MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 21 مايو 2018 06:15 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

منتسبو مؤسستي الأمن والجيش.. صمود في وجه المعاناة

نقطة تفتيش بعدن - أرشيف عدن الغد
الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 02:14 مساءً
تقرير: جعفر عاتق

يقف معتز في وسط نقطة عسكرية مفتشا السيارات  المارة على ساحل أبين في مديرية خورمكسر بالعاصمة عدن.

يمضي معتز أكثر من ثمان ساعات خدمة في النقطة العسكرية الواقعة بالقرب من دوائر حكومية هامة.

يحمل معتز درجة البكلاريوس في المحاسبة من كلية العلوم الإدارية بجامعة عدن، إلا أنه لم يجد وظيفة مدنية حتى اليوم رغم مرور أربع سنوات من تخرجه.

يتحدث معتز لـ(عدن الغد) عن آماله في الحياة وأحلامه التي كان يحلم بتحقيقها، وكيف غيرت الحرب الأخيرة الحاصلة في البلاد أحلامه وبددت آماله.

يقول معتز وهو يحمل بندقية روسية ويجاهد نفسه لتفتيش السيارات المارة يوميا من هذا الطريق أنه ما كان يفكر بأن يلتحق بالسلك العسكري.

يؤكد معتز أن غزو المليشيات على العاصمة عدن في ربيع العام 2015 هو من أجبره ومعه الكثير من أبناء عدن على تعلم اطلاق النار والفنون العسكرية والدخول في حرب ضارية للدفاع عن مدينتهم الغالية.

يشير معتز الى أنه بعد تحرير العاصمة عدن من المليشيات الحوثية وقوات صالح أُهملت المقاومة الحقيقة التي قاومت وصمدت وحررت العاصمة والمحافظات المجاورة.

يضيف بأنه حاول الالتحاق بدورات عسكرية بعد الحرب إلا أن الوساطات وتقاسم المناصب والمحاباة وقفت حاجز امامه.

يكمل بأنه مكث في منزله لأشهر محاولا الحصول على عمل مدني في مجال دراسته إلا أن تدمير البنية التحتية للعاصمة عدن بسبب الحرب وعزوف مالكو القطاع الخاص عن العودة لمباشرة لأعمالهم بسبب الظروف الأمنية التي أعقبت الحرب مباشرة.  

يردف الجندي معتز أنه التحق بهذه هو ومجموعته بعد استدعاءه من قيادة المقاومة بخورمكسر للخدمة فيها مجانا حماية لحيهم القريب من المكان.

يقول معتز الى أنه تم ترقيمه وزملاءه إلا أن الراتب لا يصل اليهم إلا بعد أشهر، ومع ذلك فهم ملتزمون بالخدمة في النقطة العسكرية لحماية مدينتهم.

ويعاني الجندي معتز ومعه عشرات الآلاف من المجندين المضافين عقب الحرب وكذا الجنود القدامى، تأخر المرتبات مما يؤثر على حياتهم ومستقبل عائلاتهم.

وقبل أكثر من شهر ونصف ومع حلول عيد الأضحى المبارك دفعت الحكومة مرتب شهر مارس لمنتسبي المؤسستين (الأمن والجيش)، فيما نحن اليوم في منتصف شهر أكتوبر.

ومع التأخير في دفع المرتبات يشكو الجنود من خصميات كبيرة تطال مرتباتهم من قبل قادة الألوية والمعسكرات دون تحرك من جانب الحكومة.

ووصلت الخصميات في المعسكرات الى أكثر من نصف الراتب فيما تدفع معسكرات أخرى مرتبات منسبيها كاملة دون نقصان مما يدل أن الخصميات تكون من قبل قيادة الألوية والمعسكرات بحد ذاتهم وليس هناك أي تدخل من وزارة الدفاع.

ويطالب الجنود بانتظام عملية دفع المرتبات ووقف الخصميات والعمل على ترتيب العمل الأمني والمؤسسي في العاصمة عدن خصوصا وبقية المحافظات.

من جانبها تشكو الحكومة الشرعية غياب السيولة المالية وسيطرة الانقلابيين على موارد كثيرة فيما توقفت العديد من المشاريع الاستثمارية للشركات الأجنبية عن العمل بسبب الحرب، مما يؤثر على انتظام صرف المرتبات للجيش والامن.

ومع كل المعاناة التي يعانيها منتسبي المؤسستين الأمنية والدفاعية إلا أنهم مازالوا صامدين وملتزمين بأداء أدوار بارزة ومؤثرة رغم وجود بعض الأخطاء.

ويأمل الجنود في الحصول على دورات تدريبية وكذا العمل على تأهيلهم وخصوصا من يتعاملون مع المواطنين بسبب ازدياد الأخطاء في التعامل مع المواطنين.

