MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 18 فبراير 2018 12:43 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 21 أكتوبر 2017 05:49 مساءً

إجراءات لتوقيف تدهور سعر الصرف ولكن من منظور يمنين وبلدين وليس يمن واحد؟!

لا يجد الباحث الاقتصادي وحتى المواطن العادي المتابع لتطور الأزمة الاقتصادية التي نتجت عن الحرب الأهلية في اليمن التي تقترتب من نهاية عامها الثالث للاسف دون ظهور بوادر انفراج والتي أخذت ابعادا جديدة مؤخرا مع التدهور السريع وغير المسبوق في سعر صرف الريال اليمني في مبادلاتة مع الدولار ووصولة لأول مرة إلى مستوى 400ريال / $ وهو الامر الذي الحق و سيلحق ضررا بالغا بالدخول الحقيقة للمواطنين ويرفع من تكلفة الاستيراد بمافي ذلك في سلع أساسية واستراتيجية ك الغذاء والنفط ومشتقاتة في بلد يعتبر مستور صافي لأكثر من 80% من احتياجاتة ان يستنتج فشل أطراف الحرب تحييد المؤسسات الاقتصادية والموارد العامة من بين أهم العوامل الذي أوصل الأزمة الاقتصادية والمالية والنقدية إلى هذا المستوى الخطير الذي يتحمل عبئها المواطن وليس تجار الحروب. 
لكن الجديد انه وعلى أثر تداعيات تدهور قيمة الريال وسعيا من كل طرف لاحتواء هذه التداعيات فقد فقد باشرت حكومة الشرعية بإطلاق تصريحات واتخاذ إجراءات لإغلاق محلات فروع مراكز الصرافة غير المرخصة في عدن بستتبعة غدا الأحد عقد اجتماع بين البنك المركزي اليمني ومدراء فروع البنوك والشركات والغرفة التجارية برئاسة د. بن دغر رئيس مجلس الوزراء يكرس للوقوف على الوضع. 
وبالتوازي مع ذلك عقد اجتماع أمس في صنعاء برئاسة نائب رئيس الوزراء في حكومة الإنقاذ "او ماتسمى بحكومة الانقاذ" حضرة ممثلي البنوك الرئسية و شركات الصرافة "الأم " وهي جهات تمثل الكتلة الاقتصادية والمالية في اليمن التي يمكن لها ان تؤثر إيجابيا في الحد من اتجاة تدهور قيمة العملة ان أرادت ذلك. 
هذه الإجراءات المشتركة بين طرفي الحرب لوقف تداعيات انهيار سعر الصرف بغض النظر عن تفاوت الأسباب والدوافع لها طبيعة إيجابية وأن لم يجر تنسيقهابشكل مشترك. 
لكن القراءة للإجراءات "النقاط التي تم الاتفاق بشأنها و التوقيع عليها في محضر اجتماع صنعاء" تعاملت مع المشكلةكما يبدو وكانناء في نطاق بلدين او يمنين وليس كبلد ويمن واحد من بين هذه المخارج المتفق عليها لمواجهة المشكلة مايلي:
1-منع خروج أي عملة أجنبية التي تقع تحت سيطرت "مايسمى بالمجلس السياسي "إلى المناطق التي تقع تحت سيطرة الشرعية" او حسب تعبيرهم "تحت الاحتلال " يعني وكان الامر يتعلق ببلد اخر وهنا بالمفهوم الاقتصادي هذا المنع لخروج العملات الأجنبية من صنعاء إلى عدن يعد تسربا للعملة الصعبة إلى بلد آخر.. وهذا شيء غريب وإقرار ضمني بأنناء بلدين لأن الطبيعي هو منع خروج العملة خارج اليمن. 
2-توقيف الحوالات الواردة الكبيرة بالريال اليمني التي تدخل من المناطق التي تقع تحت سيطرة الاحتلال "المقصود المناطق التي تقع تحت سيطرة الشرعية "على ان لا تزيد الحوالات الواردة عن "5"مليون ريال. هذا الإجراء يبدو الهدف منه الحافظ على حجم المعروض النقدي منعا لارتفاع معدلات التضخم في البلد لأن زيادة عرض النقود المتداولة عن حجم الإنتاج والإنتاجية يؤدي الى التضخم وبالتالي زيادة تدهور قيمة النقود. 
لكن هذا الإجراء ينطلق جزئيا وكاننا أمام اقتصادين وقاعدتين نقديتين او تحديدا الاعتقاد ان ارتفاع حجم المعروض النقدي في عدن لا يؤدي إلى ارتفاع معدلات التضخم في صنعاء والعكس بالعكس خاصة والريال اليمني هو العملة المتداولة والمؤسسات الخاصة فروعها تعمل في عدن وأن الحسابات القومية في اليمن واحدة. 
ثم كيف يقررون الحد من التحويلات الواردة بالريال الى صنعاء وهم يطالبون حكومة الشرعية بالالتزام بتعهدا تها بصرف مرتبات موظفي الدولة في الشمال والجنوب. 
واجمالا الإجراءات المتخذة من قبل أطراف الحرب ستكون لها اثار إيجابية نسبيا على تهدئة الأوضاع الاقتصادية وكان من المفترض ومراعاة للمصلحة العلياء للشعب اليمني الذي يفترسة الجوع وارتفاع المستوى العام للا سعار ان تكون هذه الاحراءات حتى تؤتي اوكلها وبشكل ايجابي اكبر منسقة بين جميع الاطراف ومتسقة لتحقيق الاهداف. 
لكن أمام هذا السلوك الذي افرزة الواقع الموضوعي فإن ما يحدث يؤكد وجهة النظر التي تقول ان المطالبة بتحييد المؤسسات الاقتصادية في اليمن مسألة مستحلية في ظل الحرب و في ظل وجود حكومتين حكومة شرعية معترف بها دوليا وحكومة إنقاذ بحكم الواقع مع وجود مايتبعهما من مؤسسات.

