MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 19 نوفمبر 2017 12:56 صباحاً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

إيران ترفض طلب الحوثيين تقديم وديعة مالية ومنحة نفطية عاجلة

الأربعاء 15 نوفمبر 2017 07:46 صباحاً
( عدن الغد ) الخليج :

كشفت مصادر مطلعة بصنعاء عن رفض إيران طلباً تقدمت به جماعة الحوثي بتخصيص وديعة مالية لدعم البنك المركزي بصنعاء، ومساندة جهود حكومة الإنقاذ الانقلابية لدعم استقرار أسعار الصرف في المحافظات الخاضعة لسيطرة الميليشيا. 

 


وأكدت المصادر أن جماعة الحوثي طالبت إيران أيضا بتقديم منحة نفطية لمواجهة أزمة الوقود والمشتقات النفطية المتفاقمة، مشيرة إلى أن إيران تعاطت مع طلبات الجماعة بالقليل من الاكتراث، حيث بلغ القائم بأعمال السفارة الإيرانية بصنعاء قيادة الحوثيين، بأن طهران تدرس إمكانية تقديم منحة نفطية دون تحديد سقف زمني، لكنها تعتذر عن تلبية طلب الجماعة بتخصيص وديعة مالية. 

 


 يُذكر أن القيادي المنشق عن الجماعة الحوثية، محمد العماد، كشف مطلع العام 2016 أن طهران اعتذرت عن توفير وديعة بمبلغ ملياري دولار كانوا قد تعهدوا بها لإغراء الحوثيين على اجتياح صنعاء، موضحا حينها: «إيران اعتذرت عن توفير المبلغ الذي كان الحوثيون يعولون عليه لدعم البنك المركزي اليمني، ما يهدد بتوقفه بشكل كلي، وهذا مؤشر على تراجعها عن التزاماتها بشكل واضح وعلني، والأمور أصبحت الآن واضحة، والنقاط على الحروف، رغم أن الوفد الحوثي الذي زار طهران نهاية العام 2014 حصل على تعهدات من النظام الإيراني، بتوفير الطاقة الكهربائية، والدعم المادي بمبلغ ملياري دولار، ودعم المشتقات النفطية لمدة سنة، والتسليح، وأمور أخرى كثيرة، والآن اتضح أن تلك التعهدات كلها كانت مجرد حبر على ورق، لم ولن ينفذ أي شيء منها».


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
تعز.. هذه جرائم الحوثيين خلال شهر
أصدر مركز حقوقي يمني (غير حكومي)، الجمعة، تقريره الشهري "أكتوبر 2017" عن الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها#ميليشيات_الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية
اتهامات حوثية خطيرة لـ "صالح" ودعوة لإعلان الطوارئ
دفعت ميليشيات الحوثي بأحزاب سياسية مغمورة شكلتها حديثا إلى إصدار بيان تضمن توجيه 26 اتهاما خطيرا لشريكها الأساسي في الانقلاب حزب المؤتمر الشعبي الذي يرأسه
وزيران يشعلان خلافات الحوثي والمخلوع
أثار رفض ما يسمى المجلس الرئاسي للانقلابيين، تنفيذ قرارات وزير البترول المؤتمري ذياب معيلي، وعدم إعفاء وزير التربية يحيى الحوثي، الخلافات بين طرفي الانقلاب، إذ




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صور مهرجان المجلس الانتقالي بزنجبار
مهاتير محمد يوجه رسالة هامة الى زعماء اليمن والسعودية ودول الخليج
قائد اللواء الاول دعم واسناد: مستعدون لإطلاق حملة أمنية لوقف العبث بعدن
وزير خارجية إيران يشترط على التحالف : لا نهاية للحرب في اليمن إلا بتنفيذ خطة طهران
إعلامي جنوبي: ماشهدته اليوم أبين يستحق أن نطلق عليها (مليونية)
مقالات الرأي
ليست فلسفة التربية مجرد حاصل جمع لكلمتي فلسفة- تربية بل هي مركب عضوي متواشج العلاقات أنها علم خاص له أصوله
تعودت ابين الا ان تكون ذات قرار عبر تاريخها المجيد الناصع بالكبرياء والتضحيات الجسام ، لذلك افهموا ابين
قبيل الفعالية اصدروا البيانات التي تحمل التهديد والوعيد وتهجموا على المجلس الانتقالي وقالوا ان ابين لهم
تبرز الهوية لدى الإنسان في الوطن العربي كإحدى المشكلات الكبيرة التي يتعين عليه مواجهتها في العصر الحديث، و
  جذور المشكلة تكمن في الصراع على عدن بعد أن حررت هذه المدينة نفسها بسواعد أبناءها ، عدن المركز الأهم
1ـ الانتصار بداية ثلة من الأغبياء .. انتصروا ، فكانت بداية هزيمتهم ! تبعهم القطيع .. ارهبوه في البداية مزقوه
شرعية الفساد والفتنة وأصواتها بالداخل والخارج راهنتْ على أمرين لإفشال الفعالية الجنوبية التي أقامها المجلس
ليس هذا من الان ولكن توارثته الايادي الطيبة من محافظون وأمناء عامون ومدراء عموم الصندوق ومراقبي ادارة
قال عفاش يوما انه سيحول عدن الى قرية ..وفي حينها ردد اليدومي ان الاصلاح حزب الرئيس وقت الشدة !! هل من شدة
  أفلح محافظ عدن الأستاذ عبد العزيز ألمفلحي في البيات والتبيين , ووضع ليس النقاط على الحروف بل ثبت نقطة فاء
-
اتبعنا على فيسبوك