مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 04:49 مساءً

  

عناوين اليوم
عالم المرأة والأسرة

4 أخطاء يجب أن تحذريها عند التعامل مع حمى الأطفال!

الأربعاء 08 نوفمبر 2017 06:29 صباحاً
( عدن الغد ) متابعات :

الإهتمام بالأولاد الصغار ليس دائماً سهلاً، خصوصاً في حالات المرض التي يشكون منها، وفي هذا الإطار، تقلق الأمهات كثيراً حيال كيفية التعامل مع طفلهن المريض. في موضوع صحتي لهذا اليوم، نطلعك على أبرز أخطاء شائعة في التعامل مع الحمى عند الأطفال. 

 

ما هي الأخطاء في التعامل مع حمى الأطفال؟

- عندما تشعرين أن طفلك يعاني من الحمى لا تعتمدي كثيراً على قياس درجة حرارته من خلال وضع يدك على جبينه، إنما إستعيني بميزان الحرارة لتحصلي على النتيجة الصحيحة كي تتمكني من التعامل مع الحمى بطريقة أفضل. وهذا الامر من الأخطاء الشائعة في التعامل مع الحمى لدى طفلك. 

 

- أيضاً من الأخطاء الشائعة التي قد تقدمين عليها عند التعامل مع الحمى لدى طفلك هي إعطائه الدواء على الفور من دون التأكد من سبب الحمى، فتقديم الدواء الخاطئ للطفل يمكن أن يؤدي إلى نتائج سلبية، لذا كوني حذرة عند تقديم الدواء، ولا ضرر من استشارة الطبيب المختص. 

 

- تميلين في بعض الأحيان إلى استعمال الكمادات الباردة والمثلّجة لتخفّضي درجة حرارة طفلك عندما يصاب بالحمى، وهذا الأمر خاطئ جداً لأنه يسبب الكثير من المشاكل الصحية، خصوصاً أن جسم الطفل يكون ساخناً جداً، وتضعين الكمادات الباردة، فيصاب جسمه بصدمة قوية. لذا إلجئي فقط إلى الكمادات الفاترة للتخفيف من هذه الحرارة من دون تعريض طفلك للخطر. 

 

- المضادات الحيوية هي من الأخطاء الجسيمة التي ترتكبينها عند التعامل مع الحمى لدى طفلك، خصوصاً إن قدّمتها له من دون استشارة الطبيب، فهي يمكن أن تؤثر سلباً على صحته، حيث تضعف قوة جهازه المناعي وتسبب له الكثير من الإنعكاسات السلبية على الصحة في حال كانت الحمى ناتجة عن فيروس معيّن. 


المزيد في عالم المرأة والأسرة
4 أعشاب تساعدك على الإقلاع عن التدخين.. اعرفها
التدخين من أسوأ العادات لصحتك، فهو من أكثر مسببات السرطان، وهناك أعشاب وعناصر من الطبيعة تساعدك على الإقلاع عنه يمكنك تضمينها فى نظامك الغذائى بشكل يومى، كما ذكر
دراسة: تناول الأسبرين يوميًا لا يمنع النوبات القلبية والدماغية
حذّر باحثون اليوم الأحد، من تناول عقار الأسبرينيوميًا، بعد أن اكتشفوا أنه لا يحد من الإصابة بالنوبات القلبية والدماغية، ولا يمنع كبار السن من الإصابة بالخرف،
لو طفلك رايح المدرسة.. احرصى على كوب اللبن وابعدى عن حمل الشنط الثقيلة
المدارس على الأبواب، ويحتاج أطفالنا إلى غذاء متوازن للحفاظ على صحتهم وصحة عظامهم، وهناك عدة نصائح هامة يقدمها الدكتور عادل عدوى وزير الصحة الأسبق أستاذ العظام




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مصدر بقوات الحرس الجمهوري : لاصحة للانباء التي تتحدث عن وصول ضبعان الى عدن
عاجل.. التحالف العربي يعلن بدء عملية عسكرية واسعة لتحرير الحديدة
الباخرة عملاقة با ساما تفرغ أكثر من ١٨١٩ سيارة بميناء المعلا
عاجل: رئيس الوزراء يوجه بإغلاق حسابات الجهات الحكومية في البنوك التجارية
مدير عام البريقة : من يهاجمني مجموعة بناشر في المهجر
مقالات الرأي
الهدف المقصود من وراء اعلان الحرب او الحرب في اليمن، ليس كما يظن اغلب الشعب اليمني المخدوع بشعار زائف بتر
  ✅ التحالف العربي كافأ الجنوبيين بجزاء " سنمار " على الانتصارات التي حققتها له المقاومة الجنوبية بدحر تمدد
أنا عدني .... لمحة موجزة عن حياة العدني خلال بضع وخمسون من عمره . خلال الربع الأول من عمري ، تأثرت كثيراً بإسلوب
  هناك خطوط حمراء يمنع الإقتراب منها .كما انه يوجد هناك رئيس دولة يجب التعامل معه وفق القوانين الدولية .هناك
«هادي ولي الأمر ولايوجد اي خلاف حول شرعيته» وضوح مافيش أكثر من كذا وضوح للرجل الثاني في المجلس
كما كان متوقعاً ، أفشل الحوثيون اللقاء التشاوري في جنيف الذي دعا إلى انعقاده المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن
إلى أين تذهب أموال النفط وما اسم البنوك التى تحول إليها هذه المبالغ ؟ متحدث سعودي :على قناة الشرعية اليمنية في
  تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم
يتهمون الجنوبيين بالعنصريين والانفصاليين وغيره ! رغم انهم هم من يمارس العنصرية والمناطقية وغيرها وكثيرا ما
الرحمة هي العنصر الغائب عند العرب إلا من رحم الله والإسلام هو دين الرحمة وهو دين الابتسامة فهذه جارية تقرع
-
اتبعنا على فيسبوك