MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 17 ديسمبر 2017 10:16 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 06 ديسمبر 2017 07:28 مساءً

الجنوب لا زالت الأخطار محدقة ووضع يتطلب وحدة الصف

في كل الظروف يبقى الخطر قائم على الجنوب فمن يضن ان سيطرة الحوثيين على السلطة كاملة في الشمال من الممكن له ان يجعل الحوثيين ان يعترفون بالجنوب .

من يضن ذلك فهو مخطئ ! والقوى الاقليمية الداعمة لهم ومن يقف معها لن تسمح بذلك لأنها تدعمهم من اجل الهيمنة والسيطرة والجنوب بالنسبة لهم احد اسباب ذلك الدعم لهم فقط سيتخلوا عن الجنوب في حالة واحدة ان راءا ان المرحلة القادمة ستستمر فيها حرب جدية ضدهم بعد خسارتهم أهم حليف لهم الا وهو علي عبدالله صالح .

والذي مؤكد ستهرب معظم القوات الموالية له الى مأرب للالتحاق بقوات الشرعية التي كانت تلك القوات سبب رئيسي في عدم اي تقدم لها نحو صنعاء!

في هذه الحالة قد يرى الحوثيين وحلفائهم ان من الضرورة إعلان (فك الارتباط) عن الجنوب مع اعلان مسمى لدولتهم الجديدة القديمة!

وفي هذه الحالة ايضا سترى دول التحالف ضرورة مواجهة ذلك تحت اسم الشرعية للحيلولة دون أي اعتراف بكيان الحوثيين ولو حتى من حلفائهم كإيران وربما حلفاء آخرين!

في هذه الحالة ستظل الجنوب تواجه خطر الاحزاب الشمالية الهاربة وخاصة تلك التي اصبحت منذ فترة طويلة توجه خطابها السياسي والحربي تجاه الجنوب وتركت الحرب ضد الانقلابيين في صنعاء!

هولاء هم الخطر وهم من يفكر في اعادة السيطرة على الجنوب واحتلالها حتى وان بقيت صنعاء تحت سلطة الحوثيين الف عام  ومن هنا انه يتوجب على كل ابنا الجنوب ان يوحدوا صفهم وان يحافظون على جبهتهم الداخلية

التي ربما تتعرض لهجوم وتحالف مشترك من قبل تلك الاحزاب مع الحوثيين انفسهم! ولهذا وجب توحيد الخطاب السياسي الجنوبي الذي يلتزم بالثوابت الوطنية الجنوبية ويراعي الظروف السياسية لكل حليف او شريك في هذه الحرب التي أصبحنا مرتبطين بمخرجاتها التي نثق انها ستكون نحو حق شرعي ومطلب وطني جنوبي يرتبط ارتباطا مباشر بأمن واستقرار دول المنطقة على المدى  البعيد .

تعليقات القراء
291346
[1] اعتقد سوف يحصل مثل احداث 13 يناير... ولكن العكس..
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
بن مجاهد |
مثل ماهربت جيوش الزمرة وقياداتها والمعارضين الى الشمال هروبا من الانتقامات بسبب احداث يناير 86... اليوم سوف يتكرر الهروب ولكن في إتجاه معاكس.. معارضي الحوثيين والخائفين من انتقام وبطش ومضايقة الحوثيين..وايضا الفاسدين وناهبي اموال الدولة سوف يأتون الى الجنوب وبدعم الشرعية وقوات التحالف... لاشئ امام الجنوبيين سوى الوقوف ضد الشرعية والتحالف ومحاربتهم مثل مايعمل الحوثيين..او يقبلوا بنصيبهم ويسلموا امرهم للشرعية والتحالف...

