MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 06:33 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

الجنوب معركة الزعامة والعمالة.. هادي الفاتح.. عيدروس المنقذ .. باعوم الزعيم .. زعماء أم عملاء ؟!

غلاف صحيفة عدن الغد ليوم الاثنين 13 نوفمبر 2017
الاثنين 13 نوفمبر 2017 12:33 مساءً
تقرير/عبدالله جاحب وفتحي بن لزرق

احتدم الصراع في الجنوب لنيل شرف التمثيل والتفويض من اجل كراسي الزعامة " وأضحت القوى المسيطرة على المشهد تمد نفوذها وتفرش رياشها كل حسب تواجده وأنصاره وتياره المؤيدين " وأصبح الجنوب على صفيح ساخن بين الزعامة والعمالة " فقد تحول كل فريق إلى نصب المصايد للطرف الآخر.

ثلاث قوى " ثلاث شخصيات " ثلاث قيادات تسيطر على المشهد " ثلاث وجوه تلهب بها نار الزعامة ولهيب العمالة " صراع الزعامة أصبح واضحا ولهيب العمالة يحلق في سماء الجنوب " تعيش الجنوب شتاء  سياسي وصراع قيادي اسخن من لهيب الشتاء  في ربوع الوطن عند انقطاع الكهرباء .

القيادة التي تصدرت المشهد السياسي في الجنوب ترزح بين خيارات الزعامة والعمالة " فلم يستثن احد في وطن الجنوب من العمالة وانتماءات الحزبية وأطماع الأجندة التي يميل لها " فقد التصقت الزعامة والقيادة والكرسي بالعمالة والخيانة " وقد اجتاح الجنوب ثلاث شخصيات قيادية في الآونة الأخيرة واغتسلت بالماء والبرد وثلج الزعامة واكتووا بالنار واللهب ووقود حطب العمالة.

وكان صراع الزعامة والعمالة في الجنوب في الحقبة الزمنية والعقود الأخيرة بين كل من :

 

(الفاتح هادي -المنقذ عيدروس -الزعيم باعوم )

ولكل شخصية منهم سياستها " وميولها" وانتماءها " مؤيدون" مناصرين " معارضين " وأجندة خارجية وداخلية.

فبين صراع الزعامة والعمالة يقف الجنوب على شتاء  سياسي ساخن وكرسي أسخن.

 

الفاتح هادي

 

عاش فترة زمنية عصيبة تقاذفت به السنين السياسية بين حليف وعدو بين منقذ ومغرق وبين مؤيد لعفاش في فترة زمنية تطلبت تأييده وبين معارض عصفت به المتغيرات " فكان الفاتح للقوات الشمالية إبان اجتياح الجنوب في العام 94م " وحامل مشعل الوحدة وقائدها إلى الجنوب " وانتقل إلى القصر الجمهوري في صنعاء.

 الرجل الصامت طيلة سنين عجاف عصفت بالسياسة اليمنية واضطراب اقتصادي وامني في الشمال والجنوب " وتقلد منصب الرجل الثاني في اليمن في فترة زمنية ليست بقصيرة " وكان ينتقد كثيرا بسبب صمته وصبره الذي فاق الصبر والصمت وعجزه منه " وفي شتاء  2011 م عصف الربيع العربي باليمن وطرق أبواب صنعاء تسوية سياسية خليجية جاءت بالهادي رئيس للبلاد " .

وبعدها رئيس توافقي بانتخابات رئاسية وجاء بتأييد شمال اليمن أكثر من جنوبه " وتقلد كرسي الثعابين بين معارضة جنوبية وبين مكر حوثي وخبث عفاشي جلس الرجل الهادي الصامت " وفي حرب هوجاء شنها الحوثي ومغامرات طفولية ومكر الكهل عمت البلاد الحروب والفوضى والغوغاء " وتم اجتياح صنعاء والاستيلاء على الحكم ونقض العهد والميثاق ومحاصرة الهادي وحبسه ووضعه تحت الإقامة الجبرية " واستطاع الإفلات من القبضة ووصل إلى الجنوب ليقود مرحلة الفتح وغادر من المعاشيق إلى الرياض ليقود مرحلة تحرير الجنوب وبتعاون من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وتحقق له ذلك " وأصبح الفاتح هادي ".

