مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 23 يوليو 2018 02:11 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الأحد 12 نوفمبر 2017 09:40 مساءً

منتخب الشباب ما قصرتم و للمدرب للبعداني مليون تحية

قدم منتخبنا الوطني للشباب أروع صبر الإبداع واستطاع قهر الظروف التي إحاطة به منذ تشكيلة و لعلى ما قدمه منتخبنا الوطني أمام المنتخب السعودي رغم الخسارة درس قاسي للأشقاء شباب السعودية فالكل قبل اللقاء كان يتوقع ان يستقبل مرمى المنتخب اليمني كثير من الأهداف بحكم فارق الإعداد التكتيكي و البدني لكن مشهده اللقاء من تقدم للأحمر اليمني جعل الأشقاء السعوديين يتمنون التعادل على عكس ما كان يتغنى قبل صفارة البداية

خسر الأحمر اليمني و احتل المركز التأني برصيد أربع نقاط و أربعة أهداف و علية هدفين باعتقادي انه ترتيب و منطقي و ان كان الطموح حق مشروع بالصدارة و التأهل لكن من يرى إن المنتخب لم يؤدي ما علية للأسف لا يفهم شيء بكرة القدم

كيف لنا ان نطالب بالصدارة و كرة القدم عندنا متوقفة ونتيجة لقاءنا بالسعودية دليل على ما اقول لاعبينا حاولوا الحفاظ على النتيجة لكن فارق الخبرة و الإعداد البدني جاء لصالح الشباب السعودي و للاعدادهم المسبق من خلال مشاركتهم بالدوري السعودي لمنافسات الشباب على عكس لاعبينا التي تم تجميعهم قبل شهرين من المسابقة و بصورة معجزة استطاع المتألق محمد حسن البعدني من الوصول للتشكيلة الرائعة من التصفيات الداخلية قربة270 لاعبا و هدا جهد لوحدة بدله البعدني بوقت قياسي هو ملا يروق للبعض إن يروى الإبداع يخرج من عدن و تحت قيادة مدرب ينتظره مستقبل واعد و أمام دالك ما يسعنا إلا ان نقول ما قصرتم يا شباب و مليون تحية لك كابتن محمد حسن البعداني مدرب المنتخب 

وشكرا شيخ الكرة احمد صالح ألعيسي على جهودكم الكبيرة بمشاركة المنتخبات الوطنية      



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
لا يختلف اثنان على ان الجماهير الرياضية استمتعت بمشاهدة  كاس العالم 2018 في عدن أفضل من اي بطولات سابقة بفضل
إذا تحدثت عن التلال ، فأجمع حروف كل اللغات وضعها في مساحة والبسها كل مقتنيات الشعر والنثر ، لأن الحديث ينصب في
لم يكن مجرد ديربي بين فريقين عريقين بل كان مجموعة كلاسيكو  حضرت فيه المتعة الإثارة المفاجآت الجميلة على
ستكون الديوك الفرنسية في مواجهة نارية في المباراة الختامية وبإعصار كرواتية. انها اعصار قادمة من كرواتيا
هاهي بطولة كاس العالم تصل محطتها الأخيرة بعد شهر من ألمتعه الكروية المصحوبة بكثير من المفاجآت التي كانت
إلقاء الأول يجمع الديوك الفرنسية مع النسور الحمرا نسور المنتخب  بلجيكا بقيادة كان إيدين
وهم منتخب الارغواي ومنتخب السليساو  البرازيل الاول على يد  الديوك الفرنسية. والثاني على يد الشياطين
ما شاهدته في مباراة بلجيكا واليابان فوق مستوى العقل والتوقعات لو تم تكليف الكاتبة الشهيرة اجا ثاكريستي
-
اتبعنا على فيسبوك