291346
[2] وأخيرا فهمتها يا عبده
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
سلطا | دحب
يعني في جميع الأحوال لا يمكن السماح بانفصال الجنوب أو الشمال عن اليمن. الحمدلله الذي هداك لهذا وما كنت لتهتدي لولا أن هداك الله. لا بأس بدعوتك لوحدة الصف الجنوبي فهذا مطلوب من الكل لكنه عسير المنال إن لم يكن محالا فالله خلق الناس مختلفين ولا يستطيع أحد توحيد المشارب.

291346
[3] وفي هده الحاله
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
جنوبي وافتخر | الجنوب الشامخ
وفي هده الحاله روح دور مرق وفي هده الحاله كولمبو زمانه وفي هده امحاله محلل خطير..ياخي انت بعدك مصدق نفسك انك كاتب ومحلل استراتيجي ياخي كتاباتك ماترتقي لمستوى طالب روضه..روح روح ارقد لك بس جبت لنا الصداع قالك: في هده الحاله.وفي هده امحاله..هههههه.وأنشر ولاتحجبو التعليق ياعدن الغد رءفة للقراء المتابعين لصحيفتكم الموقره.وشكرا.

291346
[4] تحلم يلخضر
الخميس 07 ديسمبر 2017
واحد من الناس | دولة المهرة المستقلة يا حقاني
0

291346
[5] والحالة حالة يابهية
الخميس 07 ديسمبر 2017
جنوبي | الجنوب الحر
الله. يعين

291346
[6] الآن الوضع في الشمال أفضل للجنوبيين مما كان عليه قبل موت الطاغية.. ولكنه ليس أفضل للشرعية الفاسدة ولا للتحالف العربي الحائر
الخميس 07 ديسمبر 2017
سعيد الحضرمي | حضرموت
أنا لا أدري لماذا الأخ الخضر، وكثير من الجنوبيين، يُؤنّثون الجنوب، وذلك يجوز لغوياً بالطبع، ولكن الأفضل أن يكون مذكراً، فالله تعالى حين يذكر المؤمنين في القرآن الكريم، فهو يشمل الذكور والإناث، ولكن عندما يذكر المؤمنات فإنه تعالى لا يشمل الذكور والإناث وإنما يخص الإنات فقط.. فالله تعالى يقول في محكم آياته (لاَّ يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُوْنِ الْمُؤْمِنِينَ)، والأمر هنا موجّه للرجال والنساء، وفي اللغة العربية يجوز إدخال المؤنث في المذكر، والعكس لا يجوز، فيجوز أن نقول (هاجر المسلمون من مكة إلى المدينة)، والمسلمون هنا تشمل الرجال والنساء.. ولذلك الأفضل أن نذكّر الجنوب، ولكن يجوز تأنيثه.. أما تعليقي على المقال فأقول (إن الوضع في الشمال الآن أفضل للجنوبيين مما كان عليه قبل موت الطاغية، ولكنه ليس أفضل للشرعية الفاسدة ولا للتحالف العربي الحائر).. والتحالف العربي طريقه للإنتصار على الحوثيين (عملاء أيران) واضح وسالك، وهو في تقوية الجنوبيين وإعطاءهم الأمل في إستعادة دولتهم المنهوبة، أما وضعهم الثقة في الشماليين، سواء الولد (أحمدعلي) أو العجوز (علي محسن)، فلن يجلب لهم سواء المزيد من الخسائر والكوارث، حيث قد أثبت الشماليون أنهم لن يقاتلوا أخوانهم الشماليين، أما خوفاً ورهبة وجبناً، وأما تعاطفاً ومكراً وخداعاً، والثلاث سنوات التي مضت هي أكبر دليل وبرهان.. وعلى الشعب الجنوبي أن لا ينجر للحرب في الشمال، وأن يترك تحرير صنعاء لأهل صنعاء والشمال، فهي عاصمتهم، أما الجنوبيون فقد حرروا عاصمتهم عدن، ولا حاجة لهم لتحرير صنعاء، فسكان الشمال خمسة أضعاف سكان الجنوب ويملكون من السلاح أضعاف ما يملكه الجنوبيون.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.