 واليوم يخوض مرحله صراع البقاء في الجنوب وتثبيت مشروعه وحلمه ( الأقاليم) وتحول من فاتح إلى مرتهن بين أروقة الرياض الذي لا تحب مغادرته وقد خسر الرجل ثمر ومحصول فتحه وأسطورة صبره جراء الأداء المخيب لأداء  الشرعية التي يتزعمه هو كرئيس لها " واليوم يقع الفاتح بين انتصارات التحرير وعمالة الإهمال والأداء الضعيف وتردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية والعسكرية في حسم الشمال " والارتهان السعودي والإقامة غير المبررة لفاتح هادي " فهل يعتلى هادي عرش الجنوب على انتصارات الفتح والتحرير أو تعصف بها العمالة الشرعية للرياض والإقامة غير المبررة في فنادق الرياض.

ورغم الانتقادات التي يوجهها المناوئون لهادي إلا ان المؤيدين له يرون ان الرجل هو سفينة النجاة للجنوبيين من أنفسهم ويرى مؤيده ان الجنوب اليوم غير مهيأ للانفصال بشكل مباشر ويؤكدون ان مشروع مخرجات مؤتمر الحوار الوطني اليمني هو المنقذ الحقيقي للجنوب من صراعات الزعامات بين مكونات الحراك الجنوبي.

نجح "هادي" بحسب مؤيديه ان ينتزع الكثير من الحقوق للجنوبيين من خلال منحهم نصف كل شيء من الثروة والسلطة عبر مخرجات مؤتمر الحوار الوطني.

ويرى مؤيدو هادي انه الوحيد الذي تمكن من تفكيك منظومة القوى الشمالية التي استباحت الجنوب منذ العام 1994 وحتى العام 2015.

ويرى هؤلاء ان "هادي" الأحق بالزعامة في الجنوب كون ان انفراط لعقد السلطات في الجنوب سيعني انهيارا وذهابا صوب مشاريع التشرذم.

ويدعو هؤلاء إلى الالتفاف حول الرئيس هادي مؤكدين ان حالة الانقسام المناطقية التي سادت الجنوب عقب الحرب الأخيرة تؤكد ان الجنوبيين بحاجة إلى مرحلة انتقالية يمكن ان توفرها الطرق السياسية التي ينتهجها هادي.

 

المنقذ عيدروس

 

من جبال الضالع ومتارس الجبهات من القتال العسكري إلى الصراع السياسي على كرسي الجنوب " كان مطاردا من عفاش ومنبوذا من الحكم والدولة وهرباً من حكم ( الإعدام) وظل يكون التكوينات العسكرية ويخوض غمار الكفاح المسلح في الجنوب ويدعو إلى انفصال الجنوب عن شماله " ويحمل مشروع فك الارتباط " ومشعل الثورة الجنوبية " فعمل على تجهيز وتدريب الجيوش العسكرية وتنفيذ العمليات النوعية " وأصبح مطاردا في جبال الضالع " حتى اندلعت الحرب الأخيرة  واجتياح الجنوب من العدو الحوثي العفاشي.

 وكانت الفرصة لإثبات الذات وتحقيق المراد والوصول إلى حلم الانفصال " فكان من أوائل المحررين للجنوب " وبعد اغتيال الشهيد جعفر " تم تعينه محافظا لعدن " وبعده تم إقالة العيدروس " بسبب الفشل الإداري جراء بعض العراقيل التي وضعت له من أعضاء حكومة الشرعية الذين لا يرغبون في تواجده في تلك الفترة على كرسي المحافظة وجاء تكوين المجلس بناء على ضرب عصفورين بحجر واحد بناء على مطالب شعبية لتكوين حامل سياسي للجنوب  وردة فعل على قرار الإقالة، واكتسب زخم شعبيا كبيرا وتمددا اكبر على الأرض.

