MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 01:29 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

صورة مفبركة للعاهل المغربي تحرج الدوحة

مجموعة تغريدات إعلاميين وناشطين بارزين في قطر نشروا صورة ملك المغرب المفبركة ثم سحبوها
الخميس 16 نوفمبر 2017 08:13 صباحاً
( عدن الغد ) وكالات :

بعد عاصفة من الغضب اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، استنكر خلالها ناشطون مغاربة قيام «جهات» قطرية بفبركة صورة للملك محمد السادس، أثناء زيارته للدوحة بداية الأسبوع الحالي، وهو يحمل وشاحاً كُتب عليه عبارة «لكم العالم ولنا تميم»، تراجع مسؤولون في الدوحة عن الصورة، معتبرين أن نشرها هدف إلى «إفشال الزيارة»، و«تأليب الرأي العام».


وقال بيان صادر من مدير مكتب الاتصال الحكومي في قطر، إن الدوحة تأسف للصورة المركبة التي تظهر الملك محمد الخامس يحمل وشاحاً أثناء زيارته أحد الأماكن في الدوحة.

وانتشرت الصورة المركبة للملك محمد السادس، أثناء زيارته قطر التي وصلها الأحد الماضي، قادماً إليها من الإمارات، وهو يحمل وشاحاً كتب عليه «لكم العالم ولنا تميم»، وقام على الفور إعلاميون رسميون في دولة قطر، ومواقع رسمية بنشر الملصق عبر صفحاتهم على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، في إشارة إلى انحياز المغرب للموقف القطري في الأزمة الخليجية الراهنة.


ومن بين من روّج لهذه الصورة، الصحافي القطري عبد الله العذبة، رئيس تحرير صحيفة «العرب» القطرية، وجابر الحرمي رئيس تحرير جريدة «الشرق» القطرية، والمذيع بقناة الجزيرة فيصل القاسم، وزميلته المذيعة خديجة بن قنة، وكذلك موقع «الخليج أون لاين»، و«شبكة مرسال قطر»، وغيرها.


وكتبت خديجة بن قنة على الصورة المفبركة قبل أن تنشرها عبارة: «خاوة.. خاوة»، ويعرّف معجم اللهجات المغاربية كلمة «خاوة» بأنها مصطلح جزائري يعني «الإخوة». وقد اضطر ناشطون بارزون لحذف الصورة من صفحاتهم.


واستدعى انتشار الصورة غضباً مغربياً، حيث نفى ياسر الزناكي، مستشار الملك محمد السادس، بشكل قاطع، أن يكون الملك محمد السادس قد أخذ صورة بوشاح يحمل رسالة سياسية، واصفاً هذه الصورة بالمزيفة، وأنها «مجرد فبركة واضحة».


وقال الزناكي لموقع «LE360» الإخباري: «لقد كنت بجانب جلالة الملك خلال تنقلاته في إطار هذه الزيارة، ولم يقم قط بأخذ أي صورة أو حمل أي وشاح».


في حين تراجعت قطر عن نشر الصورة، وأعرب الشيخ سيف بن أحمد بن سيف آل ثاني، مدير مكتب الاتصال الحكومي عن أسفه للصورة المركبة، التي تظهر العاهل المغربي وهو يحمل وشاحاً أثناء إحدى الزيارات في منطقة الدوحة.


وأوضح مدير مكتب الاتصال الحكومي أن «هذا الفعل غير المقبول لمحاولة إفشال الزيارة لن يتحقق لفاعله، وأنه سوف يتم التحقيق لمعرفة من حاول تأليب الرأي العام أو المساس برموز الدول».


وأضاف في بيان: «للأسف قد نالت الفبركات الإعلامية في بعض الوكالات ومواقع التواصل الاجتماعي حيزاً واسعاً خلال الفترة الماضية».


الشيخ سيف بن أحمد بن سيف آل ثاني، وصف زيارة العاهل المغربي لبلاده بأنها «كانت زيارة ناجحة بكل المقاييس، وساهمت في تعميق وتطوير العلاقات الأخوية بين البلدين».


المزيد في احوال العرب
واشنطن تستخدم الفيتو ضد مشروع قرار يدعو لسحب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل
استخدمت الولايات المتحدة حق النقض "الفيتو" أمام مجلس الأمن الدولي لتعطيل مشروع قرار كانت قدمته مصر ويدعو للتراجع عن قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب بالاعتراف
مصر تحدد الموعد النهائي لانتخابات الرئاسة
أعلن وزير شؤون مجلس النواب المصري، عمر مروان، أن موعد إجراء الانتخابات الرئاسية سيكون في شباط/فبراير المقبل، فيما سيتم إعلان اسم الرئيس المنتخب في أيار/مايو
صحف عربية تبحث "لغز" احتجاز صبيح المصري في السعودية
ناقشت صحف عربية ملابسات إفراج السلطات السعودية عن صبيح المصري الملياردير الفلسطيني ورجل الأعمال البارز في الأردن بعد أيام من احتجازه.   وكانت مصادر مقربة للمصري




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
بعد أسبوعين على تصفية “أنصار الله” لعلي عبدالله صالح بدم بارد، لم يتغيّر شيء في اليمن سوى انكشاف
إذا كان هناك من إيجابية للعام 2017، فإن هذه الإيجابية تتمثّل في تفريق الولايات المتحدة بين الاتفاق في شأن
في الثالث من سبتمبر 2014، كشفت صحيفة كيهان الإيرانية عن المرحلة الجديدة للتمدد الإقليمي بعد سوريا ولبنان
  على افتراض أن ما صدر من موسكو عن عزمها سحب معظم قواتها من سوريا بالفعل صحيح، فإن ذلك سيخلط الأوراق من جديد
  ليست مهمة الكاتب إزجاء النصائح والتوصيات للرأي العام أو النظام والحزب السياسي. إنما التحدي الكبير له أن
  عَرفَت كل أمم الأرض منذ الأزل، الحروب والنزاعات الدموية بين البشر، لكنها لم تجنِ منها سوى الخراب والدمار
قبل ساعات من مقتل الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، كتبت أن اليمن سيكون الدولة العربية الأولى، من بين
  أربعة مشاهد أطلّت أمس من الأخبار التي استأثرت باهتمام القارئ العربي. وهي مشاهدُ تشير إلى حجم المشكلات
-
اتبعنا على فيسبوك