MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 24 يناير 2018 06:51 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الخميس 09 نوفمبر 2017 12:38 مساءً

الى مدرب منتخب الشباب

كان لاعبو منتخبنا في الشوط الأول يلعبون بشكل جميل لدرجة الغيت موعد العشاء مع اصدقائي لعلي أكتفي بنتيجة التأهل على أنه العشاء الأخير لطالما شكلت مثل هكذا أخبار حالة شبع لمعدتي الفارغة .

*اما الان فحالي لايختلف كثيرا عن محبي المنتخب الكثيرون في فمي عتاب كبير واي عشاء سيخفف من حده توتري الان.

*مدربنا محمد حسن البعداني ادرك جيدا ماتفعله وفق الامكانيات والظروف لن اقسو عليك ولن احملك من النقد فوق طاقتك لكن سأقول لك شيء ياغالي اعرفك مشجع وعاشق قديم لليفربول عندما عرفت انك مدرب منتخبنا ارتحت لك أكثر مثلما ترتاح حاليا تلك الجماهير وسائل الأعلام والصحافة ومثلما ترتاح انت  لمحمد صلاح.

*كان بالأمكان الحفاظ على (التأهل ) لا تسلسل الهزائم التي تعودنا عليها بكافة المنتخبات بأعذار مثل هزيمة مشرفه!

انا واحد من هذا الجمهور الذي للأمانه شكلت لي نتيجة مباراة اليوم خيبة أمل مع الأسف وارجع واقول كان بالأمكان أفضل مما كان .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
الخطوات التي أقدم عليها القائمين على شئون نادي الوحدة الرياضي في الآونة الأخيرة، والمتمثلة في إثارة موضوع
شي طيب وجميل أن يتجاوب معالي الوزير الإنسان نايف البكري وزير الشباب والرياضة ويتفاعل مع كثير من الرياضيين
وصول نادي الاحقاف بنطقة الغرف الى نهائي بطولة الماهر الثانية لكرة القدم هو الحدث الابرز على الصعيد الكروي
شيء طيب وجميل أن يتجاوب معالي الوزير الإنسان نايف البكري وزير الشباب والرياضة ويتفاعل مع كثير من الرياضيين
يوما بعد يوم ونسمع أخبار لاعبينا وتعاقداتهم مع الأندية العربية والخليجية وهذا امر مبشر ومطمئن بان لاعبينا
كرة القدم اللحجية في الزمن الجميل الذي قدم فيه نجوم لحج أروع قصائد الابداع الكروي وحظيت لحج بالعديد من
  لا اعرف من أي زمن جاءت تلك اللحظات التي كانت بمثابة اللقاء الأخير للوداع، كعادته كان لا يفارق مدينته
تمكن فريق برشلونة من كسر قعدة ملعب أنويتا أخيرا بعد تغلبه على مضيفه ريال سوسييداد بأربعة  أهداف مقابل
-
اتبعنا على فيسبوك