293
[2] ياربت بحاح يفصح عن الفساد عندما كان وزير النفط مع عفاش وباجمال !!
الجمعة 13 أكتوبر 2017
حضرموت | حضرموت
لا أدري أين ذهبت شجاعة بحاح ؟! لقد كان ذراع الفساد ل "باجمال " في وزارة النفط ، وكان أداة لعفاش في الفساد !! هل يعقل أن يتم تعيينه وزيراً لعفاش دون أن يحقق لعفاش ولباجمال اهدافهم في نهب نفط حضرموت ؟؟!! واليوم يظهر بمظهر المحارب للفساد ؟! ذاكرتنا ليست ذاكرة قطط ياهذا ؟؟!! لو كان بحاح شريفاً ونظيفاً لقدم استقالته مثلما قدم المرحومان : فرح بن غانم وفيصل بن شملان !! نرجو من الكاتب أن يكون واعياً ل ١٪؜ فقط من القراء الذين يفترض احترام عقلياتهم والذين يمتلكون المقدرة لمعرفة ما بين السطور .!! بحاح والجوقة التي معه - ومن ضمنها الكاتب - يريدوا أن يقولوا : بحاح هنا لا زال حاضر ؟؟!! بحاح هو الابن المدلل لسئ السمعة والصيت باجمال ، والاثنان مدعس عفاش ، مثلماهو بن دغر وغيرهم .. بلاش مزايدات يا أهل العصبة الحضرمية ، ويا اهل الاحقاد التاريخية !! داروا الامور باتزان وبتجرد بدون مزايدات !!

282293
[3] كل من خدم تحت عفاش فهو فاسد الى النخاع
الجمعة 13 أكتوبر 2017
علي طالب | كندا
الفاسدون عندهم جراءة لان اهم شي تعلّموه من نظام عفاش هو الفساد . ابن دغر وقلنا طاعن في الفساد من بداية حياته فهو هكذا . انت يا بحاح حافظ على ما تبقى لك من ماء وجه ويكفي ما رزقت به من وزارة النفط وغيرة وابحث لك عن تجارة نظيفة او استقر لك مع اسرتك وكن مواطن شريف وابتعد عن سياسة المهزلة .

282293
[4] إعراب جمع المذكر السالم والمؤنث السالم
السبت 14 أكتوبر 2017
سامي | عدن
الاخ علي طالب لقد وضعت أصبعك على جرح أكبر من المذكر السالم وهو جرح إهتراء عملية التعليم بشكل عام واللغة العربية بشكل خاص، وهذه المعضلة تزداد وتنخفض من بلد عربي إلى آخر. فلقد كنت خارج الوطن منذ مدة طويلة ولمدة أكثر من 20 عاما وعندما عدت صدمت من المستوى المتدهور للتحصيل التعليمي وخاصة ضحالة تحصيل اللغة العربية. فلان من العشرة الاوائل في الثانوية العامة وعندما كتب لي رسالة على الجوال هالني الكم الهائل من الاخطاء اللغوية، فالهمزة تحتل المرتبة الاولى في عدم صحة كتابتها.... فهي تكتب على اربعة أوجه على الالف إذا ماكان قبلها مفتوح وعلى الواو إذا ماقبلها مرفوع فمثلا خطاء شائع على مستوى الوطن العربي وهو كلمتي شؤون وشئون والاصح هي الاولى لان ماقبل الهمزة رفع او ضمة وكذلك مسؤول ومسئول فالاولى هي الاصح. وهناك خطاء فادح حتى على مسوى مذيعي أشهر القنوات العربية وهو عدم الاقتناع بأن هناك فعل مضارع منصوب وليس مرفوع وذلك إذا كان سابقا عليه حرف نصب وهي : إن و أن ولن وكي واللام مثل ليأكل. وعند دخولها على جمع مذكر سالم مثل يأكلون لن يأكلوا وليس لن يأكلون حيث تحذف النون وبدلها ألف. وكذلك عند دخول أدوات جزم الفعل المضارع فمثلا : لم يأكلوا وليس لم يأكلون،،، والخطاء الاكبر هو عدم التفريق بين حالات الرفع وحالات النصب والجر : الجنوبيون (رفع) الجنوبيون يحتفلون وليس الجنوبيين يحتفلون لانه مبتدأ مرفوع ونقول أعطيت الجنوبيين لانه مفعول به منصوب ومع الجنوبيين لانه مجرور بمع. وإذا كان مضاف مثل جنوبيو اليمن وليس جنوبيون اليمن ولاجنوبيين اليمن ولا جنوبيي اليمن لانه مبتدأ مرفوع ونقول تحدثنا عن جنوبيي اليمن لانه مجرور بعن ونقول نصحت جنوبيي اليمن لانه مفعول به منصوب بالياء. وهناك خطاء شائع آخر وهو عدم التفريق بين التاء المربوطة والتاء المفتوحة نقول أعطيت الولد درسا وليس اعطية الولد درسا.... وكيف نستطيع معرفة أيهما الأصح : ال (ة) إذا صح نطقها هاء وتاء مثل : مدرسة تنطق التاء هاء وتاء ولكن درست لاتنطق إلا تاء، والى لقاء في حصة سيبويه أخرى.... حتى نرتاح من ضغط السياسة قليلا.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بالصور.. طارق صالح حي يرزق في صنعاء
القبض على جندي يصنع حزاما ناسفا في معسكر للجيش بعدن
نجل شقيق صالح يكشف سر أمر قتل عمه وكيفية تصفية قيادات حزب المؤتمر
غموض يكتنف واقعة مقتل مواطن بالمعلا عقب نزاع مع امرأة
الحوثيون يقتحمون منزل أبنة الرئيس الراحل صالح في صنعاء
مقالات الرأي
نعم قد يقول قائلا كيف فسرت ذلك..؟ باختصار مهما كان خلافنا مع نهج حركة الحوثيين ومجلسهم السياسي وموقفهم من
جبهة بيحان منذ الأيام الاولى لإنسجاب قوات صالح والحوثيين اليها وتمركزهم فيها كان من السهل ان يتم تحريرها إلا
( مقبل محمد القميشي )لم يكن غريب في السياسة إن تكون متقلبة الألوان فهي فن الممكن كما يسموها ، وكذلك سياسة
↩  انهيار عفاش السريع فرض على التحالف تغيير تكتيكات أدارة المعركة مع الحوثة   ↩  تداعيات هذا الانهيار
  بعد ان تقطعت بناء السبل وتعبت الحناجر من والنباح والنواح والزعيق والنهيق وجفت الأقلام من الحبر والتعبير
كل موهبة فنية أو أدبية تلاقي جزاء عملها بالتصفيق نجم كرة القدم يجد تصفيقا مكثفا جراء تحقيقة للهدف ، وكذا
بدون أي مراكز للبحوث والدراسات التي تهتم وتقيم مدى نهوض هذه الدولة أو تلك..وبدون أي اجتهادات معرفية أو فلسفية
يوم شبواني خالص عشنا تفاصيل نفحات النصر فيه عندما اهدانا ابطال الجيش الوطني والمقاومة في عسيلان وبيحان
التحسين المتواصل لمعيشة عاملينا في صندوق النظافة والتحسين في العاصمة المؤقتة عدن والذي تجلى مؤخراً- في ظل
كثيرا ما انتقدنا بجلاء واضح ككتاب ومثقفين إدارة حزب الاصلاح للحرب في اليمن سياسيا وعسكريا.. وكثيرا ما مارسنا
-
اتبعنا على فيسبوك