MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يناير 2018 10:47 صباحاً

  

عناوين اليوم
إقتصاد وتكنلوجيا

اتفاق لانشاء مصنع لسيارات "بيجو" وسيتروان" الفرنسية في الجزائر

شعار شركة صناعة السيارات الفرنسية "بيجو-سيتروان" في 9 تشرين الثاني/نوفمبر في مقر شركة اوبل الالمانية.
الأحد 12 نوفمبر 2017 06:08 مساءً
عدن(عدن الغد) FAP:

وقعت شركة بيجو الفرنسية الاحد اتفاقا مع شريكين جزائريين لانشاء مصنع لسيارات "بيجو" و"سيتروان" بالجزائر على ان يبدأ الانتاج اعتبارا من العام 2018، بحسب مراسل وكالة فرنس برس.

وتم التوقيع على اتفاق انشاء المصنع الذي استغرقت المفاوضات حوله نحو سنتين، بحضور وزير الصناعة الجزائري يوسف يوسفي ووزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير الذي حضر للجزائر برفقة وزير الخارجية جان ايف لودريان للمشاركة في اجتماع الدورة الرابعة للجنة الاقتصادية المشتركة الجزائرية-الفرنسية.

وينتظر ان يبدأ انتاج أولى السيارات في 2018 على أن يصل مستواه الاقصى في 2019، بحسب ما صرح مدير منطقة شمال افريقيا والشرق الاوسط لشركة بيجو جون كريستوف كيمار.

وذكر انه من المتوقع ان يبلغ انتاج المصنع الواقع في ضواحي وهران (400 كلم غرب الجزائر) بعد خمس سنوات، 75 الف سيارة سنويا.

ولم تذكر المجموعة الفرنسية طراز السيارات التي ستنتج بمصنع الجزائر. على ان يوفر ألف وظيفة مباشرة وأربعة الاف وظيفة غير مباشرة.

ويمثل المشروع استثمارا ب 100 مليون يورو بالشراكة بنسبة 49% من الاسهم لبيجو و51% لثلاث شركاء جزائريين بنسب مختلفة وهم: شركة التجهيزات والعتاد الميكانيكي العمومية ومجمع "كوندور" للصناعة الالكترونية والكهرومنزلية والمجموعة المتخصصة في الصناعة الصيدلانية "بالبا برو".

ونسبة 49% للمستثمر الاجنبي و51% لشريك او شركاء محليين هي قاعدة يفرضها القانون الجزائري، وتنطبق على كل الاستثمارات الاجنبية.

وأوضح كيمار ان شركة بيجو "تريد ان توجد مناخا اقتصاديا محليا حقيقيا" خاصة بتطوير بحث المصنعين الفرنسيين لقطع الغيار بعقد شراكات في الجزائر.

وينص الاتفاق أيضا على انشاء "مركز تدريب لتطوير الخبرات المتعلقة بصناعة السيارات".

وتطمح المجموعة الى بيع 700 ألف سيارة سنة 2021 ومليون سيارة في 2025 في منطقة شمال افريقيا والشرق الاوسط.

وتلتحق شركة بيجو بالشركة الفرنسية الاخرى "رينو" التي تملك مصنعا لانتاج السيارات قرب وهران ايضا وانتج في 2014 أول "سيارة من صنع جزائري".

وبعد انهيار أسعار النفط صيف 2014 وتراجع مداخيل الجزائر المعتمدة بنسبة 95% على الاقل على تصدير النفط والغاز، فرضت الحكومة على ممثلي شركات السيارات التي كانت تستورد وتبيع فقط فتح وحدات انتاج، مع فرض قيود كبيرة على الاستيراد.

وفي تموز/يوليو اعتبر وزير الصناعة السابق محجوب بدة (لم يبق في الحكومة سوى ثلاثة اشهر مع حكومة عبد المجيد تبون) ان قطاع صناعة السيارات "في حالة كارثية" وان مصانع السيارات لا تقوم في الحقيقة سوى ب"استيراد مقنع".

وقررت الحكومة انذاك وقف كل مشاريع تجميع السيارات بالجزائر لأنها "تستورد سيارات شبه مكتملة مع إضافة بعض القطع عليها".


المزيد في إقتصاد وتكنلوجيا
خيبة الأمل قد تدفع أبل لوقف تصنيع آيفون X
بينما تخطط شركة أبل لشحن حوالي 18 مليون جهاز آيفون X لزبائنها في العالم في الربع الأول من عام 2018، فإن هذه الخطط ربما لن تتحقق أمام قلة الإقبال على الهاتف الجديد. وذكرت
تويتر تبدأ بتنبيه مُتابعي الحسابات الروسية الخبيثة
نشرت شبكة تويتر بيانًا تحدّثت فيه عن آخر ما توصّلت له بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية والحسابات الروسية الخبيثة المُرتبطة بهذا الأمر.   وأكّدت شبكة
هل أخفقت فيسبوك في مجال الذكاء الصُنعي؟
خاض “مارك زوكربيرغ” في 2016 تحدّيًا من نوع خاص بعدما أعلن مع نهاية 2015 أنه سيتفرّغ لبناء مُساعد رقمي يسمح له التحكّم بمنزله بشكل كامل عبر الأوامر الصوتية، وعبر




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صحفي جنوبي يقدم مبادرة لحل الخلاف بين المجلس الانتقالي والرئاسة
الكازمي: غالبية قيادات المقاومة الجنوبية غابت عن اجتماع الانتقالي ونحذر من جر عدن الى نزاع جنوبي جنوبي
الحالمي يلتقي بالزبيدي ويؤكد : لا خلاف بين المقاومة والتحالف او الانتقالي
اللواء بن بريك : سنشكل حكومة حرب في الجنوب
الحوثي يدعو الى الحوار
مقالات الرأي
  رأيت الفقراء والمعوزين ذكورا وإناثا ، كبارا وصغار ، وهم يتهافتون زرافاتا ووحدانا على المخيم المجاني
قبل ان نستعرض مضمون القراءة البسيطة لابد من التطرق بلمحه سريعة بشأن السياسية الإستراتيجية التي تتبعها دول
في كل مرة تسمح لي الفرصة لكي أذاكر بعض المقولات الفلسفية حول قهر المستحيل يتبادر إلى ذهني بسرعة ومن غير تردد
من منكم لاحظ الانقسام الذي حدث داخل اجتماع المقاومة الجنوبية الاخير الذي حدد مهله لرئيس الجمهورية اليمنية
إعلان عدن التاريخي ومواقف المجلس الانتقالي وبيان المقاومة يوم أمس تؤكد بأن الجنوب لن يكون الا مع جواره
قوات المقاومة الجنوبية هي (الحزام الأمني) الذي لا تديره المقاومة بل التحالف، ولهذا مجرد خلط للأوراق وجر عدن
التحضيرات التي قام بها المجلس الأنتقالي الجنوبي على مدى عام تقريباً والمدعوم بمليونيتين من أعظم المليونيات
لم أتوقع يوما أن يصل السقوط الإعلامي بشبكة إخبارية دولية بحجم وإمكانيات الجزيرة إلى مستوى تعاطيها الانحطاطي
  قبيل إقالة الأخ خالد بحاح من منصبيه كرئيس وزراء ونائب رئيس جمهورية كانت وسائل الإعلام الممولة من مراكز
كل خلاف بينكم سيستفيد منه الحوثيين وتعالوا نجتمع سواء لنحافظ علئ ماتحقق على الارض ودعوا الفتونة لبعضكم البعض
-
اتبعنا على فيسبوك