فكانت الإقالة القشة التي قسمت الشرعية " فأعلن المنقذ عيدروس تكوين ما يسمي بالمجلس الانتقالي بعد تأييد إماراتي " وزخم شعبيي كبير " فأصبح الرجل المنقذ لمشعل الجنوب وتحقيق الأماني والأحلام العظام " وقد لقي الرجل عيدروس زخما شعبيا كبيرا ومعارضة أيضا من مناصرين حيث اتهمه البعض بالعمالة الخارجية والوصاية وانه رهن إشارة قرارات " وأوامر دولة الإمارات " وأصبح الرجل منقذ الجنوب وحامل مشعل الإنقاذ " وفي الضفة الآخر يلتهب بنار الوصاية والعمالة الإماراتية فبين زخم شعبي للعيدروس والوصاية يقف المنقذ العيدروس على أعتاب كرسي الزعامة والعمالة للجنوب.

لا يزال الرجل يتمتع بشعبية كبيرة لكنها ليست كالشعبية التي نالها عقب تعيينه محافظا لعدن أواخر العام 2015 ، تمكن الرجل حينها من كسب شعبية ضخمة وواسعة النطاق لكن هذه الشعبية سرعان ما تآكلت بسبب الفشل الإداري الذي منيت به إدارته لاحقا.

تمكن الرجل من تحقيق حضور سياسي جيد خلال 3 أعوام مضت لكن التجربة التي خاضها محافظا ومسئولا في حكومة الرئيس هادي أضرت به كثيرا بسبب تضارب المواقف السياسية بين تحرير الجنوب واستقلاله وبين المضي إلى جانب حكومة "هادي".

عقب عام ونصف من الشراكة مع الشرعية قام هادي بالإطاحة بالزبيدي والذي لجأ إلى إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي، الذي بدأ بداية الأمر بأنه أمل كبير للجنوبيين في استعادة دولتهم.

وفي مواجهة مناصري المجلس يرى معارضوه أن المجلس جاء ردا على خطوات إقالة المحافظين التي اتخذها هادي.

يقف "الزبيدي" اليوم بين نارين والنار الأولى هي خوض غمار إدارة مناطق الجنوب عبر بوابة المجلس الانتقالي والتي تبدو مغامرة صعبة وبين خوض غمار تجربة سياسية فاشلة في حال ما لم ينجح المجلس في تحقيق أهدافه.

يعول قطاع كبير من الجنوبيين حتى اليوم على ان يتمكن المجلس الانتقالي الجنوبي من تحقيق أهدافه السياسية التي رسمها لنفسه.

 

 

الزعيم باعوم

 
مقلق النظام العفاشي بيته السجون والزنازين  " قوته القيود والسلاسل " عمره بين حجرة الزنزانة وغرف السجون " مفجر الثورة وشعاع الحراك الجنوبي " عاش بين مد المعارضة وظلم الحكومة ولهيب النظام " لا يختلف على نضاله شخصان " ويجتمع معه الجنوب " اختفى عن المشهد السياسي أثناء الحرب " وما يأخذ عليه كلمته الشهيرة التي قسمت ظهر الجنوب وأنزلت من رصيده الثوري كثيرا " (هذه الحرب لا تخصنا ولا ناقة للجنوب بها ولا جمل ) فتلك العبارات كانت بمثابة الزلازل الذي ضرب ماضي حافل بالنضال وتاريخ ممتلئ بالتضحيات.

