MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 ديسمبر 2017 12:10 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 12:33 مساءً

فيروسات الارتزاق والعمالة هم من يصنعون الازمات في عدن والجنوب ؟!!!

اخطر ما تمر به المرحلة الحالية في الجنوب من تصدعات وتراخي وارباكات سياسية وعسكرية للمشهد وتجارة وحروب بالوكالة ونقل الصراعات من مكان الى اخر من اجل الكسب الحرام  وعرقلة  وتعطيل مسيرات الحلول واستمرارية  الحرب الهزيلة الكاذبة التي  تديرها عناصر لها شهرتها ومرونتها في سوق العرض والطلب ولها مكانتها على الواقع العملي ومتمكنة من استغلال ظروف القبيلة والطائفة والحزب والدين واوسلت ولجاه والمنصب والمال الحرام ثم وعلاقاتها القوية والمتينة مع اقطار الدعم والاسناد الاقليمية والدولية وحاصلة على ثقة الجميع لانها فهمت واجادة اللعبة والدور الذي توظف  كل هذه الامكانات في سياق تحقيق اهدافها على ارض الواقع كانت سياسية او عسكرية او اقتصادية او  تجارية او تحديد معالم تعاملها مع الاخربن ولازالت حتى اللحظة تدير اللعبة من خلف كواليس السلطة ومن داخلها ومع اهم دول التحالف في المنطقة  بالتوافق على المصالح المشتركة وكيف يتم استنزاف موارد الجنوب العربي  هناك اقطاب مخفية تعمل بصمت  وهم من  يمثلون دولة الظل ليس من اليوم ولكن منذو اول شرارة لانقلاب السادس من سبتمر ١٩٦٢ في الشمال نسخه تتكرر وتظهر  مع كل حدث ومن العام ١٩٦٥  بداية وهج شرارة ثورة اكتوبر  الخالدة التي للاسف لم نتمكن الخروج من عنق الزجاجة ولازلنا  حتى اللحظة ملحقين من ذلك التاريخ وحتى اللحظة ونحن نصع الفشل في  محيطنا الجنوبي على اكمل وجه وبرغم هذه الصراعات والخلافات دحرنا المستعمر واحبطنا مؤامرات الاعداء وحققنا الاستقلال واقمنا الدولة لكن وللاسف الشديد المندوب  السامي البريطاني لم يترك الجنوب بل جاء باستعمار افضع منه واشد قسوة حيث سلم الشيك الخاص بالجنوب وقيمته ستون مليون باوند استرليني مرفق بالملف الاحمر الذي اعدته مخابرات الاستعمار بالاسم والصورة لكل ثوار الجنوب وعلى وجه الخصوص قيادات الجبهة القومية للمخابرات الروسية التي بدورها نفذت  المخطط وعملت على انهاء ثورة اكنوبر ورجالها الحقيقيون  ووضعت الجنوب في دائرة الشك ثم عملت المخابرات الورسية الى جانب مخابرات المنطقة ومنها مخابرات صدام حسبن على  عدم استخراج ثروات الجنوب التي تحت الارض وفوق الارض مقابل دفع للروس ثمن حصتهم مقدما وبالفعل كانت تصرف دوريا من دول المنطقة وصدام حسين وذلك لعدم استخراج الثروات هنا يظهر حجم وعظمة التأمر على الجنوب وشعبه كوطن وهوية وثروة وموقع .

