مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 18 أغسطس 2018 02:28 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

منتسبو مؤسستي الأمن والجيش.. صمود في وجه المعاناة

نقطة تفتيش بعدن - أرشيف عدن الغد
الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 02:14 مساءً
تقرير: جعفر عاتق

يقف معتز في وسط نقطة عسكرية مفتشا السيارات  المارة على ساحل أبين في مديرية خورمكسر بالعاصمة عدن.

يمضي معتز أكثر من ثمان ساعات خدمة في النقطة العسكرية الواقعة بالقرب من دوائر حكومية هامة.

يحمل معتز درجة البكلاريوس في المحاسبة من كلية العلوم الإدارية بجامعة عدن، إلا أنه لم يجد وظيفة مدنية حتى اليوم رغم مرور أربع سنوات من تخرجه.

يتحدث معتز لـ(عدن الغد) عن آماله في الحياة وأحلامه التي كان يحلم بتحقيقها، وكيف غيرت الحرب الأخيرة الحاصلة في البلاد أحلامه وبددت آماله.

يقول معتز وهو يحمل بندقية روسية ويجاهد نفسه لتفتيش السيارات المارة يوميا من هذا الطريق أنه ما كان يفكر بأن يلتحق بالسلك العسكري.

يؤكد معتز أن غزو المليشيات على العاصمة عدن في ربيع العام 2015 هو من أجبره ومعه الكثير من أبناء عدن على تعلم اطلاق النار والفنون العسكرية والدخول في حرب ضارية للدفاع عن مدينتهم الغالية.

يشير معتز الى أنه بعد تحرير العاصمة عدن من المليشيات الحوثية وقوات صالح أُهملت المقاومة الحقيقة التي قاومت وصمدت وحررت العاصمة والمحافظات المجاورة.

يضيف بأنه حاول الالتحاق بدورات عسكرية بعد الحرب إلا أن الوساطات وتقاسم المناصب والمحاباة وقفت حاجز امامه.

يكمل بأنه مكث في منزله لأشهر محاولا الحصول على عمل مدني في مجال دراسته إلا أن تدمير البنية التحتية للعاصمة عدن بسبب الحرب وعزوف مالكو القطاع الخاص عن العودة لمباشرة لأعمالهم بسبب الظروف الأمنية التي أعقبت الحرب مباشرة.  

يردف الجندي معتز أنه التحق بهذه هو ومجموعته بعد استدعاءه من قيادة المقاومة بخورمكسر للخدمة فيها مجانا حماية لحيهم القريب من المكان.

يقول معتز الى أنه تم ترقيمه وزملاءه إلا أن الراتب لا يصل اليهم إلا بعد أشهر، ومع ذلك فهم ملتزمون بالخدمة في النقطة العسكرية لحماية مدينتهم.

ويعاني الجندي معتز ومعه عشرات الآلاف من المجندين المضافين عقب الحرب وكذا الجنود القدامى، تأخر المرتبات مما يؤثر على حياتهم ومستقبل عائلاتهم.

وقبل أكثر من شهر ونصف ومع حلول عيد الأضحى المبارك دفعت الحكومة مرتب شهر مارس لمنتسبي المؤسستين (الأمن والجيش)، فيما نحن اليوم في منتصف شهر أكتوبر.

ومع التأخير في دفع المرتبات يشكو الجنود من خصميات كبيرة تطال مرتباتهم من قبل قادة الألوية والمعسكرات دون تحرك من جانب الحكومة.

ووصلت الخصميات في المعسكرات الى أكثر من نصف الراتب فيما تدفع معسكرات أخرى مرتبات منسبيها كاملة دون نقصان مما يدل أن الخصميات تكون من قبل قيادة الألوية والمعسكرات بحد ذاتهم وليس هناك أي تدخل من وزارة الدفاع.

ويطالب الجنود بانتظام عملية دفع المرتبات ووقف الخصميات والعمل على ترتيب العمل الأمني والمؤسسي في العاصمة عدن خصوصا وبقية المحافظات.

من جانبها تشكو الحكومة الشرعية غياب السيولة المالية وسيطرة الانقلابيين على موارد كثيرة فيما توقفت العديد من المشاريع الاستثمارية للشركات الأجنبية عن العمل بسبب الحرب، مما يؤثر على انتظام صرف المرتبات للجيش والامن.

ومع كل المعاناة التي يعانيها منتسبي المؤسستين الأمنية والدفاعية إلا أنهم مازالوا صامدين وملتزمين بأداء أدوار بارزة ومؤثرة رغم وجود بعض الأخطاء.

ويأمل الجنود في الحصول على دورات تدريبية وكذا العمل على تأهيلهم وخصوصا من يتعاملون مع المواطنين بسبب ازدياد الأخطاء في التعامل مع المواطنين.