فالرجل يحمل من الرصيد ما يجعله يناطح القوى ويصارع على كرسي الجنوب " فقد كان حسن باعوم تمثال الحرية لكل الجنوبيين " ومشعل الماضي الجميل " وقد طفي على السطح في الآونة الأخيرة تحركات الابن فادي التي تزعج الكثير وتعصف بالماضي وسنين النضال وتحسب على الرجل كثيرا وتقلق رصيده النضالي " واليوم يعود باعوم بأحلام الماضي النضالية " وكوابيس الفادي الذي تقلق منام الماضي وتزعج ما بقي من العمر النضالي فبين أحلام الماضي وكوابيس الفادي المزعجة هل يعتلى الحسن باعوم الزعامة " ويعصف بالعمالة القطرية أدراج مراهقات الفتي الابن فادي ؟؟

قاد باعوم في العام 2007 إلى جانب رفيقه ناصر النوبة حركة الاحتجاجات الشعبية الجنوبية وفي العام 2008 زج به نظام الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح السجن لمدة عام ليخرج الرجل بعدها محمولا فوق الأعناق ليقود مرحلة جديدة من النضال عرف فيها لاحقا بالزعيم باعوم .

وظل الرجل يتنقل لاحقا من محافظة إلى أخرى مشاركا ضمن قيادات الحراك الجنوبي في معركة استقلال الجنوب واستعادة دولته حتى جاءت حرب صيف 2015 التي وجهت ضربة قاصمة لجهود الرجل السياسية .

اتخذ "باعوم" وقيادات جنوبية أخرى موقفا نأى فيه بنفسه عن المشاركة في الحرب وهو الموقف الذي عده مناوئون له بأنه كان خاطئا لكن الرجل ظهر أخيرا ليدافع عن نفسه ويقول ان تلك الحرب والقوى التي رتبت لها لم تمنح الجنوبيين إي ضمانات فيما يخص قضيتهم.

ورغم الانتقادات التي وجهت لباعوم إلا ان ظهوره السياسي الأخير لقوى سياسية تابعة له أثبتت ان الرجل لا يزال يحظى بشعبية جارفة وان القوى السياسية الجنوبية الموالية له تملك حضورا سياسيا قويا لا يمكن تجاهله.

الايجابية التي يرى كثيرون ان باعوم يتمتع بها اليوم هي عدم خضوعه للقوى المتحكمة بالمشهد في عدن الأمر الذي يمنح تياره فرصة المناورة بشكل اكبر.

 

 

زعماء أم عملاء؟!

 

يعيش الجنوب صراعا ساخنا على كرسي العرش السياسي " ويحمل كل طرف أحلام الزعامة ومنغصات العمالة " وبين الفاتح والمنقذ والزعيم تقف عقارب الوطن وترمي بها ساعات الزمن ومتغيرات البلد " فبين مؤيد ومعارض " يضع القادة مشروعاتهم وسياستهم وأجندتهم " ليضحى الجنوب على صفيح ساخن على كرسي الزعامة واتهامه بالعمالة .

فبين الفاتح والمنقذ والزعيم " تقف التساؤلات من الزعيم ومن العميل ؟؟؟.

من يكسب الرهان ويضمن ويظفر بالأمان الدولي ؟

 

من صفيح ساخن لابد من منطقة دافئة تلجأ إليها القوى المتصارعة وتكون منطقة الأمان " فالجميع لا يريد الانتكاسة وتكرار الأخطاء السياسية " واخذ الدروس والعبر من أحداث المنطقة التي أصبحت أكثر سخونة من وطننا الحبيب " فلا فاتح يريد تكرار تجربة مرسي وعواصف ربيعه " ولا منقذ يريد تكرار تجربة كردستان العراق وتهور برزاني غير المبرر " ولا زعيم يريد ان تحرقه نار القرابة والدم " فكل تلك الصراعات لابد من بر أمان لها ومرسى لسياسات وأهداف تنجو من عواصف الخارج.