291346
[7] الخطر على الجميع،والعدو معروف
الخميس 07 ديسمبر 2017
علي عبد الله | مكيراس ابين
الوطن في خطروالمخاطر محدقة،والنار تقترب من الحطب،لاداعي للبطولات الزائفة،دعونا نتجاوز المناكفات،أمامنا عدو لايرحم.ولا يميز،لا مواثبق تنفع معه ولا عهود تصده،وحدة الصف والرجال مطلوبه والمزايدات مرفوضه ،الوطن بنزف ،والبعض لايزال يتمترس في مربع (البيضة اولا او الدجاجة ) عدن عاصمة الجنوب جريحة،وصنعاء عاصمة الشمال تنزف وماجداتها مكبلات،طوبي لمن تحدين الاوباش يوم امس،اللعنة على انصاف الرجال من غدروابهن وباعوهن ، طوبي لمن عانى ويعاني داخل الاسر ةوزنزاناته الحقيره،طوبي لماجدات صنعاء الابية،يا اسفاه على من كانونوايتمشدقون بالخناجر ووالفبيلة والقبيلة، افندمات الغدر والخيانة،لم ينفع طوق صنعاءولا القبيلة،استسلموا وقالو نحن مع تزوج امنا صار عمنا (مؤمنين بشعار إمامهم يحي حميد الدين (ما بدا بدينا عليه )،يا اسفاه لم ينفعكم المال ولا الجاه،فاليمن صارت في مهب الريح،والفرس يتجولون في كل ازقة ازال التاربخ والحضارة



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وصول أسرة الرئيس السابق علي عبدالله صالح إلى عدن
العولقي : وصول أسرة صالح إلى عدن اهانة مابعدها اهانة والمرحبون اختطفوا الحراك
ياسر يماني :بن بريك يكذب على الجنوبيين واثبت ان قواته وحدوية أكثر منا
سياسي جنوبي يشيد باستقبال اسرة صالح في عدن
الشعيبي : من يريد ان يستقبل أسرة عفاش في الجنوب فليفتح لها بيته
مقالات الرأي
  عصر اليوم ايقنت أكثر أن الرموز الثقافية خالدة لا تموت، وإن الإنسان يموت فقط حينما لم يعد أحد يتذكره! وهكذا
كان بودي المشاركة في لقاء السبت 16 ديسمبر الجاري مع كوكبة من أبناء عدن دعاها التحالف العربي ولاشك ان عندي وعند
سبحان مغير الأحوال من حال إلى حال اليوم تبدلت الأحوال وتغيرت الأقول وفسدت الأفعال ، رحل الأفداذ الميامين
ندرك ان هناك ضغوطات من اجل الحرب والعودة الى الحل السياسي بدلاً عن الحسم العسكري الذي يبدو ان أمده بعيدا
حين جاء جنود علي عبدالله صالح ، وهو في عز مجده غزاة ومحتلين ،استقبلتهم الجنوب الاستقبال اللائق بهم ،بالبارود
  استغرب من حملة المزاعم الإعلامية المستعرة عن وصول أسرة الرئيس السابق على عبدالله صالح إلى عدن على خلفية
  صراع الاكمة بين الاجنحة في ادارة التربية العامة محافظة لحج وفرع ادارة تربية الحوطة وبين الجمعية الخيرية
ظهرت النجمة الحمراء في روسيا بعد الثورة البلشفية عام 2017 ، ثم اصبحت رمزا للشيوعية على مستوى عالمي ، وللنجمة
ما اشبه الليلة بالبارحة.. حقا المسرح السياسي اليمني الراهن يكاد يتطابق مع ذلك الذي عاشته في الفترة التي
في الطغيان يكمن مكر التاريخ .. والطغاة وإن حاولوا أن يجعلوا من أنفسهم هذا التاريخ ، إلا أنهم في حقيقة الأمر
-
اتبعنا على فيسبوك