MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 06:20 مساءً

  

عناوين اليوم
العالم من حولنا

الشيوخ الأمريكي يناقش مدى سلطة ترامب في شن هجوم نووي

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 11:48 مساءً
( عدن الغد ) أ ف ب :

تساءل أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي، اليوم الثلاثاء، عن حدود سلطة الرئيس الأمريكي في شن هجوم نووي، وذلك وسط توتر بين واشنطن وبيونغ يانغ.

 

وتركز النقاش أثناء جلسة استماع للجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ، على فرضية قرار رئاسي بالمبادرة بضرب عدو بالأسلحة النووية أو ما يعرف بـ “الضربة الأولى” في اللغة الحربية.

 

وقال الديمقراطي كريس مورفي “نخشى أن يكون رئيس الولايات المتحدة غير مستقر  ومتقلبًا إلى حد، يجعله يعطي أمرًا باستخدام سلاح نووي في تعارض تام مع مصالح الأمن القومي الأمريكي”.

 

وأما في حالة هجوم نووي من عدو أو وشيك الحصول، فان أعضاء مجلس الشيوخ والخبراء الذين طرح عليهم السؤال، اتفقوا على أن الرئيس يملك في هذه الحالة كامل الصلاحيات للدفاع عن البلاد وفق الدستور، والرئيس وحده من يملك حق إطلاق سلاح نووي.

 

وقال رئيس اللجنة الجمهوري بوب كوركر الذي دعا لعقد الجلسة، وهي الأولى من هذا النوع منذ 1976، “حين يصدر الأمر ويؤكد، لا توجد وسيلة لإلغائه”.

 

وكان هذا السيناتور انقلب على ترامب وبات يعارضه علنًا، وقال في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عن الرئيس الأمريكي، أنه يقود البلاد “مباشرة إلى حرب عالمية ثالثة” من خلال تصريحاته حول كوريا الشمالية.

 

لكن ماذا يمكن أن يحدث إذا اعتبر الرئيس أن بلدًا يشكل تهديدًا ويأمر على سبيل الاحتراز بإطلاق سلاح نووي؟ وأقر ثلاثة خبراء أنه لا يوجد تعريف دقيق لمعنى الخطر الوشيك.

 

غير أن القائد السابق للقيادة الاستراتيجية الأمريكية بين الأعوام 2011 و2013 الجنرال المتقاعد روبرت كيهلر ذكر بقاعدة أساسية، وهي أن “الجيش مجبر على تنفيذ أمر قانوني، لكنه ليس مجبرًا على تنفيذ أمر غير قانوني”، معطيًا على ذلك مثلًا بما إذا صدر أمر تمت المصادقة على أسسه القانونية.

 

وبحسب الجنرال فان أي عمل عسكري يجب أن يتوفر فيه معيارا “الضرورة” و”التناسب”.

لكن ما الذي يمكن أن يحدث إذا اعتبر قائد القيادة الاستراتيجية أن الأمر الذي تلقاه من الرئيس غير قانوني؟ وأجاب مقرًا “لا أعرف على وجه الدقة”، وتابع أنه في كل أمر عسكري “يدخل العامل الإنساني”.

 

ويوضح المساعد السابق لوزير الدفاع أثناء فترة أوباما، براين ماكوين، أن الرئيس يمكنه أن يستبدل القائد الذي لا يطيع وحتى وزير الدفاع “لكن سنكون عندها في أزمة دستورية حقيقية”.

 

وكان الاستياء واضحًا على وجوه بعض أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي من الجمهوريين أثناء النقاش.

 

وقال ماركو روبين “خصومنا يشاهدوننا”، معربًا عن خشيته من إشاعة الشك في سلطة الرئيس الأمريكي في حال حدوث نزاع.

 

وذكر بأنه “في هذه الجمهورية لدينا انتخابات، وحين يصوتون يتخذ الناخبون قرارًا يمنح شخصًا ما هذه السلطة”.


المزيد في العالم من حولنا
عرض الصحف البريطانية -الفايننشال تايمز: المحكمة الجنائية الدولية تحقق مع سي آي إيه في أفغانستان
قراءة في انهيار محادثات تشكيل الحكومة في برلين وانعكاساته على أوروبا والقلق في زيمبابوي بعد عدم تقديم الرئيس روبرت موغابي استقالته، إضافة إلى مطالبة المدعي العام
أميركا تعيد كوريا الشمالية لقائمة الدول الراعية للإرهاب
أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الاثنين، أن بلاده قررت إدراج كوريا الشمالية مجدداً في قائمتها السوداء "للدول الراعية للإرهاب"، بهدف زيادة الضغوط على برنامجها
ميركل مستعدة لخوض انتخابات جديدة في حال استمرار الازمة الحكومية
اعلنت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل الاثنين استعدادها لقيادة حزبها في انتخابات جديدة من اجل ولاية رابعة اذا استمرت الازمة السياسية التي تشهدها بلادها وتهدد




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
غضب يمني من قيادي اصلاحي حرض ضد المغتربين بالسعودية
عادل اليافعي : لم يخطئ القيادي الاصلاحي صعتر على بعض المغتربين
مصدر : استقالة المحافظ المفلحي من منصبه لاتزال قائمة 
الحكومة اليمنية تعلن تحرير محافظة تعز
شركة النفط بعدن تطمئن المواطنين بتوفر كميات من المشتقات النفطية
مقالات الرأي
حينما تم تعيين الأخ عبدالعزيز المفلحي محافظا للعاصمة عدن استبشرنا خيرا لما نعرفه عن الرجل من قدرات وخبرات
  تظل إجراءات المملكة العربية السعودية في ما يخص تنظيم العمالة الوافدة شأنا سعوديا لا يحق لنا مناقشته؛ إلا
قديماً كان اجدادنا الاوائل رحمهم الله يضربون الامثال الشعبية للاقتداء بها واستخدامها في تعاملاتهم ... ومن
بعيد عن جلابيب السياسة واهام الساسة وسرديب الانتماءت " بعيد عن كل القناعات الشخصية والاطماع والمصالح الضيقة "
  كتب : محمد سالم بارمادة اعلم علم اليقين إن ما سوف يتم تناوله أو سرده في هذه المقالة إنما هو عبارة عن أحداث
في أبين ، حقق المجلس الانتقالي نجاحاً كبيراً بل غير متوقعاً ، وهذا قد جاء رغم أن ثمة من أطلق هواجساً باعثة
  محمد عبدالله الموس في ابين، كغيرها من بقاع الارض، مغامرون، يمكن ان يدخلوا بلدانهم في اتون صراع من اجل
  كم يسعدني حينما اقرأ لكتاب شباب محاولات جادة في مقاربة إشكالية الهوية ورهاناتها الاستراتيجية، وقد لفت
كثُر النواح والنحيب والعواء من مؤيدي المجلس الانتقالي الجنوبي، الذين ومنذ انتهاء حفل قصير للمجلس في أبين،
  سؤال قد لاتكون اجابته وافيه بالقدر اللازم على ماجاء في نص رساله الاستقاله التي قدمها المحافظ المفلحي
-
اتبعنا على فيسبوك