فلا نجاح سياسي ووصول إلى الكرسي دون تأييد دولي وإقليمي فهو العامل المشترك في تسيير دفة الأمان " فالهادي الفاتح يحمل مؤشرات النجاح الخارجي والإقليمي " بشكل أكثر حظا " ولكن ما يعيق ذلك هو أخطاء حلفاؤه داخلي " وسوء أداء حكومة الشرعية الذي أدى إلى الغرق في وحل ومستنقع الفساد مما يؤثر ذلك على تحركاته خارجي ويصيبه بخجل شديد.

 

تحركات المنقذ عيدروس خارجياً المتمثلة في أعضاء مجلسه والمراهنة على الشارع والأرض قد يكسب الرجل دفعة كبيرة خارجياً وتقدماً يستفيد منه في رصيده الخارجي من خلال الرصيد الداخلي " وبهذا قد يلجأ عيدروس إلى قلب الطاولة خارجياً في أي لحظة مستفيدا من عامل الشارع ونقله إلى العالم الخارجي.

"باعوم" وغيابه الطويل عن الساحة واختفاءه قد يفقده الكثير من البريق الخارجي " وقد يلجأ حاليا إلى تعزيز حضوره الخارجي قبل الداخلي " كونه يحمل ماضي يشفع له إذا اضطر الأمر إلى حسم الأمور .

ولكن ظهوره في هذا التوقيت يوحي بوجود قوة خارجية تدفع به " وهذا ما يرحجه الكثيرون " كون الرجل رفض خوض الحرب بحجة انعدام الضمانات الخارجية " والآن يصبح ماضي باعوم النضالي وظهوره المفاجئ بعد صمت سياسي طويل هو المحك الحقيقي خارجي فهل يشفع ماضي الزعيم باعوم له خارجي.

"هادي" ودعمه الإقليمي الكبير يمنحه الكثير من الفرص مع تصاعد الأصوات الجنوبية التي باتت تخاف عودة الصراع بين الرفاق في الجنوب مجددا.

وحقيقة يجب التسليم بها من يكسب رهان  وأمان الخارج الدولي والإقليمي كسب مقاليد برد وسلام الصفيح الجنوبي الملتهب والساخن.


المزيد في ملفات وتحقيقات
الجنوب على أوتار: أحلام الاستقلال ام كابوس كردستان.. دور الإمارات نحو الاستقلال نقمة أم نعمة.. صمت المملكة رضاء أم إعاقة.. ماذا يؤخر الاستقلال؟!
كتب: عبدالله جاحب     ثلاث سنوات والرابعة في الطريق أعتبرها البعض عجاف والآخر منجزات " الجنوب وأهله وأحلامه وامنياته وتطلعاته وانتظاره ينتظرون اليوم الموعود
من يسقط صنعاء: هل أضاع التحالف مفاتيح (التبه)؟.. أم هل يصلح إخوان الرياض ما أفسده إخوان مارب؟.. لماذا أطال الأب الروحي طريق الحسم؟!
 كتب: عبدالله جاحب   ثلاث سنوات وصنعاء تعيش تحت حكم الانقلاب وحكومة عفاش " طال الانتظار على أسوار صنعاء بين كر وفر وبين تبه واخرى ".. طلاسم تحول دون صنعاء الجميع
الشعيب تخلع رداء الجاهلية وترتدي قيثارة الحضارة
اقيم صباح اليوم الاحد الموافق 2017/ 11/19م  اجتماعآ موسع في مديرية الشعيب ضم قيادات السلطة المحلية وقيادات التربية  والمرافق الحكومية  وادارة الشباب ولرياضية


تعليقات القراء
287109
[1] عيدروس بطل
الاثنين 13 نوفمبر 2017
فاعل خير | عدن
وهادي بدوي متردد با عوم خلاص اسد عجوز *** بتغنيه

287109
[2] اليمن الاتحادى
الاثنين 13 نوفمبر 2017
تركى بن سند | سيئون
اليمن الاتحادى المنقد الوحيد للعملا والخونة اما الخيانة والعمالة فى الجنوب خاصة فحدث ولاحرج