وبداية من العام ١٩٦٧ والدورات الدموية تصاحبنا وتعيش معنا وتجري كالدم في عروقنا بداية من اول محاولة انقلاب لشلة العقداء بقيادة سبعة ومن تحالف معه في ١٩٦٧ وخروجه الى الشمال بعد فشل المحاولة  الانقلابية ولحقها يوم ٢٠ مارس الانفلابي الاخر الذي قادته عناصر تابعة للشمال من داخل السلطة الجنوبية تسمي نفسها باليسارية بينما الشمال هو المسئول عن تحريكهم وايضا كان الهروب الى الشمال الملاذ الامن لهم ولمخططاتهم الدنيئة ثم تلاها خطوة ٢٢ من يونيو النكبة في العام  ١٩٦٨/١٩٦٩ المشئومة وهي الاشئم من خطوة الوحلة تلك  الخطوة التي قادها سالمين وعبد الفتاح والبيض وعلى ناصر ومحمد على هيثم وغيرهم من قيادات شمالية جنوبية واسموها  بخطوة التصحيح شعار للاسف دمر الجنوب عن بكرة ابيه وادخلته في تشتت وتشرد وصراعات سياسية ومناطفية وفئوية وعقائدية فوضاوية لا اول لها واخر ظل والروس هم من يخططوا لذلك التدهور الخطير لذي اصاب الجموب بمقتل والذي  يعاني منه حتى اليوم  .

لقد كان التخلص من رجال الثورة تدريجيا بحسب المؤهل والمنصب والدور المؤثر تخلصوا من اعظم القيادات قحطان وجماعته ثم سالمين وشلته ثم كانت اخر دورة تخرج قادتهم الى دار الاخرة واغلبهم لم يجدوا لهم جثث ولاقبور في الثالث عشر من يناير العام ١٩٨٦ القاسم المشترك الذي قسم ظهر البعير وقضت على الكل وجاء البيض ماسك سيفه باليد اليمنى وغصن الزيتون   باليد اليسرى بعد هروب الزمرة  ايضا الى الشمال المحور الذي  افشل كل القيادات الحنوبية وحنطها في قصور وقبور صنعاء الحديثة ينتظر بفارق الصبر اخر اهبل ومغفل جنوبي  الوصول  اليه وهو يحمل الجنوب على ظهره وللاسف هذا ما تحقق له وجاه الجنوب والبيض وطقم الزفة يحبون على اصابع ايديهم معلنين الولاء والطاعة للشمال والمخلوع معا .

هناك محطات تستحق لفت الانتباه لكنها اصبحت من تأريخ الماضي الاليم الذي  دفعنا ثمنه جميعا ابناء الجنوب بطيشنا وتعنتنا وهبلنا وفشلنا الذريع في ادارة امور الدولة لاننا كنا شقاة مع اجندات خارجية ثم رفضنا لبعضنا البعض وطيشنا الغبي الذي كان يسيطر علينا دون فهم او ادراك للعبة الكبار .

اليوم تلتهب وتشتعل الازمات وتتفرخ المليشبات والمكونات  ولازلنا نقبع  في نفس المربع اللعين الذي صنعناه بانفسنا لانفسنا وان كان الشمال الرائد والقائد في تصدير الازمات الينا من قبل توقيع حذالة اتفاقية الوحلة وبعد التوقيع عليها برغم ان التوقيع كان هو الطريق السالك للشمال الى الجنوب وليس هذا فقط بل دخلوا لنا الشماليون الى كل مرفف من مرافقنا وحتى اللحظة نعاني من الغزو الاقتصادي والامني والعسكري والتفجيرات للمقرات الامنية والاغتيالات العمد لكل ابناء الجنوب ولن يكتفوا  بذلك بل يعدوا العدة لغزو الجنوب مرة اخرى وتكبيلة بالقبضة الحديدية وللاسف من خلال معدات وعتاد عسكري سعودي اماراتي وشعب الجنوب سوف يرموا به في البحر بدلا عن دولة اسرائيل ؟!

وما لفت انتباهي وعكنن شعوري تصريح المحاظ المفلحي عندما قال ان استهداف المرسستين الامنيتن والعسكري يعد عمل ارهابي اين هم هذه المؤسستين اذا كانوا ما قدروا يوفروا لك كمحافظ الحماية الامنية وتركت عدن هاربا الى الرياض مكان الملاذ الامن للاسف هذا ضحك على ذقون الغلاباء والمساكين وعدن ينتظرها مستقبل ملوث بالفحم الحجري الانجلبزي والجنوب سيتوزع محميات وسلطنات ويا دار ما دخلك شر ؟!!

