مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 21 يوليو 2018 02:46 صباحاً

  

عناوين اليوم
العالم من حولنا

الشيوخ الأمريكي يناقش مدى سلطة ترامب في شن هجوم نووي

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 11:48 مساءً
( عدن الغد ) أ ف ب :

تساءل أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي، اليوم الثلاثاء، عن حدود سلطة الرئيس الأمريكي في شن هجوم نووي، وذلك وسط توتر بين واشنطن وبيونغ يانغ.

 

وتركز النقاش أثناء جلسة استماع للجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ، على فرضية قرار رئاسي بالمبادرة بضرب عدو بالأسلحة النووية أو ما يعرف بـ “الضربة الأولى” في اللغة الحربية.

 

وقال الديمقراطي كريس مورفي “نخشى أن يكون رئيس الولايات المتحدة غير مستقر  ومتقلبًا إلى حد، يجعله يعطي أمرًا باستخدام سلاح نووي في تعارض تام مع مصالح الأمن القومي الأمريكي”.

 

وأما في حالة هجوم نووي من عدو أو وشيك الحصول، فان أعضاء مجلس الشيوخ والخبراء الذين طرح عليهم السؤال، اتفقوا على أن الرئيس يملك في هذه الحالة كامل الصلاحيات للدفاع عن البلاد وفق الدستور، والرئيس وحده من يملك حق إطلاق سلاح نووي.

 

وقال رئيس اللجنة الجمهوري بوب كوركر الذي دعا لعقد الجلسة، وهي الأولى من هذا النوع منذ 1976، “حين يصدر الأمر ويؤكد، لا توجد وسيلة لإلغائه”.

 

وكان هذا السيناتور انقلب على ترامب وبات يعارضه علنًا، وقال في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عن الرئيس الأمريكي، أنه يقود البلاد “مباشرة إلى حرب عالمية ثالثة” من خلال تصريحاته حول كوريا الشمالية.

 

لكن ماذا يمكن أن يحدث إذا اعتبر الرئيس أن بلدًا يشكل تهديدًا ويأمر على سبيل الاحتراز بإطلاق سلاح نووي؟ وأقر ثلاثة خبراء أنه لا يوجد تعريف دقيق لمعنى الخطر الوشيك.

 

غير أن القائد السابق للقيادة الاستراتيجية الأمريكية بين الأعوام 2011 و2013 الجنرال المتقاعد روبرت كيهلر ذكر بقاعدة أساسية، وهي أن “الجيش مجبر على تنفيذ أمر قانوني، لكنه ليس مجبرًا على تنفيذ أمر غير قانوني”، معطيًا على ذلك مثلًا بما إذا صدر أمر تمت المصادقة على أسسه القانونية.

 

وبحسب الجنرال فان أي عمل عسكري يجب أن يتوفر فيه معيارا “الضرورة” و”التناسب”.

لكن ما الذي يمكن أن يحدث إذا اعتبر قائد القيادة الاستراتيجية أن الأمر الذي تلقاه من الرئيس غير قانوني؟ وأجاب مقرًا “لا أعرف على وجه الدقة”، وتابع أنه في كل أمر عسكري “يدخل العامل الإنساني”.

 

ويوضح المساعد السابق لوزير الدفاع أثناء فترة أوباما، براين ماكوين، أن الرئيس يمكنه أن يستبدل القائد الذي لا يطيع وحتى وزير الدفاع “لكن سنكون عندها في أزمة دستورية حقيقية”.

 

وكان الاستياء واضحًا على وجوه بعض أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي من الجمهوريين أثناء النقاش.

 

وقال ماركو روبين “خصومنا يشاهدوننا”، معربًا عن خشيته من إشاعة الشك في سلطة الرئيس الأمريكي في حال حدوث نزاع.

 

وذكر بأنه “في هذه الجمهورية لدينا انتخابات، وحين يصوتون يتخذ الناخبون قرارًا يمنح شخصًا ما هذه السلطة”.


المزيد في العالم من حولنا
عرض الصحف البريطانية - حنان عشراوي في الغارديان"الفلسطينيون لن يقبلوا صفقة القرن"
نشرت الغارديان مقالا لعضوة المجلس التشريعي الفلسطيني وعضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي تنتقد فيه الخطة التي ترعاها
عرض الصحف البريطانية - الإندبندنت: تهديدات بمزيد من الهجمات بطائرات غزة الورقية رغم التشديد الأمني الإسرائيلي
تناولت الصحف البريطانية الصادرة في لندن صباح الخميس عدة ملفات تهم القاريء العربي منها ملف الصراع في غزة والتطورات الأخيرة في محافظات الجنوب العراقي وذلك في نسخها
عرض الصحف البريطانية الفايننشال تايمز: ترامب وبوتين وخيانة أمريكا
ما زالت أصداء تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في المؤتمر الصحفي المشترك مع نظيره الروسي في قمة هلسنكي تهمين على صفحات الصحف البريطانية. وجاءت افتتاحية صحيفة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : فخامة رئيس الجمهورية يُستقبل مدير عام أنظمة الطاقة بشركة جنرال الكتريك
اليافعي :مانهبه الجنوبيين الذين حكموا بعد الحرب فاق مانهبه الشماليين طوال 33 عام
كلام سياسي : استهداف الفريق محسن الأحمر... صورة «اليمن القادم»
قوات الحزام الامني تعثر على معدات صناعية تعود ملكيتها لمصنع الغزل والنسيج
مشائخ واعيان ينفون صلتهم بحلف قبائل الجنوب
مقالات الرأي
بغض النظر عن أن الجنوبيين لم يشاركوا في انتخاب عبدربه هادي رئيسا توافقيا لليمن ، إلا إنهم وحين جد الجد ثبتوا
من اجل استقرار الوطن اليمني وتامين الناس وإخماد نار الفتنة وإيقاف الحرب يتطلب الى وجود رجال اوفيا صادقين مع
يوم الخميس 19 يوليو البنك المركزي صنعاء اعلن اجراء بيع اذون خزانة بالمزاد بقيمة 124 مليارات ريال.لكن بافتراض ان
الإصلاح بين الناس من الاعمال العظيمة التي حث عليها الاسلام ورغب فيها..فديننا الاسلامي دين المحبة والاجتماع
بقلم د. علوي عمر بن فريدإلى الذين يتباكون اليوم وهم قلة على السيادة الوطنية للمهرة ... أين أنتم عندما كانت
عندما يكون الإنسان وضيعاً فهو لا يعرف للقيم حدود ولا يراعي الأدب والشرف ولا المواثيق والعهود , فلا غرابة أن
  انتويت ولولا ضغوط الحياة .. منذ لحظة تعرض الاخ اللواء صالح قائد الزنداني او "الجحافي" كما عرفته قبل عقود
خرج الحراك الجنوبي في ثورة شعبية عارمة عام 2007 شهد لها العالم بأسره ، وقفت أمام الطاغية الهالك علي عبدالله
ربما لا امتلك الكثير من التفاصيل عن الأسباب التي تمنعنا من تصدير الغاز والنفط اليمني للخارج؟! هذا الملف
  في عدن تم اشهار تحالف قبائل الجنوب الذي يدعم المجلس الانتقالي الجنوبي وهذا التحالف كذبه علينا ان لا
-
اتبعنا على فيسبوك