287109
[3] خلط الاوراق موضه قديمه
الاثنين 13 نوفمبر 2017
ابن الجنوب العربي | عدن خاليه من الحجريه
عبدربه اخذ وقته وزياده بالرغم من انه وقف ضد الجنوب واستقلاله الى يومنا هذا وباعوم مناضل من الطراز الاول ولكن فادي ومن معه اسئوا لمسيرته النضاليه وهو مريض ومتقدم في السن كنا نتمنى منه ان لا يدخل نفسه بطابور اصحاب شي عيشه ولكنهم ضغطوا عليه لاظهار الجنوبيين غير متفقين وغير موحدين اما الرئيس القائد عيدروس الزبيدي فقد خرج جل شعب الجنوب العربي وفوضه لتمثيل الجنوب وهو لم ياتي من اوساط الحزبيه او الطائفه وانما من ساحات النضال ورفاقه تشهد له والجنوب شاهد عليه فالرغم من كل المحاولات لاغتياليه واشويه صورته زادته حب واحترام والمجلس الانتقالي باذن الله قادر على اداره الجنوب العربي با ابناءه المخلصين تحسسوا العالم ان الجنوبيين غير قادرين على اداره دولتهم كانه اليمن كان سويسرا اليس انتم رعاه الجهل والفقر والقبيله والتخلف والارهاب والمناطقيه

287109
[4] المجلس الإنتقالي الجنوبي يمثلني.
الاثنين 13 نوفمبر 2017
حنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
المجلس الإنتقالي الجنوبي يمثلني.

287109
[5] تيار هادي اسواء السيئين للمشاريع الثلاثة سياسييي الجنوبيين
الاثنين 13 نوفمبر 2017
حضرموتي | الحيد
إذا قدر لنا أن نعطي تقييم لمنطلفات الثلاثه من ناحية التعاطي السياسي مع قضية الجنوب وأهله سنجد أن مشروع هادي أكثر قبحا من الوحده اليمنيه.... مالذي يمنع اي زعيم دحباشي قادم من أن يخرج الشعب في مسيرات لتغيير الدستور لجعله من إقليم واحد بدل السته حق هادي؟؟ والأغلبية المريحه سيتمكن من تعديل الدستور.. أما مشروع باعوم فهو جيد الانطلاق الا انه مفرط في انتهاز الفرص الدحابيش لن يعطوك وطنك الا مرغمين كما ضاع منا مرغمين.. يبقى مشروع الزبيدي هو الوحيد الذي يستحق وهو الوحيد الذي يحظى بشعبية جنوبيه لأنه واضح الهدف وكل قياداته ساهمت بقدر في دحر تحالف الدحابشه المجوسي الجديد ويحتاج إلى فتح أبوابه للآخرين من دون التنازل عن الهدف الأسمى... انتزاع الوطن من براثن الأشرار ااهمج

287109
[6] باعوم كان زعيم والان عميل
الاثنين 13 نوفمبر 2017
جنوبي | عدن
باعوم في بداية النضال كان زعيم لكن للاسف باع نفسة لعفاش والا لماذا لما تم حجزة من قبل نقطة العلم ايام عفاش جات اوامر عليا من صنعاء باطلاق سراحة لااحد يختلف الان في الجنوب على عمالت باعوم وابنة وخصوصا بعد ان اعلنها جهرا

287109
[7] المجلس الانتقالي هو الفاتح والمنقذ للجنوب.
الاثنين 13 نوفمبر 2017
الهلالي | الجنوب
هادي وشلته البدودحباشيه هم اسواء وأَلْعَن مجموعة ضد شعب الجنوب. باعوم زعيم الحراك الجنوبي ولكن العمر أخذ وقته فهو لن يقدر ان يواصل المسيره نتجية كير سنه وكذلك المرض. اما ابنه الخاين والمرتزق فادي فتعلق علي السفينه وعلي لسم والده فقط فهو فاشل والي مزبلة التاريخ. عيدروس اثبت وجوده علي ارض الجنوب وحب شعبه ومخلص لقضية الجنوب فالشعب معه حتي انتصار قضيته التي سقط الآلاف الشهداء منذ حرب عام 1994حتي اليوم.