تعليقات القراء
283600
[1] اكبر جريمه ارتكبها القعيطي الفاشل تعويم العمله
الأحد 22 أكتوبر 2017
اشراق عبيد | كندا
على اي اساس تم تعويم الريال اليمني من قبل الشرعيه ومدير بنك عدن القعيطي هدا يدل على فشل دريع وعدم خبره من القاىءميين في هدا المجال. اللي يقوم بتعويض العمله لازم يكون دوله صناعيه كبرى لا وتعويم الريال وقت الحرب اللي تستورد اليمن فيها الحبه البندول

283600
[2] لابد من الاعتراف بالأمر الواقع،والخروج من هذا النفق المظلم
الأحد 22 أكتوبر 2017
د علي عبد الله | جنيف
،دكتور يوسف الريال وصل إلى 400 وبحسب التوقعات مرشح ان يصل خلال الأشهر القادمة إلى 500، اين مكامن الازمة ،وماهي الحلول،يا عزيزي اذا كان التقسيم وتأسيس دولتين سيحل المشكلة ،فلماذا لا ؟ لقد تعبنا لقد تعبنا وإذا استمر الوضع على ما هوا عليه فالصوملة قادمة لا محالة،فلا داعي للمكابرة والقول اننا وطن موحد بينما على الارض وما أفرزه الواقع نظامين،وإقتصادين،وقاعدتين نقديتين... اذا كان التقسيم سيخلق نظامين اقتصاديين مختلفين يتنافسان حول الافضلية والانجازات الاقتصادية ،وليس العسكرية ،فل يكن ذلك لقد شبعنا وحدة،وشبعنا انفصال،الخيار المطلوب،تنافس اقتصادي وعلمي دولتين منزوعتي السلاح،حرية التجارة،والحركة والتنقل،نظام أمني صارم ،يحارب الفساد،ووالمخدرات، ويفرض الاستقرا الذي غادرنا منذ وقت طويل،ويؤسس لدولة العدل والقانون والمساواة والحريّة والديمقراطية



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صدور قرارات جمهورية هامة
صحيفة خليجية تكشف السبب الحقيقي لإقالة محافظ البنك المركزي
حديث سعودي جديد عن ضم اليمن لدول مجلس التعاون الخليجي
صورة تختصر حقيقة الوضع في عدن
الجنرال الأحمر يجري اتصالا هاتفيا بمحافظ محافظة حضرموت
مقالات الرأي
  هناك حملة مسعورة تحاول النيل من هامة وطنية كبيرة ؛ عرفت بمواقفها الشجاعة ، وانحيازها إلى صف الوطن في
بدخول السنة الرابعة على حرب اليمن  ترتفع  كلفة الحرب، هذه الكلفه التي تشير كثير من وسائل الإعلام والرصد
وحتى لاننكر دور الاخوة الاشقاء السعودية والامارات او نخطئ القول او ندخل في متاهات سياسية وقضايا متشعبة
لم يبق من قرص الرغيف (الروتي المرفس) في محافظة عدن، وخصوصا الضواحي (التواهي حسب المتعارف عليه باللكنة
بن دغر فوق حجم الانتقالي لا لكونه كبيرا أو ليس فاسدا أبدا الحسبة هنا مختلفة وبن دغر دخل في حسابات أخرى تخص
كيف لما يكون الواحد مننا في الأساس مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وفجأة يلاقي نفسه محشور
أنا وذات المجموعة التي كُنت معها في أول زياراتي لهذه المدينة الميناء، في العام الأول لما كنت أُسميه
واحدية مشروع الإرهاب والالوية التابعة للإخوان والمنتشرة في حضرموت الداخل كشفته معارك النخبة الحضرمية
وينك يا ((سالمين)).. يارئيسنا وتاج راسنا.. بعدما قتلوك لو تشوف شوه قع بهذي البلاد (الجنوب) .. وبهذا الشعب(الجنوبي)
هذه الايام يجري الحديث عن اعتزام مجلس الأمن الدولي إلغاء العقوبات عن علي عبدالله صالح واولادة،باعتبارهم
-
اتبعنا على فيسبوك