وتحت عباية المملكة المتوكلية بغلاف الجمهورية العربية  اليمنية ؟؟ وهنا بستغرب الانسان عندما نقول حررنا الارض والارض لاتزال حتى اللحظة تحت سيطرة القوات الشمالية والمهرة خير شاهد وليس هذا فقط شبوة تعاني من الاحتلال  وابين كذلك وعدن ايضا ولحج كل حدودها مع الشمال تحت رحمة صواريخ وقاذفات الكاتيوشا لمليشيات الحوثية وعصابات الزخلوع  وقرارات الامم المتحدة التي لاتهش وتنش .

هنا يأتي دور المجلس الانتقالي الذي يقول بانه حصل على تكليف شعبي وجماهيري من شعب الجنوب وعليه ان يقرا ويفهم الرسالة مضبوط وان يعيد حساباته على اسس التوازنات والمصالح المشتركة وعليه ان يدرك جيدا بانه ليس هو الوحيد الممثل لشعب  الجنوب وحتى لو اعطاء فرصة المصالح حقها لم يتمكن من ادارة شئون الجنوب لوحده ولا تغدغ مشاهر الجنوبيون من خلال شعارات عفى عليها الوقت ودفنها الزمن عليه ايضا ان يؤمن بحق المشاركة لكل فئات المجتمع الجنوبي ولايعني هذا زياراتهالتي يقوم بها خنا وهناك هي الدليل الكافي لاستشعاراته ان هذه التحركات تكغي لتغطية تحركاته هناك من يراقب ويرصد ويضع نقاط النجاح والفشل وقبل ان تذهب الامور الى ما ذهبوا اليه الذي قبله والفشل الذي حالفهم على مسار كل المؤاحل وعليه ايضا ان الايقاع وما يتناسب مع اللحن والكلمة والا داء والا تأخذوا الجنوب في صحن من ذهب وتسلموه الى بريطانيا وكما عمل البيض عندما سلم نظام ودولة وشعب وثروة وهوية الى على عبدالله صالح وهرب سلطنة عمان الانجليز هم الحق والعودة الى فضيلة والانكليز هم افضل من غيرهم وكما يقول المثل الشعبى عدو عاقل ولا صديق جاهل ..  انشر يامحمد حسين والله يحفظك لصحيفة عدن الغد ويجعلك ثخرا لها ..والله من وراء القصد ...

تعليقات القراء
287497
[1] جعجعة
الأربعاء 15 نوفمبر 2017
جنوبي | عدن
جعجعة بدون طحين

