MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 24 يناير 2018 02:11 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 09:55 صباحاً

لعنة السويد.. لعنة تاريخية مستمرة للطليان !

منتخب السويد او كما يطلقوا عليه صائد الكبار استطاع التأهل لنهائيات كأس العالم مونديال روسيا 2018م وذلك بعد ان استطاع اصتطياد هولندا في دور المجموعات وتأهل للملحق كمركز ثاني في مجموعته لتضعه قرعة الملحق بالطليان صحيح ان الطليان في اسواء مستواياتهم ومنتخبهم لم يعد بذاك المنتخب القوي وبالأخص بعد رحيل المدرب الإيطالي كونتي إلى نادي تشيلسي الإنجليزي ومنتخب السويد كذلك ليس بذلك المنتخب القوي ولكن ما يميز منتخب السويد يعرف جيدا كيف يصيد المنتخبات الكبيرة .



لعنة السويد للطليان منذ عام 1958م عندما كان مونديال كأس العالم في السويد ايطاليا خسرت في التأهل للمونديال وبالامس في عامنا هذا ايطاليا تفشل مجددا في التأهل للمونديال بعد ان اقصتها السويد وحرمتها من التأهل لمونديال روسيا برفقة قائدها الكبير بوفون الذي لن نشاهده مجددا في كأس العالم. 



ستون عاما من آخر حرمان للطليان والعامل المشترك ما بين سيناريو الامس ومونديال 1958م هو (منتخب السويد  ) .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
الخطوات التي أقدم عليها القائمين على شئون نادي الوحدة الرياضي في الآونة الأخيرة، والمتمثلة في إثارة موضوع
شي طيب وجميل أن يتجاوب معالي الوزير الإنسان نايف البكري وزير الشباب والرياضة ويتفاعل مع كثير من الرياضيين
وصول نادي الاحقاف بنطقة الغرف الى نهائي بطولة الماهر الثانية لكرة القدم هو الحدث الابرز على الصعيد الكروي
شيء طيب وجميل أن يتجاوب معالي الوزير الإنسان نايف البكري وزير الشباب والرياضة ويتفاعل مع كثير من الرياضيين
يوما بعد يوم ونسمع أخبار لاعبينا وتعاقداتهم مع الأندية العربية والخليجية وهذا امر مبشر ومطمئن بان لاعبينا
كرة القدم اللحجية في الزمن الجميل الذي قدم فيه نجوم لحج أروع قصائد الابداع الكروي وحظيت لحج بالعديد من
  لا اعرف من أي زمن جاءت تلك اللحظات التي كانت بمثابة اللقاء الأخير للوداع، كعادته كان لا يفارق مدينته
تمكن فريق برشلونة من كسر قعدة ملعب أنويتا أخيرا بعد تغلبه على مضيفه ريال سوسييداد بأربعة  أهداف مقابل
-
اتبعنا على فيسبوك