مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 13 ديسمبر 2018 07:54 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

وزير الخارجية اللبناني: أي عقوبات سعودية ستزعزع استقرار المنطقة

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 11:55 مساءً
( عدن الغد ) رويترز :

قال وزير خارجية لبنان، جبران باسيل، اليوم الثلاثاء، إن حرية رئيس الوزراء المستقيل سعد الحريري لن تتأكد إلا إذا عاد إلى بلاده من السعودية، وإن أي عقوبات سعودية ستزعزع استقرار المنطقة.

 

وقال باسيل، خلال زيارة إلى العاصمة الفرنسية باريس: “أي إجراءات سعودية لن تستهدف فقط لبنان واستقراره، وإنما سيكون هذا عقابًا للمنطقة؛ لأن أي اضطراب في لبنان سيسبب اضطرابًا في المنطقة”.

 

وأضاف:”سيكون السوريون في لبنان أول من سيتأثر”.

وكان وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي، ثامر السبهان، قد صرح الأسبوع الماضي، أن الرياض “لن ترضى أن يكون لبنان مشاركًا في حرب على السعودية”، معتبرًا أن بلاده ستعامل حكومة لبنان كحكومة إعلان حرب بسبب حزب الله.


المزيد في احوال العرب
عدوى السترات الصفراء تنتقل إلى الأردن
أغلق ناشطون في شمال الأردن، يوم الأربعاء، طريقاً بإطارات السيارات المشتعلة والحجارة، احتجاجاً على قرارات اقتصادية للحكومة. وارتدى الناشطون، الذين أغلقوا طريقاً
انتهاء المرحلة الأخيرة من تصوير مسلسل عطر الشام في جزئه الرابع
اقترب المخرج السوري محمد زهير رجب من الانتهاء من تصوير مشاهد الجزء الرابع من مسلسل "عطر الشام" الذي كتب نصه مروان قاووق وتولت شركة قبنض إنتاجه ليعرض في شهر رمضان من
جامعة الدول العربية تحذر البرازيل من نقل سفارتها للقدس
أبلغت جامعة الدول العربية الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو في رسالة، بأن نقل سفارة بلاده في إسرائيل إلى القدس سيمثل انتكاسة للعلاقات مع الدول العربية. ومن




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
يشكّل اللقاء بين اليمنيين في ستوكهولم نجاحا لمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفيث الساعي إلى تحقيق
ماذا نريد لليمن، وماذا يريده اليمنيُون لليمن، ومن سيكون المؤتمن على عملية الانتقال السياسي فيه. تلك هي جملة
كيفكون .. بالبداية انا مابعرف احكي فرنسي بس باعرف انكن كتير قراب من اللبنانيين فبدي احكي معكن
هل من مخرج في اليمن ينهي عذابات ملايين الناس ويساهم في رسم بداية النهاية لمأساة إنسانية لا سابق لها في
قبل كلّ شيء، لا يمكن إلا الترحيب بأيّ أخبار إيجابية تأتي من اليمن. هناك حاجة إلى تفادي مأساة إنسانية أكبر من
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
يقول المثل العربي "أجو يحدو الفرس ..مد الفأر رجله"، مثل ينطبق في يومنا الحاضر على بعض الجرذان التي تحاول أن تجد
من الواضح أن هناك رغبة أميركية، وإن من زاوية إنسانية، في إنهاء الحرب الدائرة في اليمن. الدليل على ذلك كلام
-
اتبعنا على فيسبوك