287497
[2] كاسترو وموجابي ونسختهما الجنوبية
الخميس 16 نوفمبر 2017
سامي | عدن
وانا اقراء المقال طلع على الاخبار صورة موجابي وخبر الانقلاب عليه. من السبعينات إلى الان حوالي نصف قرن وهذا الرمز الثوري الافريقي الكبير في الكفاح المسلح ضد الاستعمار البريطاني لبلاده روديسيا الجنوبية الاسم السابق لزيمبابوي..... كان موجابي يشبه جيفارا وكاسترو وهو شي منه وجمال عبدالناصر ونكروما ولوممبا علي مستوى العالم، هذا على مستوى النقاء الثوري وعلاقته الرفاقية مع الجبهة القوية الثانية في البلاد، حينها ل م يكن احد يسأل عن اسم قبيلة موجابي، تماما كما كنا لانعرف قبيلة مدرم البدوي ولا عبود الشرعبي ولا الخليفة العدني ولا البيشي الضالعي ولا خالد عبدالعزيز الحضرمي، وبشرعية النقاء الثوري، وتفويض القبيلة اصبح موجابي رئيسا لروديسيا وصاحب قصر المندوب السامي البريطني في سالزبوري (هراري) العاصمة ولما يقرب نصف القرن لم يتقدم شيء في زيمبابوي الا سن موجابي ودرجة السلطة من درجة رئيس الى ملك الى امبرطور، ابعد وسجن واعتقل وشرد بقية القبائل غير قبيلته التي اعطاها المناصب والادارات والشركات والاراضي التي سلبها من (المستوطنين) البريطانيين ومنحها لاركان قبيلته لكي يدعموه في البقاء في منصبه ومع مرور السنين تحولت روديسيا من احدى اغني الدول الافريقية والتي كانت تنافس جنوب افريقيا الى افقر دولة في القارة السمراء فالسود الجهلة بالزراعة حولوا الارض الخصبة الى بور وصحراء والمركز الاقتصادية الكبيرة لحوانيت هشة لان الجهلة من منطقة وقبيلة موجابي كانوا هم المدراء وكذلك المراكز العلمية والتعليمية، الا ترون ان قبائل الجنوب واليمن عامة تحاول تقليد قبائل موجابي في زيمبابوي وان زعمائنا كلهم ارتضوا موجابي رمزا للحكم ونبذوا نموذج نيلسون مانديلا وكل واحد منهم لايريد ان يترك السلطة والزعامة حتى لو صار شبيها لبوتفليقة عبارة عن جثةهامدة صامتة تتحرك علي كرسي متحرك..... هذا هو مصيرنا المنتظر في ظل تقديس الجهل والامية العلمية والثقافية وتقديس التشبث بالكرسي واعتناق العنصرية والاقصاء للأخر واستئصال الخصم بدلا عن دعوته للمشاركة كمعارضة في ظل نظام ديمقراطي كي ينبه للتصحيح ويعمل كجرس انذار الحرائق، ولكنا ننبذ كل هذا ونفضل الاستئثار بالسلطة حتى الموت او انقلاب عسكري كما حدث امس لموجابي، وعقبال كل موجابي في صنعاد وعدن خاصة وقد تكاثروا في الوقت الحاضر بشكل يصيب المرء بالذهول والغثيان معا.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العولقي : وصول أسرة صالح إلى عدن اهانة مابعدها اهانة والمرحبون اختطفوا الحراك
ياسر يماني :بن بريك يكذب على الجنوبيين واثبت ان قواته وحدوية أكثر منا
سياسي جنوبي يشيد باستقبال اسرة صالح في عدن
الشعيبي : من يريد ان يستقبل أسرة عفاش في الجنوب فليفتح لها بيته
السعدي : هاني بن بريك خدم عفاش حتى أخر لحظة وسنتخذ موقف ضد وصول أسرة صالح إلى (عدن)
مقالات الرأي
مما لا يدعى مجالا لشك بأننا نحن أبناء شعب الجنوب قاطبة من شرقه إلى غربة ومن شمالة إلى جنوبه , لم نستفيد من
استهلال لابد منه: دامي الكفين أمشي، ووميض بين دفات الضلوع، موقظ كالطفل /نم ياطفل نم/ ياذكريات الأن أفشي دفتري
  عصر اليوم ايقنت أكثر أن الرموز الثقافية خالدة لا تموت، وإن الإنسان يموت فقط حينما لم يعد أحد يتذكره! وهكذا
كان بودي المشاركة في لقاء السبت 16 ديسمبر الجاري مع كوكبة من أبناء عدن دعاها التحالف العربي ولاشك ان عندي وعند
سبحان مغير الأحوال من حال إلى حال اليوم تبدلت الأحوال وتغيرت الأقول وفسدت الأفعال ، رحل الأفداذ الميامين
ندرك ان هناك ضغوطات من اجل الحرب والعودة الى الحل السياسي بدلاً عن الحسم العسكري الذي يبدو ان أمده بعيدا
حين جاء جنود علي عبدالله صالح ، وهو في عز مجده غزاة ومحتلين ،استقبلتهم الجنوب الاستقبال اللائق بهم ،بالبارود
  استغرب من حملة المزاعم الإعلامية المستعرة عن وصول أسرة الرئيس السابق على عبدالله صالح إلى عدن على خلفية
  صراع الاكمة بين الاجنحة في ادارة التربية العامة محافظة لحج وفرع ادارة تربية الحوطة وبين الجمعية الخيرية
ظهرت النجمة الحمراء في روسيا بعد الثورة البلشفية عام 2017 ، ثم اصبحت رمزا للشيوعية على مستوى عالمي ، وللنجمة
-
اتبعنا على فيسبوك