مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 أكتوبر 2018 06:01 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 22 نوفمبر 2017 11:46 صباحاً

الفساد نعمة أو نقمة ؟

إذا كان للالتزام مساوئه فان لعدم الالتزام أيضا أخطاؤه والصورة الأولى  قبل مجيء الدكتور عبد العزيز المفلحي  بعد إن تم تعيينه من قبل فخامة الرئيس عبد ربة منصور هادي كمحافظ لمحافظة عدن  كانت الصورة التي رسمت للدكتور كانت الصورة التي رسمت للدكتور المفلحي من قبل وسائل الإعلام المختلف هبنه الرجل المتدفق حيوية والذكي والقوي الشخصية والذرب اللسان.

بينما الفريق الأخر حاول أن يعطيه مواصفات سلبيه ربما كانت مؤهلات الدكتور المفلحي العلمية والاقتصادية والسياسية قد تكون سببا في وضعه في الجهة الخاطئة .

أما المستقلون فكانوا يتحدثون بصدق عن استقامته وعدم انحيازه وجدوه الطيبة بل اظهروا تأييدهم للدكتور المفلحي وتمنوا له طيب الإقامة والنجاح في عملة الجديد والذي وصفوه بأنه عمل شائك تحيط به أسوء من المصاعب والعراقيل .

أما الذين هم ظامئون للثروات فقد صورة لهم صورة الدكتور المفلحي بأنه يمثل خطرا على مصالحهم خاصة والدكتور المفلحي له مواصفات قد تؤهله لدور كبير في دووين الدولة.

وأول الخطايا التي واجهت الدكتور الفلحي هو تعليقه عن التعابير الإنشائية التي كان يستخدمها الدكتور احمد عبيد بن دغر باعتبارها رسائل لا فائدة منها وكان يفضل أن تكون تعابير الدكتور بن دغر واضحة وصادرة من القلب.

لكن ليس المهم ما يقوله الدكتور بن دغر أو يعمله إنما المهم أن يعرف شخصية الدكتور بن دغر الاعتبارية والذي مارس فنون السياسة وعرف منحنياتها كما عرف كل الآفات في كل لنواحي اليمنية.

والناس يحبوا من يخلق الانسان لنفسه الأعداء خاصة عندما يكون (المحافظ) اعتداليا للذين لهم خطوة ومقدار وأصحاب الولاءات التي يصعب عليهم تقبل التغيير.

والذي قدمه الدكتور المفلحي في معرض استقالته عن الفساد المستشري وأبطاله الميامين تحتاج إلى وقفه جادة لوقف الفساد وضرورة أن تخرج البلاد منه سريعا حتى لا يؤدي إلى أزمات للأمن الاجتماعي وستكون نتائجه تغيرات سياسيه خطيرة.

وبلادنا لازالت موبؤة بميزانيات مشلولة وستظل (مشلولة) لعدم تقديم المعالجات الضرورية والدولة مقصرة في معالجه القطاعات المتعثرة والسياسات المقصودة في تثبيت الفقر (بالمسامير) والتي قد تمتد لآجال طويلة وكل مسئول في الدولة له حسناته وله سيئاته ولا يمكن آن يكون الدكتور بن دغر وفي اتقادي أن الدكتور بن دغر يختلف عن الشخصيات السياسية الأخرى ومعالجه الفساد تكون بشكل جماعي ولا تخص شخص دون غيرة ولا نود من استعراض لائحة الفساد يكون كبش المحرقة واحد غيره بل الفساد يحتاج إلى تنظيف الزرائب المستوطن فيها الفساد.

تعليقات القراء
288689
[1] يجب أن يؤخد كلام المحافظ المفلحي بعين الاعتبار
الأربعاء 22 نوفمبر 2017
اشراق عبيد | كندا
على كل جنوبي في محافظة عدن ان ياخد كلام المفلحي بشكل جاد ويبدأ نقاشه على مستوى واسع لان التنكيل في كل الخدمات في عدن لم يأتي من فراغ لاسيما والتحالف يضخ الملايين



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
(عدن الغد) تنفرد حصريا بنشر التفاصيل الكاملة والسرية لمصرع اكثر من 20 شخص بخمور مسمومة بعدن
عاجل : وفاة الفنان التمباكي بمستشفى الجمهورية
واس: النائب العام السعودي يعلن وفاة جمال خاشقجي
قسم شرطة القاهرة يقبض على مجرم سطا على 2 مليون و500 ألف ريال خلال يوم واحد فقط
عاجل : عدن : مقتل طفل برصاصة راجعة بمديرية دارسعد
مقالات الرأي
تسارع الأحداث حول القضية المحورية الحالية أعلاميا ودوليا من قبل الدول الكبري  بخصوص ما حدث لجمال
المتقاعدون هم اولئك الذين افنوا معظم حياتهم واجمل سنوات اعمارهم في خدمة وبناء هذا الوطن ... وهم الذين بذلوا
اذا كان هناك من يهتم لأمر الرئيس هادي ومشروعيته وسلطته على الاقل في الجنوب المحرر ، فأن اهم مهمه وطنيه حالياً
كل مبلغ يتم دفعه لتعزيز العملة اليمنية لا يسوى شيء ولا يحل مشكلة تدهور العملة.. يجب اتخاذ جملة من الإجراءات
  لعل البعض يتساءل عن سبب انتشار  الخمور و المخدرات مع ضررها الواضح وأقول: إن لانتشارها أسباب عدة منها
أن يموت المرء مخمورًا في حانة قذرة أو على ضفاف شاطئ يلفظ نفايات مصانع الاحذية ، خير له وأبقى من أن يموت
عجباً لتلك الابواق والطبول التي نراها ونقرأها ونسمعها اليوم لبعض الإعلامييّن الذين باعوا القلم والضمير
بغض النظر عن نوعية المادة الخطيرة التي قيل أنها أضيفت إلى الخمر الذي تسبب بوفاة عدد من الأشخاص في عدن خلال
ما أن تقلد منصب ولي العهد في المملكة العربية السعودية حتى أنحرفت وتغيرت البوصلة السياسية بالسعودية 180
  ترددت كثيرا في كتابة هذا الفصل من الرحلة لشعوري التام أن هذا الفصل يحتاج لحظة انشراح للصدر وصفاء للمزاج
-
اتبعنا على فيسبوك