287109
[8] الكلمه المحجوبه
الاثنين 13 نوفمبر 2017
فاعل خير | عدن
قرود قرود

287109
[9] الإنتقالي الممثل الوحيد لشعب الجنوب
الاثنين 13 نوفمبر 2017
جسار الجنوبي | عدن
شعب الجنوب أكثر الشعوب عاطفة و لكن إن كره فلا مثيل له و لهذا جرب المجرب و وصل إلى قناعة لا تلين بأن الإنتقالي هو الممثل الوحيد لشعب الجنوب و أن وضعنا تلخيص بكلمات للقادة الثلاثة فهي كالأتي هادي ثبت بدون أي شك بأنه إصلاحي اخواني من الدرجة الأولى لماذا لأنه منذ انطلاق عاصفة الحزم و كل تشكيلة حكومته من الإخوان حتى المستشارين و يكن عداء فاحش لكل ما هو جنوبي. أما باعوم كااان باعوم لكن من شوه تاريخه النضالي هو ابنه فادي و أصبح من باعوم إلى باعوه. أما البطل الزبيدي فهو من التف حوله كل شعب الجنوب و معه القيادات الجنوبية الذي خسرها الدنبوع لصالح الإخوان و الإنتقالي هو ممثل لشعب الجنوب الحقيقي أمام أي مفاوضات جادة في قادم الأيام.

287109
[10] المفسدين
السبت 18 نوفمبر 2017
المهاجر | عدن
كلكم اللعن من بعض



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
غضب يمني من قيادي اصلاحي حرض ضد المغتربين بالسعودية
عادل اليافعي : لم يخطئ القيادي الاصلاحي صعتر على بعض المغتربين
مصدر : استقالة المحافظ المفلحي من منصبه لاتزال قائمة 
الحكومة اليمنية تعلن تحرير محافظة تعز
شركة النفط بعدن تطمئن المواطنين بتوفر كميات من المشتقات النفطية
مقالات الرأي
تجاوبا مع ما قد كتبت قبل أيام من مقال بخصوص ما تعانيه محافظة شبوة من تجاهل وعدم عمل وتفعيل (النيابات والمحاكم )
حينما تم تعيين الأخ عبدالعزيز المفلحي محافظا للعاصمة عدن استبشرنا خيرا لما نعرفه عن الرجل من قدرات وخبرات
  تظل إجراءات المملكة العربية السعودية في ما يخص تنظيم العمالة الوافدة شأنا سعوديا لا يحق لنا مناقشته؛ إلا
قديماً كان اجدادنا الاوائل رحمهم الله يضربون الامثال الشعبية للاقتداء بها واستخدامها في تعاملاتهم ... ومن
بعيد عن جلابيب السياسة واهام الساسة وسرديب الانتماءت " بعيد عن كل القناعات الشخصية والاطماع والمصالح الضيقة "
  كتب : محمد سالم بارمادة اعلم علم اليقين إن ما سوف يتم تناوله أو سرده في هذه المقالة إنما هو عبارة عن أحداث
في أبين ، حقق المجلس الانتقالي نجاحاً كبيراً بل غير متوقعاً ، وهذا قد جاء رغم أن ثمة من أطلق هواجساً باعثة
  محمد عبدالله الموس في ابين، كغيرها من بقاع الارض، مغامرون، يمكن ان يدخلوا بلدانهم في اتون صراع من اجل
  كم يسعدني حينما اقرأ لكتاب شباب محاولات جادة في مقاربة إشكالية الهوية ورهاناتها الاستراتيجية، وقد لفت
كثُر النواح والنحيب والعواء من مؤيدي المجلس الانتقالي الجنوبي، الذين ومنذ انتهاء حفل قصير للمجلس في أبين،
-
اتبعنا على فيسبوك