فهل يُنصف منتسبو المؤسستين الأهم على مستوى البلاد، أم أن نار الحرب قد أحرقت كل شيء وحولته الى رماد؟!.


المزيد في أخبار وتقارير
وزارة الأوقاف تؤكد استكمال عملية توزيع مخيمات الحجاج في منى
أكد وكيل وزارة الأوقاف والإرشاد المساعد لقطاع الحج والعمرة طارق القرشي، إن اللجان التابعة للوزارة استكملت عملية توزيع جميع مخيمات الحجاج وعددها 8 مخيمات دون أي
الوكيل الرباش يلتقي لجنة الرقابة والاعاشة ويشدد على تقديم خدمات ذات جودة عالية
التقى وكيل وزارة الاوقاف والارشاد لقطاع الحج والعمرة الشيخ مختار الرباش بلجنة الرقابة والاعاشة لمناقشة اداء اللجنة ومهامها ومستوى، انجاز عملها. وشدد الوكيل
وسائل الدفاع الجوي السعودي تعترض صاروخ باليستي في سماء مدينة نجران جنوبي المملكة
  تمكنت وسائل الدفاع الجوي الملكي السعودي ،يوم الجمعة، من اعتراض وتدمير صاروخ باليتسي اطلقته مليشيا الحوثي الانقلابية من محافظة عمران باتجاه اراضي المملكة. وقال


تعليقات القراء
282949
[1] الله يصبركم وينصفكم .. هذا مايعانيه ابناء الجنوب فقط بينما جنود علي محسن الأحمر والحليلي يلاقوا راتبهم من الشرعية. ومن التحالف ومع العلاوات ..
الثلاثاء 17 أكتوبر 2017
جنوبي | الجنوب
مافيش حل إلا أن يتحمل الجنوب مسؤلية أرضه ومسؤولية أبناءه وان يتكاتف الجميع من أجل ذلك واعالة الأسرالتي فقدتمعيلها وإيجاد اعمال للشباب وإعادة الاستثمار وفتح المطار. والميناء. واعادة ةالمنافذ البرية من يد. الحمر إلى أبناء. الأرض وإعادة. منابع النفط. في شبوة. وحضرموت إلى أيدي ابناءه. من. ابناء شبوة وحضرموت .... لا حل منصف اخر ..

282949
[2] يتبتوا في مواقعهم
الثلاثاء 17 أكتوبر 2017
احمد محمد | السعوديه
اثبتوا ايها الجنود في مواقعكم انتم أولى ان تمسكوا أمن عدن



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العثور على الطفل معتز ماجد ميتا بحي عبدالعزيز
ارتفاع مهول باسعار الاضاحي بعدن والدجاج الخيار الامثل
عاجل: احتراق سيارة بجولة الكراع بعدن
بن بريك : الفرج قريب !
جريفيث يرد على رسالة حركة شباب عدن
مقالات الرأي
عذرآ حبيبي معتز .. عذرآ لأننا تركناك تواجة مصيرك لوحدك وأنت ماتزال طفﻵ صغيرآ.. عذرآ معتز .. ففي عدن تستباح
تعرفت على فتحي في بداية ٢٠٠٨ عندما كنت ارسل له نشاط الحراك في المنطقه الوسطى بابين لكي ينشره في موقع عدن الغد
المتابع اليوم لوضع العسكريين يتمنى أن يصرخ في وجه الحكومة، ويتمنى لو يأتي عليها عذاب من رب العالمين، بالله
  يشبه هذا الطفل عدن بكل تفاصيلها .. يشبه ابتسامتها التي تبرز أمام وجوه الجميع دون معرفة جنسهم أو ملتهم أو
يحس بالقهر جريح او مقاوم من أبناء عدن. حين يهمش لسنوات بعد انتصاره ورفاقه في تحرير الجنوب وعاصمته عدن وهو يرى
لم يدخر فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي جهداً في سبيل وقف معاناة أبناء الشعب اليمني وتلبية
  الثورة تغيير جذري لكل جوانب الحياة ،فالثورة تندلع اما لطرد محتل غاصب ،او للقضاء على سلطة حكم ظالمه وفاسدة
  يتعامل الحوثيون مع اليمنيين في مناطق سيطرتهم كرهائن لا رعايا يجب توفير احتياجاتهم باعتبارهم سلطة أمر
في هذه الأيام الطيبة التي يحب الله فيها العمل الصالح. هل هناك افضل من ان يتجه الجميع لإصلاح ذات البين في
  في هذه الأيام الطيبة التي يحب الله فيها العمل الصالح..هل هناكافضل من ان يتجه الجميع لإصلاح ذات البين في
-
اتبعنا على فيسبوك