فهل يُنصف منتسبو المؤسستين الأهم على مستوى البلاد، أم أن نار الحرب قد أحرقت كل شيء وحولته الى رماد؟!.


المزيد في أخبار وتقارير
طعن جندي بالمحفد
  تعرض الجندي محمد بن بقلة  وهو أحد افراد التدخل السريع المحفد يوم الاحد لطعنات بسكين من قبل أحد المواطنين اثناء محاولته لفض إشتباك بين شخصين . وقام قائد الحزام
معالي وزير الاوقاف والارشاد: انهينا كافة الترتيبات لموسم الحج 1439ه قبل حلول شهر رمضان المبارك
اكد معالي وزير الاوقاف والارشاد د. القاضي احمد عطية بانه تم الانتهاء من كافة الاجراءات والترتيبات لموسم الحج لهذاء العام 1439هجرية قبل دخول شهر رمضان المبارك. واشار
كاتب يمني ووزير سابق يتهم خبير سعودي بسرقة منشوراته
في واقعة هي الاولى اتهم الكاتب اليمني المعروف والوزير السابق "خالد الرويشان" خبير عسكري بسرقة منشوراته . وقال الوزير اليمني ان "الخبير العسكري السعودية انور عشقي"


تعليقات القراء
282949
[1] الله يصبركم وينصفكم .. هذا مايعانيه ابناء الجنوب فقط بينما جنود علي محسن الأحمر والحليلي يلاقوا راتبهم من الشرعية. ومن التحالف ومع العلاوات ..
الثلاثاء 17 أكتوبر 2017
جنوبي | الجنوب
مافيش حل إلا أن يتحمل الجنوب مسؤلية أرضه ومسؤولية أبناءه وان يتكاتف الجميع من أجل ذلك واعالة الأسرالتي فقدتمعيلها وإيجاد اعمال للشباب وإعادة الاستثمار وفتح المطار. والميناء. واعادة ةالمنافذ البرية من يد. الحمر إلى أبناء. الأرض وإعادة. منابع النفط. في شبوة. وحضرموت إلى أيدي ابناءه. من. ابناء شبوة وحضرموت .... لا حل منصف اخر ..

282949
[2] يتبتوا في مواقعهم
الثلاثاء 17 أكتوبر 2017
احمد محمد | السعوديه
اثبتوا ايها الجنود في مواقعكم انتم أولى ان تمسكوا أمن عدن



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بالصور :اعصار ساجار يصل جيبوتي ويحدث فيها دمارا
أول رد إماراتي على تصريحات وزير الداخلية الميسري
وسيلة نصب جديدة بعدن
صحيفة عربية: قرار حوثي بمنع السفر من صنعاء الى عدن
عاجل :صدور قرار رئيس الجمهورية بتعيين النوبة قائداً لقوات الشرطة العسكرية وقائداً لقوات الشرطة فرع عدن
مقالات الرأي
اجزم بان ماتقوم به الإمارات  ومن يمثلونها  في اليمن وخاصة  في الجنوب  في تعاملها  لا يرقى  الى
  أسمعوها من أمثالي كمواطن غير منحاز في ظل إن الإنحياز إلى طرف من أطراف أصبحت لا تفكر إلا بمصالحها الشخصية و
كانت عدن ومحمياتها (محافظات الجنوب الست) تسمى بمستعمرة عدن. وكان يطلق على أبناء عدن ومحمياتها بالعدانيه ،
سيكتب التاريخ الكثير والكثير عن ٢٢ مايو ١٩٩٠ .. لكن أهم ما يمكن أن يكتبه ، من بين كل ما سيكتب ، هو أن للأحداث
المتابع للوضع في اليمن، ومايدور على حدوده ووسطه، وشرقه وغربه، وشماله وجنوبه، وجزره، وموانئه، وفي كل شبر فيه
هم كثيرون يسوقون الأوهام ويروجون الافتراءات ويكذبون على متابعيهم وقرائهم والمستمعين إليهم ويدركون أنه قد لا
تساءل بعض الأصدقاء و منهم أحد الصحفيين الأصدقاء عن سبب تحاملي على الأخ معالي وزير الداخلية احمد بن احمد
جرائم قتل . إقلاق سكينة .. حقن مورفين كلها تسير في متوازية هندسية في عدن , المدينة الطيبة المستهدفة في هذا
  الحكمة ضالتي التي سأبحث عنها في كل مكان حتى أجدها , وسأسمعها من كل إنسان حتى لو كان عدوي , والحقيقة والوصول
1//  بصراحة ، ماتعيشه عدن ، ومعها معظم مناطق جنوبنا ، هو وضع كإرثي ولاشك منذو تحريرها!!  ولماذا يجري هذا ؟!
-
اتبعنا على فيسبوك