مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 04:34 مساءً

  

عناوين اليوم
عالم المرأة والأسرة

هذه هي مخاطر مص الطفل لإبهامه... فاحذري منها!

الأربعاء 08 نوفمبر 2017 06:31 صباحاً
( عدن الغد ) متابعات :

الطفل كائن حساس للغاية، جسمه يكون سريع التعرّض للأضرار وللمخاطر، ومنها آثار مص الإبهام السلبية. وفي هذا الموضوع من موقع صحتي، تجدين ما يجب أن تعرفيه عن مخاطر مص الطفل لإبهامه، فهذا أمر مسيئ جداً لصحة المولود على مختلف الأصعدة. 

 

ما هي مخاطر مص الطفل لإبهامه؟ 

- من المخاطر التي يتسبب بها مص الطفل لإبهامه أنه سيتعرض لإلتهاب في الأظافر، ما يمكن أن يجعل الأمور سيئة عند نموها، فتظهر بطريقة بشعة وغير صحية على الإطلاق. ويعتبر الإبهام الأكثر عرضة لهذه الأمور كونه الإصبع الذي يمصّه الطفل باستمرار. 

 

- أيضاً من المخاطر المحدقة بطفلك عند مصه لإبهامه أنه سيتعرّض للتشققات الجلدية التي قد تتحوّل إلى  إلتهابات في حال لم يتم معالجتها على الفور، أو في حال تم تجاهلها بالمطلق. لذا من المفضل أن تسارعي إلى مداواة هذه التشققات التي تظهر في محيط الظفر أو على الجهة الداخلية للإصبع. 

 

- كما أن من بين هذه المخاطر نلفت إلى الخلل الذي سيصيب الأسنان لدى الطفل، إذ تنمو بطريقة غير  مشوّهة، نتيجة وضع الإصبع دائماً في فمه، ونمو أسنانه في الوقت عينه، ما يؤدي إلى تشكّلهم وفق شكل الإصبع في الوسط. ويحدث الخلل في نمو الأسنان بفعل منع الأسنان الأمامية من النمو بشكل ملائم مع وضع الإصبع في الفم. 

 

- بالإضافة إلى ذلك، فإن وضع الإبهام في فم الطفل ومصّه باستمرار يمكن أن يؤدي إلى نقل الميكروبات والفيروسات إلى داخل الفم وهذا الأمر يعدّ من الصعب  التعامل معه، وبالتالي فإن صحة الطفل تكون في خطر بفعل الجهاز المناعي الضعيف الذي يتمتع به الطفل. لذا تفادي قدر المستطاع ان يستمر طفلك في مص إبهامه.


المزيد في عالم المرأة والأسرة
4 أعشاب تساعدك على الإقلاع عن التدخين.. اعرفها
التدخين من أسوأ العادات لصحتك، فهو من أكثر مسببات السرطان، وهناك أعشاب وعناصر من الطبيعة تساعدك على الإقلاع عنه يمكنك تضمينها فى نظامك الغذائى بشكل يومى، كما ذكر
دراسة: تناول الأسبرين يوميًا لا يمنع النوبات القلبية والدماغية
حذّر باحثون اليوم الأحد، من تناول عقار الأسبرينيوميًا، بعد أن اكتشفوا أنه لا يحد من الإصابة بالنوبات القلبية والدماغية، ولا يمنع كبار السن من الإصابة بالخرف،
لو طفلك رايح المدرسة.. احرصى على كوب اللبن وابعدى عن حمل الشنط الثقيلة
المدارس على الأبواب، ويحتاج أطفالنا إلى غذاء متوازن للحفاظ على صحتهم وصحة عظامهم، وهناك عدة نصائح هامة يقدمها الدكتور عادل عدوى وزير الصحة الأسبق أستاذ العظام




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مصدر بقوات الحرس الجمهوري : لاصحة للانباء التي تتحدث عن وصول ضبعان الى عدن
عاجل.. التحالف العربي يعلن بدء عملية عسكرية واسعة لتحرير الحديدة
الباخرة عملاقة با ساما تفرغ أكثر من ١٨١٩ سيارة بميناء المعلا
عاجل: رئيس الوزراء يوجه بإغلاق حسابات الجهات الحكومية في البنوك التجارية
مدير عام البريقة : من يهاجمني مجموعة بناشر في المهجر
مقالات الرأي
الهدف المقصود من وراء اعلان الحرب او الحرب في اليمن، ليس كما يظن اغلب الشعب اليمني المخدوع بشعار زائف بتر
  ✅ التحالف العربي كافأ الجنوبيين بجزاء " سنمار " على الانتصارات التي حققتها له المقاومة الجنوبية بدحر تمدد
أنا عدني .... لمحة موجزة عن حياة العدني خلال بضع وخمسون من عمره . خلال الربع الأول من عمري ، تأثرت كثيراً بإسلوب
  هناك خطوط حمراء يمنع الإقتراب منها .كما انه يوجد هناك رئيس دولة يجب التعامل معه وفق القوانين الدولية .هناك
«هادي ولي الأمر ولايوجد اي خلاف حول شرعيته» وضوح مافيش أكثر من كذا وضوح للرجل الثاني في المجلس
كما كان متوقعاً ، أفشل الحوثيون اللقاء التشاوري في جنيف الذي دعا إلى انعقاده المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن
إلى أين تذهب أموال النفط وما اسم البنوك التى تحول إليها هذه المبالغ ؟ متحدث سعودي :على قناة الشرعية اليمنية في
  تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم
يتهمون الجنوبيين بالعنصريين والانفصاليين وغيره ! رغم انهم هم من يمارس العنصرية والمناطقية وغيرها وكثيرا ما
الرحمة هي العنصر الغائب عند العرب إلا من رحم الله والإسلام هو دين الرحمة وهو دين الابتسامة فهذه جارية تقرع
-
اتبعنا على فيسبوك