MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 24 يناير 2018 02:40 مساءً

  

عناوين اليوم
إقتصاد وتكنلوجيا

بالصور.. هذا ما فعله باحث فيتنامي لاختراق آيفون X

الأربعاء 15 نوفمبر 2017 06:30 صباحاً
( عدن الغد ) متابعات :

عرض باحث فيتنامي كيف خدع برنامج التعرف على الوجه بهاتف آيفون X الجديد الذي تنتجه شركة آبل، وتقول إنه الأكثر تطوراً، وذلك باستخدام قناع مصنوع بواسطة طابعة ثلاثية الأبعاد والسيليكون وشريط ورقي لاصق.

 

وأعرب البعض عن تشككهم في إعلان شركة "بكاف" الفيتنامية للأمن الإلكتروني يوم الجمعة عن نجاحها في اختراق خاصية آبل للتعرف على الوجه Face ID ومقطع فيديو  لاحق يعرض ما بدا أنه هاتف آيفون يجري فتحه فور وضعه أمام قناع.

 

وعرض نجو توان آنه، نائب رئيس الشركة الفيتنامية، أمام رويترز فتح الجهاز أكثر من مرة وفتح في بادئ الأمر الهاتف بوجهه ثم باستخدام القناع، وبدا أن الجهاز فُتح في كل مرة.

 

لكن الرجل رفض تسجيل اسم مستخدم والقناع على الهاتف منذ البداية قائلاً إنه سيلزم وضع آيفون والقناع في زوايا محددة للغاية وتنقيح القناع أيضاً وهي عملية قال إنها ستحتاج ما يصل إلى تسع ساعات.

ورفضت آبل التعليق، ووجهت الصحافيين إلى صفحة على موقعها تشرح كيف تعمل خاصية التعرف على الوجه.

 

وتقول الصفحة إن احتمال نجاح شخص في فتح هاتف مستخدم آخر بخاصية الوجه هي تقريباً واحد في كل مليون مقارنة باحتمال واحد إلى خمسين ألفاً بالنسبة لخاصيتها السابقة بالفتح ببصمة الإصبع.

 

وتؤكد الصفحة أن البرنامج يمنح فقط خمس محاولات غير ناجحة للفتح قبل أن يطلب شفرة مرور.

وأقر نائب رئيس الشركة الفيتنامية بأن إعداد القناع لم يكن سهلاً، لكنه قال إن ما عرضه يبين أن خاصية الفتح بالتعرف على الوجه ستكون محفوفة بالمخاطر بالنسبة للبعض.

 

وقال "ليس سهلاً على الناس العاديين القيام بما نقوم به هنا، لكن هذا يثير القلق في قطاع الأمن (الإلكتروني) ولدى الناس المهمين مثل السياسيين ورؤساء الشركات".

 

وهذه أول حالة معلن عنها من قبل باحثين يثبت فيها على ما يبدو خداع خاصية#آيفون 10، المعروف بآيفون XX، للتعرف  على الوجه.

 

وقال خبراء في الأمن الالكتروني إن المسألة ليست إمكانية اختراق الخاصية بقدر ما هي الجهد المطلوب لذلك.


المزيد في إقتصاد وتكنلوجيا
بالخطوات.. كيف تصل هاتفك الذكى بأى كمبيوتر يعمل بنظام ويندوز 10
دعمت شركة مايكروسوفت فى نظام تشغيلها ويندوز 10 بميزة جديدة تتيح للمستخدمين ربط هواتفهم المختلفة سواء كانت أيفون أو أندرويد بجهاز الكمبيوتر، والتى تتيح لهم
تويتر يدعم الآن ميزة قنوات الاشعار على أندرويد أوريو
واحدة من الميزات الجديدة في نسخة أندرويد أوريو 8.0 هي قنوات الإشعار، والتي تعطي للمستخدم القدرة على التحكم في فئات الاشعارات الخاصة بكل تطبيق وتحديدًا من إعدادات
أندرويد 8.1 سيعرض سرعة شبكات Wifi قبل الاتصال بها
أعلنت شركة قوقل أن مُستخدمي أندرويد 8.1 سيشاهدون الآن سرعة شبكات الإنترنت اللاسلكية Wifi قبل الاتصال بها، وهذا بعد اختبار الميّزة لفترة من الزمن.   ولن تعرض قوقل


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حصري : 58 من قيادات المقاومة الجنوبية تعلن رفضها المطلق لطرد الحكومة من عدن وتحذر الانتقالي
الجوهري : قيادة المقاومة الجنوبية اتفقت على اعفاء القيادين ابوهمام والحالمي من عضوية مجلس المقاومة
سياسي جنوبي: اطراف في التحالف العربي تختطف عائلات قيادات جنوبية
تحضيرات بالبيضاء لتكريم 7 حمير
عاجل : تفجير سيارة موظف بأمن ميناء عدن
مقالات الرأي
علمت بخبر المجلس المحلي في مديرية التواهي بأنه تقدم بدعوى إلغاء امام القضاء الاداري بإلغاء كل العقود التي
  في هذه المرحلة بالذات الجنوب أحوج ما يكون إلى هدوء نسبي والإنصات لصوت العقل وعدم الانجرار خلف النزعة
1. مدخل عام : يتفق الجميع معنا أن المشهد اليمني عامة والجنوب خاصة لا يسر لا صديق ولا عدو.. عمت اليمن فوضى عارمة
 1/رغم كل محاذير بيان المقاومة الجنوبية والمجلس الإنتقالي الجنوبي ، إلا أن إسقاط الرقعة الجنوبية كليةً من
قبيل إقالة الأخ خالد بحاح من منصبيه كرئيس وزراء ونائب رئيس جمهورية كانت وسائل الإعلام الممولة من مراكز القوى
لا ادري لماذا يضع المجلس الانتقالي نفسه في هذا التناقض..يرفع شعار استعاده وطن ويعتبر ذلك القضية الوحيدة له..
المبعوث الاول ولا داعي لذكر اسمه فلسع وترك المهمة بعد حصوله على نصيب الاسد من غائم الازمة والحرب والثاني شمها
  يؤلمني جدا ما يكتبه بعض الأخوة او يروج له البعض الآخر ممن اتخذوا من المجلس الانتقالي هدفا لهم عوضا عن جميع
قبل إعلان المبعوث الاممي الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ استقالته كان قد صرح أن الأطراف المعنية بالأزمة مستعدة
مثلما أطلقها الأديب اليمني الكبير علي أحمد باكثير عام 1945م كعنوان لروايته (وا إسلاماه) التي تحدث فيها عن "أحوال
-
اتبعنا على فيسبوك